Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


Like Tree1Likes
  • 1 Post By محمود الاسكندرانى

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2017, 09:13 AM   #1
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


جديد ماذا بعد رمضان؟




إنَّ الذِين يفعلونَ الخيرَ في رمضانَ ثُمَّ إذا انقضَى عَادوا إلى سِيرتِهِمُ الأُولى مِن الفُسوقِ والعصْيانِ إنَّما هُم كَمَنْ يُجْهِدُ نفسَه بالغَزلِ طُولَ النهارِ ثُم في آخِرِه يَنْقُضُهُ.



إنَّما هُم يعبدونَ رمضانَ لا ربَّ رمضانَ، ومَن كَانَ يَعبدُ رمضانَ فإنَّ رمضانَ شَهرٌ يُوَلِّي ويَنقضِي ومَن كَانَ يَعبدُ اللهَ فإنَّ اللهَ حَيٌّ لا يموتُ.



جَاءَ سُفيانُ بنُ عبدِ اللهِ الثَّقَفِيُّ إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقالَ:يَا رَسُولَ اللهِ، قُلْ لِي فِي الْإِسْلَامِ قَوْلًا لَا أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا بَعْدَكَ، قَالَ: "قُلْ: آمَنْتُ بِاللهِ، فَاسْتَقِمْ" رواه مسلمٌ.



نَعَمْ.. استَقمْ على الجَادَّةِ.. اسْتقمْ مَا دامَ الدَّمُ يجرِي فِي عُرُوقِكَ.. استقمْ في رمضانَ.. استقمْ في شَوَّالٍ وشَعْبَانَ.. استقمْ على شَرعِ اللهِ حتَّى تلقَى ربَّك وهو عنكَ رَاضٍ،قالَ الحسنُ البَصْرِيُّ رحمه اللهُ: "إنَّ اللهَ لَمْ يَجعَلْ لعملِ المؤمنِ أَجَلاً دونَ الموتِ" ثُمَّ قَرأَ قولَهُ عَزَّ وجَلَّ (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ).



أيُّها المسلمُ: إنَّ مَنْ ذَاقَ لذَّةَ الطاعةِ على الحقيقةِ لا يَسْأَمُ العبادةَ ولا يَمَلُّهَا، اسْمَعْ لقولِ اللهِ تعَالى:(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)



فَالحياةُ الطَّيِّبَةُ هِي لذَّةُ المنَاجاةِ للهِ، وقُوَّةُ الاتِّصالِ باللهِ، والثِّقةُ باللهِ، والاعتمادُ عليه، والأُنْسُ بطاعةِ اللهِ، والرَّاحةُ بالقيامِ بِمَا أوجَبَ اللهُ. إنَّ الحياةَ الطيِّبةَ لا يُحَقِّقُهَا مالٌ تَكسِبُهُ ولا جَاهٌ تَنَالُه ولا بَنَونَ ولا عُمْرٌ مَدِيدٌ، وإنَّما يحقِّقُهَا الارتِبَاطُ باللهِ جلَّ وعَلا.



إنَّ مدرسةَ رمضانَ الذي عِشْنَاهُ ثَلاثونَ يَوماً؛صُمْنَا نهَارَهُ وأحْيَينَا لَيْلَهُ ومَارَسْنَا فيهِ العَدِيدَ مِنَ العِبَادَاتِ وانْتَهَيْنَا عنِ مَعاصٍ رُبَّمَا أنَّ البعضَ كانَ يَقعُ فيها،إنَّ هَذا المَوْسِمَ كَفِيلٌ بأَنْ يُبْقِيَ أَثَرًا كبيرًا علَى صَاحِبهِ فيجْعَلُهُ أَكْثَرَ قُرْبًا لِرَبِّهِ وأعظَمَ شَوقاً لِجَنَّتِهِ وأَبْعَدَ مَا يَكُونُ عَن سَخَطِ رَبِّهِ.

إنَّ هذِه المدرسةَ التي اسْتَمَرَّتْ شَهراً كاملاً أُريدَ منهَا مَا أُرِيدَ أَنْ يكونَ الإنسانُ قادراً على أنْ يفعَلَ مَا يَطْلُبُ منهُ الشارعُ الحكيمُ دُونَ مَا مَهلكَةٍ أو مشقةٍ.



وخُذ مثالاً..

قِراءةُ القرآنِ الكريمِ التي ورَدَ فيهَا من الأجورِ مَا اللهُ تعالى بهِ عَليمٌ ومَع ذلك نَجِدُ تَقصيراً كبيراً في أداءِ هذه العبادةِ الجليلةِ خلالَ العامِ، بَل ربَّما أقولُ إنَّها مَهجورةٌ مِنَ الكثيرِ فإذا جَاءَ رمضانُ وجَدْتَ الجميعَ مُنْكَبُّونَ علَى قراءَتِهِ، فمنهُمْ مَن يَختِمُهُ كُلَّ ثلاثٍ أو كلَّ أسبوعٍ، والكثيرُ لا يَخرُجُ رمضانُ إلاَّ وقَدْ خَتَمَهُ كَامِلاً .



لا يُشترطُ-أيها الأخوةُ-أنْ نكونَ بعدَ رمضانَ كَما كُنَّا في رمضانَ؛ فنحنُ نَعْلَمُ أنَّ ذلك مَوسِمٌ عظيمٌ لا يَأتي بعدَه مثْلُهُ إلا رمضانَ الذي بعدَه، لا يَأتي شهرٌ فيهِ خَيراتٌ ومغفرةٌ ورحمةٌ وعِتقٌكَما في هذا الشهرِ الذي انْصَرَمَ، فنحنُ لا نقولُ كُونوا كَما كُنتمْ في رَمضانَ من الاجتهادِ؛فالنَّفْسُ لا تُطِيقُ ذلكَ لَكِنْ لا للانْقِطَاعِ عنِ الأعمالِ.



لكنْ بالمحافظةِ على الفرائضِ وهُجْرَانِ النواهِي والإصَابَةِ مِنَ النَّوافلِ بحظٍ وَافِرٍ, هُو أَدْنى مَا يَحرصُ عليه المسلمُ بعدَ رمضانَ.



أخي الكَرِيمُ: عَوِّدْ نفسَكَ صِيامَ الأيامِ التي وَرَدَ عنِ الشَّارِعِ الحكيمِ فَضْلُهَا كصيامِ الستِّ من شَوالٍ، وصيامِ أيامِ البِيضِ أو صِيَامِ الاثنينِ والخَمِيسِ.

اصْبِرْ علَى هذه العبادةِ واجْعَلْهَا أَمْرًا لازِمًا لكَ وعادةً طَيبةً تَكْتَسِبُ أجْرَهَا حتى ولَو لَمْ تَعْمَلْهَا قالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِذَا مَرِضَ العَبْدُ، أَوْ سَافَرَ، كُتِبَ لَهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا"، رواه البخاريُّ.



اجْعلْ لكَ مِقدَاراً مُحَدَّداً منَ القرآنِ الكريمِ تقْرَأُهُ فِي كلِّ يَومٍ بحيثُ تَخْتِمُ القرآنَ على الأَقَلِّ في الشهرينِ مَرَّةً.



ومِثلُهَا صلاةُ الليلِ..اجْعَلْ لكَ وِرْداً يَومياً من هذِه العبادةِ ولَو رَكعةً وَاحدةً.

وهكَذا سائرُ العباداتِ التي تَرفَعُ قَدْرَكَ عندَ اللهِ تعالى، وَتُعْلِي مَنْزِلَتَكَ عندَه وتَجعَلُكَ دَائِمَ الصِّلَةِ وقَرِيبَ العَهْدِ بهِ سبحانَهُ.



أقولُ هذَا الحِرْصُ الطَّيِّبُ والعَمَلُ الجيِّدُ لماذَا لا يَستَمِرُّ بعدَ رمضانَ وذلك بالْبُعْدِ عمَّا حَرَّمَ اللهُ تعالى، قَلَّتْ تِلكَ المعْصِيةُ أَو كَبُرَتْ.



لقدْ غَرَس رمَضانُ في نُفُوسِنَا خيراً عظيماً، صَقلَ القلوبَ، أَيقظَ الضَّمائرَ، طهَّر النُّفوسَ، ومَنِ استَفَادَ مِن رمضانَ فإنَّ حَالَه بعدَ رمضانَ خَيرٌ لَه مِن حَالِهِ قَبْلَهُ، ومِن عَلاماتِ قَبُولِ الحسَنَةِ: الحسنَةُ بعْدَهَا، ومِن عَلامَاتِ بُطْلانِ العَمَلِ وَرَدِّهِ: العودةُ إلى المعَاصِي بعدَ الطَّاعَاتِ، فاجْعَلْ مِن نَسَمَاتِ رمضانَ الْمُشْرِقَةِ مِفْتَاحَ خَيرٍ سَائِرَ الْعَامِ، ومَنْهَجَ حَياةٍ في كُلِّ الأحْوَالِ.
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,

ابو رباب likes this.
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2017, 07:14 PM   #2
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي رد: ماذا بعد رمضان؟

التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2017, 10:16 AM   #3
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 

افتراضي رد: ماذا بعد رمضان؟

محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا بعد انقضاء رمضان محمود الاسكندرانى المنتدى الأسلامى العام 2 07-10-2016 10:33 AM
اسطوانة ماذا بعد رمضان الساهر الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 3 08-10-2013 04:15 PM


الساعة الآن 08:29 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123