Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2019, 09:26 PM   #1
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


جديد سبحانك ربي ما أعظمك


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
نرحلِ الآنَ رحلةً عجيبةً، رحلةً إلى داخلِ أجسامنا، لنتفكرَ في عجيبِ خلقِ ربِنا، ولِنمتثلَ قولَه سبحانَه: (وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ)[الذاريات: 21].
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فلننطلقِ الآنَ بأولِ الرحلةِ لنبصرَ أن المولى -جَلَّ وعلاَ- خصَّ جسمَ الإنسانِ بجهازِ مناعةٍ يتكون من خطوطِ دفاعٍ ثلاث، وهي أجهزةٌ بالغةُ الدقّةِ.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وأولُ هذه الخطوطِ: الجلدُ، وهو درعٌ سابغةٌ على البدنِ تَرُدُّ عنه الجراثيمَ والأذى.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ويُعدُّ الجلدُ في الجسمِ بمثابةِ وزارةِ الخارجيةِ تنقلُ كلَّ التغيّراتِ الخارجيةِ المُحيطَةِ بالجسم، من انخفاضٍ للحرارةِ أو ارتفاعِها أو جفافٍ أو رطوبةٍ أو لسعِ مؤذٍ أو لذعِ نار.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وأما خطُّ الدفاعِ الثاني فهي: أجزاءٌ تقي من الأجسامِ الغريبةِ أو الضارةِ؛ فالعينُ مثلاً خُصَّتْ بثلاثِ واقيات: الأهدابِ والأجفانِ والدمعِ.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وأمّا خطُّ الدفاعِ الثالثُ فهو: الدَّمُ بجنودِه من الكرياتِ البيضاءِ، وعددُ هذه الكرياتِ جيشٌ عرمرمُ جرارٌ قوامُه خمسةٌ وعشرون مليونِ كريةٍ في أيّامِ السِّلمِ، ويتضاعفُ هذا العَددُ في حالِ الاستنفارِ ليصلَ إلى مئاتِ الملايينِ في حالِ القتالِ.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
إنها خلايا الدمِ البيضاءُ التي أدهشت العلماءَ في توزيعِها الأدوارَ القتاليةَ على أفرادِها؛ لمحاربةِ أيِّ جسمٍ غريبٍ تجاوزَ خطوطَ الدفاعِ الأولى والثانيةِ، ثم تلتهمُه، ثم تأتي خلايا لاقمةٌ لتنظيفِ ساحةِ المعركةِ من بقايا جثثِ الأعداءِ، ليعودَ الدمُ كما كان نقياً سليماً: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)[التين: 4].
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
أعجوبة ثانية؛ هذه المعدةُ لها فوهةٌ مُحكمةُ الإغلاقِ لئلا تخرجَ السوائلُ الحمضيةُ فتزعجَك، وحينما يتقيأُ الإنسانُ يشعرُ بحرقةٍ لا تُحتمَلُ، إنها حمضُ كلورِ الماءِ، فلئلا يخرجَ هذا الحمضُ إلى المريءِ فيزعجَ الإنسانَ كانتِ الفوهةُ مُحكمَةَ الإغلاقِ؛ لأجلِ أنْ تأكلَ، وتشربَ، وتتنفسَ، وتنامَ، وتزدردَ اللعابَ في الليلِ، وتهضمَ الطعامُ بالمعدةِ دونَ تنغيصٍ أو تعبٍ أو ألمٍ! مَن رَتَّبَ هذا؟ مَن أتقنَ هذا؟ (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ)[التين: 4].
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
أعجوبةٌ ثالثة؛ في فمِكَ شُرْطِيُّ مرورٍ يعملُ منذُ خرجتَ من بطنِ أمِّك، لا يَكَلُّ ولا يمَلُّ، يعملُ ليلاً نهاراً في اليقظةِ والمنامِ.
إنه اللسانُ الذي يقومُ بأخطرِ عملٍ على حياتِك، فلو أنّ نصفَ كأسٍ من الماءِ دخلَ خطأً في القصبةِ الهوائيةِ إلى الرئتين لماتَ الإنسانُ اختناقاً بعد خمسِ دقائقَ.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فهل تفكرتَ كيف تبلعُ اللقمةَ، وكيفَ تبتلعُ لعابَك لا شعوريًا؟!
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فحينما تبلَعُ اللقمةَ تأتي اللهاةُ، وتغلقُ طريقَ الأنفِ، ويأتي اللسانُ، ويغلقُ الحَنجرةَ، وأيضًا يجتمعُ اللعابُ في فَمِكَ، فيبتلعُه لسانُك تلقائيًا، وينتقلُ اللعابُ إلى المريءِ.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
والأعجب: أن هذا يجري وأنت نائمٌ، ولكنَّ ربَك المتعالَ يحفظُك في نومِك: (لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ)[الرعد: 11].
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
فسبحانكَ ربَنا ما أعظمَك، وعلى من عصاكَ ما أحلمَك، سبحانكَ ما قدرناكَ حق قدرِك .....
عبادتُنا لك شرف، والذلُّ لك عزّة، والافتقارُ إليك غنى، والتمَسْكنُ لك قوة .......
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبحانك ربي سبحانك IMAM منتدى الحوار العام 2 02-04-2014 07:33 AM
سبحانك ما أعظمك ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 4 12-21-2013 10:05 AM
سبحانك ربي ما أعظمك abood المنتدى الأسلامى العام 0 11-10-2013 01:03 PM
ما الفرق بين سِخرياً وسُخرياً ... سبحانك ما إعظمك وأدق كتابك !! IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 10-27-2013 11:27 PM
سبحانك ربي ما أعظمك الساهر المنتدى الأسلامى العام 6 07-16-2013 12:49 PM


الساعة الآن 07:29 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123