Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2016, 06:56 AM   #1
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


افتراضي البعد عن أذى الناس





محبة الله -تعالى- لعباده المؤمنين عظيمة؛ لأنهم آمنوا به، واتبعوا رسله، وصدقوا أخباره، والتزموا شريعته؛ محبة أورثتهم منزلة الخصوصية عند ربهم -سبحانه وتعالى-، فاختصهم بهداية ورحمة ليست لغيرهم من سائر الخلق.

وبهذه الهداية والرحمة ينالون سعادة الدنيا بطمأنينة القلب وفرحه بالله -تعالى-، وسعادة الآخرة بالفوز العظيم، والفلاح الكبير، والقرب من الرحمن -جل في علاه-.

ويكفي في بيان محبة الله -تعالى- للمؤمنين قول الله -تعالى- في الحديث القدسي: "وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ المُؤْمِنِ، يَكْرَهُ المَوْتَ، وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ"[رواه البخاري].

ولأجل هذه المحبة العظيمة من الله -تعالى- لعبده المؤمن؛ كان من كبائر الذنوب قصد المؤمن بما يسوؤه ويؤذيه، سواء كان الأذى حسيا بالقتل، أو الضرب، أو الحبس، أو التعذيب، ونحوه، أو كان التعذيب بالقول؛ كالشتم واللعن، والغيبة، والنميمة، والبهتان، والتعيير، وشبهه.

وقد يكون الأذى المعنوي أشد وطأة على النفس، وأبقى أثرا في الناس؛ لما فيه من تلويث السمعة، ونشر السوء، ولا سيما إن كان كذبا وبهتانا، وفيه يقول الله -تعالى-: (وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا)[النساء: 112].

وفي آية أخرى: (وَكَذَلِكَ نَجْزِي المُفْتَرِينَ) [الأعراف: 152].

وفسر النبي -صلى الله عليه وسلم- الغيبة بأنها: "ذِكْرُكَ أَخَاكَ بِمَا يَكْرَهُ، قِيلَ: أَفَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ فِي أَخِي مَا أَقُولُ؟ قَالَ: إِنْ كَانَ فِيهِ مَا تَقُولُ، فَقَدِ اغْتَبْتَهُ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ فَقَدْ بَهَتَّهُ"[رواه مسلم].

وإنما حرمت الغيبة لما فيها من الأذى المعنوي، وأعظم منها البهتان؛ لأنه جمع بين الكذب والغيبة.

والناس كثيرا ما يستهينون بأذية اللسان، مع أنها في كثير من الأحيان أشد مرارة من أخذ المال، أو الاعتداء على الأبدان.

وفي حديث أبي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- أَنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- -صلى الله عليه وسلم- قال: "لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ من لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ"[رواه مسلم].

وإذا آذت الزوجة زوجها دعت عليها زوجته من الحور العين؛ كما في حديث مُعَاذِ بن جَبَلٍ -رضي الله عنه- عَنِ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "لاَ تُؤْذِى امْرَأَةٌ زَوْجَهَا في الدُّنْيَا إلا قالت زَوْجَتُهُ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ: لاَ تُؤْذِيهِ قَاتَلَكِ الله، فَإِنَّمَا هو عِنْدَكَ دَخِيلٌ يُوشِكُ أَنْ يُفَارِقَكِ إِلَيْنَا"[رواه الترمذي وقال: حسن غريب].

والجماعة في المسجد يجتمعون للصلاة لا يحل لأحد منهم أن يؤذي غيره بقوله، أو بفعله، أو حتى برائحته؛ ولذا شرع التطهر، والتزين للصلاة: (يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ)[الأعراف: 31].

وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "من أَكَلَ من هذه الشَّجَرَةِ، فلا يَقْرَبَنَّ مَسْجِدَنَا، ولا يُؤْذِيَنَّا بِرِيحِ الثُّومِ"[رواه مسلم]

ولشدة النهي عن أذية المؤمن، فإنه يحرم سب ميت مات على أسوأ حال، إذا كان ثمة حي يتأذى بسب ذلك الميت؛ كأهله، أو ولده، أو قريبه، وفي ذلك يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "لَا تَسُبُّوا الْأَمْوَاتَ فَتُؤْذُوا الْأَحْيَاءَ"[رواه أحمد]

وما أحوج المسلمين إلى التخلق بهذا الخلق الحسن الرفيع، فيشعر بعضهم ببعض، ولا يؤذي أحد منهم أحدا، ويستبقون على الأذى لإزالته؛ رغبة في الأجر؛ ودفعا للضرر عن الغير.

بارك الله لي ولكم في القرآن الكريم .........
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,,,,,
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2016, 10:36 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: البعد عن أذى الناس

جزاك الله خيرا ياغالى
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2016, 09:49 AM   #3
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 

افتراضي رد: البعد عن أذى الناس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ساره 2012 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
جزاك الله خيرا ياغالى
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البغي وسوء العاقبة ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 09-07-2015 11:18 AM
البعد النفسي للتوبة IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 11-30-2014 06:25 AM
الصبر والتقوى : البعد الغائب في صحوة اليوم IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 11-04-2014 10:35 AM
البغي والمكر .. والعقوبة المعجلة abood المنتدى الأسلامى العام 1 08-17-2014 12:13 PM
الأربعين النوويةالحديث السادس: البعد عن مواطن الشبهات نيمو بيمو المنتدى الأسلامى العام 2 05-06-2013 12:59 PM


الساعة الآن 08:43 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123