Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-27-2013, 07:57 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي ثلاثٌ يُمْسَكُ عنهُنَّ



عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا ذُكِرَ أَصْحَابِي فَأَمْسِكُوا، وَإِذَا ذُكِرَتِ النُّجُومُ فَأَمْسِكُوا، وَإِذَا ذُكِرَ الْقَدَرُ فَأَمْسِكُوا» رواه الطبراني في الكبير، وهو صحيح لغيره.

المراد بالإمساك عن هذه الثلاثة: الإمساك عن الخوض فيها بالباطل.

الأمر الأول الذي يمسك عنه: الصحابة.

والمراد الإمساك عن شيئين:

الإمساك عن الإساءة إليهم. والإمساك عن ذكر ما جرى بينهم من الخصومة.

كيف عرفنا ذلك؟ لأنه إما أن يكون المراد الإمساك عن ذكر الفضائل أو أن يكون المراد الإمساك عن المساوئ، والفضائل ملأ الله بها كتابه، وإذا احتمل الأمر شيئين فسقط أحدهما تعيّن الآخر.

أما الأمر الأول –وهو الإمساك عن سبهم- فلأن سبَّهم من كبائر الذنوب، وربما أفضى إلى الكفر والعياذ بالله.

وقد دلت آي الكتاب على أن الصحابة لا يقع فيهم إلا كافر أو منافق..

دليل الأول قول الله: } مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ{ (الفتح 29).

"قال الإمام مالك رحمه الله: من أصبح من الناس في قلبه غيظ على أحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد أصابته هذه الآية"، ثم قال: "لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله، فمن نقص واحداً منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد على الله رب العالمين وأبطل شرائع المسلمين"([1]).

وأما الدليل على أنه منافق فقول الله تعالى: }وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ{ (البقرة 13).

وفي هذه الآية ثلاث فوائد:

الأولى: أنّ سب الصحابة من سمات النفاق، فالمنافقون سفهوا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، «ومن تشبه بقوم فهو منهم».

الثانية : أنّهم مؤمنون؛ لأن الله تولى الدفاع عنهم، قال تعالى: } إن الله يدافع عن الذين آمنوا{.

الثالثة: أنّ من ألصق بهم عيباً كان أحقَّ به، قال تعالى في الآية : } أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء{.

ومن الأدلة على وجوب الإمساك عن سبهم: قول النبي صلى الله عليه وسلم: «لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي، لَا تَسُبُّوا أَصْحَابِي، فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلَا نَصِيفَهُ» رواه البخاري ومسلم.

ومنها أنّ النبي صلى الله عليه وسلم لعن من سب أصحابه فقال: «من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين» رواه الطبراني، وصححه الألباني. وعلينا أن نعلم أنّ سبَّهم قدح في الله، وفي رسوله صلى الله عليه وسلم، وفي القرآن.

قدح في الله؛ لأنه اختارهم لصحبة نبيه ولحفظ دينه. وقدح في القرآن؛ لأنهم نقلته. وقدح في النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنهم أصحابه من جهة، إذ كيف يَصْحَبُ مطعوناً فيهم، ومن جهة أخرى فإن النبي صلى الله عليه وسلم هو من زكاهم ورباهم.

ومن قدح في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كان شراً من النصارى، فالنصارى خير منهم؛ لأنهم يقولون: خير الناس الحواريون، وأولئك يقولون: شر الناس الصحابة.

والأمر الثاني: دل الحديث على وجوب الإمساك عما شجر بينهم، وعن غير ذلك من الذنوب..

قال ابن تيمية رحمه الله في العقيدة الواسطية: " ثُمَّ الْقَدْرُ الَّذِي يُنْكَرُ مِنْ فِعْلِ بَعْضِهِمْ قَلِيلٌ، نَزْرٌ، مَغْمُورٌ فِي جَنْبِ فَضَائِلِ الْقَوْمِ وَمَحَاسِنِهِمْ؛ مِنْ الْإِيمَانِ بِاَللَّهِ وَرَسُولِهِ، وَالْجِهَادِ فِي سَبِيلِهِ، وَالْهِجْرَةِ وَالنُّصْرَةِ، وَالْعِلْمِ النَّافِعِ وَالْعَمَلِ الصَّالِحِ. وَمَنْ نَظَرَ فِي سِيرَةِ الْقَوْمِ بِعِلْمِ وَبَصِيرَةٍ وَمَا مَنَّ اللَّهُ بِهِ عَلَيْهِمْ مِنْ الْفَضَائِلِ عَلِمَ يَقِينًا أَنَّهُمْ خَيْرُ الْخَلْقِ بَعْدَ الْأَنْبِيَاءِ، لَا كَانَ وَلَا يَكُونُ مِثْلُهُمْ، وَأَنَّهُمْ هُمْ الصَّفْوَةُ مِنْ قُرُونِ هَذِهِ الْأُمَّةِ الَّتِي هِيَ خَيْرُ الْأُمَمِ وَأَكْرَمُهَا عَلَى اللَّهِ تَعَالَى".

دع ما جرى بين الصحابة في الوغى بسيوفهم يوم التقى الجمعان

فقتيلهم منهم وقاتلهــم لهـم وكلاهما في الحشر مرحومان

والله يوم الحشر ينزع كل مــا تحوي صدورهم من الأضغان

الأمر الثاني الذي يمسك عنه: النجوم.

والمراد أن نمسك عن الأمور التي لم يأت بها دليل.

قال قتادة رحمه الله: "خَلَقَ هَذِهِ النُّجُومَ لِثَلَاثٍ: جَعَلَهَا زِينَةً لِلسَّمَاءِ، وَرُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ، وَعَلَامَاتٍ يُهْتَدَى بِهَا. فَمَنْ تَأَوَّلَ فِيهَا بِغَيْرِ ذَلِكَ أَخْطَأَ، وَأَضَاعَ نَصِيبَهُ، وَتَكَلَّفَ مَا لَا عِلْمَ لَهُ بِهِ"([2]).

ما عدا هذه الأمور علينا أن نمسك عنه.

الأمر الثالث: القدر.

والنبي صلى الله عليه وسلم بين أن الإيمان بالقدر من أركان الإيمان، فما هو المراد بالإمساك عنه؟

المراد الإمساك عن الخوض فيه بدون دليل، والجدال فيه. وقد سأل أحدهم عليا رضي الله عنه فقال: يا أمير المؤمنين أخبرني عن القدر؟ قال: طريق مظلم لا تسلكه. فأعاد السؤال، فقال: بحر عميق لا تلجه. فأعاد فقال: سرُّ الله قد خفي عنك فلا تفتشه. وثبت عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ وَالنَّاسُ يَتَكَلَّمُونَ فِي الْقَدَرِ، فَكَأَنَّمَا تَفَقَّأَ فِي وَجْهِهِ حَبُّ الرُّمَّانِ مِنْ الْغَضَبِ، فقَالَ لَهُمْ: «مَا لَكُمْ تَضْرِبُونَ كِتَابَ اللَّهِ بَعْضَهُ بِبَعْضٍ، بِهَذَا هَلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ». فلا نتكلم فيه بالباطل، لكن نثبت أنه من أركان الإيمان، ونبين مراتبه، ونرد على الجبرية والقدرية، ونرد على ما يعرض للناس من إشكالات في أمره، أما الكلام بالباطل، وتكلف ما لا نعلمه، والمراء فيه هذا هو الممنوع.
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2013, 08:56 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
منتديات إيجيبت سات
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2013, 10:21 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

مجهود كبير وموضوع رائع ومتميز
جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2013, 12:16 AM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الفاضل وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2013, 07:49 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2013, 09:31 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ
ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2013, 09:44 PM   #7
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بلاتر: البرازيل قادرة على تنظيم المونديال kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 1 05-07-2014 09:43 PM
ثلاثٌ لا لعب فيها يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 7 04-29-2013 01:31 AM
ثلاثٌ تكلموا في المهد .. يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 04-28-2013 09:44 PM
ثلاثٌ منقِّيات مُطَهِّرات يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 04-27-2013 03:25 PM
«ثلاثٌ مُنَجِّيَات: يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 04-19-2013 12:16 AM


الساعة الآن 03:50 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123