Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-13-2013, 12:18 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي كيف يواجه الشاب فتنة النساء؟








كيف يواجه الشاب فتنة النساء؟


إنه والله لزمن صعب، زمن مليء بالفتن والمغريات والكثير من التحديات والأزمات! .. ويجب على كل واحد منا رجلاً كان أو امرأة أن يستمسك بالكتاب والسنة ويكثر من اللجؤ إلى القوي العزيز سبحانه؛ للوقاية من شر هذه الفتن والبلايا.
قال الحبيب مبينًا أن الأزمنة التي تأتي هي أشد على المرء وعلى دينه من الأزمنة التي تمضي " إن من ورائكم زمان صبر للمتمسك فيه أجر خمسين شهيدا منكم" [صحيح الجامع (2234)] .. ما أجود إلهي وما أكرمه يعطي لعبده أجر خمسين شهيدًا من صحابة رسول الله إن هو اعتصم بدينه وصبر عن المعاصي في هذا العصر..
وقال واصفًا الدواء الشافي أو بالأحرى العلاج الوقائي من الوقوع في مثل هذه الرزايا الأخلاقية والبلايا الإجتماعية والاعتقادات الفاسدة ".. إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة نبيه .." [صحيح الترغيب والترهيب (40)].


وإن أكبر فتنة تواجه الرجل في هذه الدنيا هي فتنة المرأة .. فعلاً إن أقوى شهوة تصعب على الرجل مقاومتها هي شهوة النساء، قال الله عزوجل {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ ..} [آل عمران: 14] .. فبدأ بذكرالنساء؛ لأن الفتنة بهن أشد، وقال : "إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء؛ فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء" [صحيح مسلم] .. اتقوا النساء: احذروا فتنتهن .. وقال أيضًا: "ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء" [متفق عليه].
من أجل ذلك أحببت أن أخط لأخي المسلم هذه الرسالة البسيطة بساطة أخلاقي وعلمي، عله ينتفع بها ويدعو لي بظهر الغيب .. فقد قال "ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك: ولك بمثل" [صحيح مسلم] .. فأنا أتمنى له الخير في الدنيا والآخرة، وهي تتضمن السبل المعينة على مواجهة فتنة النساء وعدم الوقوع في الحرام –نعوذ بالله من ذلك –.


السبل المعينة على مواجهة فتنة النساء وعدم الوقوع في الحرام

أخا الإسلام: لئن لم تسمح لك إمكانيتك المادية أو غيرها من تحصين نفسك بالزواج فأحاطت بك الفتن من كل جانب، وأنت في الشارع أو في طريقك إلى الجامعة أو في مقر عملك، فها هي أسباب النجاة اتبعها واحرص عليها ليحميك الله ويصونك من مزالق الشهوات وفتنة النساء .. وقبل ذلك تذكر دائمًا:
· ضع شهوتك تحت قدمك ..
· إن قهرك لهواك أكبر من أن تفتح مدينة ..
· القلب المليء بالشهوات محجوب عن الله عزَّ وجلَّ ..
· إن في قهر الهوى لذة تفوق كل لذة ..


والآن هذه بعض الحلول العملية هديتي إليك لتحصين نفسك من الشهوة، اجعلها مشاعل نور وهداية تتوهج في ظلمة الطريق تسيرعلى شعاعها وتهتدي بنورها :
1) الإخلاص لله عزَّ وجلَّ في كل أعمالك الدينية والدنيوية .. فخلق الإخلاص كان سببا في نجاة سيدنا يوسف عليه السلام من الفاحشة، قال المولى تبارك وتعالى: {.. كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ} [يوسف: 24]


2) حافظ على الصلوات الخمس في أوقاتها .. لأن الواحد الديان قال: {.. وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ} [العنكبوت: 45]، ومعنى إقامة الصلاة أداءها بخشوع وعلى أوقاتها مع مراعاة شروطها وأركانها ..
وإن المواظبة على الصلاة تحمل على ترك الفواحش والمنكرات، والصلوات الخمس يجب أن تؤدى في جماعة أي في المسجد في حق الرجل؛ لأنها سنة مؤكدة في حقه ..
عن عبد الله بن مسعود قال "من سره أن يلقى الله غدًا مسلمًا، فليحافظ على هؤلاء الصلوات الخمس حيث يُنادى بهن؛ فإن الله شرع لنبيكم سنن الهدى وإنهن من سنن الهدى، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلف في بيته لتركتم سنة نبيكم، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة ورفعه بها درجة ويحط عنه بها سيئة، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف" [رواه مسلم] .. وقال مبينًا أنه من ترك صلاة الجماعة فقد ترك سنته ، ووصفه بالنفاق والضلال.

3) المحافظة على أذكار الصباح والمساء .. فهي الحافظة بإذن الله تعالى من شياطين الإنس والجن، أليس شيطان الإنس يأتي في صورة امرأة متبرجة متعطرة، وإن شئت قلت امرأة متحجبة متبرجة – يبدو أن زمن الكاسيات العاريات قد ولى وجاء زمن المحجبات المتبرجات- هذه الأذكار متوفرة في المكتبات الإسلامية على شكل بطاقات بإمكانك أن تحملها في جيبك وتداوم على قراءتها إلى أن تحفظها.


4) غض البصر .. امتثالا لقوله عزوجل {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ} [النور: 30]، فإن وقع بصرك على امرأة من غير قصد فاصرف بصرك عنها سريعًا، قال سيد الأبرار لعلي رضي الله عنه: "يا علي، لا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة" [صحيح الجامع (7953)] .. والنظر سهمٌ مسموم من سهام إبليس، من تركه مخافة الله عزَّ وجلَّ أبدله إيمانًا يجد حلاوته في قلبه ..
إذًا إذا أردت أن تتلذذ بحلاوة الإيمان، فما عليك إلا أن تغض بصرك .. ولن يتأتى لك ذلك إلا بالمجاهدة وهي الخطوة التالية بعون الله،،

5) المجــاهدة .. عند خروجك من البيت اعزم على أن تجاهد نفسك على غض البصر وعدم التأثر بمظهر النساء وستجد من الله الهداية والتوفيق، هذا ما وعدك به مولاك حين قال: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69] ..
اعزم وجاهد وسترى العجب إن شاء الله تعالى، ولكن لا تتعجل النتائج؛ لأن ثمرة المجاهدة تحتاج إلى أمد طويل لكي تصير يانعة .. أما الخطوة التالية في المجاهدة وهي الأهم:
توكل على الله وأنت تصارع هذه النفس على غض البصر .. لا على قوة شكيمتك وصلابة إرادتك وطاقتك الذاتية؛ لأن الله الوكيل يقول: {.. وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ..} [الطلاق: 3] .. أي: كافيه ما أهمه، وناج قاضي الحاجات جلَّ في علاه قبل خروجك من البيت قائلا: ياسيدي ويا مولاي إني سأحاول أن أجاهد نفسي لكي لا أقع في مالا يرضيك، أرجوك فأعني وسددني فأنا لا حول ولا قوة لي إلا بك.


6) الاستغفار وكثرة الصلاة على النبي .. عندما خرجت من البيت أنا موقنة أن شفتيك لم تتحركا بالذكر، إذًا وأنت متجه إلى مقر عملك أو جامعتك أكثر من الاستغفار والصلاة على النبي ؛ ليكفيك الله كل الهموم ومن بينها هذا البلاء الذي عمَّ وانتشر: نساء غير ملتزمات باللباس الشرعي، فالله تعالى يقول {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ} [هود: 52] .. ومما ورد عن النبي في فضل الصلاة عليه: أن رجلاً قال: يا رسول الله ، أجعل ثلث صلاتي عليك؟، قال: "نعم، إن شئت"، قال: الثلثين؟، قال "نعم، إن شئت"، قال: فصلاتي كلها؟، قال رسول الله "إذًا، يكفيك الله ما أهمك من أمر دنياك وآخرتك" [رواه الطبراني وحسنه الألباني، صحيح الترغيب (1671)]



7) حصِّن نفسك بالصوم ..قال السراج المنير " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" [متفق عليه]، اغتنم الفرصة في فصل الشتاء بالإكثار من الصوم؛ لأن أيام الشتاء قصيرة ولياليه طويلة، وقد قيل إن الشتاء ربيع المؤمن؛ لسهولة الصيام فيه وقيام لياليه، وقال " الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة" [حسنه الألباني، صحيح الجامع (3868)]
8) الدعـــــاء مع تحري مواطن الإجــابة .. ومن الأدعية الواردة عن الحبيب المناسبة لهذا الموضوع :
· " اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى" [رواه مسلم]
· " اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك" [حسنه الألباني، صحيح الجامع (2625)]
· اللهم جنبنا الفواحش ما ظهر وما بطن .. [صحيح أبو داوود (969)]
وأنت تستعين على الاستعفاف بالدعاء تعايش مع هذه الآية، رددها مرارًا وتكرارًا بيقين وحضور قلب {وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ..} [النور: 33]، لقد وعدك الله الرزاق بأنك إذا استعففت أن يرزقك الزوجة التي تقر بها عينك ، وإن عزمت فعلاً أن تتعفف عن الحرام بلَّغك الله مرادك من العفة؛ لأن حبيبك قال ".. ومن يستعفف يعفه الله .."[متفق عليه] .. فاصبر فما هي إلا أيام تمر، وإذ بك قد خطبت فتاة أحلامك وتهيأت للزواج بإذن الله تعالى "ألف مبروك "

9) قيـــام الليـــل .. لماذا لا يكون قيام الليل دأبك؟ .. حاول وكرر واستعن بالله ولا تعجز، اختر الثلث الأخير من الليل ففي هذه الفترة المولى تبارك وتعالى بذاته العلية وعظمته المقدسة وغناه المطلق ينادي عباده: "هل من سائل فأعطيه؟" [صحيح الجامع (8167)]
لماذا تحرم نفسك من التعرض للنفحات الإلهية ولتجليات الرحمة الربانية في هذا الوقت المبارك؟
وما دللتك على قيام الليل إلا لأنه ينهى عن الفحشاء والمنكر، هذا ما استوحيته من حديث معلمي رسول الله حين قال : "عليكم بقيام الليل؛ فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى ربكم، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم" [حسنه الألباني، صحيح الترغيب (624)]
اضبط الجوال أو المنبه قبل أذان الفجر بنصف ساعة، وإذا نهضت اذكر الله لكي تنحل أول عقدة عقدها الشيطان عليك وتوضأ ثم صلِّ ركعتين خفيفتين وادع الله بما شئت، وإن لم تستطع النهوض قبل الفجر فلا أظنك عاجزًا عن صلاة ركعتين بعد صلاة العشاء باعتبار أن الصلاة بعد فريضة العشاء تعد من قيام الليل، لقد حاولت أن أبسط لك الأمر أيما تبسيط وأسال الله لك السداد والتوفيق.



10) الصدقــــة .. قال المولى تبارك وتعالى {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ..} [التوبة: 103] .. فالصدقة من أهم الأسباب المعينة على تنقية النفس من الرذائل وتطهير القلب من الشهوات والتطلع إلى النساء، فعليك بالصدقة ولو بشق تمرة ولا تحقرن من المعروف شيئًا .. أنا متيقنة أنه بإمكانك أن تتصدق كل أسبوع ب10 جنيهات وأنت تملك أكثر من ذلك بكثير وكثير .. اشتر كل أسبوع رغيف خبز أو رغيفين ليتيم أو مسكين.

11) التوبـــــة .. كلما عدت إلى البيت وحاسبت نفسك ثم وجدتها قد وقعت في ما لا يرضي الله، قبل أن تنام تُب إلى الله وناده: يا غفار يا قابل التوب يا غافر الذنب، اغفرلي وتُب علي توبة نصوح لا أعود بعدها إلى هذا الذنب وإلى كل الذنوب .. فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له، وإن التوبة من أسباب النجاح والفلاح في الخلاص من الشهوات .. {.. وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور: 31]


12) اجتناب رفقاء السوء .. لأنهم غالبا ما يشجعونك على ارتكاب المعاصي والتساهل في إتيان المحرمات، فالصاحب ساحب قال "الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" [حسنه الألباني، صحيح الجامع (3545)].
ابحث عن الرفقة الصالحة .. ولن يتأتى لك ذلك إلا إذا حافظت على الصلوات الخمس في المسجد، هناك ستجد شبابًا طاهرين أتقياء ليأخذوا بيدك إلى طريق الاستقامة على منهج الله عزَّ وجلَّ، عندئذ يبدل الله خوفك أمنًا وحزنك فرحًا قال الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} [الأحقاف: 13]

13) تذكر أن الله مظلك في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله .. يوم الفزع الأكبر والعطش الشديد والحر الذي لا يقاوم، يوم تدنو الشمس من الخلائق، لقد جاء في الحديث الصحيح: من بين السبعة الذين يظلهم الله في ظله "ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال: إني أخاف الله" [متفق عليه]


14) اجعل من يوسف عليه السلام أسوة لك واقتده به .. حين تتعرض لك امرأة في الطريق ردد ما ردده الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم عندما تعرضت له امرأة العزيز ونسوة المدينة، قال {.. وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ} [يوسف: 33] ..
إذا رددتها من أعماق فؤادك وسويداء قلبك، ستجد الرد من الكريم المنان عزَّ وجلَّ

{فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} [يوسف: 34]

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 01:25 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 06:02 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم
موضوع رائع ومميز
تسلم الايادي
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 08:24 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 01:25 PM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 10:42 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 10:47 PM   #7
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

ما شاء الله تبارك انت دائما متميز جزاك الله كل خير وجعل عملك في ميزان حسناتك ونتمنى منك المزيد
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتنة النساء والترفع عن الدنايا abood الصوتيات والمرئيات الأسلامية 1 10-20-2014 02:37 PM
فتنة النساء الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 05-29-2014 09:44 AM
حتى لا تقع في فتنة النساء الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 11-07-2013 12:02 PM
خوف الصالحين من فتنة النساء ejaish المنتدى الأسلامى العام 6 05-05-2013 01:52 PM


الساعة الآن 12:26 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123