Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2017, 12:31 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس أنواع التضحية في مجالات الحياة




أنواع التضحية في مجالات الحياة

عباد الله: قبل أن نتكلم عن أنواع التضحية نقف سريعا حول معنى تضحية كما في «معجم المعاني الجامع»: التَّضْحِيَةُ بِالنَّفْسِ: بَذْلُهَا فِي سَبِيلِ قَضِيَّةٍ أو فِكْرَةٍ أو مِنْ أجل الآخرين من دُونَ مُقَابِلٍ، كَمَا تَكُونُ التَّضْحِيَةُ بِالْمَالِ أو العَمَلِ أو الْمَصْلَحَةِ.

إن مفهوم التضحية يختلف من شخص لآخر، فعالم النفس «أدلر» يرى أن: «التضحية سلوك ينبع من أسلوب الحياة، حيث تبلغ الذات فيه أعلى مراتب الإنسانية، لتكون ذاتاً فعالة خلاقة لأن تتخطى عقبات الحياة وظروفها».

فمفهوم التضحية وبذل الغالي الرخيص يختلف من شخص لآخر تبعا لما يعتقده الإنسان ويتعلق به؛ فتجد أن الإنسان إذا أحب شيئا ما فإنه يضحي من أجله؛ وبالمثال يتضح المقال.

فهذا عروة بن الزبير لما تعلق حب الله في قلبه ضحي بقطع ساقه وهو ساجد حتى لا يغفل قلبه عن ذكر الله لحظة؛ فالمحب يهيم في محبوبه حتى لا يكاد يرى غيره؛ يروى أن قيس بن الملوح مجنون ليلى تابع كلب ليلى ليدله ، فمر على قوم يصلون ، وعندما عاد مارا بهم قالوا له : ترانا نصلي ولا تصلي معنا ؟! قال : كنتم تصلون ؟! قالوا : نعم ، فقال : والله ما رأيتكم !. ولو كنتم تحبون الله كما أحب ليلى ما رأيتموني !. فهذا مشغوف بحب ليلى حتى حجبه حبها عن رؤية المصلين!!!

وأنت ترى أن الصحابة كانوا دائما يضحون بأرواحهم فداء لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛ وهذا نابع من حبهم له.

ففي طريق الهجرة كما ذكر ابن القيم في زاد الميعاد، والبيهقي في الدلائل: ” أن أبا بكر ليلة انطلق مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى الغار، كان يمشي بين يديه ساعة، ومن خلفه ساعة، فسأله، فقال: أذكر الطلب (ما يأتي من الخلف) فأمشي خلفك، وأذكر الرصد (المترصد في الطريق) فأمشي أمامك، فقال صلى الله عليه وسلم: ( لو كان شيء أحْبَبْتَ أن تُقتل دوني؟ )، قال: أي والذي بعثك بالحق، فلما انتهيا إلى الغار قال: مكانك يا رسول الله حتى أستبرئ لك الغار، فاستبرأه “ .

وهذا زيد بن الدثنة قال له أبو سفيان حين قُدِّمَ ليقتل: ” أنشدك بالله يا زيد، أتحب أن محمدا الآن عندنا مكانك نضرب عنقه وأنك في أهلك ؟ قال: والله ما أحب أن محمدا الآن في مكانه الذى هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه وأنى جالس في أهلى. قال أبو سفيان: ما رأيت من الناس أحدا يحب أحدا كحب أصحاب محمد محمدا !” (السيرة النبوية لابن كثير).

وهذا أبو طلحة الذي يذب عن رسول الله يوم أحد؛ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ:” لَمَّا كَانَ يَوْمَ أُحُدٍ انْهَزَمَ النَّاسُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ وَأَبُو طَلْحَةَ بَيْنَ يَدَيْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُجَوِّبٌ عَلَيْهِ بِحَجَفَةٍ لَهُ؛ وَكَانَ أَبُو طَلْحَةَ رَجُلًا رَامِيًا شَدِيدَ النَّزْعِ؛ كَسَرَ يَوْمَئِذٍ قَوْسَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا؛ وَكَانَ الرَّجُلُ يَمُرُّ مَعَهُ بِجَعْبَةٍ مِنْ النَّبْلِ فَيَقُولُ انْثُرْهَا لِأَبِي طَلْحَةَ. قَالَ: وَيُشْرِفُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْظُرُ إِلَى الْقَوْمِ فَيَقُولُ أَبُو طَلْحَةَ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي لَا تُشْرِفْ يُصِيبُكَ سَهْمٌ مِنْ سِهَامِ الْقَوْمِ نَحْرِي دُونَ نَحْرِكَ”. (متفق عليه).

وهذا صهيب صاحب المال الوفير في مكة ضحى بماله من أجل الهجرة ورفع راية الإسلام؛ فعن صهيب قال : لما أردت الهجرة من مكة إلى النبي صلى الله عليه وسلم قالت لي قريش : يا صهيب ، قدمت إلينا ولا مال لك ، وتخرج أنت ومالك ! والله لا يكون ذلك أبدا . فقلت لهم : أرأيتم إن دفعت إليكم مالي تخلون عني ؟ قالوا : نعم . فدفعت إليهم مالي ، فخلوا عني ، فخرجت حتى قدمت المدينة . فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ” ربح صهيب ، ربح صهيب ” مرتين . فأنزل الله فيه {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ}. (البقرة: 207). (تفسير ابن كثير)

وقد كان لكثير مــــن أصحابه صلى الله عليه وسلم ـ رضي الله عنهم ـ صفحات طويلة من البذل والتضحيات.

فهذا علــي ـ رضي الله عنه ـ يـعـرِّض نفسه للهلاك ويضحي بحياته بنومه في فراش النبي -صلى الله عليه وسلم- عشية الهجرة.

ويرمي البراء نفسه بين الأعداء في حديقة الموت فيفتح الله للمسلمين بسببه.

ويُـعــرِض أبو الدرداء عن التجارة تفرغاً لمجالسة النبي صلى الله عليه وسلم.

ويتقبل خالد بن الــوليد التنازل عن منصبه طاعة لأمير المؤمنين.

ويتنازل أبو عبيدة عن إمرة الجيش لعمرو بن العاص جمعاً لكلمة المسلمين.

ويرفض الحسن بن علي الخلافة درءاً للفتنة وجمعاً للكلمة.

ويقبِّل عامر بن عبدالله رأس زعيم الروم المشرك ليعتق له أسرى المسلمين.

ولم يخلُ تاريخ النساء العظيم من روائــع بالـجــود والتضحية؛ فقد ضحت أم سلمة بشمل الأسرة، وتحملت فراق الزوج والولد في سبيل الـهـــجـرة، ولا يـخـــفـــى جهــد أسـمــاء وعناؤهــا أثناء الهجــرة، ولا تضحيتها بابنها عبدالله بن الزبير في سبيل نصرة الحق.

أيها المسلمون: إذا كانت التضحية في كل ما سبق في الجانب الإيجابي؛ فكذلك تكون التضحية في الجانب السلبي؛ لأن صاحبه يعتقد فكرة أو حرفة أو جريمة يضحي بكل شيء من أجلها مع أنها باطلة ومحرمة؛ فأنت ترى أن السارق يضحي من أجل سرقته ولو أدى ذلك إلى حبسه وسجنه؛ وترى الزاني يضحي من أجل شهوته؛ وترى شارب الخمر يضحي بالغالي والرخيص من أجل سكره؛ وترى صاحب الأفكار المتطرفة الهدامة العفنة يضحي بنفسه وماله من أجل ترويج باطله؛ حتى ولو أدى ذلك بحياته؛ فالمخلص لوطنه من يحمل أدوات البناء والتشييد، والمعادي له من يحمل معاول الهدم والتخريب، والمحب لوطنه من ينشد الخير والسلام والأمن لبلده ومجتمعه.. وعكسه هو الذي يسعى لإذكاء الفتن وإشعال الحرائق ويمارس الإرهاب والجريمة المنظمة..جميع هؤلاء يتغنون باسم الوطن ويدعون خدمته والعمل لصالحه، واختلطت على العامة المفاهيم والأعمال، وبات من الصعب في العديد من الحالات والظروف والأوضاع والاضطرابات السياسية والأمنية التمييز بين المصداقية والزيف في استخدام هذه الشعارات؛ وبين المواطن الصالح الناصح الباني لوطنه..وذلك الكاذب المضلل المتاجر بقضايا وطنه وشعبه، بين من يدافع عن الوطن ومن يخونه؛ وهذا ما نعرفه بالتفصيل في عنصرنا التالي إن شاء الله تعالى.

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2017, 04:53 PM   #2
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 

افتراضي رد: أنواع التضحية في مجالات الحياة

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
محمود الاسكندرانى متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واجبنا نحو التضحية من أجل الوطن ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 03-07-2017 12:27 PM
يعيشُ الإنسانُ في حياته وبعد مماته في ثلاثٍ من أنواع الحياة محمود الاسكندرانى المنتدى الأسلامى العام 2 07-11-2016 10:11 PM
خطبة الجمعة القادمة “وجوب تقديم الكفاءات الوطنية في كل مجالات الحياة” بتاريخ 5 من رجـــــــب 1436هـ ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 1 04-23-2015 10:57 AM
التضحية و الغباء لنجاح الحياة الزوجية احمد عوض ركن الاب والام 1 09-01-2013 09:00 PM
التضحية على طريق الدعوة Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 1 02-17-2013 08:49 AM


الساعة الآن 05:00 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123