Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-2022, 10:22 AM   #1
مشرف المنتدى الإسلامي العام
 


افتراضي شرح حديث: إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون.

حديث: إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون...
٤١- عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تَسْعَون، وأتوها تمشون عليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا))؛ متفق عليه.



ﻳﻘﻮﻝ الإﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ -:

اﻟﻜﻼﻡ ﻫﻨﺎ ﻋﻦ ﺻﻔﺔ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻴﻤﻦ ﻳﺄﺗﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﻭﻓﻴﻤﻦ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻭﺇلا ﻓﺎﻟﺼﻼﺓ ﻓﺮﻳﻀﺔ لا ﺑﺪ ﻭﺃﻥ ﻳﺼﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﻨﺪﻭﺏ ﺃﻥ ﻳﺄﺗﻴﻬﺎ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻜﻴﻨﺔ ﻭﺍﻟﻮﻗﺎﺭ؛ لأﻧﻪ ﻣﻘﺒﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ - ﻓﻘﺪ ﺃﺧﺮﺟﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻪ ﻭﺃﻧﻌﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺄﻥ ﻫﺪﺍﻩ ﺇﻟﻰ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺩﻭﻥ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺠﻠﺴﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ، ﻓﻠﻴﺘﻔﻜﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﻌﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺩﻭﻥ ﻏﻴﺮﻩ، ﻭﻛﻴﻒ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺘﺐ ﻟﻪ ﻭﻫﻮ ﺫﺍﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺑﻜﻞ ﺧﻄﻮﺓ ﺣﺴﻨﺔ، ﻭالأﺧﺮﻯ ﺗﻜﻔﺮ ﺳﻴﺌﺔ، ﻭﻫﺬﻩ ﻧﻌﻤﺔ ﻣﻦ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻠﻪ - ﻋﺰ ﻭﺟﻞ.



ﺃﻳﻀًا: ﺇﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺗﺘﺴﺎﻗﻂ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﺈﺫﺍ ﺭﻛﻊ ﺗﺴﺎﻗﻄﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﺈﺫﺍ ﺳﺠﺪ ﺗﺴﺎﻗﻄﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻛﺬﻟﻚ ﺣﺘﻰ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ولا ﺫﻧﺐ ﻋﻠﻴﻪ.



ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻪ ﺿﺎﺣﻜًا لاﻫﻴًا ﻓﻠﻦ ﻳﺘﻔﻜﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﻌﻢ، ﻭﺇﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﻤﺸﻐﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻫﻜﺬﺍ ﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺧﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺎ ﺗﻔﻜﺮ.



ﻭﻓﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﻳﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﻫﻮ ﻳﺨﺎﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ - ﻭﻫﻮ ﻳﺆﻣﻞ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ ﻧﻈﻴﻔًا ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻃﺎﻫﺮًﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﻮﺏ، ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻴﻪ ﺩﻧﺲ ﻣﻦ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻬﺬﺍ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻟﻪ ﻓﻀﻞ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ - ﻓﺎﻟﻠﻪ ﻳﺘﻔﻀﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻳﻌﻄﻴﻪ، ﻭﺑﻴﻦ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺁﺧﺮ ﻳﺄﺗﻲ ﻭﻋﻘﻠﻪ ﻣﺸﻐﻮﻝ ﻓﺈﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺳﺮﺡ ﻋﻨﻬﺎ..



ﻓﻌﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻌﺪ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻓﻴﺘﻮﺿﺄ ﻓﻴﺤﺴﻦ ﺍﻟﻮﺿﻮﺀ؛ لأﻧﻪ ﺇﺫﺍ ﺃﺳﺒﻎ ﺍﻟﻮﺿﻮﺀ ﺗﻤﺤﻰ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﺈﺫﺍ ﻏﺴﻞ ﻭﺟﻬﻪ ﻭﻳﺪﻳﻪ ﻭﺭﺟﻠﻴﻪ ﺗﺴﺎﻗﻄﺖ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺰﻝ ﻣﻦ ﺃﻋﻀﺎﺋﻪ.



ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ: ((ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻛﻔﺎﺭﺓ ﻟﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻣﺎ ﺍﺟﺘﻨﺒﺖ ﺍﻟﻜﺒﺎﺋﺮ))؛ ﻓﺈﺫﺍ ﺩﺧﻞ الإﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺛﻢ ﺧﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ فلينوِ ﺃلا ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻗﺎﻝ - ﺗﻌﺎﻟﻰ -: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ﴾ [العنكبوت: 45]، ﻓﻬﺬﻩ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﺗﻨﻬﺎﻩ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ، ﻭﺗﺪﻓﻌﻪ ﺇﻟﻰ ﻃﺎﻋﺔ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺤﺐ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﻴﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺒﻌﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻈﻠﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻇﻠﻪ ﻳﻮﻡ لا ﻇﻞ ﺇلا ﻇﻠﻪ، ﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ - ﻋﺰ ﻭﺟﻞ - ﺃﻥ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻣﻨﻬﻢ.



ﻓﺈﺫﺍ ﺃﺗﻰ الإﻧﺴﺎﻥ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺃﻭ ﺫﻫﺐ ﻟﻴﻄﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ؛ ﻓﻠﻴﻤﺶ ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻜﻴﻨﺔ ﻭﺍﻟﻮﻗﺎﺭ، ﺣﻴﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻔﻪ ﺑﺄﺟﻨﺤﺘﻬﺎ ﻭﺗﺘﻮﺍﺿﻊ ﻭﺗﺴﺘﻐﻔﺮ ﻟﻪ، ﻭﺳﻮﻑ ﺗﺤﻔﻪ ﺇﺫﺍ ﺟﻠﺲ ﻓﻲ ﺣﻠﻘﺔ ﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻗﺎﻝ - ﺗﻌﺎﻟﻰ - ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ: ﴿ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ ﴾[الشورى: 5]؛ ﻗﺎﺋﻠﻴﻦ: ﴿ رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ ﴾ [غافر: 7]، ﻳﺎ ﺭﺑﻨﺎ، ﻫﺆلاﺀ ﺟﺎؤﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺘﻚ ﻓﺎﻏﻔﺮ ﻟﻬﻢ.



ﻓﺎﻟﺬﻱ ﻳﺨﺮﺝ ﻟﻄﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺘﻮﺍﺿﻌًا ﻣﻘﺒﻼً ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ - ﻭﻟﻴﺘﺬﻛﺮ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﻨﺒﻲ - صلى الله عليه وسلم -: ((ﻣﻦ ﺳﻠﻚ ﻃﺮﻳﻘًا ﻳﻠﺘﻤﺲ ﻓﻴﻪ ﻋﻠمًا ﺳﻬﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻪ ﺑﻪ ﻃﺮﻳﻘًا ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﺔ))؛ ﻓﻠﻌﻠﻪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻳﺠﺪ ﻣﻦ ﻳﺰﺍﺣﻤﻪ ﻭﻳﺘﻌﺮﺽ ﻟﻪ، ﻟﻜﻨﻪ لا ﻳﺄﺑﻪ ﻟﺬﻟﻚ؛ لأﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﻴﺴﻬﻞ ﻟﻪ ﺑﻪ ﻃﺮﻳﻘًا ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﺔ.



ﻓﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﻤﺘﻠﺊ ﺑﺎﻟﺼﻌﻮﺑﺎﺕ ﻭﺍﻟﻌﻘﺒﺎﺕ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﻄﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ لا ﺑﺪ ﺃﻥ ﻳﺼﺒﺮ ﻭﻳﺴﺘﺴﻬﻞ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻓﻴﻪ؛ لأﻧﻪ ﺩﻳﻦ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺘﻌﻠﻤﻪ ﻓﻤﻦ ﺳﻴﺘﻌﻠﻤﻪ؟

لأﺳﺘﺴﻬﻠﻦ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﺃﻭ ﺃﺩﺭﻙ ﺍﻟﻤﻨﻰ
ﻓﻤﺎ ﺍﻧﻘﺎﺩﺕ الآﻣﺎﻝ ﺇلا ﻟﺼﺎﺑﺮ


ﻭﺳﻮﻑ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺠﺰﺍﺀ ﻣﻦ ﺟﻨﺲ ﺍﻟﻌﻤﻞ، ﻓﺎﻟﻠﻪ ﺳﻴﻘﺒﻞ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻳﺬﻟﻞ ﻟﻪ ﺍﻟﻌﻘﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺠﻨﺔ، ﻓﻔﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﺳﻴﺴﻬﻞ ﻟﻪ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺮﺍﻁ ﻓﻴﻤﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﻨﺔ، ﻭﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﺳﻬﻞ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻓﺴﻮﻑ ﻳﺴﻬﻞ ﻟﻪ ﻓﻲ الآﺧﺮﺓ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺠﻨﺔ، ﻭﺍﻟﻤﺤﺮﻭﻡ ﻣﻦ ﺣﺮﻣﻪ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ وﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ.



ﻓﻌﻠﻰ ﻣﻦ ﻳﺨﺮﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﺃﻭ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﺘﻔﻜﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ الأﻣﻮﺭ ﻛﻠﻬﺎ، ﺣﺘﻰ ﻳﻤﺸﻲ ﺑﺴﻜﻴﻨﺔ ﻭﻭﻗﺎﺭ، ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ - ﺗﻌﺎﻟﻰ -: ﴿ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾ [الحج: 32]؛ ﻭﺍﻟﺸﻌﺎﺋﺮ ﺟﻤﻊ ﺷﻌﻴﺮﺓ، ﻭﺷﻌﺎﺋﺮ ﺍﻟﻠﻪ: ﺩﻳﻦ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ - ﻭﺍﻟﻤﻌﻨﻰ: ﻳﻌﻈﻢ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﻳﻌﻈﻢ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻭﻳﻌﻈﻢ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻪ ﻳﻌﺮﻑ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻘﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ - ﻓﺈﺫﺍ ﻋﻈﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﻌﺎﺋﺮ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺩﻟﻴﻼً ﻋﻠﻰ ﺗﻘﻮﻯ ﻗﻠﺒﻪ، ﴿ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾.



ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﻴﻦ عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تَسْعَون، وأتوها تمشون عليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا))؛ ﻓﻬﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻳﻌﻠﻤﻨﺎ ﻛﻴﻒ ﻧﺼﻠﻲ، ﻭﻛﻴﻒ ﻧﺄﺗﻲ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ - ﻓﻼ ﺗﻨﺸﻐﻞ ﺣﺘﻰ ﺗﻔﻮﺗﻚ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺛﻢ ﺗﺬﻫﺐ ﻭﺗﺠﺮﻱ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺍﺳﺘﻌﺪ ﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ، ولا ﺗﺄﺕ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺟﺮياً.



ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻚ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﻠﺘﻜﻦ ﻫﻴﺌﺘﻚ ﻫﻴﺌﺔ الإﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺼﻠﻲ، ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﻮﻗﺎﺭ ﻭﺍﻟﺴﻜﻴﻨﺔ،ولا ﺗﺠﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺇﺫﺍ ﺳﻤﻌﺖ الإﻗﺎﻣﺔ، ﺳﻮﺍﺀ ﻛﻨﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺃﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻣﺶ ﺇﻟﻴﻬﺎ؛ لأﻧﻚ ﻓﻲ ﺻﻼﺓ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻳﻨﺎﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﺮﻱ.



ﻭﻗﻮﻟﻪ - صلى الله عليه وسلم -: ((ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺑﺎﻟﺴﻜﻴﻨﺔ))؛ ﺃﻱ: ﺍﻟﻮﻗﺎﺭ ﻭﺍﻟﻬﺪﻭﺀ ﻭﺍﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ.



ﻭﻗﻮﻟﻪ: (( ﻓﻤﺎ ﺃﺩﺭﻛﺘﻢ ﻓﺼﻠﻮﺍ))؛ ﺃﻱ: ﻣﺎ ﺗﺪﺭﻛﻮﻧﻪ ﻣﻊ الإﻣﺎﻡ ﺻﻠﻮﻩ.



ﻭﻗﻮﻟﻪ: ((ﻭﻣﺎ ﻓﺎﺗﻜﻢ ﻓﺄﺗﻤﻮﺍ))؛ ﺃﻱ: ﻭﻣﺎ ﻓﺎﺗﻜﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﺎﻓﻌﻠﻮﻫﺎ، ﻭﻟﻜﻢ ﺃﺟﺮ ﻧﻴﺘﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﻲﺀ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻠﻪ - ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ - والله أعلم.


الالوكة
zoro1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2022, 06:14 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: شرح حديث: إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون.

شكرا لك اخى
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث: أقيموا الصف في الصلاة . zoro1 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 1 07-14-2020 06:14 AM
حديث : الذهاب الى الصلاة وعليكم السكينة . zoro1 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 0 10-16-2018 09:46 AM
حديث عن دعاء فى الصلاة .... zoro1 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 1 02-01-2018 02:55 PM
حديث عن اهمية الصلاة. zoro1 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 0 12-05-2017 09:47 AM
حديث السهو في الصلاة ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 1 03-06-2015 03:10 PM


الساعة الآن 10:16 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123