Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2019, 02:32 PM   #1
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


جديد أعلم يا بن آدم



تتقلب بالإنسان مراحل حياته وفتراتها، من مهد وطفولة إلى شباب وكهولة، ومن ضعف إلى قوة، ومن صِغَر إلى كِبَر، وهكذا تسلم كل مرحلة إلى أخرى، فينشأ الطفل صغيرًا لا يملك لنفسه حولاً ولا قوة، فيربيه الله بنعمه، ويغذيه بمننه، ويعطيه من فضله، ويزيده بسطة في العلم والجسم، وصدق ربنا القائل: (وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)[النحل: 78]، وهكذا يُولَد الطفلُ جاهلاً ضعيفًا، صغيرًا، ثم يدور الزمان دورته، ويعود ضعيفًا كما بدأ، محتاجًا للمساعدة، راغبًا في كلمة حانية، ولمسة دافئة، وإحسانًا ممن حوله، وسبحان من له الدوام، وسبحان الذي يغير ولا يتغير، ويُطعِم ولا يُطعَم.

ويوضح ربنا -سبحانه- في كتابه المجيد مراحل عُمر ابن آدم فيقول –جل وعلا-: (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ)[الروم: 54]، فسبحان الملك الحق، بعد أن كان قويًّا، مفتول العضلات، متحكمًا في شئونه، يفعل ما يريد، صار ضعيفًا، محتاجًا، وهكذا الدنيا وكل ما فيها، تنبت النبتة ضعيفة ثم تزهو وتكبر وتثمر، ثم تضعف وتموت، ولا يبقى إلا الحي الذي لا يموت.

والإنسان في كبره وضعفه يحتاج إلى صبر، فالبر ليس سهلاً في مرحلة الكبر، بل يحتاج إلى صبر وضبط للنفس، قال تعالى: (إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ)[الإسراء: 23- 24].

والنبي -صلى الله عليه وسلم- حثنا على إكرام كبار السن، وجعله من إجلال الله تعالى وتوقيره؛ أن نوقر ونقدر ونعطف على المسنين، فقال –صلى الله عليه وسلم-: “إِنَّ مِنْ إِجْلاَلِ اللَّهِ: إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ، وَحَامِلِ الْقُرْآنِ غَيْرِ الْغَالِي فِيهِ وَالْجَافِي عَنْهُ، وَإِكْرَامَ ذِي السُّلْطَانِ الْمُقْسِطِ”(سنن أبي داود وحسنه الألباني).

وتعظم قيمة كبار السن إذا كانا أبوين شيخين كبيرين، كثيرًا ما أنفقا وسهرا وتعبا في رعاية أبنائهم، فمن واجب الأبناء: البر والإنفاق والصبر والاحتساب، والاستماع إليهم، والحنو عليهم، والبحث عن مراضيهم، واحتساب الأجر في ذلك كله عند من لا تضيع عنده الأجور.

لا شك أننا صرنا في زمان عجيب، يبرّ الرجل صديقه ويعق أباه، ينفق على أصدقائه، ويكون لهم شهمًا كريمًا نبيلاً لا يرد لهم طلبًا، وإذا عاد إلى أبيه أظهر الفقر والقلة، والضعف عن تنفيذ ما يريده منه، وصار هناك من يعق أمه ويرضي زوجته، فللزوجة المزايا الحسان، والإنفاق الراقي، والذوق الرفيع، وللأم التجهم والبخل والحسرات، وأُف -والله- لمن ضيّع والديه في سن الكبر فلم يكونا سببًا في دخوله الجنة، وتأمل في هذا الحديث، دعا جبريل أمين الوحي مبلغًا عن ربه ويؤمن على دعائه النبي –صلى الله عليه وسلم- فقال: ” وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ أَدْرَكَ عِنْدَهُ أَبَوَاهُ الْكِبَرَ فَلَمْ يُدْخِلَاهُ الْجَنَّةَ”(سنن الترمذي وصححه الألباني)، وفي رواية: “شَقِيَ عَبدٌ أَدرك والدَيهِ أَو أَحدَهُما فَلم يُدخِلاهُ الجنَّةَ. فَقلتُ: آمينَ”(الأدب المفرد للبخاري وصححه الألباني). فما أعظم حسرة من ضيَّع والديه في كبرهما، وعند ضعفهما، والجزاء من جنس العمل!.
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2019, 07:39 PM   #2
عضو مميز
 

افتراضي رد: أعلم يا بن آدم

جزآك الله خيراً
Mr.Mohamed Fatthy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلنا نعلم ولا نعمل IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 03-19-2015 09:19 PM
كنا نعلم ولا نعمل abood المنتدى الأسلامى العام 2 05-23-2014 06:31 PM
كنا نعلم ولا نعمل يوسف سيف المنتدى الأسلامى العام 3 03-18-2014 09:27 AM
كنا نعلم وﻻ‌ نعمل khallil321 المنتدى الأسلامى العام 8 04-26-2013 11:57 PM
( كنا نعلم ولا نعمل ) yazid1011 المنتدى الأسلامى العام 1 02-21-2013 10:27 AM


الساعة الآن 06:51 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123