Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-09-2019, 09:49 PM   #1
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


جديد لماذا نصوم رمضان


اعلم علمني الله وإياك: أن هناك حكمًا عليَّة، وغايات سنيَّة، من أجلها فرض الله علينا الصيام، وإليك بعض هذه الأهداف والنيَّات التي ينبغي للمسلم أن يجعلها نصب عينيه:
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

أولًا: تصوم رمضان؛ لأنك مسلم، آمنْتَ بالله ربًّا، وبالإسلام دينًا وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم رسولًا: والمسلم من استسلم لما شرع الله تعالى: ﴿ إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ ﴾ [النور: 51، 52]، والمسلم من اجتمعت فيه خمس دعائم كما في الحديث، عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وأقام الصَّلَاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَالْحَجِّ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ)) [صحيح البخاري].
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ثانيًا: لأن الله يحبُّ الصوم والصائمين: فنصومه تزلُّفًا وتقرُّبًا إلى الله سبحانه وتعالى: فقد أخبرنا الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى يحبُّ الصوم؛ عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((قَالَ اللَّهُ: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ، وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَصْخَبْ، فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ: إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ[صحيح البخاري].
فهذا الحديث من أعظم الدوافع التي تدفع المسلم إلى المبادرة إلى صيام ذلك الشهر، فالمحبُّ يُحِبُّ ما يُحِبُّ حبيبُه.
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ثالثًا: ونصوم رمضان؛ لأن الصوم جُنَّة ووقاية من الوقوع في الذنوب والمعاصي:
إخوة الإيمان، ومن الأهداف الرمضانية التي يجد الصائم أثرها في حياته اليومية أن الصوم جنة ووقاية من الوقوع في الذنوب والمعاصي؛ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((الصِّيَامُ جُنَّةٌ، فَلَا يَرْفُثْ، وَلَا يَجْهَلْ، وَإِنْ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ فَلْيَقُلْ: إِنِّي صَائِمٌ مَرَّتَيْنِ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي، الصِّيَامُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا))[صحيح البخاري].
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

فإذا أردت أخي المسلم أن يغفر الله لك الذنوب، ويسترك ولا يفضحك، فعليك بالصوم، فإنه يُباعد بين المرء وذنوبه، ويغسله كما يغسل البدن بالماء والثلج والبرد، وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: ((الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائر))[صحيح مسلم].
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

رابعًا: ونصوم رمضان حتى ننال الأجر يوم القيامة بغير حساب: ومن النوايا التي ينبغي للمسلم والمسلمة استحضارها أن ينال المسلم أجره بغير حساب، فأجر الصائم على الله تعالى؛ عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يقول قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((قَالَ اللَّهُ: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ، فَإِنَّهُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالصِّيَامُ جُنَّة، وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ، وَلَا يَصْخَبْ، فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ: إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِه، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ))[صحيح البخاري].
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

خامسًا: ونصوم رمضان حتى ندخُل من باب الريَّان:
واعلم أن من الأسباب الدافعة إلى صيام شهر رمضان أن ندخل الجنة من باب قد خصَّه الله تعالى بالصائمين، لا يدخُل منه أحدٌ غيرهم، والجزاء من جنس العمل؛ عَنْ سَهْلٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُ: أَيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَقُومُونَ، لَا يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ، فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ))[رواه البخاري ومسلم والنسائي والترمذي].
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

الريَّان: اسم الباب وحده يبعث على الراحة، فانظر يا أخي كيف قابل الله ظمأهم وعطشهم بباب اسمه يبعث على الراحة فما ظنُّك بالداخل وريِّه، فطوبى لمن أظمأ نفسه ليوم الري الكامل! طوبى لمن جوَّع نفسه ليوم الشبع الأكبر! طوبى لمن ترك شهوات حياة عاجلة لموعد غيب لم يره! فمتى اشتدَّ عطشُك إلى ما تهوى، فابسط أنامل الرجاء إلى من عنده الري الكامل يوم القيامة.
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سادسًا: الصيام والقرآن يشفعان للعبد:
ومن النيَّات التي يجب عليك أخي المسلم أن تستحضرها أن يشفع لك الصيام يوم القيامة بين يدي الله تعالى؛ عن عَبْدِاللَّهِ بْنِ عَمْرٍوأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، يَقُولُ الصِّيَامُ: أَيْ رَبِّ، مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ، فَشَفِّعْنِي فِيهِ، وَيَقُولُ: الْقُرْآنُ مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ، فَشَفِّعْنِي فِيهِ، قَالَ فَيُشَفَّعَانِ))[رواه أحمد - والطبراني].
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نفعني الله وإيَّاكم بالقرآن الكريم، وبهدي سيد المرسلين .......
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,,,,,,,,
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2019, 11:15 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: لماذا نصوم رمضان

جزاك الله خيرا
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سري للغاية ! أصول المعاشرة الزوجية .. أصول وآداب - نسخة مصورة abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 05-04-2014 05:27 PM


الساعة الآن 07:19 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123