Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2013, 08:57 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up عرض الإسلام على القبائل والأفراد





الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.





عرض الإسلام على القبائل والأفراد



كان من دأب رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أمره الله بالجهر بالدعوة انه كان يخرج في موسم الحج وأيام أسواق العرب إلى منازل القبائل فيدعوهم إلى الإسلام .
وأشهر أسواق العرب في الجاهلية وأقربها إلى مكة ثلاثة : عكاظ ومجنة وذو المجاز ، وعكاظ قرية بين نخلة والطائف ، كانوا يقيمون بها السوق من أول شهر ذي القعدة إلى عشرين منه ، ثم ينتقلون منها إلى مجنة ، فيقيمون بها السوق إلى نهاية شهر ذي القعدة ، وهي موضع في وادي مر الظهران أسفل مكة ، وأما ذو المجاز فهو خلف جبل عرفة أي خلف جبل الرحمة ، وكانوا يقيمون هناك السوق من أول ذي الحجة إلى الثامن منه ، ثم يتفرغون لأداء مناسك الحج .
وممن أتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعاهم إلى الإسلام ، وعرض عليهم نفسه ليؤوه وينصروه : بنو عامر بن صعصعة ، وبنو محارب بن خصفة ، وبنو فزارة ، وغسان ومرة ، وبنو خنيفة ، وبنو سليم ، وبنو عبس ، وبنو نصر ، وبنو البكاء ، وكندة ، وكلب ، وبنو الحارث بن كعب ، وعذرة ، والحضارمة ، فلم يستجب له منهم أحد . ولكنهم اختلفوا في أساليب ردودهم ، فمنهم من رد عليه رداً جميلاً ومنهم من اشترط عليه لنفسه أن تكون له الرئاسة بعده ، ومنهم من قال : أسرتك وعشيرتك أعلم بك ، حيث لم يتبعوك ، ومنهم من رد عليه رداً قبيحاً ، وكان بنو حنيفة رهط مسيلمة الكذاب أقبحهم رداً .

المؤمنون من غير أهل مكة :
وقد الله أن يؤمن رجال من غير أهل مكة في الزمن الذي كانت الدعوة تمر فيه بأصعب مراحلها في مكة ، فكانوا كجذوة أمل أضاءت في ظلام اليأس .فمنهم :
1 – سويد بن الصامت – كان شاعراً لبيباً ، من سكان يثرب ، يسمى بالكامل لشرفه وشعره ، أتى مكة حاجاً أو معتمراً ، فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام فعرض هو على رسول الله صلى الله عليه وسلم حكمة لقمان ، فعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن فأسلم ، وقال : إن هذا قول حسن ، قتل في وقعة بين الأوس والخزرج قبل يوم بعاث .
2 – إياس بن معاذ – كان غلاماً حدثاً من سكان يثرب قدم مكة في أوائل سنة 11 من النبوة ، في وفد من الأوس كانوا يلتمسون الحلف من قريش على الخزرج ، فجاءهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعاهم إلى الإسلام ، وتلا عليهم القرآن ، فقال إياس : هذا والله خير مما جئتم له ، فرمى أبو الحيسر – أحد أعضاء الوفد – تراب البطحاء في وجه إياس ، وقال : دعنا عنك ، لقد جئنا لغير هذا ، فسكت ، ولم يلبث بعد رجوعهم إلى يثرب أن هلك ، وكان يهلل ويكبر ويحمد ويسبح عند موته ، ولا يشك قومه أنه مات مسلماً .
3 – أبو ذر الغفاري – بلغ إليه خبر مبعث النبي صلى الله عليه وسلم – بسبب إسلام سويد بن الصامت وإياس بنم معاذ ، فأرسل أخاه إلى مكة ليأتي بالخبر ، فذهب ورجع ، ولم يشفه ، فخرج بنفسه حتى نزل بمكة في المسجد الحرام ، وبقي فيه نحو شهر ، يشرب ماء زمزم ، وهو طعامه وشرابه ، ولا يسأل عن النبي صلى الله عليه وسلم أحداً خوفاً على نفسه ، ثم استتبعه علي رضي الله عنه حتى دخل به على النبي صلى الله عليه وسلم فطلب منه أبو ذر أن يعرض عليه الإسلام ، فعرضه عليه فأسلم مكانه ، ثم جاء إلى المسجد الحرام وقال : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، فانقض عليه قريش ، وضربوه ليموت ، فأنقذه العباس ، فلما أصبح الغد قال مثل ما قال بالأمس ، وضربوه مثل ما ضربوه بالأمس وأنقذه العباس كما أنقذه بالأمس .
ورجع أبو ذر إلى مساكن قومه بني غفار ، فلما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة هاجر إليها .
4 - طفيل بن عمرو الدوسي – كان شاعراً لبيباً ، رئيس قبيلته دوس في ناحية اليمن ، قدم مكة سنة 11 من النبوة ، فاستقبله أهل مكة ، وحذروه من النبي صلى الله عليه وسلم حتى حشا أذنه الكرسف حين جاء إلى المسجد الحرام ، كي لا يسمع منه صلى الله عليه وسلم شيئاً وكان صلى الله عليه وسلم قائماً يصلي عند الكعبة ، فوقع في أذنه منه شيء ، فاستحسنه ، فقال في نفسه : إني لبيب وشاعر ما يخفى علي الحسن من القبيح فما يمنعني أن أسمع من هذا الرجل ما يقول ، فإن كان حسناً قبلته ، وإن كان قبيحاً تركته .
فلما انصرف النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيته تبعه حتى دخل بيته ، وذكر قصته ، وطلب منه صلى الله عليه وسلم أن يعرض عليه أمره ، فعرض عليه الإسلام ، وتلا عليه القرآن فأسلم وشهد شهادة الحق ، وقال : إني مطاع في قومي ، وراجع إليهم ، وداعيهم إلى الإسلام ، فادع الله أن يجعل لي آية ، فدعا له ، فلما قرب من قومه استنار وجهه كالمصباح ، فدعا الله أن يجعله في غير وجهه ، فتحول النور إلى سوطه ، فلما دخل على قومه دعاهم إلى الإسلام ، فأسلم أبوه وزوجته وأبطأ القوم ، لكنه لما هاجر إلى المدينة بعد الحديبية كان معه سبعون أو ثمانون بيتاً من قومه .
5 - ضماد الأزدي – من أزد شنوءة من اليمن ، كان يرقى من الجنون والجن والشياطين ، فجاء مكة فسمع سفهاءها يقولون : إن محمداً مجنون ، فجاء ليرقيه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن الحمد لله نحمده ، ونستعينه ، ومن يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلله فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد ان محمداً عبده ورسوله .
أما بعد :
فاستعاد ضماد هذه الكلمات ثلاث مرات ، ثم قال : سمعت قول الكهنة والسحرة والشعراء فما سمعت مثل كلماتك هؤلاء ، لقد بلغن قاموس البحر ، هات يدك أبايعك على الإسلام ، فبايعه .
الإسلام في المدينة :
6 – 11 – ستة سعداء من أهل يثرب كلهم من الخزرج وهم :
أسعد بن زرارة .
عوف بن الحارث بن رفاعة ( عوف بن عفراء ) .
رافع بن مالك بن العجلان .
قطبة بن عامر بن حديدة .
عقبة بن عامر بن نابي
جابر بن عبد الله بن رئاب .
جاء هؤلاء للحج في جملة من جاء سنة 11 من النبوة ، وكان أهل يثرب يسمعون من اليهود حينما ينالون منهم في الحرب ونحوها : أن نبياً سيبعث الآن ، قد أطل زمان بعثته ، فنقتلكم معه قتل عاد وإرم ، فلما كانوا بعقبة منى مر بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلاً وهم يتكلمون ، فلما سمع الصوت عمدهم حتى لحقهم ، وقال : من أنتم ؟ قالوا: نفر من الخزرج ، قال موالي اليهود ؟ - أي حلفاؤهم – قالوا : نعم ، قال : أفلا تجلسون أكلمكم ؟ قالوا : بلى ! فجلسوا معه ، فشرح لهم حقيقة الإسلام ، وتلا عليهم القرآن ، ودعاهم إلى الله عز وجل فقال بعضهم لبعض : تعلمون والله إنه للنبي الذي توعدكم به اليهود ، فلا تسبقنكم إليه ، فأسرعوا إلى الإسلام ، وقالوا : إنا قد تركنا قومنا وبينهم من العداوة والشر ما بينهم ، فإن يجمعهم الله عليك فلا رجل أعز منك ، ووعدوه القيام بالدعوة إلى دينه ، والمقابلة في الحج القادم .





اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.




محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2013, 10:28 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي على المجهود الكبير والموضوع الممتاز وحعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2013, 06:05 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2013, 07:18 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي على المجهود الكبير
وجعل عملك في ميزان حسناتك
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2013, 07:32 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2013, 08:56 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزير الزراعة يستجيب لمطالب القبائل بحلايب وشلاتين ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 03-17-2014 11:23 PM
القبائل الأفغانية تقر اتفاقا أمنيا مع الولايات المتحدة sympat05 الاخبار العــالمية 1 11-24-2013 07:46 PM
إغلاق قسم الزاوية الحمراء اعتراضا على تأخر صرف مستحقات الضباط والأفراد ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 05-28-2013 04:33 AM
مدير أمن البحر الأحمر يكرم الضباط والأفراد المتميزين ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 05-25-2013 04:58 PM


الساعة الآن 07:18 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123