Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2013, 10:52 AM   #1
عضو نشيط
 


Smile الصلاة سؤال وجواب

بسم الله الرحمن الرحيم



الصلاة في سطور

إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا اله ألا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
فإن أصدق الحديث كتاب الله, وأحسن الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم, وشر الأمور محدثاتها, وكل محدثة بدعة, وكل بدعة ضلالة, وكل ضلالة في النار
أما بعد

ان الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام ، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة ، فإن صلحت صلح سائر عمله ، وإن فسدت فسد سائر عمله كما ثبت عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، كما ان هذه العبادة تتكرر في اليوم الواحد خمس مرات على الأقل ، فمن اجل هذا وذاك وجب على المسلم معرفة شروطها وأركانها ووجباتها و سننها ومبطلاتها ومكروهاتها وجميع ما يتعلق بها سواء صلاها منفردا او مع جماعة. فاعلم أخي الكريم ان العلماء قد اختلفوا في حكم تاركها فمنهم من أعده كافرا خارجا عن ملة الإسلام ، ومنهم من اعتبره فاسقا مرتكبا كبيرة من الإثم ، فلا خير في انسان اختلف فيه بين الكفر والفسق.
ثم أما بعد


هذا هو حال من ترك الصلاة ، ولكن من تأمل أحوال المصليين وجد العجب في أقوالهم وأفعالهم المخالفة لصلاة النبي صلى الله عليه وسلم ، وسبب ذلك الجهل بأحكام الصلاة ، فلواجب على المسلم تعلم الصلاة ، من شروط ، ووجبات ، وغيرها من الأحكام.
فللصلاة تسعة شروط هي : الإسلام ، العقل ، التمييز ، النية ، رفع الحدث ، إزالة النجاسة ، ستر العورة ، دخول الوقت ، استقبال القبلة.
ولها أربع عشر ركنا هي : القيام مع القدرة ، تكبيرة الإحرام ، قراءة الفاتحة ، الركوع ، الرفع من الركوع ، السجود على الأعضاء السبعة ، الاعتدال من السجود الجلسة بين السجدتين ، الطمأنينة في جميع الأركان ، الترتيب ، التشهد الأخير ، الجلوس للتشهد الأخير ، الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، السلام.
ويبطل الصلاة أحد الأمور الآتية : تيقن الحدث ، ترك شرط أو ركن من الصلاة ، الأكل والشرب ، الكلام ، الضحك.
هذا وغيره سوف تجده بإذن الله تعالى مقرونا بأدلته الصحيحة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , و الله أسأل أن يجعل عملنا هذا خالصاً لوجهه الكريم موافقاً لمرضاته إنه جواد رحيم



كتاب الصلاة

الجزء الأول

الدرس الأول حكم تارك الصلاة.
الدرس الثانـي شروط الصلاة .
الدرس الثالث أركان الصلاة .
الدرس الرابع واجبات الصلاة.
الدرس الخامس سنن الصلاة.
الدرس السادس مبطلات الصلاة .
الدرس السابع ما يكره فعله في الصلاة .
الدرس الثامن ما يباح فعله في الصلاة.
الدرس التاسع صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم.
الدرس العاشر سجود السهو.

الجزء الثاني

الدرس الحادي عشر الأوقات المنهي الصلاة فيها.
الدرس الثاني عشر المواضع المنهي الصلاة فيها.
الدرس الثالث عشر صلاة التطوع.
الدرس الرابع عشـر صلاة الجماعة.
الدرس الخامس عشـر صلاة الجمعة.
الدرس السادس عشـر صلاة المسافر .
الدرس السابع عشـر صلاة الجنازة.
الدرس الثامن عشـر صلاة العيدين.
الدرس التاسع عشر صلاة الكسوف .
الدرس العشرون صلاة الخوف.
الدرس الحادي والعشرون صلاة الاستسقاء.
الدرس الثاني و العشرون سجود التلاوة.

الدرس الأول حكم تارك الصلاة

س1) ما حكم تارك الصلاة؟
من لم يعترف بوجوب الصلاة فهو كافر ولا خلاف بين العلماء في ذلك , أما من اعترف بوجوبها واقر بفرضيتها ولكنه تركها كسلاً وتهاوناً كما هو حال كثير من الناس ، فقد ذكر العلماء فيه ثلاثة أقوال:
القول الأول : إنه كافر كفر أكبر مخرج من الملة ويعطى فرصة للتوبة وينتظر إلى آخر وقت الصلاة فإن جاء آخر الوقت ولم يصلى قتل كافراً وماله فئ للمسلمين ويدفن في مقابر الكفار.
القول الثاني : من ترك الصلاة تكاسلاً ليس بكافر ولكنه فاسق عاص مرتكب كبيرة من الذنوب يستحق عليها القتل ولذلك ينتظر إلى آخر الوقت ويؤمر بالصلاة فإن لم يصلِ حتى خروج الوقت قتل لا لكفره ولكن لأن عقوبة تارك الصلاة القتل ولذلك فإنه يدفن في مقابر المسلمين ويصلى عليه وماله لورثته.
القول الثالث : من ترك الصلاة وهو مقر بوجوبها يؤدب ويضرب حتى يتوب إلى الله ويصلى.

باب السبب في اختلف العلماء في حكم تارك الصلاة

س2) ما هو السبب في اختلف العلماء في الحكم على تارك الصلاة؟ سبب الخلاف إنه جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تسمى تارك الصلاة كافراً من غير تفريق بين الجاحد و المتهاون مثل :
عَنْ أَبِي سُفْيَانَ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرًا يَقُولُا سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ (إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلَاةِ)مسلم.
وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ الصَّلَاةُ فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ)صححه الألباني.
ومن الناحية الأخرى فهناك أحاديث لا تخرج تارك الصلاة من الملة مثل:-
عَنْ ابْنِ مُحَيْرِيزٍ أَنَّ رَجُلًا مِنْ بَنِي كِنَانَةَ يُدْعَى الْمُخْدَجِيَّ سَمِعَ رَجُلًا بِالشَّامِ يُكْنَى أَبَا مُحَمَّدٍ يَقُولُ الْوِتْرُ وَاجِبٌ قَالَ الْمُخْدَجِيُّ فَرُحْتُ إِلَى عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ فَاعْتَرَضْتُ لَهُ وَهُوَ رَائِحٌ إِلَى الْمَسْجِدِ فَأَخْبَرْتُهُ بِالَّذِي قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ فَقَالَ عُبَادَةُ كَذَبَ أَبُو مُحَمَّدٍ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ (خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهُنَّ اللَّهُ عَلَى الْعِبَادِ مَنْ جَاءَ بِهِنَّ لَمْ يُضَيِّعْ مِنْهُنَّ شَيْئًا اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ كَانَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ وَمَنْ لَمْ يَأْتِ بِهِنَّ فَلَيْسَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ إِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ وَإِنْ شَاءَ أَدْخَلَهُ الْجَنَّةَ)صححه الألباني.
و عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ قَالَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (يَدْرُسُ الْإِسْلَامُ كَمَا يَدْرُسُ وَشْيُ الثَّوْبِ حَتَّى لَا يُدْرَى مَا صِيَامٌ وَلَا صَلَاةٌ وَلَا نُسُكٌ وَلَا صَدَقَةٌ وَلَيُسْرَى عَلَى كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فِي لَيْلَةٍ فَلَا يَبْقَى فِي الْأَرْضِ مِنْهُ آيَةٌ وَتَبْقَى طَوَائِفُ مِنْ النَّاسِ الشَّيْخُ الْكَبِيرُ وَالْعَجُوزُ يَقُولُونَ أَدْرَكْنَا آبَاءَنَا عَلَى هَذِهِ الْكَلِمَةِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ فَنَحْنُ نَقُولُهَا فَقَالَ لَهُ صِلَةُ مَا تُغْنِي عَنْهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَهُمْ لَا يَدْرُونَ مَا صَلَاةٌ وَلَا صِيَامٌ وَلَا نُسُكٌ وَلَا صَدَقَةٌ فَأَعْرَضَ عَنْهُ حُذَيْفَةُ ثُمَّ رَدَّهَا عَلَيْهِ ثَلَاثًا كُلَّ ذَلِكَ يُعْرِضُ عَنْهُ حُذَيْفَةُ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْهِ فِي الثَّالِثَةِ فَقَالَ يَا صِلَةُ تُنْجِيهِمْ مِنْ النَّارِ ثَلَاثًا)صححه الألباني.
و عَنْ عُبَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (مَنْ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَأَنَّ عِيسَى عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ وَالْجَنَّةُ حَقٌّ وَالنَّارُ حَقٌّ أَدْخَلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ عَلَى مَا كَانَ مِنْ الْعَمَل)صححه الألباني ، فكل من شهد هذه الشهادة فهو من أهل الجنة ولو كان تاركاً للصلاة.
وعَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ كُنْتُ رِدْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى حِمَارٍ يُقَالُ لَهُ عُفَيْرٌ قَالَ فَقَالَ (يَا مُعَاذُ تَدْرِي مَا حَقُّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ وَمَا حَقُّ الْعِبَادِ عَلَى اللَّهِ قَالَ قُلْتُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ فَإِنَّ حَقَّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ أَنْ يَعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَحَقُّ الْعِبَادِ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ لَا يُعَذِّبَ مَنْ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا أُبَشِّرُ النَّاسَ قَالَ لَا تُبَشِّرْهُمْ فَيَتَّكِلُوا)مسلم.


الدرس الثاني شروط الصلاة

شروط الصلاة تسعة وهي
1- الإسلام : وضده الكفر والكافر عمله مردود ولو عمل أي عمل.
2- العقل : وضده الجنون ، والمجنون مرفوع عنه القلم حتى يفيق.
3- التمييز : وضده الصغر وحده سبع سنين ثم يؤمر بالصلاة.
4- النية : وهي عزمُ القلب على فعل الطَّاعة تقرُّباً إلى الله تعالى.
5- رفع الحدث : أي الحدث الأصغر والأكبر.
6- إزالة النجاسة : من الثوب، والمكان ، والبدن.
7- ستر العورة : الستر بمعنى التغطية و العورة هي ما يسوءُ الإنسان إخراجه ، والنَّظر إليه لأنها من العَوَر وهو العيب ولو كان في ظلمة وخاليًا لوحده.
8- دخول الوقت : وهو معرفة دخول الوقت يقينًا.
9- استقبال القبلة : والمراد بالقِبلة الكعبة، و يجب على من كان بمكة استقبال عين الكعبة، أما من لم يكن في مكة فيكفيه التوجه اجتهادا إلى جهة الكعبة.

س1) ما معنى كلمة شرط ؟
الشرط هو ما يلزم من عدمه العدم ولا يلزم من وجوده الوجود ويكون خارج ماهية العبادة مثل الوضوء في الصلاة يلزم من عدمه عدم صحة الصلاة لأنها شرط لصحة الصلاة ولا يلزم من وجوده وجود الصلاة فلو توضأ إنسان فلا يلزم أن يصلى , ولكن لو لم يتوضأ وصلى لم تصح صلاته.

باب الإسلام شرط لصحة الصلاة

س 2)- الإسلام شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
الكافر الأصلي لا تصح منه صلاة و إن كانت واجبة عليه، بناءً على أن الكفار مخاطبون بتكاليف شرعنا ، وكذلك المرتد الذي خرج من الإسلام إلى الكفر ، لا تصح صلاته إلا بعد الرجوع إلى الإسلام و النطق بالشهادتين.
قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ)البخاري.
وعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا بَعَثَ مُعَاذًا إِلَى الْيَمَنِ قَالَ (إِنَّكَ تَقْدَمُ عَلَى قَوْمٍ أَهْلِ كِتَابٍ فَلْيَكُنْ أَوَّلَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ عِبَادَةُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَإِذَا عَرَفُوا اللَّهَ فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ فَرَضَ عَلَيْهِمْ خَمْسَ صَلَوَاتٍ فِي يَوْمِهِمْ وَلَيْلَتِهِمْ فَإِذَا فَعَلُوا فَأَخْبِرْهُمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ فَرَضَ عَلَيْهِمْ زَكَاةً تُؤْخَذُ مِنْ أَغْنِيَائِهِمْ فَتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمْ فَإِذَا أَطَاعُوا بِهَا فَخُذْ مِنْهُمْ وَتَوَقَّ كَرَائِمَ أَمْوَالِهِم)مسلم.

باب العقل شرط لصحة الصلاة

س 3)- العقل شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
زوال العقل له عدة وجوه :
الوجه الأول : ان زال العقل بالجنون فلا تجب الصلاة عليه ، و لا تصح منه، إذ استغرق الجنون الوقت كله ، فلا تجب عليه أداؤها في غير وقتها إذا أفاق بعد خروج وقتها أما إذا أفاق وعقل في وقت يدرك فيه الصلاة وجب عليه أداؤها.
الوجه الثاني : المغمى عليه وله حكم المجنون.
الوجه الثالث : السكران وله حالتان :
فإن زال عقله بفعله واختياره وجب عليه قضاء الصلاة وإن فات وقتها.
و إن كان بغير اختياره فلا قضاء عليه.
الوجه الرابع : النائم تجب عليه الصلاة متى استيقظ من نومه لان النائم في حال نومه معذور , فإذا استيقظ صلى, و يعتبر هذا الوقت وقت أداء لا وقت قضاء , فالوقت يبتدئ من حين الإستيقاظ بقدر ما يتمكن من أداء الصلاة فيه ، فقد جعل الشارع الحكيم لهذا المعذور وقتا خاصا به ولكن يجب عليه أن يبادر إلى الصلاة.
الوجه الخامس : الساهي و له نفس حكم النائم.
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ عَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ وَعَنْ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ)صححه الألباني.

باب في ان الصبي الغير مميز لا تصح منه الصلاة

س 4)-التمييز شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
الصبي الغير مميز لا تصح منه الصلاة ، لقول النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ عَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ وَعَنْ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ)صححه الألباني ، فإذا بلغ سبع سنين وجب على ولى أمره أن يأمره بالوضوء والصلاة حتى يتعود المحافظة عليهما ، فإذا بلغ الطفل عشر سنين، أمر بالصلاة و المحافظة عليها ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ)صححه الألباني.
و علامات البلوغ ثلاثة بالنسبة للرجل ، و أربع علامات بالنسبة للمرأة :
العلامة الأولى تمام خمس عشر سنة.
والثانية إنزال المنى بلذة يقظة كان أم مناما.
والثالثة إنبات شعر العانة.
فهذه ثلاثة علامات مشتركة بين الرجال والنساء وتزيد علامة رابعة للنساء وهي الحيض فمتى حصلت واحدة من هذه العلامات يصبح الإنسان مكلفا بالصلاة إذا توفرت فيه الشروط وانتفت الموانع.

باب ما جاء في النية

س 5)-النية شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
النية هي العزم على فعل العبادة تقرُّباً إلى الله تعالى ، و محلها القلب ولذلك لا يشرع التلفظ بها فهي لا تشرع لا لفظا ولا سرا وذلك لعدم ثبوتها عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَـلَّمَ ، ولذلك لو تكلم بلسانه ولم تحصل النية في قلبه لم يكن قد نوى ، قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ)متفق عليه.
و النية أيسر من التلفظ بها فمن قام وتوضأ ثم خرج إلى المسجد عالما بمراده من ذلك فقد حقق النية ، فالنية تتبع العلم فمن علم ما أراد فعله فقد نواه ، وعليه فلابد في النية من تعيين الصلاة التي يصليها هل هي فرض أم نافلة وإن كانت فرضا فهل هي ظهر أم عصر وهكذا ، فهي التي تميز العبادة عن العادة، وتميز العبادات بعضها عن بعض.

س 6)-متى تكون النية في الصلاة؟
الأصل أن النية تكون مقرنة بالتكبير وذلك بأن تكون بعدها مباشرة فإن جاءت بعد تكبيرة الإحرام فلا تجزي وإن نوى الصلاة قبل التكبيرة ثم انشغل بعد ذلك فصلاته صحيحة لأن نيته مستصحبة للحكم ما لم ينوى فسخها.

باب في تغيير النية

س 7)-ما حكم تغيير النية في الصلاة؟
للإنتقال من نية إلى أخرى في الصلاة عدة صور منها:
1- من فرض إلى نفل : يجوز تغيير نية من صلاة فرض إلى نافلة.
2- من فرض إلى فرض آخر : لا يجوز تغيير نية الصلاة من فرض إلى آخر لإن التغيير يبطل الأول لأنه قطع النية , ولا يدخل في الثاني لعدم النية قبل العمل.
3- من نفل إلى فرض : لا يجوز لما سبق بيانه.
4- من نية إمام إلى مأموم : يجوز لمن دخل الصلاة بنية إمام أن يغير النية إلى مأموم كما حدث في قصة صلاة أبى بكر ، فلما دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد تأخر أبو بكر فكان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلى بالناس جالسا و أبو بكر قائما , يقتدي أبو بكر بصلاة النبي صلى الله عليه وسلم ويقتدي الناس بصلاة أبى بكر.
5- من مؤتم بإمام إلى مؤتم بإمام آخر : كما في قصة صلاة أبي بكر بالناس السابقة ، فقد كان الناس مؤتمين بأبي بكر ثم بالنبي صلى الله عليه وسلم.
6- من مأموم إلى إمام : كما يحدث لو استخلف الإمام أحد المأمومين إذا حدث للإمام عذر في الصلاة.
7- من منفرد إلى إمام : يجوز , كأن يصلى الرجل منفردا ثم يأتي إليه آخر فيأتم به , فيكمل صلاته إماما.
8- من إمام إلى منفرد : كأن يحدث للمأموم عذر فيترك الإمام وحده فيكمل الإمام الصلاة وحده وصلاته صحيحة.
9- من مأموم إلى منفرد : يجوز للمأموم أن يترك الإمام لعذر شرعي ويكمل صلاته منفردا , كأن يطيل الإمام الصلاة ويطرأ على المأموم وجع ونحوه مما يحتاج معه إلى الإنفراد والتخفيف و الإنصراف ، كما حدث في قصة الرجل الذي صلى خلف معاذ بن جبل فأطال معاذا القراءة فانفرد الرجل وصلى وحده ، وشكى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلم يأمره بالإعادة.

باب في اختلاف النيات

س 8)-ما حكم اختلاف نية الإمام والمأموم؟
الأصل أن تكون نية الإمام موافقة مع نية المأموم فرضا كانت أو نافلة ، أما لو اختلفت نية الإمام مع المأموم فهي لا تخرج عن الصور الآتية:
1- صلاة المتنفل خلف المفترض : يجوز للمتنفل أن يصلى خلف من يصلى الفرض ، عن جابر بن يزيد بن الأسود عن أبيه أنه صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو غلام شاب فلما صلى إذا رجلان لم يصليا في ناحية المسجد فدعا بهما فجئ بهما ترعد فرائصهما فقال (ما منعكما أن تصليا معنا قالا قد صلينا في رحالنا فقال لا تفعلوا إذا صلى أحدكم في رحله ثم أدرك الإمام ولم يصل فليصل معه فإنها له نافلة)صححه الألباني.
2- صلاة المفترض خلف المتنفل : وهي جائزة أيضا كأن يصلى العشاء خلف من يصلى التراويح فإذا سلم الإمام من ركعتين قام وأتم صلاته منفردا ، عن عمرو بن دينار سمع جابر بن عبد الله يقول (إن معاذا كان يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم يرجع فيؤم قومه)صححه الألباني.
3- صلاة المفترض خلف من يصلى فرضا آخر ولها ثلاث حالات :
الحالة الأولى : أن يكون عدد ركعات الفرضين متفقا , كمن يصلى الظهر خلف من يصلى العصر أو العشاء , فهذا جائز.
الحالة الثانية: أن يكون عدد ركعات فرض المأموم أكثر من الإمام , كمن يصلى الظهر خلف من يصلى الصبح أو المغرب فهذا جائز .
الحالة الثالثة : أن يكون عدد ركعات فرض المأموم أقل من الإمام , كمن يصلى الصبح خلف من يصلى الظهر , أو من يصلى المغرب خلف من يصلى العشاء , فهذا غير جائز , لأنه لا بد له من مخالفة الإمام في الأفعال الظاهرة , إما بمفارقته لأجل أن يسلم أو لأجل انتظاره حتى يسلم , أو أنه يقوم مع الإمام ليحقق المتابعة , فيزيد في ركعات صلاته عمدا فيبطلها.
4- صلاة المتم خلف من يقصر : وهذا جائز ويجب على المتم أن يأتي ببقية الصلاة بعد سلام الإمام.
5- صلاة من يقصر خلف المتم : وهو جائز أيضا لكن يلزم المأموم أن يتم صلاته مع الإمام , ولو اقتدى بالإمام لحظة واحدة.
6- الائتمام بمن يصلى صلاة تختلف في فعلها عن فعل صلاته : لا يجوز الائتمام بمن يصلى صلاة يختلف فعلها عن فعل صلاته كأن يصلى الظهر خلف من يصلى صلاة جنازة أو كسوفا ونحوه.

س 9)-هل يجوز تعدد النيات في النفل الواحد؟
النفل الخاص يحتاج إلى نية خاصة و الخصوصية تتحقق بالهيئة والوقت والفضل فإن تداخلت الخواص انتفت بين النفلين الخصوصية وتداخلت النية ، لأن هناك بعض النوافل لا يمكن أن نداخل بينها ، و هناك قاعدة فقهية ( إذا اجتمعت عبادتان من جنس ولم يختلف مقصودهما ولم تكن إحداهما على وجه القضاء ولا على وجه التبعية لها دخلتا في بعضهما غالبا).

باب في وجوب رفع الحدثين قبل الصلاة

س 10)- رفع الحدث شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
يجب رفع الحدثين الأكبر والأصغر قبل الصلاة و يكون رفع الحدث الأصغر عن طريق الوضوء والأكبر عن طريق الغسل , وينوب عن الوضوء والغسل التيمم لمن لم يجد الماء أو يتضرر باستعماله ، قال الله تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ)المائدة6.
عَنْ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ قَالَ (رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تُقْبَلُ صَلَاةُ مَنْ أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ قَالَ رَجُلٌ مِنْ حَضْرَمَوْتَ مَا الْحَدَثُ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ فُسَاءٌ أَوْ ضُرَاطٌ)متفق عليه.

س 11)- ما حكم من صلى ثم تذكر أنه صلى بغير طهارة؟
من صلى ثم تذكر أنه صلى على غير وضوء فصلاته باطلة وعليه إعادتها فوراً سواء كان إماماً أو مأتماً كما يجب عليه إشعار من بعده إن كان إماماً بأن يعيدوا صلاتهم لأن الوضوء شرط في صحة الصلاة.

باب ما جاء في طهارة الثوب والبدن و المكان من النجاسة

س12)- طهارة الثوب والبدن و المكان من النجاسة شرط من شروط الصلاة وضح ذلك؟
إزالة النجاسة من على البدن والثوب والمكان شرط من شروط الصلاة ، والدليل:
أولا)- طهارة الثوب : قال الله تعالى (وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ)المدثر4. وقال صلى الله عليه وسلم (إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلْيَنْظُرْ فَإِنْ رَأَى فِي نَعْلَيْهِ قَذَرًا أَوْ أَذًى فَلْيَمْسَحْهُ وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا)صححه الألباني.
ثانياً)- طهارة البدن: قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم عندما سئل عن المذىَ قال (تَوَضَّأْ وَاغْسِلْ ذَكَرَكَ)البخاري.
ثالثاً)- طهارة المكان : قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأصحابه وقد بال الأعرابي في المسجد (دَعُوهُ وَهَرِيقُوا عَلَى بَوْلِهِ سَجْلًا مِنْ مَاءٍ أَوْ ذَنُوبًا مِنْ مَاء)البخاري.
و من صلى وعليه نجاسة ولا يدرى بها فصلاته صحيحه ولا إعادة عليه ، وإن علم بها أثناء الصلاة فإن أمكنه إزالتها بأن كانت في نعليه أو في ثوب زائد على ما يستر العورة أزالها وأتم صلاته ، وإن لم يمكن إزالتها صلى ولا إعادة عليه ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ (بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي بِأَصْحَابِهِ إِذْ خَلَعَ نَعْلَيْهِ فَوَضَعَهُمَا عَنْ يَسَارِهِ فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ الْقَوْمُ أَلْقَوْا نِعَالَهُمْ فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَاتَهُ قَالَ مَا حَمَلَكُمْ عَلَى إِلْقَاءِ نِعَالِكُمْ قَالُوا رَأَيْنَاكَ أَلْقَيْتَ نَعْلَيْكَ فَأَلْقَيْنَا نِعَالَنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ جِبْرِيلَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَانِي فَأَخْبَرَنِي أَنَّ فِيهِمَا قَذَرًا أَوْ قَالَ أَذًى وَقَالَ إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلْيَنْظُرْ فَإِنْ رَأَى فِي نَعْلَيْهِ قَذَرًا أَوْ أَذًى فَلْيَمْسَحْهُ وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا)صححه الألباني.

باب ما جاء في ستر العورة في الصلاة

س13)- ما هي عورة الرجل وعورة المرأة في الصلاة ؟
الستر بمعنى التغطية ؛ و العورة هي ما يسوءُ الإنسان إخراجه ، والنَّظر إليه لأنها من العَوَر وهو العيب ولو كان في ظلمة وخاليًا لوحده ، لكن العورة في الصلاة والتي يعبر عنها الفقهاء بستر العورة وأنها من شروط الصلاة ليست من ألفاظ الشرع ؛ فليس في الشرع ما يعبر عنه بهذا التعبير بل إن الله عز وجل أمرنا بأخذ الزينة في الصلاة ، قال تعالى (يَابَنِيَ آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلّ مَسْجِدٍ)الأعراف31.
ولهذا اشتبه على بعض النَّاس واختلطت عليهم بين عورة الصَّلاة وعورة النَّظر ؛ فعورة النظر هي عورة الشهوة وأما اخذ الزينة في الصلاة فهو حق الله ، وعليه فإن بعض المواضع يجب سترها في الصلاة ولا يجب سترها خارج الصلاة مثل المنكبين للرجل فإنه يجب ستر المنكبين داخل الصلاة ، لقوله صلى الله عليه وسلم (لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء)صححه الألباني ، ومع هذا يجوز للرجل كشف منكبيه خارج الصلاة ، فاتِّخاذُ الزِّينة غير سَتْر العَوْرَة ، إذ ليس مَنَاط الحُكم سَتْر العَورة، إنما مَنَاط الحُكم اتِّخاذ الزِّينة، هذا هو الذي أمرَ الله به، ودلَّت عليه السُّنَّة.
ومنه يتضح أن العورة داخل الصلاة تختلف عن العورة خارجها (عورة النظر) , كما أن عورة الرجل في الصلاة تختلف على عورة المرأة وهي على النحو الآتي:
اولاً)- عورة الرجل في الصلاة : يجب على الرجل أن يستر ما بين السرة والركبة ، قال صلى الله عليه وسلم (ما بين السرة والركبة عورة)صححه الألباني ، كما يجب عليه أن يستر فخذيه ومنكبيه في الصلاة ويجب أن يكون الثوب ساترا للبشرة لا يصف لونها.
ثانياً)- عورة المرأة في الصلاة : جميع بدنها إلا الوجه والكَفَّان والقدمان ، عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار)صححه الألباني.

باب في حكم من انكشفت عورته في الصلاة

س 14)-من انكشفت عورته في الصلاة هل تبطل أما لا؟
من انكشفت عورته في الصلاة لا تخلو من أربع أمور :
أولاً: إذا كان الانكشاف عَمْداً بطلت الصَّلاة، قليلاً كان أو كثيراً، طال الزَّمنُ أو قَصُرَ.
ثانياً: إذا كان غير عَمْدٍ وكان يسيراً، فالصَّلاة لا تبطل.
ثالثاً: إذا كان غير عَمْد، وكان فاحشاً لكن الزمن قليل لا تبطل.
رابعاً: إذا انكشف عن غير عَمْد انكشافاً فاحشاً، وطالَ الزَّمن بأن لم يعلم إلا في آخر صَلاتِهِ، أو بعد سلامه، فهذا لا تصحُّ صلاته؛ لأنَّه فاحش والزَّمن طويل.

باب في سقوط ستر العورة عن العاجز وكيفية صلاته

س 15)-هل تسقط الصلاة عن العاجز عن ستر عورته؟
لا تسقط الصلاة عمن لم يجد ما يستر عورته فتجب عليه الصلاة فإن كان حولَه أحدٌ صَلَّى قاعداً، وإن لم يكن حوله أحد أو كان في ظُلْمَة أو حوله شخص لا يُبْصِرُ، أو شخص لا يستحي من انكشاف عورته عنده كالزوجة فإنه يُصلِّي قائماً ويركع ويسجد؛ لأنه لا عُذْرَ له.

باب في مواقيت الصلاة الخمس

س 16)-دخول الوقت شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
لقد وقت الله للصلاة وقتا من الزمان , وقد أجمع المسلمون على أن للصلوات الخمس أوقاتا مخصوصة محدودة لا تجزئ قبلها ، قال تعالى (إِنّ الصّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مّوْقُوتاً)النساء103 ، والصلوات المفروضات خمس في اليوم والليلة , لكل صلاة منها وقت مناسب اختاره الله لها , يتناسب مع أحوال العباد , بحيث يؤدون هذه الصلوات في هذه الأوقات ، عن جابر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم (جاءه جبريل عليه السلام فقال قم فصله فصلى الظهر حين زالت الشمس ثم جاءه العصر فقال قم فصله فصلى العصر حين صار ظل كل شيء مثله ثم جاءه المغرب فقال قم فصله فصلى المغرب حين وجبت الشمس ثم جاءه العشاء فقال قم فصله فصلى العشاء حين غاب الشفق ثم جاءه الفجر فقال قم فصله فصلى الفجر حين برق الفجر أو قال سطع الفجر ثم جاءه من الغد للظهر فقال قم فصله فصلى الظهر حين صار ظل كل شيء مثله ثم جاءه العصر فقال قم فصله فصلى العصر حين صار ظل كل شيء مثليه ثم جاءه المغرب وقتا واحدا لم يزل عنه ثم جاءه العشاء حين ذهب نصف الليل أو قال ثلث الليل فصلى العشاء ثم جاءه حين أسفر جدا فقال له قم فصله فصلى الفجر ثم قال ما بين هذين وقت)صححه الألباني.
وهذه المواقيت كما يلي :
1 - صلاة الظهر : ويبدأ وقتها من زوال الشمس إلى أن يصير ظل كل شيء مثله ; ويستحب تعجيلها في أول الوقت ; عن سماك سمع جابر بن سمرة قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دحضت الشمس صلى الظهر)صححه الألباني ، إلا في شدة الحر ; فيستحب تأخيرها إلى أن ينكسر الحر ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا اشتد الحر فأبردوا بالظهر فإن شدة الحر من فيح جهنم)صححه الألباني.
2- صلاة العصر : يبدأ وقتها من نهاية وقت الظهر , أي : من مصير ظل كل شيء مثله , ويمتد إلى اصفرار الشمس , ويسن تعجيلها في أول الوقت ، عن بن شهاب عن أنس بن مالك أنه أخبره (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي العصر والشمس بيضاء مرتفعة حية ويذهب الذاهب إلى العوالي والشمس مرتفعة)صححه الألباني ، وهي الصلاة الوسطى التي نص الله على فضلها في قوله تعالى (حَافِظُواْ عَلَى الصّلَوَاتِ والصّلاَةِ الْوُسْطَىَ وَقُومُواْ للّهِ قَانِتِينَ)البقرة 238 ، عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم الخندق (حبسونا عن صلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله بيوتهم وقبورهم نارا)صححه الألباني ، وتأخير صلاة العصر إلى الاصفرار لا يجوز ، عن العلاء بن عبد الرحمن أنه دخل على أنس بن مالك في داره بالبصرة حين انصرف من الظهر وداره بجنب المسجد فقال قوموا فصلوا العصر قال فقمنا فصلينا فلما انصرفنا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (تلك صلاة المنافق يجلس يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله فيها إلا قليلا)صححه الألباني.
3- صلاة المغرب : يبدأ وقتها بغروب الشمس ; أي : غروب جميع قرصها ; بحيث لا يرى منه شيء ; لا من سهل ولا من جبل , ويعرف غروب الشمس أيضا بإقبال ظلمة الليل من المشرق , ثم يمتد وقت المغرب إلى مغيب الشفق الأحمر , والشفق : بياض تخالطه حمرة , ثم تذهب الحمرة ويبقى بياض خالص ثم يغيب , فيستدل بغيبوبة البياض على مغيب الحمرة , ويسن تعجيل صلاة المغرب في أول وقتها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تزال أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم)صححه الألباني ، وقد (كان صلى الله عليه وسلم يصلى المغرب إذا غربت الشمس وتوارت بالحجاب)متفق عليه.
4- صلاة العشاء : يبدأ وقتها بانتهاء وقت المغرب ; أي : بمغيب الشفق الأحمر , ويمتد إلى نصف الليل ، ويستحب تأخيره ما لم تكن مشقة ، عن عائشة قالت (أعتم النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة حتى ذهب عامة الليل وحتى نام أهل المسجد ثم خرج فصلى فقال إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي)مسلم.
5- صلاة الفجر : يبدأ وقتها بطلوع الفجر الثاني , ويمتد إلى طلوع الشمس , ويستحب تعجيلها إذا تحقق طلوع الفجر.

باب في متى تدرك الصلاة

س 17)-متى تكون مدركا للوقت؟
من أدرك ركعة من الصلاة قبل أن يخرج وقتها فقد أدرك الوقت , فمن أدرك من الصبح ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك الصبح , ومن أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر , وهكذا بقية الصلوات ، عن أبي هريرة قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أدرك من العصر ركعة قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك ومن أدرك من الفجر ركعة قبل أن تطلع الشمس فقد أدرك)متفق عليه.

باب في قضاء الفوائت

س 18)- متى يقضى من فاته الوقت؟
من فاته الوقت لا يخلو من أمرين :
1- إما أن يكون قد فاته بدون إرادته كمن نام أو نسى فكفارته أن يصليها إذا استيقظ أو ذكرها مباشرة ، لقوله صلى الله عليه وسلم (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك)صححه الألباني.
2- من ترك الصلاة عمدا حتى خرج وقتها فلا تجزئه الصلاة وإن صلاها ألف مرة فقد خرج وقتها بدون عذر , وهذا الحكم في الحقيقة ليس تخفيفا عليه كما يرى البعض بل هو تنكيل له ، فإثم تركها لا يسقط عنه إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويستغفره , هذا هو الذي يلزمه أما الصلاة فقد خرج وقتها ، قال تعالى: (إِنّ الصّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مّوْقُوتاً)النساء 103 ، ومعنى (كِتَاباً ) أي فرضاً ، ومعنى (مّوْقُوتا) ، أي مؤقتة بوقت محدد فلا يجوز الصلاة قبل الوقت كما لا يجوز الصلاة بعده.

باب ما جاء في استقبال القبلة في الصلاة

س 19)- استقبال القبلة شرط لصحة الصلاة وضح ذلك؟
من شروط الصلاة استقبال القبلة وهي الكعبة المشرفة ، قال تعالى (فَوَلّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ)البقرة 150 ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسيء صلاته (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة....الحديث)متفق عليه ، وقد سميت قبلة لإقبال الناس عليها , ولأن المصلي يقابلها , واستقبال القبلة على وجهين :
الوجه الأول من كان مشاهدا للكعبة : فالواجب عليه أن يستقبلها عينا بكل بدنه ولا يجزئه أن يستقبل جزءا من المسجد غير الكعبة.
الوجه الثاني من لم يكن مشاهدا للكعبة : فالواجب عليه أن يستقبل جهتها لا عينها لأن هذا غاية مقدرته ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة بغائط ولا بول ولكن شرقوا أو غربوا)صححه الألباني ، فدل هذا الحديث على ان كل ما بين المشرق والمغرب قبلة لأهل المدينة .
ويمكن الاستدلال على القبلة بعدة أمور منها المحاريب في المساجد , أو بإستخدام البوصلة أو الإخبار , بأن يخبره بالقبلة مكلف ثقة عدل متيقنا القبلة , وكذلك يستدل على القبلة بالنجوم وغير ذلك.

باب في الأوقات التي تسقط فيها القبلة

س 20)- متى يسقط استقبال القبلة؟
استقبال القبلة شرط من شروط الصلاة لا تصح إلا به , ولكن يستثنى بعض الحالات التي يجوز فيها للمصلى الصلاة بدون استقبال القبلة وهي :
1- العاجز عن استقبال القبلة : كالمريض الذي لا يستطيع الحركة وليس معه من يوجهه إلى القبلة ، قال تعالى (لاَ يُكَلّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاّ وُسْعَهَا)البقرة 286.
2- من خفيت عليه القبلة : فمن خفيت عليه القبلة يجب عليه أن يسعى في معرفتها وأن يسأل من يدله عليها فإن اجتهد وصلى ثم تبين له خطؤه , فإن كان في إثناء الصلاة استدار إلى الجهة الصحيحة , وإن تبين له خطؤه بعد الفراغ منها فصلاته صحيحة ولا إعادة عليه ، عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه قال (كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة في ليلة مظلمة فلم ندر أين القبلة فصلى كل رجل منا على حياله فلما أصبحنا ذكرنا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فنزلت (فأينما تولوا فثم وجه الله))حسنه الألباني.
3-عند شدة الخوف : ففي الخوف من العدو ونحوه تسقط القبلة ، ففي حديث ابن عمر (.....فإذا كان خوف هو اشد من ذلك صلوا على أقدامهم او ركبانا ، مستقبلي القبلة او غير مستقبلها)البخاري.
4- في صلاة النافلة للراكب في السفر : يجوز للمسافر أن يصلى النافلة وهو راكب دابته ولا يلزمه استقبال القبلة ، عن جابر قال (بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجة قال فجئت وهو يصلي على راحلته نحو المشرق والسجود أخفض من الركوع)صححه الألباني ، وفى حكم الدابة السيارة والقطار والسفينة والطائرة.

الدرس الثالث أركان الصلاة

أركان الصلاة أربع عشر ركنا هي
القيام مع القدرة : وهو ركن في الصلاة المفروضة فقط.
تكبيرة الإحرام : أي قول الله أكبر بحيث يسمع نفسه ، فلا يدخل في الصلاة إلا بالتكبير.
قراءة الفاتحة :وتجب قراءة الفاتحة في كل ركعة ويجب إخراج حروفها من مخارجها ، فمن ترك ذلك تقصيرًا بأن أبدل الذال بالزاي أو التاء بالطاء فلا تصحّ قراءته.
الركوع : ويحصل الركوع بالانحناء إلى الحدّ الذي تنال الراحتان الرّكبتين.
الرفع من الركوع : الرفع من الركوع والاعتدال واقفا كحاله قبله.
السجود على الأعضاء السبعة : والسُّجود بحيث تتساوى أطرافه العليا والسُّفلى ، و الأعضاء السبعة هي (الجبهة , والأنف , واليدان , والركبتان , وأطراف القدمين).
الاعتدال من السجود : وذلك للجلوس بين السجدتين.
الجلسة بين السجدتين : ثم السجود الثاني لأنه لا بد في كل ركعة من سجودين.
الطمأنينة في جميع الأركان : وهي السكون , وإن قل , وقد دل الكتاب والسنة على أن من لا يطمئن في صلاته ; لا يكون مصليا , ويؤمر بإعادتها.
الترتيب : الترتيب بين الأركان.
التشهد الأخير : و له صيغ متعددة.
الجلوس للتشهد الأخير : وما بعد التشهد من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والسلام.
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم : و له صيغ متعددة.
السلام : وهو التحليل من الصلاة أي ختامها وعلامة انتهائها .


س 1)- ما معنى أركان الصلاة؟
أركان الصلاة هي الأقوال والأفعال التي تتركب منها حقيقة الصلاة وماهيتها , فإذا تخلفت واحدة من هذه الأركان لم تتحقق الصلاة ولم يعتد بها شرعا.

باب في حكم ترك الركن

س2)- ما حكم ترك احد أركان الصلاة؟
من ترك ركن من أركان الصلاة فلا يخلو من احد الوجوه الآتية :
الوجه الأول : من ترك الركن عمدا بطلت صلاته.
الوجه الثاني : من ترك الركن سهوا أو جهلا فله عدة أمور وهي :
1- ان كان الركن المتروك هو تكبيرة الإحرام فيجب عليه ان يعيد صلاته لأنه لم يدخل في الصلاة أصلا.
2- ان كان الركن المتروك غير تكبيرة الإحرام وأمكنه تدارك الركن و الإتيان به وجب عليه تداركه. فإن ذكره قبل شروعه في قراءة ركعة أخرى ; فإنه يعود و يأتي به وبما بعده من الركعة التي تركه فيها ويسجد للسهو.
3- ان كان الركن المتروك غير تكبيرة الإحرام ولم يمكنه تدارك الركن و الإتيان به تلغى هذه الركعة التي ترك منها الركن فقط وتقام الركعة التي شرع في قراءتها مقامها ويسجد للسهو.
4- إن علم الركن المتروك بعد السلام فله حالتان :
الحالة الأولى : ان تذكره بعد السلام ولم تطل الفترة بين الصلاة وتذكره يأتي بركعة كاملة بدل الركعة التي ترك منها الركن , ويسجد للسهو ويسلم.
الحالة الثانية : إن طال الفصل , أو انتقض وضوؤه ; أعاد الصلاة كاملة.
وكل هذا سوف تجده بالتفصيل في درس سجود السهو.

باب في الفرق بين الركن والواجب

س 3)- ما الفرق بين الركن والواجب في الصلاة؟
الأركان إذا ترك منها شيء , بطلت الصلاة , سواء كان تركه عمدا أو سهوا , أو بطلت الركعة التي تركه منها , وقامت التي تليها مقامها , , أما الواجبات إذا ترك منها شيء عمدا بطلت الصلاة , وإن كان تركه سهوا لم تبطل , ويجبره سجود السهو.

باب ما جاء في القيام في الصلاة

س 4)- القيام للصلاة ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
القيام للصلاة ركن في الصلاة الفرضية فقط لمن قدر على ذلك ، قال تعالى (حَافِظُواْ عَلَى الصّلَوَاتِ والصّلاَةِ الْوُسْطَىَ وَقُومُواْ للّهِ قَانِتِينَ)البقرة 238 ، أما المريض فيسقط عنه القيام إذا لم يستطعه , فيصلى جالسا أو مضطجعا ، عن أنس (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ركب فرسا فصرع عنه فجحش شقه الأيمن فصلى صلاة من الصلوات وهو قاعد فصلينا وراءه قعودا)متفق عليه.

باب في جواز صلاة النافلة قاعدا

س 5)- متى يجوز للمصلى ان يصلى قاعدا من غير عذر؟
تجوز صلاة النافلة جالسا ولو من غير عذر ، لكن ثواب القائم أكبر ، عن عبد الله بن بريدة عن عمران بن حصين أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صلاة الرجل قاعدا فقال (صلاته قائما أفضل من صلاته قاعدا وصلاته قاعدا على النصف من صلاته قائما وصلاته نائما على النصف من صلاته قاعدا)صححه الألباني ، فصلاة القاعد أجرها على النصف من صلاة القائم ,كما يجوز ان يستفتح القراءة في النافلة وهو قاعد ثم يقوم ، ويجوز ان يستفتح وهو قائم ثم يقعد ، عن عائشة رضي الله عنها قالت (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي جالسا فيقرأ وهو جالس وإذا بقي من قراءته قدر ما يكون ثلاثين أو أربعين آية قام فقرأها وهو قائم ثم ركع ثم سجد ثم يفعل في الركعة الثانية)صححه الألباني ، و صفة الجلوس هي كهيئة جلوس التشهد وأما مد الرجلين في الجلوس في الصلاة فلا يجوز إلا لعذر , كما يجوز لمن يصلى النافلة ان يصلى مضطجع وان كان من غير عذر , فيجوز للمصلى ان يصلى النافلة قاعدا أو مضطجعا وان لم يكن لديه عذر , وصفة الاضطجاع ان يكون المصلى مضطجعا على جنبه الأيمن مستقبلا القبلة بوجهه ان استطاع ذلك وان لم يستطع الاضطجاع على هذه الهيئة فعلى أي هيئة جائزة.
أما من صلى خلف إمام جالس فيجب عليه ان يصلى جالسا وان كان قادرا على القيام ، عن أبي هريرة قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا ولا تكبروا حتى يكبر وإذا ركع فاركعوا ولا تركعوا حتى يركع وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد قال مسلم ولك الحمد وإذا سجد فاسجدوا ولا تسجدوا حتى يسجد وإذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون)صححه الألباني.
وأما الصلاة في الطائرة او السفينة فيجب على المصلي القيام في صلاة الفريضة إن استطاع ذلك ، فان خاف السقوط أو الغرق ، فله أن يصلي جالساً ويؤم إيماءً ويجعل سجوده أخفض من ركوعه ، وقد سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في السفينة فقال (صل فيها قائماً ، إلا أن تخاف الغرق)صححه الألباني.

باب في جواز الاعتماد على شيء في القيام

س 6)- هل يجوز للمصلى الاعتماد على شيء في القيام؟
يجوز لمن كان غير قادر على القيام ان يتكئ على حائط أو عصى ، عن أم قيس بنت محصن (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أسن وحمل اللحم ، اتخذ عموداً في مصلاه يعتمد عليه)صححه الألباني.

باب في ان تكبيرة الإحرام هي مفتاح الصلاة

س 7)- تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة وهي قول( الله أكبر )بحيث يسمع نفسه ، وهذا ركن لا تنعقد الصلاة بدونه فلا يجزىء غيرها ، ولو قام مقامها ، كما لو قال : " الله الأجل ، أو الله أجل ، أو الله أعظم " أو ما شابه ذلك فإنه لا يجزىء للدخول في الصلاة غير قول (الله أكبر) ، قال صلى الله عليه وسلم (مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم)صححه الألباني ، وقال عليه الصلاة والسلام للمسيء صلاته (إنه لا يتم صلاة لأحد من الناس حتى يتوضأ ، فيضع الوضوء مواضعه ، ثم يقول : الله أكبر)صححه الألباني.

باب في ما جاء في وجوب قراءة الفاتحة

س 8)- قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة ولكن لوجوب قراءتها أحوال مختلفة وهي على النحو الآتي:
1- إذا كان المصلى منفرد فهي واجبة في حقه في كل ركعة سواء كانت الصلاة سرية أو جهرية ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب)البخاري ومسلم. وقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم المسيء صلاته بقراءة الفاتحة في كل ركعة حيث قال له بعد أن أمره بقراءتها في الركعة الأولى (ثم افعل ذلك في صلاتك كلها)صححه الألباني.
2- إذا كان المصلى مأموما فله حالتان :
أولا)- إذا كانت الصلاة سرية فهي واجبة في حقه في كل ركعة.
ثانيا) إذا كانت الصلاة جهرية فلا تشرع له قراءة الفاتحة إذا كان الإمام يجهرا بها أما في الركعات التي يسر فيها الإمام فيجب عليه قراءتها ، قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى (وكان قد أجاز للمؤتمين أن يقرؤوا بها وراء الإمام في الصلاة الجهرية حيث كان ( في صلاة الفجر فقرأ فثقلت عليه القراءة فلما فرغ قال لعلكم تقرؤون خلف إمامكم قلنا نعم هذا يا رسول الله قال لا تفعلوا إلا أن يقرأ أحدكم بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها ) ، ثم نهاهم عن القراءة كلها في الجهرية وذلك حينما ( انصرف من صلاة جهر فيها بالقراءة ، فقال ( هل قرأ معي منكم أحد آنفا ؟ فقال رجل : نعم أنا يا رسول الله فقال : إني أقول ما لي أنازع ؟ ) . قال أبو هريرة : (فانتهى الناس عن القراءة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم - فيما جهر فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقراءة - حين سمعوا ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرؤوا في أنفسهم سرا فيما لا يجهر فيه الإمام ) وجعل الإنصات لقراءة الإمام من تمام الائتمام به فقال صلى الله عليه وسلم ( إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا قرأ فأنصتوا) كما جعل الاستماع له مغنيا عن القراءة وراءه فقال صلى الله عليه وسلم ( من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة ) هذا في الجهرية .
وأما في السرية فقد أقرهم على القراءة فيها فقال جابر ( كنا نقرأ في الظهر والعصر خلف الإمام في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورة وفي الآخريين بفاتحة الكتاب) ، وإنما أنكر التشويش عليه بها وذلك حين صلى الظهر بأصحابه فقال ( أيكم قرأ سبح اسم ربك الأعلى فقال رجل : أنا ولم أرد بها إلا الخير . فقال : قد عرفت أن رجلا خالجنيها) ، وفي حديث آخر ( كانوا يقرؤون خلف النبي صلى الله عليه وسلم فيجهرون به فقال خلطتم علي القرآن) .

س 9)- ما حكم من لم يستطع قراءة الفاتحة في الصلاة لعدم حفظها؟
لا بُدَّ أن تقرأ الفاتحةَ بجميع حروفها وحركاتها وكلماتها وآياتها وترتيبها , ولا بُدَّ أن تكون متوالية ؛ لو تَرَكَ تشديدة حرف منها فقرأه بالتَّخفيف، مثل تخفيف الباء من قوله: (رب العالمين) لم تصحَّ، وإنما لم تَصحَّ؛ لأن الحرف المشدّد عبارة عن حرفين، فإذا تَرَكَ التشديدَ أنقصَ حرفاً , ومن تَرَكَ حرفاً مِن إحدى كلماتها، مثل: أن يترك (أل) في (غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ) ، فلا تصحُّ ، أو أخلَّ بترتيب آياتِها أو كلماتِها فقال: الرحيم الرحمن، مالك يوم الدين. فإنها لا تصحُّ , فمن لم يستطع قراءة الفاتحة أجزأه أن يقول: " سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، الله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله " ، عن عبد الله بن أبي أوفى قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فعلمني ما يجزئني منه قال (قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله قال يا رسول الله هذا لله عز وجل فما لي قال قل اللهم ارحمني وارزقني وعافني واهدني فلما قام قال هكذا بيده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما هذا فقد ملأ يده من الخير)صححه الألباني.

س 10)- هل البسملة من الفاتحة؟
البسملة آية من الفاتحة ويجب قراءتها قبل الفاتحة ولا يجهر بها.

باب في صفة الركوع الواجبة

س 11)- الركوع ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
الركوع المجزئ من القائم هو أن ينحني حتى تبلغ كفاه ركبتيه إذا كان وسط الخلقة ; أي : غير طويل اليدين أو قصيرهما , وقدر ذلك من غير وسط الخلقة , والمجزئ من الركوع في حق الجالس مقابلة وجهه ما وراء ركبتيه من الأرض , و يجب أن يعلم أن الاطمئنان الواجب في الركوع لا تتحقق إلا بـ:
1 - وضع اليدين على الركبتين ، وقد ( كان صلى الله عليه وسلم يضع كفيه على ركبتيه )البخاري ، و ( كان يمكن يديه من ركبتيه كأنه قابض عليهما)صححه الألباني.
2 - تفريج أصابع الكفين ، و ( كان صلى الله عليه وسلم يفرج بين أصابعه )صححه الألباني.
3 - مد الظهر ، و( كان صلى الله عليه وسلم إذا ركع بسط ظهره وسواه ) ، (حتى لو صب عليه الماء لاستقر )صححه الألباني.
4 - التمكين للركوع والمكث فيه حتى يأخذ كل عضو مأخذه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسيء صلاته (لا تتم صلاة أحدكم حتى يسبغ الوضوء....ثم يركع ويضع يديه على ركبته حتى تطمئن مفاصلة وتسترخي)صححه الألباني.

باب في الرفع من الركوع

س 12)- الرفع من الركوع ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
الرفع من الركوع هو عودُ الراكع إلى ما كان عليه قبل ركوعه بحيث تعود كل فقار مكانه إن كان يصلي قائمًا أو غيره، وفي الحديث عن أبي حميد –في صفة صلاته للنبي صلى الله عليه وسلم قال (فإذا رفع رأسه استوى حتى يعود كل فقار مكانه)البخاري ، فيحصل بانتصاب المصلي قائمًا إن كان يصلي قائمًا، وبعوده إلى الجلوس إن كان يصلي جالسًا.
ومن السنة ان يكون الاعتدال من الركوع – أي ما بين الرُّكوع والسُّجود - بمقدار الرُّكوع تقريباً , فقد كان صلى الله عليه وسلم (يجعل ركوعه، وقيامه بعد الركوع، وسجوده، وجلسته بين السجدتين قريباً من السواء)صححه الألباني.

باب في السجود وما جاء في كيفيته

س 13)- كيف يكون السجود وما هي الأعضاء الواجب السجود عليها في الصلاة؟
السجود هو وضع الجبهة على الأرض , ويكون على الأعضاء السبعة , في كل ركعة مرتين , و الأعضاء السبعة هي:
1- الجبهة والأنف: هذا يعتبر عضوا واحدا من أعضاء السجود والواقع أن الجبهة والأنف ليسا شيئاً واحداً، لكن الرسول عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ ألحق الأنفَ بالجبهة إلحاقاً.
2- واليدان: -أي الكفين- لأن اليَد عند الإِطلاق هي الكفُّ فقط.
3- الركبتان: ووضع الرُّكبتان متباعدتين.
4- أطراف القدمين: مع تطابق الرجلين.
عن ابن عباس قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة واليدين والركبتين وأطراف القدمين ولا نكفت الثياب ولا الشعر)متفق عليه ، فلا بد أن يباشر كل واحد من هذه الأعضاء موضع السجود فلا يجوز أن يسجد على حائلٍ من أعضاء السُّجود: بأن يضع جبهته على كفَّيه ، أو يضع يديه بعضهما على بعض، أو يضع رجليه بعضهما على بعض، لأنه إذا فَعَلَ ذلك فكأنما سَجَدَ على عضوٍ واحدٍ.
والسُّجود على هذه الأعضاء السَّبعة واجب في كل حال السُّجود، بمعنى أنه لا يجوز أن يرفع عضواً من أعضائه حال سجوده، لا يداً، ولا رِجْلاً، ولا أنفاً، ولا جبهة، فإن فَعَلَ؛ فإن كان في جميع حال السجود فلا شَكَّ أن سجوده لا يصح , وأمَّا إن كان في أثناء السجود؛ بمعنى أنه رفع احد أعضاء السجود فإذا كان الأعمُّ والأكثر أنه ساجد على الأعضاء السبعة أجزأه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تجزيء صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه في الركوع والسجود)صححه الألباني.

باب في الجلسة بين السجدتين

س 14)- الجلسة بين السجدتين ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
بعد الرفع من السجود يجلس المصلى بين السجدتين ثم يعود فيسجد مرة أخرى لأنه لا بد في كل ركعة من سجودين ‘ وهذا ركن من أركان الصلاة لقوله صلى الله عليه وسلم للمسيء صلاته (ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ، ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً)صححه الألباني ، وعن عائشة رضي الله عنها قالت (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفع رأسه من السجدة لم يسجد حتى يستوي جالساً)البخاري.

باب في وجوب الطمأنينة في جميع الأركان

س 15)- الطمأنينة في جميع الأركان ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟ الطمأنينة في كل الأفعال المذكورة : وهي السكون , وتتحقق بأن يسكن حتى تطمئن مفاصله وتسترخي وإن قل , وقد دل الكتاب والسنة على أن من لا يطمئن في صلاته ; لا يكون مصليا , ويؤمر بإعادتها ، ودليل ذلك انه صلى الله عليه وسلم قال للمسيء صلاته (حتى تطمئن) ذكر له ذلك في الركوع والسجود والجلوس وفي الاعتدال في القيام.

باب في وجوب الترتيب بين الأركان

س 16)- الترتيب بين الأركان ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
أي ترتيب الأركان كما ذُكر في تعدادها، فإن تعمّد ترك الترتيب كأن سجد قبل ركوعه بَطَلَت الصلاة إجماعًا ، وقد كانت صلاته صلى الله عليه وسلم مرتبة ، وقد قال للمسييء صلاته (....ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ، ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً........الحديث) ، فجاءت الصلاة مرتبة بقوله (ثم...ثم...)
أما إن كان أخلّ بالترتيب سهوًا فليَعُد إليه إلا أن يكون في مثله أو بعدَهُ فتتمُّ به ركعته ولغا ما سها به.

باب في وجوب التشهد الأخير والجلوس له

س 17)- التشهد الأخير ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
التشهد الأخير ركن من أركان الصلاة ، عن ابن مسعود رضي الله عنه قال (كنا نقول قبل أن يفرض علينا التشهد السلام على الله قبل عباده ، السلام على جبريل السلام على ميكائيل ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( لا تقولوا السلام على الله ، ولكن قولوا التحيات لله.....الحديث)صححه الألباني ، وعنه رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا قعد أحدكم في الصلاة فليقل التحيات لله....الحديث)متفق عليه.
وللتشهد الأخير صيغ كثيرة صحيحة ثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم منها :
1- تشهد ابن مسعود: قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم التشهد و كفي بين كفيه كما يعلمني السورة من القرآن (التحيات لله، والصلوات، والطيبات، السلام عليك أيها النبي! ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، وهو بين ظهرانينا، فلما قبض قلنا: السلام على النبي).
ومن هذا يتضح ان الصحابة كانوا يقولون في التشهد (السلام عليك أيها النبي) , وذلك عندما كان النبي صلى الله عليه وسلم حي فلما قبض قالوا (السلام على النبي).
2- تشهد ابن عباس: قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن فكان يقول (التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله ، الـسلام عليك أيها النبي! ورحمة الله وبركاته، الـسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله. وفي رواية: عبده ورسوله).
3- تشهد ابن عمر : (التحيات لله، و الصلوات و]الطيبات، السلام عليك أيها النبي! ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله).
4- تشهد أبي موسى الأشعري : التحيات الطيبات الصلوات لله، السلام عليك أيها النبي! ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله).
5- تشهد عمر بن الخطاب : (التحيات لله، الزاكيات لله، الطيبات لله ، السلام عليك أيها النبي! ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، وهو بين ظهرانينا، فلما قبض قلنا: السلام على النبي).
6- تشهد عائشة رضي الله عنها : (التحيات، الطيبات، الصلوات، الزاكيات لله، السلام على النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، وهو بين ظهرانينا، فلما قبض قلنا: السلام على النبي).
وكل هذه الصيغ صحيحة ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

س 18)- الجلوس للتشهد الأخير ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
لو قام من السُّجود قائماً وقرأ التشهُّد فإنَّه لا يجزئه، لأنه تَرَكَ رُكناً وهو الجِلسة، فلا بُدَّ أن يجلس، وأن يكون التشهُّد أيضاً في الجِلسة ولا بُدَّ أن يكون في نفس الجِلسة.

س 19)- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
وذلك بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد الأخير , وله صيغ صحيحة ثابتة نذكر منها :
1- (اللهم! صل على محمد، وعلى أهل بيته، وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، وبارك على محمد، وعلى آل بيته، وعلى أزواجه وذريته؛ كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد)
2- (اللهم! صل على محمد، وعلى آل محمد؛ كما صليت على إبراهيم وعلى]آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم! بارك على محمد، وعلى آل محمد؛كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد).
3- (اللهم! صل على محمد، وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم ، إنك حميد مجيد، وبارك على محمد، وعلى آل محمد؛ كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم، إنك حميد مجيد)
4- (اللهم! صل على محمد، وعلى أهل بيته، وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، وبارك على محمد، وعلى آل بيته، وعلى أزواجه وذريته؛ كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد).
5- (اللهمّ! صل على محمد عبدك ورسولك؛ كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد عبدك ورسولك ، وعلى آل محمد ؛ كما باركنا على إبراهيم وعلى آل إبراهيم).
6- (اللهم! صل على محمد وعلى أزواجه وذريته؛ كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمدٍ وعلى أزواجه وذريته؛ كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد).
7- (اللهم! صلّ على محمد، وعلى آل محمد، وبارك على محمد ، وعلى آل محمد، كما صليت وباركت على إبراهيم وآل إبراهيم، إنك حميد مجيد).
واعلم أنه لا يشرع تلفيق صيغة صلاة واحدة من مجموع هذه الصيغ، وكذلك يقال في صيغ التشهد المتقدمة، بل ذلك بدعة في الدين، إنما السنة أن يقول هذا تارة، وهذا تارة.

باب ما جاء في ان التسليم هو خاتمة الصلاة

س 20)- السلام ركن من أركان الصلاة وضح ذلك؟
التسليم هو التحلل من الصلاة ; عن عائشة رضي الله عنها قالت (كان النبي صلى الله عليه وسلم يختم الصلاة بالتسليم)مسلم ، فهو ختامها وعلامة انتهائها , وهي قول المصلى عن يمينه : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وعن شماله : السلام عليكم ورحمة الله , واقل التسليم لفظ السلام عليكم.
س 21)- هل تجزئ تسليمة واحدة أم تسليمتان؟
التسليمة الأولى هي الركن أما الثانية فهي سنة , فمتى سلم المصلي عن يمينه فقد جاء بالواجب وخرج من الصلاة , وقد كان صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه ثم عن يساره حتى يرى بياض خده , وربما اقتصر صلى الله عليه وسلم على تسليمة واحدة تلقاء وجهه , يميل إلى الشق الأيمن شيئا ، عن عائشة رضي الله عنها ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسلم تسليمة واحدة تلقاء وجهه يميل إلى الشق الأيمن شيئا)صححه الألباني.

الدرس الرابع واجبات الصلاة

واجبات الصلاة ثمانية هي
1- كل التكبيرات غير تكبيرة الإحرام: فجميع تكبيرات الانتقال من قبيل الواجب لا من قبيل الركن.
2- التسميع : وهو قول سمع الله لمن حمده.
3- التحميد : وهو قول ربنا ولك الحمد عند الاعتدال من الركوع.
4- تسبيحة الركوع : وهو قول سبحان ربي العظيم في الركوع.
5- تسبيحة السجود : وهو قول سبحان ربي الأعلى في السجود.
6- سؤال المغفرة : وهو قول ربي اغفر لي بين السجدتين.
7- التشهد الأول : وله صيغ كثيرة.
8- الجلوس له : أي الجلوس للتشهد الأول.

س 1)- ما معنى واجبات الصلاة؟
الواجبات ما يجب فعله أو قوله في الصلاة , ويسقط بالسهو ويجبره سجود السهو لمن تركه سهوا أما من تركه عمدا بطلت صلاته إذا كان عالما بوجوبه.

باب في التكبيرات وأحكامها

س 2)- كل التكبيرات غير تكبيرة الإحرام من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
في الصلاة تكبيرات منها ما هي ركن من أركان الصلاة ومنها ما هي واجبة ومنها ما هي مستحبة وهي على النحو الآتي:
القسم الأول : التكبيرات التي تعتبر ركنا من أركان الصلاة وهي :
1- تكبيرة الإحرام لأن التكبيرة التحريمة سبق وان عرفنا أنها ركن.
2- تكبيرات الجِنازة فإنَّها أركان.
القسم الثاني : التكبيرات التي تعتبر من واجبات الصلاة وهي جميع التكبيرات الانتقالية في الصلاة, عند الركوع وعند السجود وعند رفع الرأس من السجود وعند القيام من الثنتين بعد الجلوس ، وقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المسيء صلاته (إنه لا تتم صلاة لأحد من الناس حتى يتوضأ فيضع الوضوء مواضعه ، ثم يكبر ويحمد الله عز وجل ويثني عليه ، ويقرأ بما شاء من القرآن ، ثم يقول الله أكبر ، ثم يركع حتى تطمئن مفاصله ، ثم يقول : سمع الله لمن حمده ، حتى يستوي قائما ، ثم يقول الله أكبر ، ثم يسجد حتى تطمئن مفاصله ، ثم يقول الله أكبر ، ويرفع رأسه حتى يستوي قاعدا ، ثم يقول الله أكبر ، ثم يسجد حتى تطمئن مفاصله ثم يرفع رأسه فيكبر فإذا فعل ذلك فقد تمت صلاته)صححه الألباني.
القسم الثالث : تكبيرات مندوبة وهي :
1- التكبيرات الزوائد في صلاة العيد، والاستسقاء فإنها سُنَّة.
2- تكبيرة الركوع لمن أدرك الإِمام راكعاً فإنَّها سُنَّة.

باب التسميع و التحميد من واجبات الصلاة

س 3)- التسميع من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
التسميع وهو قول سمع الله لمن حمده عند ابتداء الرفع من الركوع ، وهو واجب على المنفرد والإمام والمأموم عن أبي هريرة قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة يكبر حين يقوم ثم يكبر حين يركع ثم يقول سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة ثم يقول وهو قائم ربنا لك الحمد ثم يكبر حين يهوي ثم يكبر حين يسجد ثم يكبر حين يرفع رأسه يفعل ذلك في الصلاة كلها حتى يقضيها ويكبر حين يقوم من الثنتين بعد الجلوس)متفق عليه
س 4)- التحميد من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
التحميد وهو قول ربنا ولك الحمد عند الاعتدال من الركوع , وهو واجب كذلك على المنفرد والإمام والمأموم.

س 5)- ما محل التكبير والتسميع و التحميد؟
أن محلَّ ذلك ما بين الرُّكنين في الانتقال ، فما كان للرُّكوع فما بين القيام والركوع، وما كان للسُّجود فما بين القيام والسجود وهكذا بقية الانتقالات , لو بدأ به قَبْلَه أو كمَّله بعدَه فأنه يجزئ و يُعفى عن السَّبْق أو التأخّر بشرط أن يكون لموضع الانتقال حظٌّ من هذا الذِّكْر ، أي لو بدأ بالتكبير قبل الهوي وكمَّله في حال الهوي أجزأ، ولو بدأ به في أثناء الهوي وأكمله بعد الوصول إلى السُّجود أجزأ.

باب في وجوب تسبيحة الركوع والسجود

س 6)- تسبيحة الركوع من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
تسبيحة الركوع وهو قول سبحان ربي العظيم في الركوع مرة واحدة , ويسن الزيادة إلى ثلاث و هي أوفى الكمال , وإلى عشر وهي أعلاه ، عن حذيفة قال (كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في ركوعه سبحان ربي العظيم وفي سجوده سبحان ربي الأعلى)صححه الألباني.

س 7)- تسبيحة السجود من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
وهو قول سبحان ربي الأعلى في السجود مرة واحدة , وتسن الزيادة إلى ثلاث.

باب في وجوب سؤال المغفرة بين السجدتين

س 8)- سؤال المغفرة من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
سؤال المغفرة وهو قول ربي اغفر لي بين السجدتين مرة واحدة , وتسن الزيادة إلى ثلاث ، عن حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم (كان يقول بين السجدتين رب اغفر لي رب اغفر لي)صححه الألباني.

باب في ان التشهد الأول من واجبات الصلاة

س 9)- التشهد الأول من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
أي التشهد الأوسط لان التشهد الأخير ركنا وليس بواجب , أما التشهد الأوسط فهو من واجبات الصلاة , لان الرسول صلى الله عليه وسلم لما نسي التشهد الأول لم يعد إليه وجبره بسجود السهو ، ولو كان ركناً لم ينجبر بسجود السهو.
وقد أجمع العلماء على الإسرار بالتشهدين وكراهية الجهر بهما فلم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم انه جهر به , وقد توارث الناس الإخفاء بالتشهد من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا.

س 10)- الجلوس للتشهد الأول من واجبات الصلاة وضح ذلك؟
الواجب هو الجلوس على أيِّ صفة كانت فلو جَلَسَ للتشهُّدِ الأول متربِّعاً أجزأ , أما ان كان قائما ، أو ساجد فإنه لا يجزئه ، فلا بُدَّ أن يكون التشهُّدُ كُلُّه في حال الجلوس.

باب في وجوب اتخاذ سترة للمصلي

س 11)- يجب على المصلى ان يتخذ سترة بين يديه وضح ذلك؟
يجب على المصلى ان يتخذ سترة بين يديه , تمنع المرور أمامه وتكف بصره عما وراءها , وتتحقق السترة بالجدار والاسطوانة والعصا المغروزة , واقل ما يجزئ مثل مؤخرة الرحل – وهي الخشبة التي يستند إليها الراكب- كما يجب على المصلى الدنو من الستر فلا يجعل بينه وبينها إلا بمقدار ممر الشاة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها ولا يدع أحدا يمر بين يديه فإن جاء أحد يمر فليقاتله فإنما هو شيطان)صححه الألباني ، وإذا اتخذ السترة فلا يدع شيئا يمر بينه وبين السترة , أما إذا لم يتخذ سترة فانه يقطع صلاته الحمار و المرأة والكلب الأسود ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه قيد آخرة الرحل الحمار والكلب الأسود و المرأة)صححه الألباني ، فهذه الثلاثة إذا مرت بين يدي المصلى فإنها تبطل صلاته , و المرأة يجب ان لا تكون جارية صغيرة فان كان صغيرة لم تحض فإنها لا تقطع الصلاة بمرورها , وكذلك فان مرة المرأة عن يمين أو يسار المصلى فانه والحال هذا لا تنقطع الصلاة , كما ان مرور المرأة بين الصفوف في صلاة الجماعة لا يبطل الصلاة لان سترة الإمام سترة المأموم.

الدرس الخامس سنن الصلاة

سنن الصلاة قسمان قولية وفعلية
القسم الأول السنن القولية
1- الاستفتاح : وه دعاء الاستفتاح ولهو صيغ كثيرة.
2- الاستعاذة : أي الاستعاذة قبل القراءة.
3- التأمين : أي قول آمين بعد قراءة الفاتحة.
4- القراءة بعد الفاتحة : تسن قراءة سورة بعد الفاتحة في الركعتين الأوليين , وكذلك قراءتها أحيانا في الثالثة والرابعة.
5- الجهر بالقراءة في الصلاة الجهرية : والصلاة الجهرية هي صلاة الفجر، و صلاة الجمعة، و صلاة العيدين، و الاستسقاء، و في الركعتين الأوليين من صلاة المغرب و العشاء.
6- الإسرار بالقراءة في الصلاة السرية : الظهر، و العصر، و في الثالثة من المغرب، و الأخيرتين من العشاء.
7- الزيادة على تسبيحة الركوع : وذلك بالزيادة في الركوع على قول سبحان ربي العظيم أكثر من مرة.
8- الزيادة على تسبيحة السجود : وذلك بالزيادة في السجود على قول سبحان ربي الأعلى أكثر من مرة.
9- الزيادة في الاعتدال من الركوع : على قول ربنا ولك الحمد.
10 – الزيادة على سؤال المغفرة بين السجدتين : وهو قول ربي اغفر لي
11- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد الأول : فهو في التشهد الأول مستحب وفي الأخير ركن.
12- الدعاء بعد التشهد الأول والثاني : فيشرع الدعاء بعد التشهد الأول وكذلك بعد الثاني قبل السلام.
13- التسليمة الثانية : لان التسليمة الأولى ركن وثانية مستحبة.
القسم الثاني السنن الفعلية
1- رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام : وعند الركوع و الرفع منه , وعند القيام من التشهد الأول كما يستحب أحيانا عند كل رفع وخفض.
2- وضع اليمين على الشمال فوق الصدر : وذلك عند القيام في الصلاة.
3- النظر إلى موضع السجود : وذلك بان يرمي ببصره إلى محل سجوده.
4- جعل الرأس حيال الظهر في الركوع : وعدم رفعه أو خفضه.
5- استواء الظهر : في حالة الركوع .
6- مجافاة : العضدين عن الجنبين، و البطن عن الفخذين، و الفخذين عن الساقين في السجود.
7- رفع الذراعين عن الأرض : حين السجود.
8- الإشارة بالسبابة : في التشهد الأول و الثاني من حين يجلس إلى نهاية التشهد و تحركيها ورمى البصر إليها.
9- تقديم اليدين على الركبتين : في السجود.
10- الافتراش في جميع الجلسات : وهو أن يجلس على باطن رجله اليسرى وينصب قدمه اليمنى.
11- التورك في الجلسة الأخيرة : وهو ان يجعل باطن رجله اليسرى تحت فخذ اليمنى , ويجعل إليته على الأرض , وينصب قدمه اليمنى..
12- جلسة الاستراحة : وهي الجلوس بعد السجود وقبل القيام للركعة الثانية أو الرابعة.
13- الاعتماد على اليدين : عند النهوض إلى ركعة جديدة.

باب في دعاء الاستفتاح وصيغه

س 1)- الاستفتاح من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يندب للمصلي أن يأتي بأي دعاء من الأدعية التي كان يدعو بها النبي صلى الله عليه وسلم ويستفتح بها الصلاة ، بعد تكبيرة الإحرام وقبل القراءة ، عن أبي هريرة قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة سكت هنيهة فقلت بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما تقول في سكوتك بين التكبير والقراءة قال أقول اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد)صححه الألباني.
غير انه لا يشرع هذا الدعاء في موضعين هما :
1- في صلاة الجنازة : فلا يشرع فيها دعاء الاستفتاح , لأنها مبنية على التخفيف والاختصار.
2- المسبوق إذا أدرك الإمام في غير القيام : فانه لا يأتي بدعاء الاستفتاح لفوات محله.

س 2)- ما هي صيغ دعاء الاستفتاح؟
لقد صح عن الرسول صلى الله عليه وسلم صيغ لدعاء الاستفتاح منها :
1- (اللهم! باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم! نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم! اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد) ، وكان يقوله في الفرض.
2- (وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين، اللهم! أنت الملك، لا إله إلا أنت، سبحانك وبحمدك ، أنت ربي وأنا عبدك، ظلمت نفسي، واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنبي جميعاً ؛ إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، واهدني لأحسن الأخلاق ؛ لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها؛ لا يصرف عني سيئها إلا أنت ، لبيك وسعديك، والخير كله في يديك، والشر ليس إليك والمهدي من هديت أنا بك وإليك ، لا منجا ولا ملجأ منك إلا إليك، تباركت وتعاليت، أستغفرك وأتوب إليك) وكان يقوله في الفرض و النفل.
3- (الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا).
4- (سبحانك اللهم وبحمدك , وتبارك أسمك , وتعالى جدك , ولا إله غيرك).
5- ( أللهم رب جبريل و ميكائيل و إسرافيل ، فاطر السموات و الأرض عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك : إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ).

باب في الاستعاذة قبل القراءة

س 3)- الاستعاذة من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يندب للمصلى ان يستعيذ بالله بعد الاستفتاح وقبل القراءة , يسر بها , في كل ركعة من ركعات الصلاة ، قال تعالى (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشّيْطَانِ الرّجِيمِ)النحل 98 ، عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم (أنه كان إذا قام إلى الصلاة استفتح ثم يقول أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه)صححه الألباني.
وللاستعاذة صيغ نذكر منها :
1- (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم).
2- (أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم).
3- (أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه).

باب ما جاء في التأمين

س 4)- التأمين من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يستحب قول آمين بعد الفاتحة ، عن وائل بن حجر قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قرأ ولا الضالين قال آمين ورفع بها صوته)صححه الألباني.
و قول آمين بعد الفاتحة وجهان :
1- إنه ندبا وسنة يقوله الإمام والمنفرد.
2- ويقولها المأموم فرضا ولا بد , لكن ليس مطلقا ، بل مقيدا بأن يؤمن الإمام , عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه قال بن شهاب وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول آمين)صححه الألباني. كما يجب على المأموم موافقة الإمام فيه وعدم مسابقته.
وصفة التأمين بان يجهر بها ويمد بها صوته في الصلاة الجهرية ، ويسر بها في السرية.

باب في استحباب قراءة سورة بعد الفاتحة

س 5)- القراءة بعد الفاتحة من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يندب أن يقرأ بعد الفاتحة، سورة أخرى ، أو بعض الآيات في الركعتين الأوليين , وتختلف القراءة باختلاف الصلوات، فالقراءة في صلاة الفجر أطول منها في سائر الصلوات الخمس، ثم الظهر، ثم العصر و العشاء، ثم المغرب غالباً , والسنة إطالة القراءة في الركعة الأولى أكثر من الثانية ، عن جابر بن عبد الله قال (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الظهر والعصر في الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين ويسمعنا الآية أحيانا وكان يطيل الركعة الأولى في الظهر ويقصر في الثانية وكذلك في الصبح)صححه الألباني.
كما يسن أحيانا قراءة سورة بعد الفاتحة في الثالثة والرابعة ، عن أبي سعيد الخدري قال (كنا نحزر قيام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الظهر والعصر فحزرنا قيامه في الركعتين الأوليين من الظهر قدر قراءة ( الم تنزيل ) السجدة وفي رواية في كل ركعة قدر ثلاثين آية وحزرنا قيامه في الأخريين قدر النصف من ذلك وحزرنا قيامه في الركعتين الأوليين من العصر على قدر قيامه في الأخريين من الظهر وفي الأخريين من العصر على النصف من ذلك)مسلم.

باب في الجهر و الإسرار في القراءة

س 6)- الجهر بالقراءة في الصلاة الجهرية من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يندب الجهر بالقراءة في صلاة الفجر، و صلاة الجمعة، و صلاة العيدين، و الاستسقاء، و في الركعتين الأوليين من صلاة المغرب و العشاء , وأما في صلاة الليل ؛ فيندب الإسرار بها تارة ، و الجهر تارة.

س 7)- السر بالقراءة في الصلاة الجهرية من سنن الصلاة وضح ذلك؟ يندب السر بالقراءة في صلاة الظهر، و العصر، و في الثالثة من المغرب، و الأخيرتين من العشاء , وبشكل عام فان صلاةُ الليلِ جهريَّة؛ وصلاةُ النَّهارِ سريَّة , غير ان صلاة الليل قد يسر بها , أما صلاة النهار فهي سرية إلا في صلاة جامعة كصلاة الجُمعة، والعيدين، والاستسقاء، والكسوف , والإسرار بقراءة بحيث يسمع نفسه , ويجوز للإمام أن يسمع المأموم الآية أحياناً في الصلاة السرية.

باب في صيغ تسبيحة الركوع والسجود والجلسة بين السجدتين

س 8)- الزيادة على تسبيحة الركوع من سنن الصلاة وضح ذلك؟
قول سبحان ربي الأعلى في السجود مرة واحدة من واجبات الصلاة , كما يوجد صيغ ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم يندب قولها نذكر منها :
1- (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات , وكان - أحياناً- يكررها أكثر من ذلك.
2- (سبحان ربي العظيم وبحمده) ثلاث مرات.
3- (سبوح قدوس رب الملائكة والروح).
4- (سبحانك اللهم! وبحمدك، اللهم! اغفر لي).
5- (اللهم! لك ركعت، وبك آمنت ، ولك أسلمت ، أنت ربي ، خشع لك سمعي وبصري ، ومخي وعظمي وعصبي ، وما استقلت به قدمي لله رب العالمين).
6-(سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة)، وهذا يقال في صلاة الليل.
س 9)- الزيادة في الاعتدال من الركوع على قول ربنا ولك الحمد من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يجب على المصلى ان يقول عند الرفع من الركوع احد الأذكار الآتية :
1- (ربنا! ولك الحمد).
2- (ربنا! لك الحمد).
3- (اللهم ربنا! ولك الحمد).
4- (اللهم ربنا! لك الحمد).
ويستحب له ان يزيد على ذلك إما:
1- (ملء السماوات، وملء الأرض، ومل ما شئت من شيء بعد).
2- (ملء السماوات، وملء الأرض، وما بينهما، وملء ما شئت من شيء بعد).
كما يستحب ان يضيف إلى ذلك :
1- (أهل الثناء والمجد، لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد).
2- (ملء السماوات وملء الأرض،وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجد، أحق ما قال العبد، وكلنا لك عبد ، اللهم! لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ،ولا ينفع ذا الجد منك الجد).
س 10)- الزيادة على تسبيحة السجود من سنن الصلاة وضح ذلك؟
وذلك بالزيادة في السجود على قول سبحان ربي الأعلى أكثر من مرة أو بقول احد الأذكار الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم تارة هذا ، وتارة هذا ومن هذا الأذكار الثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم :
1- (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات , كان - أحياناً- يكررها أكثر من ذلك.
2- (سبحان ربي الأعلى وبحمده) ثلاث مرات.
3- (سبوح قدوس رب الملائكة والروح).
4- (سبحانك اللهم! وبحمدك، اللهم! اغفر لي)
5- (اللهم! لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت ، وأنت ربي ، سجد وجهي للذي خلقه وصوّره ، فأحسن صوره ، وشق سمعه وبصره، فـتبارك الله أحسن الخالقين)
6- (اللهم! اغفر لي ذنبي كله، ودقه وجلّه، وأوله و آخره، و علانيته وسره)
7- (سجد لك سوادي وخيالي، وآمن بك فؤادي، أبوء بنعمتك عليّ، هذي يدي وما جنيتُ على نفسي)
8- (سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة) وهذا يقال في صلاة الليل.
9- (اللهم! اجعل في قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، واجعل في سمعي نوراً، واجعل في بصري نوراً ، واجعل من تحتي نوراً، واجعل من فوقي نوراً، وعن يميني نوراً، وعن يساري نوراً، واجعل أمامي نوراً، واجعل خلفي نوراً ، واجعل في نفسي نوراً ، وأعظِم لي نوراً) وهذا ايضا يقال في صلاة الليل.
ولقد نهي صلى الله عليه وسلم عن قراءة القرآن في الركوع والسجود ، ولهذا لا يجوز قراءته في هاذين الركنين , واعلم إنما السنة ان تقول احد الأذكار الوردة عنه , واعلم ان الأذكار السابقة سواء أدعية الاستفتاح , أو أذكار الركوع أو السجود فانه لا يجوز ذكر أكثر من صيغة في الركن الواحد وإنما ان تقول هذا تارة والأخر تارة أخرى وهكذا , والله اعلم.

س 11)- الزيادة على سؤال المغفرة بين السجدتين من سنن الصلاة وضح ذلك؟
الزيادة على سؤال المغفرة بين السجدتين فقول ربي اغفر لي مرة واحدة واجبة والزيادة مندوبة , وقد ثبت أذكار في هذه الركن عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهي :
1- (اللهم! اغفر لي، وارحمني ، واجبرني ، وارفعني ، واهدني، وعافني ، وارزقني)
2- (رب اغفر لي، وارحمني، واجبرني ، وارفعني ، واهدني، وعافني ، وارزقني)

باب في استحباب الصلاة على النبي بعد التشهد الأول

س 12)- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد الأول من سنن الصلاة وضح ذلك؟ ولأحكام الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وجوه وهي :
1- في التشهد الأول وكانت الصلاة ثلاثية أو رباعية , فهو في هذه الحالة مستحب وليس بواجب.
2- في التشهد الأول وكانت الصلاة ثنائية , فهو واجب وليس مندوب.
3- في التشهد الأخير من الصلاة الثلاثية والرباعية , فهو واجب وركن من أركان الصلاة.

س 13)- - الدعاء بعد التشهد الأول والثاني من سنن الصلاة وضح ذلك؟
وقد كان صلى الله عليه وسلم يدعو في صلاته بأدعية متنوعة ؛ تارة بهذا، وتارة بهذا، و أمر المصلي أن يتخير منها ما شاء واليك بعضها:
1- (اللهم! إني أعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال ، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات ، اللهم ! إني أعوذ بك من المأثم والمغرم)
2- (اللهم! إني أعوذ بك من شر ما عملت، ومن شر ما لم أعمل بعد)
3- (اللهم! حاسبني حساباً يسيراً)
4- (اللهم! إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يفغر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم)
فإن لم يكن عنده شيء من هذه الأدعياء دعا بما تيسر له مما ينفعه في دينه أو دنياه , وهذا الدعاء يكون في التشهد الأول والأخير سواء.

باب في ان التسليمة الثانية من سنن الصلاة

س 14)- التسليمة الثانية من سنن الصلاة وضح ذلك؟
التسليم الأول ركن , أما الثانية فهي سنة ، فقد ثبت ان النبي صلى الله عليه وسلم اقتصر على تسليمة واحدة , وقد كان صلى الله عليه وسلم إذا سلم تسليمتان بدا باليمين وقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حتى يرى بياض خده الأيمن , وعن يساره السلام عليكم ورحمة الله ، دون قوله وبركاته , حتى يرى بياض خده الأيسر , و إذا سلم تسليمة واحدة سلم تلقاء وجهه، يميل به إلى يمينه قليلاً , واقل ما يجزئ في التسليم لفظ السلام عليكم , وعلى الإمام ان يرفع صوته بالسلام إلا في صلاة الجنازة.

باب في المواضع التي يستحب فيها رفع اليدين

س 15)- رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يندب رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام وعند الركوع و الرفع منه , وعند القيام من التشهد الأول , فهذه هي المواضع الأربعة التي يتأكد فيها استحباب رفع اليدين ، عن ابن عمر (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة ، وإذا كبر للركوع ، وإذا رفع رأسه من الركوع رفعهما كذلك أيضاً)متفق عليه.
لكن يسن أحيانا رفع اليدين عند كل رفع وخفض ، عن مالك بن الحويرث (أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم رفع في صلاته إذا ركع ، وإذا رفع رأسه من الركوع ، وإذا سجد ، وإذا رفع رأسه من السجود ، حتى يحاذى بهما فروع أذنيه)صححه الألباني.
ومحل الرفع يكون مع التكبير , أو بعده , أو قبله فكل ذلك جائز , ويستحب ان يرفع اليدين ممدوتى الأصابع , ويجعلهما حذو المنكبين وأحياناً يبالغ في رفعهما حتى يحاذي بهما أطراف الأذنين.

باب في استحباب وضع اليمين على الشمال فوق الصدر

س 16)- وضع اليمين على الشمال فوق الصدر من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يندب للمصلى ان يضع يده اليمنى على اليسرى فوق الصدر عقب التكبير، وهو من سنن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنا معشر الأنبياء أمرنا أن نعجل إفطارنا ونؤخر سحورنا ونضع أيماننا على شمائلنا في الصلاة)صححه الألباني ، وأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه، فلا يجوز إسدالهما.
وكيفية الوضع بان يضع اليمنى على ظهر كفه اليسرى، وعلى الرسغ والساعد , أو يقبض باليمنى على اليسرى أحيانا وكل ذلك ثابت عنها صلى الله عليه وسلم.

باب في موضع النظر في الصلاة

س 17)- النظر إلى موضع السجود من سنن الصلاة وضح ذلك؟
النظر إلى موضع السجود يشمل الإِمام والمأموم والمنفرد ؛ كما انه يشمل من كان يصلى في المسجد الحرام أو في أي مكان ، عن عائشة رضي الله عنها قالت (لما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكعبة ما خلف بصره موضع سجوده حتى خرج منها) صححه الألباني.
ولا يستثنى النظر إلى محل السجود إلا في حالتين فقط:
1- في حالة الجلوس ، فإنه يرمي ببصره إلى أصبعه حيث تكون الإِشارة.
2- صلاة الخوف.

باب في هيئة الركوع

س 18)- جعل الرأس حيال الظهر في الركوع من سنن الصلاة وضح ذلك؟ اعلم انه يجب على المصلى ان يلتزم بهيئة الركوع التي أمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ذلك :
1 - وضع اليدين على الركبتين .
2 - تفريج أصابع الكفين .
3 - مد الظهر .
4 - التمكين للركوع وإلمكث فيه حتى يأخذ كل عضو مأخذه.
وقد سبق وان عرفنا ان كل ذلك من الركوع الذي يجب على المصلي ان يأتي بها , كما يندب للمصلى ان:
1- لا يخفض رأسه، ولا يرفعه، ولكن يجعله مساوياً لظهره.
2- وان يباعد مرفقيه عن جنبيه.
عن محمد بن عمرو العامري قال (كنت في مجلس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فتذاكروا صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو حميد فذكر بعض هذا الحديث وقال فإذا ركع أمكن كفيه من ركبتيه وفرج بين أصابعه ثم هصر ظهره غير مقنع رأسه ولا صافح بخده)صححه الألباني ، وعن وائل بن حجر (كان إذا ركع فرج أصابعه)صححه الألباني.

باب في هيئة السجود

س 19)- ما هو وضع السجود الصحيح الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
عرفت فيما سبق انه يجب على المصلي ان يسجد على الأعضاء السبعة وان يمكنها من الأرض وان يطمئن في سجوده , وهناك أمور أخر يندب للمصلى فعلها في هذا الركن وهي:
1- ان يضم أصابع يديه , ويوجهها نحو القبلة.
2- ان يجعل كفيه حَذْوَ منكبيه , وأحيانا يجعلهما حذو أذنيه.
3- ان يرفع ذراعيه عن الأرض، ولا يبسطهما بسط الكلب.
4- ان يجافي العضدين عن الجنبين، و البطن عن الفخذين، و الفخذين عن الساقين.
عن أبي حميد قال في وصفه لصلاة النبي صلى الله عليه وسلم (فإذا سجد وضع يديه غير مفترش ولا قابضهما ، واستقبل بأطراف أصابع رجليه القبلة)صححه الألباني ، وعن البراء قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إذا سجدت فضع كفيك وارفع مرفقيك)صححه الألباني ، وعن عبد الله بن مالك ابن بحينة (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى فرج بين يديه حتى يبدو بياض إبطيه)متفق عليه.

باب الإشارة بالسبابة

س 20)- الإشارة بالسبابة من سنن الصلاة وضح ذلك؟
السَّبَّابة ما بين الإبهام و الوسطى، وسُمِّيت سَبَّابة، لأن الإنسان يُشيرُ بها عند السَّبِّ، وتُسَمَّى أيضاً سَبَّاحة، لأنه يُسَبَّح بها اللَّهُ ؛ لأنه يُشيرُ بها عند تسبيح الله.
فعند التشهد الأول والثاني يبسط المصلى كفه اليسرى على ركبته اليسرى، ويقبض أصابع كفه اليمنى كلها ، ويضع إبهامه على إصبعه الوسطى ، أو يحلّق بهما حلقة , ويشير بإصبعه التي تلي الإبهام إلى القبلة, ويرمي ببصره إليها , , ويحركها يدعو بها من أول التشهد إلى آخره فهي أشد على الشيطان من الحديد كما اخبر بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم , ولا يشير بإصبع يده اليسرى فلإشارة لا تجوز إلا بالسبابة اليمنى فقط , فان كانت السبابة اليمنى مقطوعة سقطت الإشارة في حقه.
واعلم ان هذه الإشارة لا تكون إلا في التشهد الأول والثاني , أما في الجلسة بين السجدتين فلا يشرع ذلك والله تعالى اعلم.
عن علي بن عبد الرحمن المعاوي قال رآني عبد الله بن عمر وأنا أعبث بالحصى في الصلاة فلما انصرف نهاني وقال اصنع كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع فقلت وكيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع قال (كان إذا جلس في الصلاة وضع كفه اليمنى على فخذه اليمنى وقبض أصابعه كلها وأشار بأصبعه التي تلي الإبهام ووضع كفه اليسرى على فخذه اليسرى)صححه الألباني.

باب في تقديم اليدين على الركبتين عند السجود

س 21)- تقديم اليدين على الركبتين سنن الصلاة وضح ذلك؟
باب في هيئة الجلوس في التشهد الأول والأخير و الجلسة بين السجدتين

يَخِرُّ المصلى إلى سجوده معتمدا على يديه، فيضعهما قَبْلَ ركبتيه ، و بهذا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الثابت عنه من فعله صلى الله عليه وسلم ، ونهى عن التشبه ببروك البعير، وهو إنما يخر على ركبتيه اللتين هما في مقدمتيه.

عن أبي هريرة قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه)صححه الألباني.

س 22)- الافتراش في جميع الجلسات من سنن الصلاة وضح ذلك؟للجلوس في الصلاة هيئات كثيرة وهي على النحو الآتي:
1- الجلوس بين السجدتين : ففي هذا المحل تكون كيفية الجلوس هي الافتراش ، ومعنى الافتراش أن يجعلَ رِجْلَهُ اليسرى تحت مقعدته كأنها فراش، ويُخرج اليُمنى مِن الجانب الأيمن ناصباً لها , كما يجوز والإقعاء أحياناً وهو أن ينتصب قدميه ويقعد على العقبين ، عن عائشة رضي الله عنها قالت (وكان يفرش رجله اليسرى ، وينصب رجله اليمني)صححه الألباني ،
2- الجلوس في التشهد الأول : ويجلس مفترشاً كما سبق بين السجدتين غير انه لا يجوز الإقعاء هنا ، عن أبي حميد أنه قال في وصفه صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (فإذ جلس في الركعتين جلس على رجله اليسرى ونصب اليمني ، وإذا جلس في الركعة الآخرة قدم رجله اليسرى ونصب الأخرى وقعد على مقعدته)صححه الألباني.
3- الجلوس في التشهد الأخير : يجلس فيه متوركاً، يفضي بوركه اليسرى إلى الأرض، ويخرج قدميه من ناحية واحدة،ويجعل اليسرى تحت ساقه اليمنى , وينصب قدمه اليمنى , ويجوز فرشها أحياناً.

باب في جلسة الاستراحة

س 23)- جلسة الاستراحة من سنن الصلاة وضح ذلك؟
يسن للمصلى بعد الفراغ من السجود الثاني من الركعة الأولى والثالثة ان يجلس جلسة خفيفة قبل قيامه إلى الركعة الثانية والرابعة ، وذلك لما جاء عن مالك بن الحويرث أنه (رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلى ، فإذا كان في وتر من صلاته لم ينهض حتى يستوي قاعداً)متفق عليه.

باب الاعتماد على اليدين عند النهوض

س 24)- الاعتماد على اليدين عند النهوض من سنن الصلاة وضح ذلك؟ يسن للمصلى الاعتماد على الأرض باليدين عند النهوض إلى الركعة الجديدة ، وذلك لما جاء عن مالك بن الحويرث قال (ألا أحدثكم عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ........فإذا رفع رأسه من السجدة الثانية جلس وأعتمد على الأرض ثم قام)البخاري ، وتكون اليدان مقبوضتان كما يقبضهما العاجن.

الدرس السادس مبطلات الصلاة

مبطلات الصلاة خمسة هي
1- تيقن الحدث : فان كان يخيل إليه انه يجد الشيء فلا يخرج من الصلاة حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا.
2- ترك شرط أو ركن من الصلاة :فترك شرط من شروط الصلاة أو ركنا من أركانها بدون عذر مبطل للصلاة.
3- الأكل والشرب : الأكل والشرب عمدا مبطل للصلاة.
4- الكلام : الكلام العمد والذي لغير مصلحة للصلاة مبطل لها.
5- الضحك : الضحك الذي يظهر معه صوت مبطل للصلاة .

باب تيقن الحدث من مبطلات

س 1)- تيقن الحدث من مبطلات الصلاة وضح ذلك؟
عرفت فيما سبق ان من شروط الصلاة رفع الحدث ، فمتى ما استيقن المصلى من الحدث بطلت صلاته لأنه فقد شرطا من شروط الصلاة فان كان يخيل إليه انه يجد الشيء فلا يخرج من الصلاة حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا , ويستثنى من ذلك :
1- المستحاضة : و الإستحاضه هي دم يخرج في غير أوقات الحيض والنفاس أو متصلا ًبهما.فإن كانت المرأة معتادة فما زاد على عادتها فهو استحاضه.
2- صاحب السلس : وهو من لا ينقطع في غالب وقته البول أو الريح أو المذي , يتوضأ لكل صلاة عند دخول الوقت , وإذا خرج منه بول أو ريح في أثناء الصلاة , أو فيما بين وضوئه وصلاته , لا يضره , ويكمل صلاته , وصلاته صحيحة.

ترك شرط أو ركن من الصلاة من مبطلات الصلاة

س 2)- ترك شرط أو ركن من الصلاة من مبطلات الصلاة وضح ذلك؟
سبق وان عرفنا ان الشرط هو ما يلزم من عدمه العدم ولا يلزم من وجوده الوجود وان للصلاة شروطا لابد منها قبل ان تباشر فيها , وكذلك سبق التعرف على هذه الشروط ومتى تسقط عن المصلي , كما عرفت ان للصلاة أركانا وواجبات وعرفت ان الأركان إذا ترك منها شيء , بطلت الصلاة , سواء كان تركه عمدا أو سهوا , أو بطلت الركعة التي تركه منها , وقامت التي تليها مقامها , , إما الواجبات إذا ترك منها شيء عمدا ; بطلت الصلاة , وإن كان تركه سهوا ; لم تبطل , ويجبره سجود السهو .

الأكل والشرب من مبطلات الصلاة

س 3)- الأكل والشرب من مبطلات الصلاة وضح ذلك؟
كل من أكل أو شرب في الصلاة عامدا فصلاة باطلة ويجب عليه إعادتها , سواء كانت الصلاة فرضا أو تطوعا لأنه ما يبطل الفرض يبطل التطوع ، قال ابن المنذر : أجمع أهل العلم على أن من أكل أو شرب في صلاة الفرض عامداً أن عليه الإعادة.

باب ما جاء في الكلام في الصلاة

س 4)- الكلام من مبطلات الصلاة وضح ذلك؟
الكلام عمدًا مع ذكر الشخص أنه في الصلاة وهو عالم بالتحريم يبطل الصلاة ، عن زيد بن أرقم قال (كنا نتكلم خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة يكلم الرجل منا صاحبه إلى جنبه حتى نزلت { وقوموا لله قانتين } فأمرنا بالسكوت ونهينا عن الكلام)صححه الألباني.
أما من كان جاهلًا بحرمة الكلام في الصلاة لكونه ممن أسلم من وقت قريب أو لكونه نشأ في بلدٍ بعيدة عمن يعرف أحكام الشرع فلا تبطل صلاته , وكذلك من تكلم ناسيا لم تبطل صلاته.
أما ان كان لمصلحة الصلاة فيجوز مثل :
1- الفتح على الإمام.
2- ترداد الآية في صلاة التطوع.
3- الحمد لمن عطس.
4- الاستعاذة من الشيطان بأن يقول إذا رأى الشيطان يهجم عليه أعوذ بالله منك.
5- الحمد في الصلاة للأمر السار المفرح.

باب الضحك من مبطلات

س 5)- الضحك من مبطلات الصلاة وضح ذلك؟
الضحك مبطلا للصلاة , وذلك لأنه أفحش من الكلام ، وقد نفل ابن المنذر الإجماع على بطلان الصلاة بالضحك ، لما فيه من الاستخفاف بالصلاة , أما التبسم فلا يبطلها , لكن ان كان لغير عذر فيكره.

الدرس السابع ما يكره فعله في الصلاة

1- العبث في الصلاة : بالثوب او بالبدن لغير حاجة.
2- الاختصار : وهو ان يضع المصلي يده على خاصرته.
3- رفع البصر : إلى السماء او عن يمين المصلى او شماله.
4- الالتفات : لغير حاجة.
5- النظر : إلى كل ما يلهي في الصلاة.
6- السدل : وهو تغطية الفم.
7- التثاؤب : في الصلاة.
8- البصاق : عن يمين المصلي او عن يمينه.
9- تشبيك الأصابع : وفرقعتها.
10- كف : الشعر او الثوب.
11- بسط اليدين : في السجود.
12- الصلاة بحضرة الطعام : او وهو يدافع الأخبثين.

س1)- العبث بالثوب او البدن هل يكره فعله في الصلاة؟
العبث بالثوب او البدن لغير حاجة يكره فعله في الصلاة ودليل عن مُعَيقيب ان النبي صلى الله عليه وسلم قال في الرجل يسوى التراب حيث يسجد، قال: ( ان كنت فاعلاً فواحدة ) متفق عليه.

س2) – يكره الاختصار أثناء الصلاة ، فما هو الاختصار وما الدليل على كراهته؟
عن زياد بن صبيح الحنفي قال (صليت إلى جنب بن عمر فوضعت يدي على خاصرتي فلما صلى قال هذا الصلب في الصلاة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عنه)صححه الألباني ، قال السندي : وهيئة الصلب في الصلاة أن يضع يديه على خاصرتيه ، ويجافي بين عضديه ، في القيام.

س3)- هل يجوز رفع البصر في الصلاة؟
لا يجوز رفع البصر في الصلاة ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لينتهين أقوام عن رفعهم أبصارهم عند الدعاء في الصلاة إلى السماء أو لتخطفن أبصارهم)مسلم

س4) – هل يكره الالتفات في الصلاة؟
الالتفات اختلاس من الصلاة كما اخبر الرسول صلى الله عليه وسلم ، فعن عائشة رضي الله عنها قال : (سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة فقال : هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد)البخاري.

س5)- هل يجوز النظر إلى ما يشغل في الصلاة؟
النظر إلى كل ما يلهي في الصلاة لا يجوز لما جاء عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في خميصة لها أعلام فقال (شغلتني أعلام هذه ، أذهبوا بها إلى أبي جهم ، و ائتوني بأنبجانية)متفق عليه.

س6)- ما هو السد وما الدليل على كراهته في الصلاة؟
عن أبي هريرة قال (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السدل في الصلاة)حسنه الألباني ، واختلف في السّدل على أقوال :
قيل : أن يرسل الثّوب حتى يصيب الأرض ، وهو على هذا المعنى يشترك في معنى الإسبال ، وقيل : أن يرخي الرّجل ثوبه على عاتقه ثم لا يمسه.

س7)- هل يكره التثاؤب في الصلاة اذكر الدليل على ذلك؟
يكره التثاؤب في الصلاة والدليل على ذلك ما روي عن أبي هريرة قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (التثاؤب في الصلاة من الشيطان فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع)صححه الألباني.

س8)- يكره البصاق جهة القبلة المصلي وعن يمينه ما الدليل على ذلك؟
الدليل على كراهة البصاق على اليمين او جهة القبلة ما روي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجدنا وفي يده عرجون فرأى في قبلة المسجد نخامة فأقبل عليها فحتها بالعرجون ثم قال ( أيكم يحب أن يعرض الله عنه إن أحدكم إذا قام يصلي فإن الله قبل وجهه فلا يبصقن قبل وجهه ولا عن يمينه وليبصقن عن يساره تحت رجله اليسرى فإن عجلت به بادرة فليتفل بثوبه هكذا ووضعه على فيه ثم دلكه . . . )صححه الألباني.

س9)- تشبيك الأصابع هل يكره فعله في اثناء الصلاة؟
تشبيك الأصابع يكره فعله في الصلاة لما روي عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إذا توضأ أحدكم في بيته ثم أتى المسجد كان في صلاة حتى يرجع فلا يقل هكذا وشبك بين أصابعه) صححه الألباني.

س10) ما حكم كف الثوب والشعر في الصلاة؟
كف الثوب والشعر يكره فعله في اثناء الصلاة لما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أمرت أن أسجد على سبع ولا أكف شعرا ولا ثوبا )صححه الألباني.

س11) هل يكره بسط اليدين في اثناء السجود؟
يكره بسط اليدين في السجود والدليل عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اعتدلوا في السجود ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب( متفق عليه.

س12) الصلاة بحضرة الطعام او وهو يدافع الأخبثين ما حكمهما؟
يكره الصلاة بحضرة الطعام او وهو يدافع الأخبثين لما جاء عن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول( لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافع الأخبثين )صححه الألباني.

الدرس الثامن ما يباح فعله في الصلاة

1-المشي اليسير للحاجة.
2-حمل الطفل اثناء الصلاة.
3-قتل الأسودين: والمقصود بالأسودين الحية والعقرب
4-الالتفات والإشارة المفهمة للحاجة.
5-البصاق في ثوبه او إخراج منديله من جيبه.
6-الإشارة برد السلام على من سلم عليه.
7-تسبيح الرجال وتصفيق النساء للأمر يحدث في الصلاة.
8-مدافعة المار أمامه في الصلاة .
9- البكاء.
10-خلع النعل ونحوه اثناء الصلاة للحاجة.
11-إصلاح الثوب وحك الجسد ف الصلاة.
12-رفع الرأس في السجود للتحقق من الأمر إذا أطال الامام .

س1)- هل يباح المشى للحاجة في اثناء الصلاة؟
يباح المشى للحاجة عن عائشة قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في البيت ، والباب عليه مغلق، فجئت فاستفتحت فمشى ففتح لي ، ثم رجع إلى مصلاه ، وذكر أن الباب كان في القبلة ( حسنه الألباني.

س2)- حمل الطفل اثناء الصلاة ما حكمه؟
حمل الطفل مباح وذلك لما ورد عن أبي قتادة ( ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبي العاص بن الربيع، فإذا قام حملها وإذا سجد وضعها) متفق عليه.

س3)- هل يجوز قتل الحشرات و الحيوانات الضارة؟
يباح قتل الحشرات والحيوانات وكل ما هو ضار او مما يخاف الإنسان على نفسه وذلك لدليل الذي روي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قالاقتلوا الأسودين في الصلاة الحية والعقرب ( صححه الألباني، وايضا ما رواه سالم عن أبيه سئل النبي صلى الله عليه وسلم عما يقتل المحرم من الدواب فقال( خمس لا جناح في قتلهن على من قتلهن في الحل والحرم العقرب والفأرة والحدأة والغراب والكلب العقور )حسن صحيح.

س4)- يجوز الالتفات والإشارة في الصلاة للحاجة ما الدليل على ذلك؟
الدليل هو ما روي عن جابر رضي الله عنه قال اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلينا وراءه وهو قاعد وأبو بكر يكبر يسمع الناس تكبيره (فالتفت إلينا فرآنا قياما فأشار إلينا فقعدنا فصلينا بصلاته قعودا ) صححه الألباني.

س5)- ما حكم البصاق في اثناء الصلاة ؟
يكره البصاق في اثناء الصلاة ولكن ان غلبه البصاق فيباح له ان يبصق في ثوبه او ان يخرج منديلا من جيبه ويبصق فيه او ان يبسق عن يساره او تحت قدمه وذلك لما روي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجدنا وفي يده عرجون فرأى في قبلة المسجد نخامة فأقبل عليها فحتها بالعرجون ثم قال ( أيكم يحب أن يعرض الله عنه إن أحدكم إذا قام يصلي فإن الله قبل وجهه فلا يبصقن قبل وجهه ولا عن يمينه وليبصقن عن يساره تحت رجله اليسرى فإن عجلت به بادرة فليتفل بثوبه هكذا ووضعه على فيه ثم دلكه . . . )صححه الألباني.

س6)- ما حكم لو ان انسان سلم على المصلي هل يجوز رد السلام ؟ لا يجوز رد السلام باللفظ ولكن يجوز رد السلام بالإشارة و دليل ما رواه عبد الله بن عمر قال: (خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قباء يصلي فيه قال فجاءته الأنصار فسلموا عليه وهو يصلي قال فقلت لبلال كيف رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرد عليهم حين كانوا يسلمون عليه وهو يصلي قال يقول هكذا وبسط كفه وبسط جعفر بن عون كفه وجعل بطنه أسفل وجعل ظهره إلى فوق (صححه الألباني.

س7)- لو ناب المصلي شئ في الصلاة ماذا يفعل؟
لو ان المصلي عرض له عارض في الصلاة مثل ان يناديه احد ما أو ان كان مأموما واخطأ الإمام بان زاد ركعة أو اخطأ في قرأت سورة يباح للمصلي ان يسبح لتنبيه الإمام هذا ان كان رجل او تصفق المرأة حتى يتنبه الإمام للخطأ ـ عن سهل بن سعد ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( يا أيها الناس ما لكم حين نابكم شيء في الصلاة أخذتم في التصفيق إنما التصفيق للنساء من نابه شيء في صلاته فليقل سبحان الله فإنه لا يسمعه أحد حين يقول سبحان الله إلا التفت) وقال بعض العلماء: المرأة إذا لم يكن معها رِجَال فإنَّها تُسبِّح كالرِّجَال؛ وذلك لأن التسبيح ذِكْرٌ مشروع جنسه في الصَّلاة، بخلاف التصفيق؛ فإنه فِعْلٌ غير مشروع جنسه في الصلاة، ولجأت إليه المرأة فيما إذا كانت مع رِجَال؛ لأن ذلك أصون لها وأبعد عن الفتنة.

س8 )- لو ان مصلى حاول احد ان يمر بين يديه ماذا يفعل؟
لو أردا إنسان ان يمر بين يدي المصلي ويُطلب منه شرعاً أن يردَّ المارَّ بين يديه. ودليل ذلك: أمرُ النبي صلى الله عليه وسلم بهذا؛
حيث قال: ( إذا صَلَّى أحدُكم إلى شيء يستره مِن الناس، فأرادَ أحدٌ أن يجتاز بين يديه؛ فَلْيَدْفَعْهُ، فإن أبى فَلْيُقَاتِلْهُ فإنَّما هُو شيطان ) صححه الالباني،
فأمر بِدَفْعِهِ، وقال أيضاً: (إذا كان أحدُكم يصلِّي، فلا يدعْ أحداً يمرُّ بين يديه، فإن أبَى فَلْيُقَاتِلْهُ، فإنَّ معه القَرِينَ) .
ويلحق بهذا أيضا إذا أراد المصلي ان يسجد وحال بينه وبين سجوده شخصا نائم فمشروع له ان ينبه النائم بان يغمز رجله لحديث عائشة قالت (كنت أنام بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجلاي في قبلته فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما ( صححه الألباني.

س9)-هل يجوز البكاء في أثناء الصلاة؟
البكاء في الصلاة ان كان من خوف الله تعالى وذكر الجنة والنار فذلك ممدوحا وجائز لقوله تعالى(ويخرون للأذقان يبكون و يزيدهم خشوعا) الإسراء. ولما رواه عبدالله بن الشخير عن أبيه قال (أتيت رسول الله وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء (صححه الألباني.

س10)- هل يجوز خلع النعل أثناء الصلاة؟
يجوز خلع النعل أثناء الصلاة للحاجة وذلك لما ثبت عن أبي سعيد الخدري بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعهما عن يساره فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال ( ما حملكم على إلقائكم نعالكم قالوا رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن جبريل صلى الله عليه وسلم أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا وقال إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذرا أو أذى فليمسحه وليصل فيهما) صححه الألباني.

س11)- مصلي إذا أراد حك جسده أو إصلاح ثوبه أثناء صلاته هل يباح ذلك له؟
يباح المصلي إصلاح ثوبه أو حك جسده أثناء الصلاة فعن جرير الضبي قال: ( كان علي إذا قام في الصلاة وضع يمينه على يساره، ولا يزال كذلك حتى يركع إلا ان يصلح ثوبه أو يحك جسده)البخاري.

س12)- لو أطال الإمام السجود هل يجوز للمصلي رفع الرأس في السجود لتحقق من الأمر؟
إذا كان المصلي في الجماعة فأطال الإمام السجود أو لم يسمع التكبير ونحو ذلك فيجوز وهو ساجد ان يرفع رأسه لتحقق من الأمر .فعن عبد الله بن شداد عن أبيه قال( خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في إحدى صلاتي العشاء وهو حامل حسنا أو حسينا فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه ثم كبر للصلاة فصلى فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها قال أبي فرفعت رأسي وإذا الصبي على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ساجد فرجعت إلى سجودي فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة قال الناس يا رسول الله إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها حتى ظننا أنه قد حدث أمر أو أنه يوحى إليك قال كل ذلك لم يكن ولكن ابني ارتحلني فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته)صححه الألباني


الدرس التاسع صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم

إذا استيقنت من دخول وقت الصلاة وأردت الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة حيث كنت ، في الفرض و النفل ، وهي شرط من شروط الصلاة التي لا تصح الصلاة إلا بها ، كما يجب عليك ان تكون ساترا للعورة ، فسترها من شروط الصلاة ، وعورة الرجل تختلف عن عورة المرأة ، فالذي يجب على الرجل ستره في الصلاة ما بين السرة والركبة ، كما يجب عليه أن يستر فخذيه ومنكبيه ، أما المرأة فيجب عليها ستر جميع بدنها إلا الوجه والكَفَّان والقدمان ، فإذا ما قمت إلى الصلاة فيجب عليك أن تصلي إلى سترة ، ويجب الدنو منها ، لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك ، ويجب عليك أن تصلي قائماً وهو ركن إلا ان كنت تصلي صلاة الخوف والقتال الشديد ، فيجوز لك والحال هذا أن تصلي راكباً ، وكذلك لو كنت مريضا او عاجزا عن القيام ، فتصلي جالساً إن استطعت ، و إلا فعلى جنب.و كذلك لو كنت متنفلا ، فلك أن تصلي راكباً . أو قاعداً إن شئت .فتركع وتسجد إيماء برأسك، فتجعل سجودك أخفض من ركوعك ، ثم بعد ذ لك تستفتح الصلاة بقولك : الله أكبر رافعا بها صوتك بحيث تسمع نفسك ، وهذا ركن لا تنعقد الصلاة بدونه ، رافعا يديك ممدودتا الأصابع مع التكبير أو قبله، أو بعده جاعلاً كفيك حذو منكبيك ، ويسن لك أحياناً رفعهما حتى تحاذي بهما أطراف أُذنيك ، ناوياً فعل هذه الصلاة ، فالأصل أن النية تكون مقرونة بالتكبير فإن جاءت بعد تكبيرة الإحرام فلا تجزي ، والنية محلها القلب ولذلك لا يشرع التلفظ بها فهي لا تشرع لا لفظا ولا سرا ، وعليك أن تخشع في صلاتك وأن تتجنب كل ما قد يلهيك عنها ، و أن تنظر في قيامك إلى موضع سجودك ، ثم تضع يدك اليمنى على اليسرى فوق الصدر عقب التكبير ، فتضع اليمنى على ظهر كفك اليسرى ، وعلى الرسغ والساعد ، كما يسن أن تقبض باليمنى على اليسرى أحياناً ، ثم تستفتح القراءة بأحد الأدعية الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهي كثيرة ، ثم تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ثم تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ، ولا تجهر بها ، ثم تقرأ سورة الفاتحة والبسملة منها ، وهي ركن لا تصح الصلاة إلا بها ، تقطعها آية آية ، فإذا انتهيت من الفاتحة قلت آمين تجهر وتمد بها صوتك ، ثم تقرأ بعد الفاتحة، سورة أخرى ، أو بعض الآيات في الركعتين الأوليين ، فان كانت الصلاة ثلاثية او رباعية استحب لك أحيانا قراءة سورة مع الفاتحة في الركعتين الثالثة والرابعة ، تجهر في صلاة الصبح وفي الركعتين الأوليين من المغرب والعشاء ، وتسر في الظهر والعصر والثالثة من المغرب والأخريين من العشاء ، ويستحب لك ان تجعل الركعتين الأخريين اقصر من الأوليين قدر النصف.
فإذا فرغت من القراءة سكت سكتة ثم رفعت يديك وكبرت وركعت، ويجب عليك في حال ركوعك ان تكون واضعا كفيك على ركبتيك مفرجا بين أصابعك ممكن يديك من ركبتيك كأنك قابضا عليهما ، ويستحب لك ان تجافي مرفقيك عن جنبيك ، وتبسط ظهرك وتسويه ، حتى لو صب الماء على ظهرك لا ستقر ، وتمكث فيه حتى يأخذ كل عضو مأخذه ، وتقول سبحان ربي العظيم مرة واحدة وجوبا ، وتسن الزيادة إلى ثلاث و هي أوفى الكمال , وإلى عشر وهي أعلاه ، كما توجد أنواعا من الأذكار والأدعية غير هذا الذكر ، فيسن لك ان تأتي بهذا تارة وتارة بهذا ، ولا يجوز لك قراءة القرآن في الركوع والسجود لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فإذا انتهيت رفعت صلبك من الركوع قائلا : سمع الله لمن حمده ، رافعا يديك عند هذا الاعتدال ثم تقول وأنت قائم ربنا ولك الحمد وجوبا ، ويسن لك الزيادة بقولك ملء السماوات، وملء الأرض، ومل ما شئت من شيء بعد ، أو غيرها من الأدعية تأتي بهذه تارة ، وتارة بهذه ، ثم تكبر ساجدا واضعا يديك على الأرض قبل ركبتيك ، فإذا سجدت بسطت كفيك و ضممت أصابع يديك موجها أصابعك إلى القبلة جاعلا يديك حذو منكبيك ، ويسن لك ان تجعلهما حذو أذنيك أحيانا ، ممكنا انفك وجبهتك من الأرض ساجدا على سبعة أعضاء ، على الجبهة والأنف وهذا عضو وعلى اليدين والركبتين وعلى أطراف القدمين مطمأنا في هذا الوضع وجوبا ، قائلا سبحان ربي الأعلى ، أو غيرها من الأذكار تأتي بهذا تارة ، وتارة بهذا، مجتهدا في سجودك من الدعاء فإنه مظنة الإجابة ، ثم ترفع راسك مكبرا مفترشا رجلك اليسرى ، ناصبا رجلك اليمنى مستقبل بأصابعك القبلة قائلا اللهم اغفر لي وارحمني واجبرني وارفعني واهدني وعافني وارزقني ، ثم تكبر ساجدا السجدة الثانية كالأولى ، ثم ترفع راسك مكبرا ، ثم تستوي قاعدا على رجلك اليسرى معتدلا حتى يرجع كل عظم إلى موضعه ، ثم تنهض معتمداً على الأرض بيديك المقبوضتين كما يقبضهما العاجن، إلى الركعة الثانية ، فتصنع فيها مثل ما صنعت في الأولى إلا انك تجعلها اقصر من الأولى ، ثم تجلس للتشهد فان كانت الصلاة ركعتين جلست مفترشا ، كما فعلت بين السجدتين ، كما يجوز الإقعاء أحياناً ، وكذلك تجلس في التشهد الأول من الصلاة الثلاثية والرباعية ، غير انه لا يجوز الإقعاء هنا ، أما التشهد الأخير ، فيكون جلوسك فيه متوركاً ، فإذا قعدت للتشهد وضعت كفك اليمنى على فخذك اليمنى ، ووضعت كفك اليسرى على فخذك اليسرى ، باسط يدك اليسرى ، قابضا اليمنى مشيرا بالسبابة راميا ببصرك إليها ، وتحركها و تدعو بها من أول التشهد إلى آخره قائلا التحيات و الصلاة الابراهيميه ولهما صيغ كثيرة فيسن لك أن تقول هذا تارة وهذا تارة ، ثم تسلم عن يمينك، وهو ركن، وعن يسارك استحبابا ، ولو في صلاة الجنازة ، فإذا كنت إماما رفعت صوتك بالسلام إلا في صلاة الجنازة.

الدرس العاشر سجود السهو

س1)- عرف سجود السهو لغة واصطلاحا ؟
السهو لغة نسيان الشىء والغفلة عنه ، وذهب القلب عنه إلى غيره .
أما سجود السهو اصطلاحا فهو ما يكون في أخر الصلاة او بعدها لجبر خلال بترك مأمور به او فعل بعض منهي عنه دون تعمد.

س2)- ما هي شوط سجود السهو ؟
لسجود السهو شرطين :
الشرط الأول: ان يكون الفعل من غير تعمد فان تعمد الفعل كمن ترك واجبا او ركنا او زاده فانه والحال هذه لا يشرع سجود السهو ، وإنما تبطل الصلاة لتعمده ذلك.
الشرط الثاني: ان يكون الفعل من جنس الصلاة كمن يضع قياماً في محل القعود، أو قعوداً في محل القيام ، أو ركوعاً في غير محله ، أما من زاد فعلاً سهو من غير جنس الصلاة فلا يشرع له سجود السهو .

باب في مشروعية سجود السهو

س2) ما هي الأحاديث الدالة على سجود السهو؟
لقد صح في مشروعية سجود السهو عدة أحاديث وهي:
1)- حديث أبي هريرة –الأول -ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إذا نودي بالأذان أدبر الشيطان له ضراط حتى لا يسمع الأذان ، فإذا قضي الأذان أقبل ، فإذا ثوب أدبر فإذا قضي التثويب أقبل ، يخطر بين المرء ونفسه يقول : اذكر كذا، اذكر كذا، لما لم يكن يذكر، حتى يظل الرجل ما يدري كم صلى، فإذا لم يدر أحدكم كم صلى، فليسجد سجدتين وهو جالس) متفق عليه
2)- حديث أبي هريرة- الثاني- ( صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى صلاتي العشي الظهر أو العصر قال فصلى بنا ركعتين ثم سلم ثم قام إلى خشبة في مقدم المسجد فوضع يديه عليها إحداهما على الأخرى يعرف في وجهه الغضب ثم خرج سرعان الناس وهم يقولون قصرت الصلاة قصرت الصلاة وفي الناس أبو بكر وعمر فهاباه أن يكلماه فقام رجل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسميه ذا اليدين فقال يا رسول الله أنسيت أم قصرت الصلاة قال لم أنس ولم تقصر الصلاة قال بل نسيت يا رسول الله فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على القوم فقال أصدق ذو اليدين فأومؤوا أي نعم فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مقامه فصلى الركعتين الباقيتين ثم سلم ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول ثم رفع وكبر ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول ثم رفع وكبر قال فقيل لمحمد سلم في السهو فقال لم أحفظه عن أبي هريرة ولكن نبئت أن عمران بن حصين قال ثم سلم ( صححه الالباني.
3)- حديث عمران بن حصين قال ( سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاث ركعات من العصر ثم قام فدخل الحجرة فقام الخرباق رجل بسيط اليدين فنادى يا رسول الله أقصرت الصلاة فخرج مغضبا يجر إزاره فسأل فأخبر فصلى تلك الركعة التي كان ترك ثم سلم ثم سجد سجدتين ثم سلم ( صححه الألباني.
4)- عبدالله بن بحينة أن النبي صلى الله عليه وسلم ( صلى بهم الظهر فقام في الركعتين الأوليين لم يجلس فقام الناس معه حتى إذا قضى الصلاة وانتظر الناس تسليمه كبر وهو جالس فسجد سجدتين قبل أن يسلم ثم سلم .( متفق عليه
5)- حديث ابن مسعود قال ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الظهر خمسا فقيل له أزيد في الصلاة ؟ فقال وما ذاك ؟ قالوا صليت خمسا . فسجد سجدتين بعدما سلم . وفي رواية قال إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسيت فذكروني وإذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب فليتم عليه ثم ليسلم ثم يسجد سجدتين)متفق عليه.
6)- حديث أبي سعيد قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر أصلى ثلاثا أو أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته وإن كان صلى أربعا كانت ترغيما للشيطان )صححه الالباني.
7)- حديث عبد الرحمن بن عوف قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إذا سها أحدكم في صلاته فلم يدر واحدة صلى أو اثنتين فليبن على واحدة فإن لم يدر ثلاثا صلى أو أربعا فليبن على ثلاث وليسجد سجدتين قبل أن يسلم) صححه الالباني.
8)- حديث المغيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( إذا استتم أحدكم قائما فليصل وليسجد سجدتي السهو ، وان لم يستتم قائما فليجلس ولا سهو عليه)صححه الالباني.

باب في أسباب سجود السهو

س3)- ما هي أسباب سجود السهو؟
أعلم أخي الكريم ان لسجود السهو ثلاثة أسباب لا يخرج عنها ، فأما ان يكون سبب سجود السهو نقص وقد يكون النقص في ترك ركن او ترك واجب او ترك مستحب ، وأما ان يكون سببه الزيادة كأن يزيد الإنسان ركوعا او سجودا او قياما او قعودا ، وأما ان يكون سببه الشك وله حالتان فأما ان يترجح عنده أحدى الأمرين بعد التحري وأما ان لا يترجح عنده احد الأمرين ، وفي كل حالة من هذه الحالات يكون له الحكم الخاص به من حيث موضعه واليك التفصيل:
1)- النقص:
إذا وقع في الصلاة نقص فلا يخلو المتروك ان يكون ركنا او واجبا او مستحبا :
ا- ترك الركن: إذا ترك المصلي ركنا في ركعة سهو ا فله حالتان:
الحالة الأولى: ان ذكره قبل أن يصل إلى موضعه من الركعة الثانية ، فحينئذ يلزمه ان يعود إليه في إي وضع كان فيأتي به وبما بعده، ثم يسجد في أخر الصلاة بعد السلام.
الحالة الثانية: ان لم يذكره إلا بعد أن وصل إلى موضعه من الركعة الثانية فحينئذ تبطل الركعة التي نقص منها هذا الركن و تلغى وتقوم الركعة التي تليها مقامها ، ثم يسجد سجدتين بعد السلام، ودليل ذلك حديث أبي هريرة الثاني وحديث عمران بن حصين.
ب- ترك واجب من واجبات الصلاة: وله حالتان:
الحالة الأولى: ان أمكنه استدراك الواجب قبل مفارقة محله أتى به ولا شئ عليه .
الحالة الثانية: ان ذكره بعد مفارقة محله فلا يرجع إليه ويستمر في صلاته ويسجد للسهو قبل السلام ، ودليل ذلك حديث عبدالله بن بحينة و حديث المغيرة بن شعبة.
ج- ترك المستحب: وترك المستحب لا يوجب فيه سجود السهو وإنما يستحب السجود له .
2)- الزيادة:
إذا سهى المصلي وزاد ركعة في صلاته فله حالتين:
الحالة الأولى: ان ذكر في إثنائها فعله ان يجلس في أي موضع كان ويتشهد ويسلم ويسجد للسهو بعد السلام ثم يسلم.
الحالة الثانية: ان لم يذكرها إلا بعد السلام فلا يخلو من احد أمرين:
الأمر الأول: ان لم ينتقض وضوئه سواء طال الفاصل أم قصر بين السلام وسجود السهو فعليه ان يأتي بالسجود ولا يعيد صلاته وهذا خاص بما إذا كان السجود بعد السلام، ودليل ذلك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سلم وتكلم بعد صلاته وخرج من المسجد ودخل بيته ثم عرف فخرج فأتم ما بقي من صلاته وسجد للسهو سجدتين، كما في حديث ابن مسعود.
الأمر الثاني: إذا انتقض وضوئه بعد ان سلم وعرف انه قد زاد في صلاته يعيد صلاته.
3)- الشـك:
إذا شك المصلي أي تردد في عدد ركعاته فانه يتحرى صلاته، ومعنى التحري ان يحاول تذكر عدد الركعات التي صلاها بان يتذكر مثلا انه قرأ الفاتحة مرة او مرتين فيعلم بذلك عدد الركعات التي صلاها ن او يحاول ان يتذكر التشهد ونحو ذلك ن، وبعد التحري يستخلص إلى أمرين :
الأمر الأول: ان يترجح عنده احد الأمرين، فانه والحال هذا يطرح الشك ويبني على ما ترجح عنده ويسجد بعد السلام ودليل ذلك حديث ابن مسعود .
الأمر الثاني: إذا لم يترجح له احد الأمرين فانه ينبني على اليقين – وهو الأقل منهما- ويسجد قبل السلام ، ودليل ذلك حديث أبي سعيد الخدري وحديث عبد الرحمن بن عوف.
س4- ما هي الحكمة المستفاد من موضع سجود السهو؟
عرفت فيما سبق ان سجود السهو قد يكون قبل السلام وقد يكون بعده وفي اختلاف موضعه حكمة وهي:
1)- إذا كان في نقص – كترك التشهد الأول- احتاجت الصلاة إلى جبر ، وجبرها يكون قبل السلام لتتم به الصلاة ، فان السلام هو تحليل من الصلاة.
2)- وإذا كان من زيادة – كركعة – لم يجمع في الصلاة بين زيادتين ، بل يكون السجود بعد السلام، لأنه إرغام للشيطان ، بمنزلة صلاة مستقلة جبر بها نقص صلاته ، فان النبي صلى الله عليه وسلم جعل السجد تين كركعة.
3)- وكذلك الحال إذا شك وتحرى وبنى على ما ترجح عنده فأنه أتم صلاته وإنما السجدتين لترغيم الشيطان.
4)- وكذلك إذا سلم وقد بقى عليه بعض صلاته ثم أكملها فقد أتم صلاته ، والسلام منها زيادة ، والسجود في ذلك بعد السلام لأنه إرغام للشيطان .
5)- أما إذا شك ولم يتبين له الراجح ، فأما ان تكون صلاته كاملة وأما ان تكون ناقصة فالسجدتين قبل السلام يشفعان له صلاته ان كانت زائدة ، وان كانت صلاته ناقصة اجبر له صلاته.

باب في أحكام السهو في صلاة الجماعة

س5)- ما حكم سهي الامام والمأموم في الصلاة؟
قد يحصل السهو في الصلاة للإمام والمأموم ولكل منهما صور كثيرة وأحكام مختلفة وهي على النحو الأتي:
1- إذا سهى الامام في الصلاة وجب على المأموم تنبيهه ويكون ذلك بتسبيح الرجال وتصفيق النساء لحديث سهل بن سعيد ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ( من نابه شيء في صلاته فليقل سبحان الله )البخاري، وعن أبي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال( التسبيح للرجال والتصفيق للنساء) متفق عليه
2- إذا سها الامام وسجد للسهو وجب على المأموم إتباعه سواء سها المأموم معه او انفرد الامام بالسهو وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم (إنما جعل الإمام ليؤتم به)صححه الالباني، ولأن المأموم تابعا للإمام.
3- المسبوق إذا سجد الامام للسجود السهو فله حالتان :
الحالة الأولى: إذا لم يدرك مع الامام ركنا فانه لا يجب عليه السجود مع الامام إلا إذا كان السجود قبل السلام فانه يجب عليه متابعة الامام في سجوده ، أما ان كان السجود بعد السلام فلا يتابع الامام في سجوده ولا يسجد هو بعد إتمام صلاته.
الحالة الثانية: إذا أدرك مع الامام ركنا وجب متابعته سواء ان كان السهو قبل الإقتداء به او بعده فان سجد الامام قبل التسليم سجد معه ، وان سجد بعد التسليم قام فقضى صلاته ثم سجد .
4- إذا سها المأموم خلف إمامه فان الامام يحمل عنه السهو ، وليس عليه سجود للسهو، قال الشيخ الالباني رحمه الله تعالى: نحن نعلم يقينا أن الصحابة الذين كانوا يقتدون به صلى الله عليه وسلم كانوا يسهون وراءه (صلى الله عليه وسلم سهوا يوجب السجود عليهم لو كانوا منفردين ، هذا أمر لا يمكن لأحد إنكاره . فإذا كان كذلك ، فلم ينقل أن أحدا منهم سجد بعد سلامه (صلى الله عليه وسلم ، ولو كان مشروعا لفعلوه ، ولو فعل لنقلوه فإذ لم ينقل ، دل على انه لم يشرع . وهذا ظاهر إن شاء الله تعالى قد يؤيد ذلك ما مضى في حديث معاوية بن الحكم السلمي انه تكلم في الصلاة خلفه صلى الله عليه وسلم جاهلا بتحريمه ، ثم لم يأمره النبي صلى الله عليه وسلم بسجود السهو.اه

س6)- هل لسجود السهو تشهد وتسليم؟
لا يشرع لسجود السهو التشهد لعدم ثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد ثبت عنه أنه سجد بعد السلام أكثر من مرة ولا يوجد في شيء منها بالتشهد بعد السجود .
أما التسليم بعد السجدتين فهو ثابت عنه صلى الله عليه وسلم كما في حديث ابن عمر ، وحديث ابن مسعود ، وعمران بن حصين.

س7)- اذكر أمثلة لسجود السهو؟
إليك أخي الكريم أمثلة توضح لك أحكام سجود السهو ومواضعه:
النقص
النقص في الركن
1- ان ذكره قبل ان يصل إلى محله من الركعة الثانية : مثاله رجل قام حين سجد السجدة الأولى من الركعة الأولى ، ولم يسجد للسجدة الثانية ، ولما شرع في القراءة ذكر انه لم يسجد ولم يجلس بين السجدتين ، فحينئذ يرجع ويجلس بين السجدتين ، ثم يسجد ، ثم يقوم فيأتي بما بقى من صلاته ، ويسجد للسهو بعد السلام.
2- ان لم يذكره إلا بعد وصوله إلى محله من الركعة الثانية : رجل قام من السجدة الأولى في الركعة الأولى ، ولم يسجد السجدة الثانية ، ولم يجلس بينهما وبين الأولى ولكنه لم يذكر إلا حين جلس بين السجدتين من الركعة الثانية ، ففي هذه الحال تكون الركعة الثانية هي الركعة الأولى ويزيد ركعة في صلاته ، ويسلم ثم يسجد للسهو.
النقص في الواجب
1- فان أمكنه استدراكه قبل ان ينتصب قائما : كمن نسي التشهد الأوسط مثلاً فان أمكنه استدراكه قبل ان ينتصب قائما أتى به ولا شيء عليه،
2- وان ذكره بعد ان انتصب قائما ودخل في الركن الذي يليه: سقط عنه فلا يرجع إليه ويستمر في صلاته ويسجد قبل السلام.
مثال آخر : لو نسى المصلى قول (سبحان ربي الأعلى) في سجوده فان تذكره قبل ان ينتصب من السجود ، رجع أتى به ولا شيء عليه ، وان لم يذكر إلا بعد ان رفع من السجود ودخل في الركن الذي يليه سقط عنه فلا يرجع إليه ويستمر في صلاته ويسجد قبل السلام.
الزيادة
ان ذكر الزيادة في إثناء فعله للزيادة
1- أن ذكرها أثنا الصلاة : مثاله رجل صلى الظهر خمساً ولم يعلم إلا في التشهد فهنا زاد ركعة ولم يعلم حتى فرغ من الركعة ، فيتشهد أن لم يكن قد تشهد ثم يسلام ثم يسجد بعد السلام ثم يسلام .
2- أما أن ذكره في اثنا زيادته للركعة : ففي هذه الحال يجب عليه الرجوع فيأتي به وربما بعده ويستمر في صلاته فيجب عليه أن يتوقف عنها ويجلس للتشهد ان لم يكن قد تشهد ثم يسلام ، ثم يسجد بعد السلام.
ان لم ذكر الزيادة إلا بعد السلام وله حالتان :
1- ان لم ينتقض وضوئه وذكرها بعد الصلاة : مثاله رجل صلى الظهر خمساً ولم يعلم إلا بعد ان فرغ من الصلاة ، فيسجد بعد السلام .
2- ان انتقض وضوئه بعد الصلاة وذكر الزيادة بعدما انتقض وضوئه : مثاله رجل صلى الظهر خمساً ولم يعلم إلا بعد ان فرغ من الصلاة غير انه انتقض وضوئه بعدما سلام ففي هذه الحالة تلزمه إعادة صلاته.
الشـك
1- ان ترجح عنده احد الأمرين: رجل صلى الظهر ، ثم شك هل هو الآن في الركعة الثالثة او الرابعة ، وترجح عنده أنها الثالثة ، فيأتي بركعة ، ثم يسلم ، ثم يسجد للسهو.
2- ان لم يترجح عنده احد الأمرين:رجل صلى الظهر ، ثم شك هل هو الآن في الركعة الثالثة او الرابعة ، و لم ترجح عنده أنها الثالثة او الرابعة ، فيبني على اليقين ، وهو الأقل ، فيجعلها الثالثة ، ثم يأتي بركعة ، ويسجد للسهو قبل أن يسلم.
مجدى2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 02:05 PM   #2
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

بسم الله ما شاء الله دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والمهم
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 02:42 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 03:16 PM   #4
عضو نشيط
 

افتراضي

نرجو من الادارة تثبيت هذا الموضوع لالاهمية وشكراااااا
مجدى2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 04:41 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 09:22 PM   #6
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 09:57 PM   #7
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 10:23 PM   #8
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم وجعله في ميزان حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 11:33 PM   #9
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

أخي العزيز أقل شيئ يكون موضوعك منسق وبشكل جميل من حيث حجم ولون الخط حتى يثبت
وان شاء الله في الأيام القادمة لو كان لك موضوع قوي ومرتب بشكل جميل سيتم تثبيته
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2013, 11:37 PM   #10
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية firastounsi
 

افتراضي

تسلم أخي العزيز
firastounsi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
230 سؤال وجواب على شرح الأصول abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 09-02-2013 12:33 PM
الأحداث في مصر: سؤال وجواب noujoum أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 08-15-2013 04:46 PM
سؤال وجواب بنك من المعلومات الدينيه الساهر المنتدى الأسلامى العام 5 07-02-2013 08:28 AM
كتاب العقيدة سؤال وجواب محمد صفاء الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 6 05-09-2013 12:36 PM
اجمل موسوعة سؤال وجواب Mr. Mahmoud الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 7 02-24-2013 12:26 AM


الساعة الآن 04:18 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123