Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2016, 07:56 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس درجات الإيثار ومراتبه






درجات الإيثار ومراتبه

عباد الله: للإيثار درجتان وإن شئت فقل نوعان:

الدرجة الأولى: إيثار الحق على الخلق، وإيثار رضا الله عز وجل على غيره، قال ابن القيم رحمه الله: ” هو أن يريد ويفعل ما فيه مرضاة الله ولو أغضب الخلق؛ وهي درجة الأنبياء وأعلاها للرسل عليهم صلوات الله وسلامه؛ وأعلاها لأولي العزم منهم؛ وأعلاها لنبينا صلى الله عليه وسلم” .( مدارج السالكين)؛

ولا شك أن مجتمعنا في حاجة ماسة إلى هذا النوع؛ فكثير منا يعمل على رضا مديره أو رئيسه أو صديقه أو محبوبته أو جاره ويقدمه على رضا الله – عز وجل – فيخسر الاثنين معاً؛ وكما قيل: إذا آثرتَ الآخرة على الدنيا كَسبتَ الآخرة والدُنيا، وإذا آثرتَ الدُنيا على الآخرة خَسِرتَ الدنيا والآخرة معا !! فعليك أن تُؤثر رضا الله وتقدمه على رضا نفسك وهواك، وعلى رضا الناس أجمعين، إذ لا رضا يقدم على رضاه، ولا طاعة فوق طاعته، ولا محبة تفوق محبته… فالكلّ عليه أن يسعى إلى مرضات خالقه ومولاه؛ وبذلك يرضي عنك الله ويرضي عنك الناس؛ وإلا سخط عليك الناس وسخط عليك الله !!


فعن عائشة – رضي الله عنها- قالت: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: ” من التمس رِضا اللهِ بسخَطِ الناسِ ؛ رضِيَ اللهُ عنه ، وأرْضى عنه الناسَ ، ومن التَمس رضا الناسِ بسخَطِ اللهِ ، سخِط اللهُ عليه ، وأسخَط عليه الناسَ”.(صحيح الترغيب والترهيب للألباني)، وقد جرت سنة الله التي لا تبديل لها أن من آثر مرضاة الخلق على مرضاته: أن يُسخط عليه من آثر رضاه، ويخذُله من جهته، ويجعل محنته على يديه، فيعود حامدُهُ ذامًّا، ومن آثر مرضاته ساخطًا، فلا على مقصوده منهم حصل، ولا إلى ثواب مرضاة ربه وصل، وهذا أعجز الخلقِ وأحمقهم.!! لذلك قال الشافعي رحمه الله: ” رضا الناس غايةٌ لا تدرك فعليك بما فيه صلاحُ نفسك فالزمهُ”.

الدرجة الثانية : الإيثار مع الخلق: فتؤثر الخلق على نفسك فيما لا يحرم عليك دينا ولا يقطع عليك طريقا ولا يفسد عليك وقتا؛ وذلك بحب الخير للآخَرين، وتطهير النفس من كل أنانية وكراهية وشحناء. قال ابن القيم -رحمه الله- في شرحه لهذه الدرجة: ” يعني: أن تقدمهم على نفسك في مصالحهم مثل أن تطعمهم وتجوع؛ وتكسوهم وتعرى؛ وتسقيهم وتظمأ ” . (مدارج السالكين) . وهذا ما سنبينه بالتفصيل في العنصرين التاليين إن شاء الله تعالى !!
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2016, 10:57 AM   #2
عضو نشيط
 

افتراضي رد: درجات الإيثار ومراتبه

فى ميزان حسناتك
deffoe غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين الإيثار والأثرة sympat05 الأدب والشعر العربى 0 09-02-2016 03:31 PM
الإيثار والمواساة IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 10-01-2014 09:28 AM
المختار في أصول السنة abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 03-29-2014 02:24 PM
فيها من الإخبار عن يوم القيامة ابوعلي المنتدى الأسلامى العام 6 10-22-2013 12:25 AM
ليبيا المختار على العرب سات حبيب ايجيبت قسم الترددات الفضائية 2 03-30-2013 05:41 AM


الساعة الآن 10:15 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123