Loading...




الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم Scientific Miracles in the Quran


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-13-2013, 02:55 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up الإتقان في علوم القرآن النوع السادس والثلاثون





الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.





الإتقان في علوم القرآن
النوع السادس والثلاثون في معرفة غريبه





أفرده بالتصنيف خلائق لا يحصون‏:‏ منهم أبو عبيدة وأبو عمر الزاهد وابن دريد ومن أشهرها كتاب العزيزي فقد أقام في تأليفه خمس عشرة سنة يحرره هووشيخه أبو بكر بن الأنباري ومن أحسنها المفردات للراغب ولأبي حيان في ذلك تأليف مختصر في كراسين‏.‏
قال ابن الصلاح‏:‏ وحيث رأيت في كتب التفسير قال أهل المعاني‏:‏ فالمراد به مصنفوالكتب في معنى القرآن كالزجاج والفراء والأخفش وابن الأنباري انتهى‏.‏
وينبغي الاعتناء به‏.‏
فقد أخرج البيهقي من حديث أبي هريرة مرفوعاً أعربوا القرآن والتمسوا غرائبه‏.‏
وأخرج مثله عن عمر بن عمروبن مسعود موقوفاً‏.‏
وأخرج من حديث عمر مرفوعاً من قرأ القرآن فأعربه كان له بكل حرف عشرون حسنة ومن قرأه بغير إعراب كان له بكل حرف عشر حسنات المراد بإعرابه معرفة معاني ألفاظه وليس المراد به الإعراب المصطلح عليه عند النحاة وهوما يقابل اللحن لأن القراءة مع فقده ليست قراءة ولا ثواب فيها وعلى الخائص في ذلك التثبيت والرجوع إلى كتب أهل الفن وعدم الخوض بالظن فهذه الصحابة وهم العرب العرباء وأصحاب اللغة الفصحى ومن نزل القرآن عليهم وبلغتهم توقفوا في ألفاظ لم يعرفوا معناها فلم يقولوا فيها شيئاً‏.‏
فاخرج أبو عبيد في الفضائل عن إبراهيم التميمي أن أبا بكر الصديق سئل عن قوله ‏)‏وفاكهة وأبا فقال‏:‏ أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إن أنا قلت في كتاب الله ما لا أعلم‏.‏
وأخرج عن أنس أن عمر بن الخطاب قرأ على المنبر وفاكهة وأبا فقال‏:‏ هذه الفاكهة قد عرفناها فما الأب ثم رجع إلى نفسه فقال‏:‏ إن هذا لهوالكلف يا عمر‏.‏
وأخرج من طريق مجاهد عن ابن عباس قال‏:‏ كنت لا أدري ما فاطر السموات حتى أتاني أعرابيان يختصمان في بئر فقال‏:‏ أحدهما‏:‏ أنا فطرتها يقول‏:‏ أنا ابتدأتها‏.‏
وأخرج ابن جريج عن سعيد بن جبير أنه سئل عن قوله ‏)‏وحنانا من لدنا فقال‏:‏ سألت عنها ابن عباس فلم يجب فيها شيئاً‏.‏
وأخرج من طريق عكرمة عن ابن عباس قال‏:‏ لا والله ما أدري ما حنانا وأخرج الفرياني‏:‏ حدثنا إسرائيل حدثنا سماك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس قال‏:‏ كل القرآن أعلمه إلا أربعاً‏:‏ غسلين وحنانا وأواه والرقيم‏.‏
وأخرج ابن أبي حاتم عتن قتادة قال‏:‏ قال ابن عباس‏:‏ ما كنت ادري ما قوله ‏)‏ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق حتى سمعت قول بنت ذي يزن‏:‏ تعال أفاتحك تريد‏:‏ أخاصمك‏.‏
وأخرج من طريق مجاهد عن ابن عباس قال‏:‏ ما أدري ما الغسلين ولكني أظنه الزقوم‏.‏
فصل معرفة هذا الفن للمفسر ضرورية كما سيأتي في شروط المفسر‏.‏
قال في البرهان يحتاج‏:‏ الكاشف عن ذلك إلى معرفة علم اللغة أسماء وأفعالاً وحروفاً‏.‏
فالحروف نقلتها تكلم النحاة على معانيها فيؤخذ ذلك من كتبهم‏.‏
وأما الأسماء والأفعال فتؤخذ من كتب علواللغة وأكبرها كتاب ابن السيد ومنها‏:‏ التهذيب للأزهري والمحكم لابن سيده والجامع للقزاز والصحاح للجوهري والبارع للفارابي ومجمع البحرين للصاغاني‏.‏
ومن الموضوعات في الأفعال كتاب أبن القوطية وابن الظريف والسرقسطي ومن أجمعها كتاب ابن القطاع‏.‏
قلت‏:‏ وأولى ما يرجع إليه في ذلك ما ثبت عن ابن عباس وأصحابه الآخذين عنه فإنه ورد عنهم ما يستوعب تفسير غريب القرآن بالأسانيد الثابتة الصحيحة وها أنا أسوق ما ورد من ذلك عن ابن عباس من طريق ابن أبي طلحة خاصة فإنها من أصح الطرق عنه وعليها اعتمد البخاري في صحيحه مرتباً على السور‏.‏
قال ابن أبي حاتم‏:‏ حدثنا أبي ح وقال ابن جرير‏:‏ حدثنا المثنى قالا‏:‏ حدثنا أبوصالح عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله تعالى‏:‏ يؤمنون قال‏:‏ يصدقون‏.‏
يعهمون‏:‏ يتمادون‏.‏
مطهرة‏:‏ منه القذر والأذى‏.‏
الخاشعين‏:‏ المصدقين بما أنزل الله‏.‏
وفي ذلكم بلاء‏:‏ نعمة‏.‏
وفومها‏:‏ الحنطة‏.‏
إلا أماني‏:‏ أحاديث‏.‏
قلوبنا غلف‏:‏ في غطاء‏.‏
ما ننسخ‏:‏ نبدل‏.‏
أوننسها‏:‏ نتركها فلا نبدلها‏.‏
مثابة‏:‏ يثوبون إليه‏.‏
ثم يرجعون‏.‏
حنيفاً‏:‏ حاجاً‏.‏
شطره‏:‏ نحوه‏.‏
فلا جناح‏:‏ فلا حرج‏.‏
خطوات الشيطان‏:‏ عمله‏.‏
أهل به لغير الله‏:‏ ذبح للطواغيت‏.‏
ابن السبيل‏:‏ الضيف الذي ينزل بالمسلمين‏.‏
إن ترك خيراً‏:‏ مالاً‏.‏
جنفا‏:‏ إثماً‏.‏
حدود الله‏:‏ طاعة الله‏.‏
لا تكون فتنة‏:‏ شرك‏.‏
فرض‏:‏ أحرم‏.‏
قل العفو‏:‏ ما لا يتبين في أموالكم‏.‏
لأعنتكم‏:‏ لأخرجكم وضيق عليكم‏.‏
ما لم تمسوهن أوتفرضوا‏.‏
المس‏:‏ الجماع‏.‏
والفريضة‏:‏ الصداق‏.‏
فيه سكينة‏:‏ رحمة‏.‏
سنة‏:‏ نعاس‏.‏
ولا يئوده‏:‏ يثقل عليه‏.‏
صفوان‏:‏ حجر‏.‏
صلد‏:‏ ليس عليه شيء‏.‏
متوفيك‏:‏ مميتك‏.‏
ربيون‏:‏ جموع‏.‏
حوباً كبيراً‏:‏ إثماً عظيماً‏.‏
نحلة‏:‏ مهراً‏.‏
وابتلوا‏:‏ اختبروا‏.‏
آنستم‏:‏ عرفتم‏.‏
رشداً‏:‏ صلاحاً‏.‏
كلالة‏:‏ من لم يترك والداً ولا ولداً‏.‏
ولا تعضلوهن‏:‏ تقهروهن‏.‏
والمحصنات‏:‏ كل ذات زرج‏.‏
طولاً‏:‏ سعة‏.‏
محصنات غير مسافحات‏:‏ عفائف غير زوان فثي السر والعلانية‏.‏
ولا متخذات أخذان‏:‏ أخلاء‏.‏
فإذا أحصن‏:‏ تزوجن‏.‏
العنت‏:‏ الزنا‏.‏
موالي‏:‏ عصبة‏.‏
قوامون‏:‏ أمراء‏.‏
قاتنات‏:‏ مطيعات‏.‏
والجار ذي القربى‏:‏ الذي بينك وبينه قرابة‏.‏
والجار الجنب‏:‏ الذي ليس بينك وبينه قرابة‏.‏
والصاحب بالجنب‏:‏ الرفيق‏.‏
فتيلاً‏:‏ الذي في الشق الذي في بطن النواة الجبت‏:‏ الشرك‏.‏
نقير‏:‏ النقطة في ظهر النواة‏.‏
وأولى الأمر‏:‏ أهل الفقه والدين‏.‏
ثبات‏:‏ عصباً‏.‏
سرياً‏:‏ متفرقين‏.‏
مقيتاً‏:‏ حفيظاً‏.‏
أركسهم‏:‏ أوقعهم‏.‏
حصرت‏:‏ ضاقت‏.‏
أولى الضرر‏:‏ العذر‏.‏
مراغماً‏:‏ التحول من الأرض إلى الأرض وسعة الرزق‏.‏
موقوتاً‏:‏ مفروضاً‏.‏
تألمون‏:‏ توجعون‏.‏
خلق الله‏:‏ دين الله‏.‏
نشوزاً‏:‏ بغضاً كالمعلقة لا هي أيم والهي ذات زوج‏.‏
وإن تلوو‏.‏
ألسنتكم‏.‏
بالشهادة‏.‏
أوتعرضوا عنها‏.‏
وقولهم على مريم بهتاناً‏:‏ يعني رموها بالزنا‏.‏
أوفوالعقود‏:‏ ما أحل لله وما حرم وما فرض وما حدّ في القرآن كله‏.‏
يجرمنكم‏:‏ يحملنكم‏.‏
شنآن‏:‏ عداوة‏.‏
البر‏:‏ ما أمرت به والتقوى‏:‏ ما نهيت عنه‏.‏
المنخنقة‏:‏ التي تخنق فتموت والموقوذة‏:‏ التي تضرب بالخشب فتموت والمتردية‏:‏ التي تتردى من الجبل والنطيحة‏:‏ الشاة التي تنطح الشاة وما أكل السبع‏:‏ ما أخذ‏.‏
إلا ما ذكيتم‏:‏ ذبحتم وبه روح‏.‏
الأزلام‏:‏ القداح‏.‏
غير متجانف‏:‏ متعد لإثم‏.‏
الجوارح‏:‏ الكلاب والفهود والصقور وأشباهها‏.‏
مكلبين‏:‏ ضواري‏.‏
وطعام الذين أوتوا الكتاب‏:‏ ذبائحهم‏.‏
فافرق‏:‏ افصل‏.‏
ومن يرد الله فتنته‏:‏ ضلالته‏.‏
ومهيمناً‏:‏ أميناً‏:‏ القرآن أمين على كل كتاب قبله‏.‏
شرعة ومنهاجاً‏:‏ سبيلاً وسنة‏.‏
أذلة على المؤمنين‏:‏ رحماء‏.‏
مغلولة‏:‏ يعنون بخيل أمسك ما عنده تعالى الله عن ذلك‏.‏
بحيرة‏:‏ هي الناقة إذا أنتجت خمسة أبطن نظروا إلى الخامس‏.‏
فإن كان ذكراً ذبحوه فأكله الرجال دون النساء وإن كان أنثى جذعوا أذنيها‏.‏
وأما السائبة فكانوا يسيبون أنعامهم لآلهتهم لا يركبون لها ظهراً ولا يحلبون لها لبناً ولا يجزون لها وبراً ولا يحملون عليها شيئاً‏.‏
وأما الوصيلة فالشاة إذا أنتجت سبعة أبطن نظروا للسبع فإن كان ذكراً أوأنثى وهوميت اشترك فيه الرجال والنساء وإن كان أنثى وذكراً في بطن استحيوها وقالوا‏:‏ وصلته أخته فحرمته علينا‏.‏
وأما الحام فالفحل من الإبل إذا ولد لولده قالوا حمى هذا ظهره فلا يحملون عليه شيئاً ولا يجرون له وبراً ولا يمنعونه من حمى رعى ولا من حوض يشرب منه وإن كان الحوض لغير صاحبه‏.‏
مدراراً‏:‏ بعضها يتبع بعض‏.‏
وينأون عنه‏:‏ يتباعدون‏.‏
فلما نسوا تركوا‏:‏ مبلسون‏.‏
آيسون‏:‏ يصدفون‏:‏ يعدلون‏:‏ يدعون‏:‏ يعبدون‏.‏
جرحتم‏:‏ كسبتم من الإثم‏.‏
يفرطون‏:‏ يضيعون‏:‏ شيعاً‏:‏ أهواء مختلفة‏.‏
لكل نبأ مستقر‏:‏ حقيقة‏.‏
تبسل‏:‏ تفضح‏.‏
باسطوا أيديهم‏:‏ البسط الضرب‏.‏
فالق الإصباح‏:‏ ضوء الشمس بالنهار وضوء القمر بالليل‏.‏
حسباناً‏:‏ عدد الأيام والشهور والسنون‏.‏
قنوان دانية‏:‏ قصار‏:‏ النخل اللاصقة عروقها بالأرض‏.‏
وخرقوا‏:‏ تخرصوا‏.‏
قبلاً‏:‏ معاينة‏.‏
ميتاً فأحييناه‏:‏ ضالاً فهديناه‏.‏
مكانتكم‏:‏ ناحيتكم‏.‏
حجراً‏:‏ حرام حمولة الإبل والخيل والبغال والحمير وكل شيء يحمل عليه‏.‏
وفرشاً‏:‏ الغنم‏.‏
مسفوحاً‏:‏ مهراقاً‏.‏
حملت ظهورهما‏:‏ ما علق بها من الشحم‏.‏
الحوايا‏:‏ المبعر‏.‏
إملاق‏:‏ الفقر‏.‏
دراستهم‏:‏ تلاوتهم‏.‏
صدف‏:‏ أعرض‏.‏
مذؤوماً‏:‏ ملوماً‏.‏
ريشاً‏:‏ مالاً‏.‏
حثيثاً‏:‏ سريعاً‏.‏
رجس‏:‏ سخط‏.‏
صراط‏:‏ الطريق افتح‏:‏ اقض‏.‏
آسى‏:‏ احزن‏.‏
عفوا‏:‏ كثروا‏.‏
ويذرك وآلهتك‏:‏ يترك عبادتك‏.‏
الطوفان‏:‏ المطر‏.‏
متبر‏:‏ خسران‏.‏
آسفاً‏:‏ الحزين‏.‏
إن هي إلا فتنتك‏:‏ إن هوإلا عذابك‏.‏
عزروه‏:‏ حموه ووقروه‏.‏
ذرأنا‏:‏ خلقنا‏.‏
فانبجست‏:‏ انفجرت‏:‏ نتقنا الجبل‏:‏ رفعناه‏.‏
كأنك حفيّ عنها‏:‏ لطيف بها‏.‏
الطائف‏:‏ اللمة‏.‏
لولا اجتبيتها‏:‏ لولا أحدثتها‏.‏
لولا تلقنتها فأنشأتها‏.‏
بنان الأطراف‏.‏
جاءكم الفتح‏:‏ المدد فرقاناً‏:‏ المخرج‏.‏
ليثبتوك‏:‏ ليوثقوك‏.‏
يوم الفرقان‏:‏ يوم بدر فرق الله فيه بين الحق والباطل‏.‏
فشرد بهم من خلفهم‏:‏ نكل بهم من بعدهم من لا يتهم ميراثهم‏.‏
يضاهئون‏:‏ يشبهون‏.‏
كافة‏:‏ جميعاً‏.‏
ليواطئوا‏:‏ يشبهوا‏.‏
ولا تفتني‏:‏ ولا تخرجني‏.‏
إحدى الحسنيين‏:‏ فتح أوشهادة‏.‏
مغارات‏:‏ الغيران في الجبل‏.‏
مدخلاً‏:‏ السرب‏.‏
أذن‏:‏ يسمع من كل أحد‏.‏
وأغلظ عليهم‏:‏ أذهب الرفق عنهم‏.‏
وصلوات الرسول‏:‏ استغفاره‏.‏
سكن لهم‏:‏ رحمة‏.‏
ريبة الشك‏.‏
إلا أن تقطع قلوبهم‏:‏ يعني الموت‏.‏
الأواه‏:‏ المؤمن التواب‏.‏
طائفة‏:‏ عصبة‏.‏
قدم صدق‏:‏ لهم السعادة في الذكر الأول‏.‏
ولا أدراكم‏:‏ أعلمكم‏.‏
ترهقهم‏:‏ تغشاهم‏.‏
عاصم‏:‏ مانع‏.‏
تفيضون‏:‏ تفعلون‏.‏
يعزب‏:‏ يغيب‏.‏
يثنون‏:‏ يكنون‏.‏
يستغشون ثيابهم‏:‏ يغطون رؤوسهم‏.‏
لا جرم‏:‏ بلى‏.‏
أخبتوا‏:‏ خافوا‏.‏
فار التنور‏:‏ نبع‏.‏
أقلعي‏:‏ أسكني‏.‏
كأن لم يغنوا‏:‏ يعيشوا‏.‏
حنيذ‏:‏ نضيج‏.‏
سيء بهم‏:‏ ساء ظناً بقومه وضاق ذرعاً بأضيافه‏.‏
عصيب‏:‏ شديد‏.‏
يهرعون‏:‏ يسرعون‏.‏
يقطع سواد‏.‏
مسومة‏:‏ معلمة‏.‏
مكانتكم‏:‏ ناحيتكم‏.‏
أليم‏:‏ موجع‏.‏
زفير‏:‏ صوت شديد‏.‏
وشهيق‏:‏ صوت ضعيف‏.‏
غير مجذوذ‏:‏ غير منقطع‏.‏
ولا تركنوا‏:‏ تذهبوا‏.‏
شغفها‏:‏ غلبها‏.‏
متكأ‏:‏ مجلساً‏.‏
أكبرنه‏:‏ أعظمنه‏.‏
فاستعصم‏:‏ امتنع‏.‏
بعد أمة‏.‏
حين‏.‏
تحصنون‏:‏ تخزنون‏.‏
يعصرون‏:‏ الأعناب والدهن‏.‏
حصحص‏:‏ تبين‏.‏
زعيم‏:‏ كفيل‏.‏
ضلالك القديم‏:‏ خطأك‏.‏
صنوان‏:‏ مجتمع‏.‏
هاد‏:‏ داع‏.‏
معقبات‏:‏ الملائكة يحفظونه من أمر الله بإذنه‏.‏
بقدرها‏:‏ على قدر طاقتها‏.‏
سوء الدار‏:‏ سوء العاقبة‏.‏
طوبى‏:‏ فرح وقرة عين‏.‏
ييأس‏:‏ يعلم‏.‏
مهطعين‏:‏ ناظرين‏.‏
في الأصفاد‏:‏ في وثاق‏.‏
قطران‏:‏ النحاس المذاب‏.‏
يود‏:‏ يتمنى‏.‏
مسلمين‏:‏ موحدين‏.‏
شيع‏:‏ أمم‏.‏
موزون‏:‏ معلوم‏.‏
حمأ مسنون‏:‏ طين رطب‏.‏
أغويتني‏:‏ أضللتني‏.‏
فاصدع بما تؤمر‏:‏ فامضه‏.‏
بالروح‏:‏ بالوحي‏.‏
دفء‏:‏ الثياب ومنها جائر‏:‏ الأهواء المختلفة‏.‏
تسيمون‏:‏ ترعون‏.‏
مواخر‏:‏ جواري‏.‏
تشاقون‏:‏ تخالفون‏.‏
تتفيأ‏:‏ تتميل‏.‏
حفدة‏:‏ الأصهار‏.‏
الفحشاء‏:‏ الزنا‏.‏
يعظكم‏:‏ يوصيكم‏.‏
أربى‏:‏ أكثر‏.‏
وقضينا‏:‏ أعلمنا‏.‏
فجاسوا‏:‏ فمشوا‏.‏
حصيراً‏:‏ سجناً‏.‏
فصلناه‏.‏
بيناه‏.‏
أمرنا مترفيها‏:‏ سلطنا شرارها‏.‏
دمرنا‏:‏ أهلكنا‏.‏
وقضى‏:‏ أمر‏.‏
ولا تقف‏:‏ لا تقل‏.‏
رفاتاً‏:‏ غباراً‏.‏
فسينغصون‏:‏ يهزون‏.‏
بحمده‏:‏ بأمره‏.‏
لأحتنكن‏:‏ لأستولين‏.‏
يزجي‏:‏ يجري‏.‏
قاصفاً‏:‏ عاصفاً‏.‏
تبيعاً‏:‏ نصيراً‏.‏
زهوقاً‏:‏ ذاهباً‏.‏
يؤوساً‏:‏ قنوطاً‏.‏
شاكلته‏:‏ ناحيته‏.‏
كسفاً‏:‏ قطعاً‏.‏
مثبوراً‏:‏ ملعوناً‏.‏
فرقناه‏:‏ فصلناه‏.‏
عوجاً‏:‏ ملتبساً‏.‏
قيماً‏:‏ عدلاً‏.‏
الرقيم‏:‏ الكتاب‏.‏
تزاور‏:‏ تميل‏.‏
تفرضهم‏:‏ تذرهم‏.‏
بالوصيد‏:‏ بالفناء‏.‏
ولا تعد عيناك عنهم‏:‏ لا تتعداهم إلى غيرهم‏.‏
كالمهل‏:‏ عكر الزيت‏.‏
الباقيات‏:‏ الصالحات‏.‏
ذكر الله‏.‏
موبقاً‏:‏ مهلكاً‏.‏
موئلاً‏:‏ ملجاً‏.‏
حقباً‏:‏ دهراً‏.‏
من كل شيء سبباً‏:‏ علماً‏.‏
عين حمئة‏:‏ حارة‏.‏
زبر الحديد‏:‏ قطع الحديد‏.‏
الصدفين‏:‏ الجبلين‏.‏
سوياً‏:‏ من غير خرس‏.‏
حنانا من لدنا‏:‏ رحمة من عندنا‏.‏
سرياً‏:‏ هوعيسى‏.‏
جباراً‏:‏ شقياً عصياً‏.‏
واهجرني‏:‏ اجتنبني‏.‏
حفياً‏:‏ لطيفاً‏.‏
لسان صدق علياً‏:‏ الثناء الحسن‏.‏
غياً‏:‏ خسراناً‏.‏
لغواً‏:‏ باطلاً‏.‏
أثاثاً‏:‏ مالاً‏.‏
ضداً‏:‏ أعواناً‏.‏
تؤزهم أزاً‏:‏ تغويهم إغواء‏.‏
نعد لهم عداً‏:‏ أنفاسهم التي يتنفسون في الدنيا تهيجهم‏.‏
ورداً‏:‏ عطاشاً‏.‏
عهداً‏:‏ شهادة ا لا إله إلا الله‏.‏
إذا‏:‏ عظيماً‏.‏
هداً‏:‏ هدماً‏.‏
ركزا‏:‏ صوتا‏.‏
بالواد المقدس‏:‏ المبارك واسمه طوى‏.‏
أكاد أخفيها‏:‏ لا أظهر عليها أحداً غيري‏.‏
سيرتها‏:‏ حالتها‏.‏
وفتناك فتوناً‏:‏ اختبرناك اختباراً‏.‏
ولا تنيا‏:‏ تبطئا‏.‏
أعطى كل شيء خلقه‏:‏ خلق لكل شيء زوجة‏.‏
ثم هدى‏:‏ لمنكه ومطعمه ومشربه ومسكنه‏.‏
لا يضل‏:‏ لا يخطئ‏.‏
تارة‏:‏ حاجة‏.‏
فيستحكم‏:‏ فيهلككم‏.‏
السلوى‏:‏ طائر شبيه بالسماني‏.‏
ولا تطغوا‏:‏ لا تظلموا‏.‏
فقد هوى‏:‏ شقى‏.‏
بملكنا‏:‏ بأمرنا‏.‏
طلت‏:‏ أقمت لننسفنه في اليم‏:‏ لنذرينه في البحر‏.‏
ساء‏:‏ بئس‏.‏
يتخافتون‏:‏ يتساررون‏.‏
قاعاً‏:‏ مستوياً‏.‏
صفصفاً‏:‏ لا نبات فيه‏.‏
عوجاً‏:‏ وادياً‏.‏
أمتاً‏:‏ رابية‏.‏
وخشعت الأصوات‏:‏ سكنت‏.‏
همساً‏:‏ الصوت الخفي‏.‏
وعنت الوجوه‏:‏ ذلت‏.‏
فلا يخاف ظلماً‏:‏ أن يظلم فيزداد في سيئاته‏.‏
فلك‏:‏ دوران‏.‏
يسبحون‏:‏ يجرون‏.‏
ننقصها من أطرافها‏:‏ ننقص أهلها وبركتها‏.‏
جذاذاً‏:‏ حطاماً‏.‏
فظن أن لن نقدر عليه‏:‏ أن لن يأخذه العذاب الذي أصابه‏.‏
حدب‏:‏ شرف‏.‏
ينسلون‏:‏ يقبلون‏.‏
حصب‏:‏ شجر‏.‏
كطيّ السجل الكتاب‏:‏ كطيّ الصحيفة على الكتاب‏.‏
بهيج‏:‏ حسن‏.‏
ثاني عطفه‏:‏ مستكبراً في نفسه‏.‏
وهدوا‏:‏ ألهموا‏.‏
تفثهم‏:‏ وضع إحرامهم من حلق الرأس ولبس الثياب وقص الأضفار ونحوذلك‏.‏
منسكاً‏:‏ عيداً‏.‏
القانع‏:‏ المتعفف‏.‏
المعتر‏:‏ السائل‏.‏
إذا تمنى‏:‏ حدث‏.‏
في أمنيته‏:‏ حديثه‏.‏
يسطون‏:‏ يبطشون‏.‏
خاشعون‏:‏ خائفون ساكنون‏.‏
تنبت بالدهن‏:‏ هو الزيت‏.‏
هيهات هيهات‏:‏ بعيد بعيد‏.‏
تترى‏:‏ يتبع بعضها بعضاً‏.‏
وقلوبهم وجلة‏:‏ خائفين‏.‏
يجأرون‏:‏ يستغيثون‏.‏
تنكصون‏:‏ تدبرون‏.‏
سامرا تهجرون‏:‏ تسمرون حول البيت وتولون هجراً‏.‏
عن الصراط لناكبون‏:‏ عن الحق عادلون‏.‏
تسحرون‏:‏ تكذبون‏.‏
كالحون‏:‏ عابسون‏.‏
يرمون المحصنات‏:‏ الحرائر‏.‏
ما زكى‏:‏ ما اهتدى‏.‏
ولا يأتل‏:‏ لا يقسم‏.‏
دينهم‏:‏ حسابهم‏.‏
تستأنسوا‏:‏ تستأذنوا‏.‏
ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن‏:‏ لا تبدى خلاخيلها ومعضديها ونحرها وشعرها إلا لزوجها‏.‏
غير أولي الإربة‏:‏ المغفل الذي لا يشتهي النساء‏.‏
إن علمتم فيهم خيراً‏:‏ إن علمتم لهم حيلة‏.‏
وآتوهم من مال الله‏:‏ ضعوا عنهم من مكاتبتهم‏.‏
فتياتكم‏:‏ إمائكم‏.‏
البغاء‏:‏ الزنى‏.‏
نور السموات‏:‏ هادي السموات‏.‏
مثل نوره‏:‏ هداه في قلب المؤمن‏.‏
كمشكاة‏:‏ موضع الفتيلة في بيوت المساجد‏.‏
ترفع‏:‏ تكرم‏.‏
ويذكر فيها اسمه‏:‏ يتلى فيها كتابه‏.‏
يسبح‏:‏ يصلي بالغدوصلاة الغداة‏.‏
والآصال‏:‏ صلاة العصر‏.‏
بقيعة‏:‏ أرض مستوية‏.‏
تحية‏:‏ السلام‏.‏
ثبوراً‏:‏ وابلاً‏.‏
بوراً‏:‏ هلكى‏.‏
هباء منثوراً‏:‏ الماء المهراق‏.‏
ساكناً‏:‏ دائماً‏.‏
قبضاً يسيراً‏:‏ سريعاً‏.‏
جعل الليل والنهار خلفه‏:‏ من فاته من الليل أن يعمله أدركه بالنهار أومن النهار أدركه الليل‏.‏
عباد الرحمن‏:‏ المؤمنون‏.‏
هوناً‏:‏ بالطاعة والعفاف والتواضع‏.‏
لولا دعاؤكم‏:‏ إيمانكم‏.‏
كالطود‏:‏ كالجبل‏.‏
فكبكبوا‏:‏ جمعوا‏.‏
ريع‏:‏ شرف‏.‏
لعلكم تخلدون‏:‏ كأنكم‏.‏
خلق الأولين‏:‏ دين الأولين‏.‏
هضيم‏:‏ معشبة‏.‏
فرهين‏:‏ حاذقين‏.‏
الأيكة‏:‏ الغيضة‏.‏
الجبلة‏:‏ الخلق‏.‏
في كل واد يهيمون‏:‏ في كل لغويخوضون‏.‏
بورك‏:‏ قدس‏.‏
أوزعني‏:‏ اجعلني‏.‏
يخرج الخبء‏:‏ يعلم كل خفية في السماء والأرض‏.‏
طائركم‏:‏ مصائبكم‏.‏
ادارك علمهم‏:‏ غاب علمهم‏.‏
ردف‏:‏ قرب‏.‏
يوزعون‏:‏ يدفعون‏.‏
داخرين‏:‏ صاغرين‏.‏
جامدة‏:‏ قائمة‏.‏
أتقن‏:‏ أحكم‏.‏
جذوة‏:‏ شهاب‏.‏
سرمداً‏:‏ دائماً‏.‏
لتنوء‏:‏ تثقل‏.‏
وتخلقون‏:‏ تصنعون‏.‏
إفكاً‏:‏ كذباً‏.‏
أدنى الأرض‏:‏ طرف الشام‏.‏
أهون‏:‏ أيسر‏.‏
يصدعون‏:‏ يتفرقون‏.‏
ولا تصعر خدك للناس‏:‏ لا تتكبر فتحتقر عباد الله وتعرضص عنهم بوجهك إلا كلموك‏.‏
الغرور‏:‏ الشيطان‏.‏
نسيناكم‏:‏ تركناكم‏.‏
العذاب الأدنى‏:‏ مصائب الدنيا وأسقامها وبالؤها‏.‏
سلقوكم‏:‏ استقبلوكم‏.‏
ترجى‏:‏ تؤخر‏.‏
لنغرينك بهم‏:‏ لنسلطنك عليهم‏.‏
الأمانة‏:‏ الفرائض‏.‏
جهولاً‏:‏ غراً بأمر الله‏.‏
دابة الأرض‏:‏ الأرضة‏.‏
منسأته‏:‏ عصاه‏.‏
سيل العرم‏:‏ الشديد‏.‏
خمط‏:‏ الأراك‏.‏
فزع‏:‏ جلى‏.‏
الفتاح‏:‏ القاضي‏.‏
فلا فوت‏:‏ فلا نجاة‏.‏
وأنى هم التناوش‏:‏ فكيف لهم بالرد‏.‏
الكلم الطيب‏:‏ ذكر الله‏.‏
والعمل الصالح‏:‏ أداء الفرائض‏.‏
قطمير‏:‏ الجلد الذي يكون على ظهر النواة‏.‏
لغوب‏:‏ إعياء‏.‏
حسرة‏:‏ ويل‏.‏
كالعرجون القديم‏:‏ أصل العذق العتيق‏.‏
المشحون‏:‏ الممتلئ‏.‏
الأجداث‏:‏ القبور‏.‏
فاكهون‏:‏ فرحون‏.‏
فاهدوهم‏:‏ وجهوهم‏.‏
غول‏:‏ صداع‏.‏
بيض مكنون‏:‏ اللؤلؤ المكنون‏.‏
سواء الجحيم‏:‏ وسط الجحيم‏.‏
ألفوا‏:‏ وجدوا‏.‏
وتركنا عليه في الآخرين‏:‏ لسان صدق للأنبياء كلهم‏.‏
شيعته‏:‏ أهل دينه‏.‏
بلغ معه السعي‏:‏ العمل‏.‏
تله‏:‏ صرعه‏.‏
فنبذناه‏:‏ ألقيناه بالعراء‏:‏ بالساحل‏.‏
بفاتنين‏:‏ مضلين‏.‏
ولات حين مناص‏:‏ ليس حين فرار‏.‏
اختلاق‏:‏ تخريص‏.‏
فليرتقوا في الأسباب‏:‏ السماء‏.‏
فواق‏:‏ ترداد‏.‏
قطناً‏:‏ العذاب‏.‏
فطفق مسحاً‏:‏ جعل يمسح جسداً شيطاناً‏.‏
رخاء حيث أصاب‏:‏ مطيعة له حيث أراد‏.‏
ضغثاً‏:‏ حزمة‏.‏
أولى الأيدي‏:‏ القوة‏.‏
والأبصار‏:‏ الفقه في الدين‏.‏
قاصرات الطرف‏:‏ عن غير أزواجهن‏.‏
أتراب‏:‏ مستويات‏.‏
غساق‏:‏ الزمهرير‏.‏
أزواج‏:‏ ألوان من العذاب‏.‏
يكور‏:‏ يحمل‏.‏
الساخرين المخرفين‏.‏
المحسنين‏:‏ المهتدين‏.‏
ذي الطول‏:‏ السعة والغنى‏.‏
دأب‏:‏ حال‏.‏
تباب‏:‏ خسران‏.‏
ادعوني‏:‏ وحدوني‏.‏
فهديناهم‏:‏ بينا لهم‏.‏
رواكد‏:‏ وقوفاً‏.‏
يوبقهن‏:‏ يهلكهن‏.‏
مقرنين‏:‏ مطيعين‏.‏
معارج‏:‏ الدرج‏.‏
وزخرفاً‏:‏ الذهب‏.‏
وإنه لذكر‏:‏ شرف‏.‏
تحبرون‏:‏ تكرمون‏.‏
رهوا‏:‏ سمتاً‏.‏
أضله الله على علم‏:‏ في سابق علمه‏.‏
فيما إن مكناكم‏:‏ لم نمكنكم فيه‏.‏
آسن‏:‏ متغير‏.‏
لا تقدموا بين يدي الله ورسوله‏:‏ لا تقولوا خلاف الكتاب والسنة‏.‏
ولا تجسسوا‏:‏ هوأن تتبع عورات المؤمن‏.‏
المجيد‏:‏ يجعل له مخرجاً‏:‏ ينجيه من كل كرب في الدنيا والآخرة‏.‏
عنت‏:‏ عصت يعني أهلها‏.‏
تميز‏:‏ تتفرق‏.‏
فسحقاً‏:‏ بعداً‏.‏
لوتدهن فيدهنون‏:‏ لوترخص لهم فيرخصون‏.‏
زنيم‏:‏ ظلوم‏.‏
أوسطهم‏:‏ أعدلهم‏.‏
يوم يكشف عن ساق‏:‏ هو الأمر الشديد المفظع من الهول يوم القيامة‏.‏
مكظوم‏:‏ مغموم‏.‏
مذموم‏:‏ ملوم‏.‏
ليزلقونك‏:‏ ينفذونك‏.‏
طغى الماء‏:‏ كثر‏.‏
واعية‏:‏ حافظة‏.‏
إني ظننت‏:‏ أيقنت‏.‏
غسلين‏:‏ صديد أهل النار‏.‏
ذي المعاج‏:‏ العلووالفواضل‏.‏
سبلاً‏:‏ طرقاً‏.‏
فجاجاً‏:‏ مختلفة‏.‏
جد ربنا‏:‏ فعله وأمره وقدرته‏.‏
فلا يخاف بخساً‏:‏ نقصاً من حسناته‏.‏
ولا رهقاً‏:‏ زيادة في سيئاته‏.‏
كثيباً مهيلاً‏:‏ الرمل السائل‏.‏
وبيلاً شديداً‏.‏
يوم عسير‏:‏ شديد‏.‏
لواحة‏:‏ معرضة‏.‏
فإذا قرأناه‏:‏ بيناه‏.‏
فاتبع قرآنه‏:‏ اعمل به‏.‏
والتقت الساق بالساق‏:‏ آخر يوم من أيام الدنيا وأول يوم من أيام الآخرة فتتلقى الشدة بالشدة‏.‏
سدى‏:‏ هملاً‏.‏
أمشاج‏:‏ مختلفة الألوان‏.‏
مستطيراً‏:‏ فاشياً‏.‏
عبوساً‏:‏ ضيقاً‏.‏
قمطريراً‏:‏ طويلاً‏.‏
كفاتاً‏:‏ كنا‏.‏
رواسي‏:‏ جبالاً‏.‏
شامخات‏:‏ مشرفات‏.‏
فراتاً‏:‏ عذباً‏.‏
سراجاً وهاجاً‏:‏ مضيئاً‏.‏
المعصرات‏:‏ السحاب‏.‏
ثجاجاً‏:‏ منصباً‏.‏
ألفافاً‏:‏ مجتمعة‏.‏
جزاء وفاقاً‏:‏ وفق أعمالهم‏.‏
مفازاً‏:‏ متنزهاً‏.‏
كواعب‏:‏ نواهد‏.‏
الروح‏:‏ ملك من أعظم الملائكة خلقاً‏.‏
وقال صواباً‏:‏ لا غله إلا الله‏.‏
الرادفة‏:‏ النفخة الثانية‏.‏
واجفة‏:‏ خائفة‏.‏
الحافرة‏:‏ الحياة‏.‏
سمكها‏:‏ يناها‏.‏
وأغطش‏:‏ أظلم‏.‏
سفرة‏:‏ كتبة‏.‏
قضباً‏:‏ ألقت‏.‏
وفاكهة‏:‏ الثمار الرطبة‏.‏
مسفرة‏:‏ مشرقة‏.‏
كورت‏:‏ أظلمت‏:‏ انكدرت‏:‏ تغيرت‏.‏
عسعس‏:‏ أدبر‏.‏
فجرت بعضها في بعض‏.‏
بعثرت‏:‏ بحثت‏.‏
عليين‏:‏ الجنة يحور‏:‏ يبعث‏.‏
يوعون‏:‏ يسرون‏.‏
الدود‏:‏ الحبيب‏.‏
لقول فصل‏:‏ حق‏.‏
بالهزل‏:‏ الباطل‏.‏
غثاء‏:‏ هشيماً‏.‏
أحوى‏:‏ متغيراً‏.‏
من تزكى‏:‏ من الشرك‏.‏
وذكر اسم ربه‏:‏ وحد الله‏.‏
فصلى‏:‏ الصلوات الخمس‏.‏
الغاشية والطامة والصالحة والحاقة والقارعة‏:‏ من أسماء يوم القيامة‏.‏
ضريع‏:‏ شجر من نار‏.‏
ونمارق‏:‏ المرافق‏.‏
بمسيطر‏:‏ بجبار‏.‏
لبالمرصاد‏:‏ يسمع ويرى‏.‏
جماً‏:‏ شديداً‏:‏ وأنى‏:‏ كيف له‏.‏
النجدين‏:‏ الضلالة والهدى‏.‏
طحاها‏:‏ قسمها‏.‏
فألهمها فجورها وتقواها‏:‏ بين الخير والشر‏.‏
ولا يخاف عقباها‏:‏ لا يخاف من أحد تابعة‏.‏
سجى‏:‏ ذهب‏.‏
ما ودعك ربك وما قلى‏:‏ ما تركك وما أبغضك‏.‏
فانصب‏:‏ في الدعاء إيلافهم‏:‏ لزومهم‏.‏
شائنك‏:‏ عدوك‏.‏
الصمد‏:‏ السيد الذي كمل في سودده‏.‏
الفلق‏:‏ الخلق‏.‏
هذا لفظ ابن عباس أخرجه ابن جرير وابن أبي حاتم في تفسيرهما مفرقاً فجمعته وهووإن لم يستوعب غريب القرآن فقد أتى على جملة صالحة منه وهذه الألفاظ لم تذكر في هذه الرواية سقتها من نسخة الضحاك عنه‏.‏
قال ابن أبي حاتم‏:‏ حدثنا أبوزرعة حدثنا منجاب بن الحارث ح وقال ابن جرير‏:‏ حدثت عن المنجاب حدثنا بشر بن عمارة عن أبي روق عن الضحاك عن ابن عباس في قوله تعالى الحمد لله قال‏:‏ الشكر لله رب العالمين‏.‏
قال‏:‏ له الخلق كله‏.‏
للمتقين‏:‏ المؤمنين الذين يتقون الشرك ويعملون بطاعتي‏.‏
ويقيمون الصلاة‏:‏ إتمام الركوع والسجود والتالوة والخشوع والإقبال عليها فيها‏.‏
مرض‏:‏ نفاق‏.‏
عذاب أليم‏:‏ نكال‏:‏ موجع‏.‏
يكذبون‏:‏ يبدلون ويحرفون‏.‏
السفهاء‏:‏ الجهال‏.‏
طغيانهم‏:‏ كفرهم‏.‏
كصيب‏:‏ المطر‏.‏
أنداداً‏:‏ أشباهاً‏.‏
التقديس‏:‏ التطهير‏.‏
رغداً‏:‏ سعة المعيشة‏.‏
تلبسوا‏:‏ تخلطوا‏.‏
أنفسهم يظلمون‏:‏ يضرون‏.‏
وقولوا حطة‏:‏ قولوا هذا الأمر حق كما قيل لكم‏.‏
الطور‏:‏ ما أنبت من الجبال وما لم ينبت فليس بطور‏.‏
خاسئين‏:‏ ذليلين‏.‏
نكالاً‏:‏ عقوبة‏.‏
لما بين يديها‏:‏ من بعدهم‏.‏
وما خلها‏:‏ الذين بقوا معهم‏.‏
وموعظة‏:‏ تذكرة‏.‏
بما فتح الله عليكم‏:‏ بما أكرمكم به‏.‏
بروح القدس‏:‏ الاسم الذي كان عيسى يحيي به الموتى‏.‏
قانتون‏:‏ مطيعون‏.‏
القواعد‏:‏ أساس البيت‏.‏
صبغة‏:‏ دين‏.‏
أتحاجوننا‏:‏ أتخاصموننا‏.‏
ينظرون‏:‏ يؤخرون‏.‏
ألد الخصام‏:‏ شديد الخصومة‏.‏
السلم‏:‏ الطاعة‏.‏
كافة‏:‏ جميعاً‏.‏
كدأب‏:‏ كصنع‏.‏
بالقسط‏:‏ بالعدل‏.‏
الأكمه‏:‏ الذي يولد وهوأعمى‏.‏
ربانيين‏:‏ علماء فقهاء‏.‏
ولاتهنوا‏:‏ لا تضعفوا‏.‏
واسمع غير مسمع‏:‏ يقولون اسمع لا سمعت‏.‏
ليا بألسنتهم‏:‏ تحريفاً بالكذب‏.‏
إلا أناثاً‏:‏ موتى‏.‏
وعزرتموهم‏:‏ أعنتموهم‏.‏
لبئس ما قدمت لهم أنفسهم قال‏:‏ مرتهم‏.‏
ثم لم تكن فتنتهم‏:‏ حجتهم‏.‏
بمعجزين‏:‏ بسابقين‏.‏
قوماً عمين‏:‏ كفاراً‏.‏
بسطة شدة‏.‏
لا تبخسوا‏:‏ لا تنقصوا‏:‏ القمل‏:‏ الجراد الذي ليس له أجنحة‏.‏
يعرشون‏:‏ يبنون‏.‏
متبر‏:‏ هالك‏.‏
فخذها بقوة‏:‏ بجد وحزم‏.‏
إصرهم‏:‏ عهدهم ومواثيقهم‏.‏
مرساها‏:‏ منهاها‏.‏
خذ العفو‏:‏ أنفق الفضل‏.‏
وأمر بالعرف‏:‏ بالمعروف‏.‏
وجلت‏:‏ فرقت‏.‏
البكم‏:‏ الخرس‏.‏
فرقاناً‏:‏ نصراً‏.‏
بالعدوة الدنيا‏:‏ شاطئ الوادي‏.‏
إلا ولا ذمة‏:‏ الإل القراية والذمة العهد‏.‏
أنى يؤفكون‏:‏ كيف يكذبون‏.‏
ذلك الدين‏:‏ القضاء‏.‏
عرضاً‏:‏ غنيمة‏.‏
الشقة‏:‏ المسير‏.‏
فثبطهم‏:‏ حبسهم‏.‏
ملجأ‏:‏ الحرز في الجبل‏:‏ أومغارات‏:‏ الأسراب‏.‏
في الأرض المخيفة أومدخلاً‏:‏ المأوى‏.‏
والعاملين عليها‏:‏ السعاة‏.‏
نسوا الله‏:‏ تركوا طاعة الله‏.‏
فنسيهم‏:‏ تركهم من ثوابه وكرامته‏.‏
بخلافهم‏:‏ بدينهم‏.‏
المعذرون‏:‏ أهل العذر‏.‏
مخمصة‏:‏ مجاعة‏.‏
غلظة‏:‏ شدة‏.‏
يفتنون‏:‏ يبتلون‏.‏
عزير‏:‏ شديد‏.‏
ماعنتم‏:‏ ما شق عليكم‏.‏
اقضوا إلي‏:‏ انهضوا إلي‏.‏
ولا تنظرون‏:‏ تؤخرون‏.‏
حقت‏:‏ سبقت ويعلم مستقرها‏:‏ يأتيها رزقها‏:‏ حيث كانت‏.‏
منيب‏:‏ المقبل إلى طاعة الله‏.‏
ولا يلتفت‏:‏ يتخلف‏.‏
تعثوا‏:‏ تسعوا‏.‏
هيت لك‏:‏ تهيأت لك وكان يقرؤها مهموزة‏.‏
وأعتدت‏:‏ هيأت‏.‏
على العرش‏:‏ السرير‏.‏
هذه سبيلي‏:‏ دعوتي‏.‏
المثلات‏:‏ ما أصاب القرون الماضية من العذاب‏.‏
الغيب والشهادة‏:‏ اسر والعلانية‏.‏
شديد المحال‏:‏ شديد المكر والعداوة‏.‏
على تخوف‏:‏ نقص من أعمالهم‏.‏
وأوحى ربك إلى النحل‏:‏ ألهمها‏.‏
وأضل سبيلاً‏:‏ أبعد حجة‏.‏
قبيلاً‏:‏ عياناً‏.‏
وابتغبين ذلك سبيلاً‏:‏ اطلب بين الإعلان والجهر وبين التخافت والخفض طريقاً لا جهراً شديداً ولا خفضاً لا يسمع ذنيك‏.‏
رطباً جنياً‏:‏ طرباً‏.‏
يفرط‏:‏ يعجل‏.‏
يطغى‏:‏ يعتدي‏.‏
لا تظمأ‏:‏ ال تعطش‏.‏
ولا تضحي‏:‏ لا يصيبك حر‏.‏
ربوة‏:‏ المكان المرتفع‏.‏
ذات قرار‏:‏ خصب‏.‏
ومعين‏:‏ ماء طاهر‏.‏
أمتكم‏:‏ دينكم‏.‏
تبارك‏:‏ تفاعل من البركة‏.‏
كرة‏:‏ رجعة‏.‏
خاوية‏:‏ سقط أعلاها إلى أسفلها‏.‏
فله خير‏:‏ ثواب‏.‏
يبلس‏:‏ ييأس‏.‏
جدد‏:‏ طرائق‏.‏
صراط الجحيم‏:‏ طريق النار‏.‏
وقفوهم‏:‏ احبسوهم‏.‏
إنهم مسئولون‏:‏ محاسبون‏.‏
مالكم لا تناصرون‏:‏ تمانعون‏.‏
مستسلمون‏:‏ مستنجدون‏.‏
وهومليم‏:‏ مسيء مذنب‏.‏
وألغوا فيه‏:‏ عيبوه‏.‏
فصلت‏:‏ بينت‏.‏
مهطعين‏:‏ مقبلين‏.‏
بست‏:‏ فتنت‏.‏
ولا ينزفون‏:‏ لا يقيئون كما يقيء صاحب خمر الدنيا‏.‏
الحنث العظيم‏:‏ الشرك‏.‏
المهيمن‏:‏ الشاهد‏.‏
العزيز‏:‏ المقتار على ما يشاء‏.‏
الحكيم‏:‏ المحكم لما أرد‏.‏
خشب مسندة‏:‏ نخل قيام‏.‏
من فطور‏:‏ تشقق‏.‏
حسير‏:‏ كليل ضعيف‏.‏
لا ترجون لله وقاراً‏:‏ لا تخافون له عظمة‏.‏
جد ربنا‏:‏ عظمته‏.‏
أتانا اليقين‏:‏ الموت‏.‏
يتمطى‏:‏ يختال‏.‏
أتراباً‏:‏ في سن واحد ثلاث وثلاثين سنة‏.‏
متاعاً لكم‏:‏ منفعة‏.‏
مرساها‏:‏ منتهاها‏.‏
ممنون‏:‏ منقوص‏.‏
فصل قال أبو بكر الأنباري‏:‏ قد جاء عن الصحابة والتابعين كثيراً الاحتجاج على غريب القرآن ومشكله بالشعر وأنكر جماعة لا علم لهم على النحويين ذلك‏.‏
وقالوا‏:‏ إذا فعلتم ذلك جعلتم الشعر أصلاً للقرآن‏.‏
قالوا‏:‏ وكيف يجوز أن يحتج بالشعر على القرآن وهومذموم في القرآن والحديث‏.‏
قال‏:‏ وليس الأمر كما زعموه من أنا جعلنا الشعر أصلاً للقرآن بل أردنا تبيين الحرف الغريب من القرآن بالشعر لأن الله تعالى قال إنا جعلناه قرآناً عربياً وقال بلسان عربي مبين وقال ابن عباس‏:‏ الشعر ديوان العرب فإذا خفي علينا الحرف من القرآن الذي أنزله الله بلغة العرب رجعنا إلى ديوانها فلتمسنا معرفة ذلك منه‏.‏
ثم أخرج من طريق عكرمة عن ابن عباس قال‏:‏ إذا سألتموني عن غريب القرآن فالمسوه في الشعر فإن الشعر ديوان العرب وقال أبو عبيد في فضائله‏:‏ حدثنا هشيم عن حصين بن عبد الرحمن عن عبد الله بن عبد الرحمن بن عتبة عن ابن عباس أنه كان يسأل عن القرآن فينشد فيه الشعر‏.‏
قال أبو عبيد‏:‏ يعني كان يستشهد به على التفسير قلت‏:‏ قد روينا عن ابن عباس كثيراً من ذلك وأوعب ما رويناه عن مسائل نافع بن الأزرق وقد أخرج بعضها ابن الأنباري في كتاب الوقف والطبراني في معجمه الكبير وقد رأيت أن اسوقا هنا بتمامها لتستفاد‏.‏
أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصالحي بقراءتي عليه عن أبي إسحاق التنوخي عن القاسم بن عساكر أنبأنا أبونصر محمد بن عبد الله الشيرازي أنبأنا أبو المظفر محمد بن أسعد العراقي أنبانا أبو علي محمد بن سعيد بن نبهان الكاتب أنبأنا أبو علي بن شاذان حدثنا أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن محمد بن مكرم المعروف بابن الطستي حدثنا أبوسهل السري بن سهل الجند يسابوري حدثنا يحيى بن أبي عبيدة بحر بن فروخ المكي المكي أنبأنا سعيد بن أبي سعيد أنبأنا عيسى بن دأب عن حميد الأعرج وعبد الله بن أبي بكر بن محمد عن أبيه قال‏:‏ بينا عبد الله بن عباس جالس بفناء الكعبة قد اكتنفه الناس يسألونه عن تفسير القرآن فقال نافع ابن الأزرق لنجدة بن عويمر‏:‏ قم بنا إلى هذا الذي يجترئ على تفسير القرآن بما لا علم له به فقاما إليه فقالا‏:‏ إنا نريد أن نسألك عن أشياء من كتاب الله فتفسرها لنا وتأتينا بمصادقة من كلام العرب فإن الله تعالى إنما أنزل القرآن بلسان عربي متين فقال ابن عباس‏:‏ سلاني عما بدا لكما فقال نافع‏:‏ أخبرني عن قول الله تعالى عن اليمين وعن الشمال عزين قال‏:‏ العزون‏:‏ حلق الرفاق‏.‏
قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال نعم‏:‏ أما سمعت عبيد بن الأبرص وهويقول‏:‏ فجاءوا يهرعون إليه حتى يكونوا حول منيره عزينا قال‏:‏ أخبرني عن قوله ‏)‏وابتغوا إليه الوسيلة قال‏:‏ الوسيلة‏:‏ الحاجة قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت عنترة وهويقول‏:‏ إن الرجال لهم إليك وسيلة إن يأخذوك تكحلي وتخضبي قال‏:‏ اخبرني عن قوله ‏)‏شرعة ومنهاجاً قال‏:‏ الشرعة‏:‏ الدين والمنهاج‏:‏ الطريق قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت أبا سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وهويقول‏:‏ لقد نطق المأمون بالصدق والهدى وبين للإسلام ديناً ومنهجاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إذا أثمر وينعه قال‏:‏ نضجه وبالغه قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك إذا ما مشت وسط النساء تأودت كما اهتز غصن ناعم النبت يانع قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وريشاً قال‏:‏ الريش المال قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت الشاعر يقول‏:‏ فرشني بخير طال ما قد بريتني وخير الموالي من لا يريش ولا يبري قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لقد خلقنات الإنسان في كبد قال‏:‏ في اعتدال واستقامة قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت لبيد بن ربيعة وهويقول‏:‏ يا عين هلا بكيت أربد إذ قمنا وقام الخصوم في كبد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى سكاد سنا برقه قال‏:‏ السنا الضوء قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت أبا سفيان بن الحارث يقول‏:‏ يدعوإلى الحق لا يبغي به بدلاً يجلوبضوء سناه داجي الظلم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وحفدة قال‏:‏ وهم الأعوان‏.‏
قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال نعم أما سمعت الشاعر يقول‏:‏ حفد الولائد حولهن وأسلمت بأكفهن أزمة الأحمال قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وحنانا من لدنا قال‏:‏ رحمة من عندنا قال‏:‏ وهل ترعف العرب أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا حنانيك بعض الشر أهون من بعض قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أفلم ييأس الذين آمنوا قال‏:‏ أفلم يعلم بلغة بني مالك قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت مالك بن عوف يقول‏:‏ لقد يئس الأقوام أني أنا ابنه وإن كنت عن أرض العشيرة نائياً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى مثبوراً قال ملعوناً محبوساً من الخير قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت عبد العزيز بن الزبعري يقول‏:‏ إذا أتاني الشيطان في سنة النو م ومن مال ميله مثبوراً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فأجاءها المخاض قال‏:‏ ألجأها قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت حسان بن ثابت يقول‏:‏ إذا شددنا شدة صادقة فأجأناكم إلى سفح الجبل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ندياً قال‏:‏ النادي‏:‏ المجلس قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت الشاعر يقول‏:‏ يومان يوم مقامات وأندية ويوم سير على الأعداء تأويب قال‏:‏ أخبني عن قوله تعالى أثاثاً ورئياً قال‏:‏ الأثاث‏:‏ المتاع والرئى‏:‏ من الشراب قال‏:‏ وهل بملمومة شهباء لوقذفوا بها شماريخ من رضوى إذن عاد صفصفاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحي قال‏:‏ لا تعرق فيها من شدة حر الشمس قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت الشاعر يقول‏:‏ رأت رجلاً أما إذا الشمس عارضت فيضحى وأما بالعشي فيخصر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى له خوار قال‏:‏ له صياح قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ كأن بني معاوية بن بكر لى الإسلام صابحة تخور قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ولا تنياً في ذكرى قال‏:‏ لا تضعفا عن أمري قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ إني وجدك ما ونيت ولم أزل أبغي الفكاك له بكل سبيل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى القانع والمعتر قال‏:‏ القانع‏:‏ الذي يقنع بما أعطى والمعتر‏:‏ الذي يعترض الأبواب‏.‏
قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ على مكثريهم حق معتر بابهم وعند المقلين السماحة البذل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وقصر مشيد قال‏:‏ مشيد لاجص والآجر قال‏:‏ وهل تعرف شاده مرمراً وجلله كل سا فللطير في ذراه وكور قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى شواظ قال‏:‏ الشواظ‏:‏ اللهب الذي لا دخان له قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول أمية بن الصلت‏:‏ يظل يش كيراً بعد كير وينفخ دائباً لهب اشواظ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى قد أفلح المؤمنون قال‏:‏ فازوا وسعدوا قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول لبيد بن ربيعة‏:‏ فاعقلي إن كنت لما تعقلي ولقد أفلح من كان عقل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يؤيد بنصره من يشاء قال‏:‏ يقوي قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت حسان بن ثابت‏:‏ برجال لستموأمثالهم أيدوا جبريل نصراً فنزل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ونحاس قال‏:‏ هو الدخان الذي لا لهب فيه قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ يضيء كضوء سراج السليط لم يجعل الله فيه نحاساً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أمشاج قال‏:‏ اختلاط ماء الرجل وماء المرأة إذا وقع في الرحم كان الريش والفرق منه خلال النصل خالطه مشيج قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وفومها قال‏:‏ الحنطة‏.‏
قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول أبي محجن الثقفي‏:‏ قد كنت أحسبني كأغنى واحد قدم المدينة عن زراعة فوم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وأنتم سامدون قال‏:‏ السمود‏:‏ اللهووالباطل قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال نعم أما سمعت قول هذيلة بنت بكر وهت تبكي قوم عاد‏:‏ ليت عاد قبلوا الحقق ولم يبدوا جحوداً قيل قم فانظر إليهم ثم دع عنك السمودا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لا فيها غول قال‏:‏ ليس فيها نتن ولا كراهية كخمر الدنيا قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول امرئ القيس‏:‏ رب كأس شربت لا غول فيها وسقيت النديم منها مزاجاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏والقمر إذا اتسق‏(‏ قال‏:‏ اتساقه‏:‏ اجتماعه قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول طرفة بن العبد‏:‏ إن لنا قلائصاً نقانقاً مستوسقات لم يجدن سائقاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏وهم فيها خالدون‏(‏ قال‏:‏ كالحياض الواسعة قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول طرفة بن العبد‏:‏ كالجوابي لا تنى مترعة بقرى الأضياف أوللمتحضر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏فيطمع الذي في قلبه مرض‏(‏ قال‏:‏ الفجور والزنى قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الأعشى‏:‏ حافظ لفرج راض بالتقى ليس ممن قلبه فيه مرض قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏من طين لازب‏(‏ قال‏:‏ الملتزق قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول النابغة‏:‏ فلا تحبسون الخير لا شر بعده ولا تحبسون الشر ضربة لازب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏أنداداً‏(‏ قال‏:‏ الأشباه والأمثال قال‏:‏ ووهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول لبيد بن ربيعة‏:‏ أحمد الله فلا ند له بيديه الخير ما شاء فعل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏لشوباً من حميم‏(‏ قال‏:‏ الخلط بماء الحميم والغساق‏.‏
قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى عجل لنا قطناً قال‏:‏ القط‏:‏ الجزاء قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الأعشى‏:‏ ولا الملك النعماتن يوم لقيته بنعمته يعطي القطوط ويطلق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى من حمأ مسنون قال‏:‏ الحمأ السواد والمسنون‏:‏ المصور قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول حمزة بن عبد المطلب‏:‏ أغر كأن البدر شقة وجهه جلا الغيم عنه ضوؤه فتبددا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى البائس الفقير قال‏:‏ البائس‏:‏ الذي لا يجد شيئاً من شدة الحال قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول طرفة‏:‏ يغشاهم البائس المدقع والضي ف وجار مجاور جنب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ماء غدقاً قال‏:‏ كثيراً جارياً قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ تدني كراديس ملتفاً حدائقها كالنبت جادت بها أنهارها غدقاً ثال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى بشهاب قبس قال‏:‏ شعلة من نار يقتبسون منه قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول طرفة بن العبد‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى عذاب أليم قال‏:‏ الأليم‏:‏ الوجيع قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ نام من كان خلياً من ألم وبقيت الليل طولاً لم أنم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وقفينا على آثارهم قال‏:‏ أتبعنا على آثار الأنبياء‏.‏
أي بعثنا قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عدي بن زيد‏:‏ يوم قفت عيرهم من عيرنا واحتمال الحي في الصبح فلق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إذا تردى قال إذا مات وتردى في النار قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عدي بن زيد‏:‏ خطفته منية فتردى وهوفي الملك يأمل التعميرا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى في جنات ونهر قال‏:‏ النهر‏:‏ السعة قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول لبيد بن ربيعة‏:‏ ملكت بها كفى فأنهرت فنقها يرى قائم من دونها وما ورائها قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وضعها للأنام قال‏:‏ الخلق قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت لبيد بن ربيعة‏:‏ قال‏:‏ فأخبرني عن قوله تعالى أن لن يحور قال‏:‏ أن لن يرجع بلغة الحبشة قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ولا المرء إلا كالشهاب وضوئه يحور رماداً بعد إذ هوساطع قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ذلك أدنى أن لا تعدلوا قال‏:‏ أجدر أن لا تميلوا قال‏:‏ وهل تعرف العرب غير ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ إنا تبعنا رسول الله واطرحوا قول النبي وعالوا في الموازين قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وهومليم قال‏:‏ المسيء المذنب قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول أمية بن الصلت‏:‏ بريء من الآفات ليس لها بأهل ولكن المسيء هو المليم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إذ تحسونهم بإذنه قال‏:‏ تقتلونهم قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ومننا الذي لاقى بسيف محمد فحس به الأعداء عرض العساكر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ما ألفينا قال‏:‏ يعني وجدنا قال‏:‏ وهل تعرف العرب غير ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول نابغة بني ذبيان‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى جنفاً قال‏:‏ الجور والميل في الوصية قال‏:‏ وهل تعرف العرب غير ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عدي بن زيد‏:‏ وأمك يا نعمان في أخوزاتها تأتين ما يأتينه جنفاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى بالبأساء والضراء قال‏:‏ البأساء‏:‏ الخصب والضراء‏:‏ الجدب قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول زيد بن عمرو‏:‏ إن الإله واسع حكم بكفه الضر والبأساء والنعم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إلا رمزاً قال‏:‏ الإشارة باليد والإيماء بالرأس قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ما في السماء من الرحمن مرتمز إلا إليه وما في الأرض من وزر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فقد فاز قال‏:‏ سعد ونجا قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عبد الله بن رواحة‏:‏ وعسى أن أفوز ثمت ألقى حجة أتقي بها الفتانا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى سزاء بيننا وبينكم قال‏:‏ عدل قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى الفلك المشحون قال‏:‏ السفينة الموقرة قال‏:‏ وهل تعرف العرب غير ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول لبيد بن الأبرص‏:‏ شحناً أرضهم بالخيل حتى تركناهم أذل من الصراط قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى زنيم قال‏:‏ ولد الزنى قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ولقد قلت وزيد حاسر يوم ولت خيل زيد قدداً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى برب الفلق قال‏:‏ الصبح إذا انفلق من ظلمة الليل قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول زهير بن أبي سلمى‏:‏ الفارج الهم مسدولاً عساكره كما يفرج غم الظلمة الفلق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى خلاق قال‏:‏ نصيب قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال نعم أما سمعت قول أمية بن الصلت‏:‏ يدعون بالويل فيها لا خلاق لهم إلا سرابيل من قطر وأغلال قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كل له قانتون قال‏:‏ مقرون قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عدي بن زيد‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى جدر بنا قال‏:‏ عظمة ربنا قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول أمية بن الصلت‏:‏ لك الحمد والنعماء والملك ربنا فلا شيء أعلى منك جداً وأمجد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حميم آن قال‏:‏ الآني الذي انتهى طبخه وحره قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول نابغة بن ذبيان‏:‏ ويخضب لحية غدرت وخانت بأحمخر من نجيع الخوف آن قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وأكدي قال‏:‏ كدره بمنه‏.‏
قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ أعطى قليلاً ثم أكدي بمنه ومن ينشر المعروف في الناس يحمد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لا وزر قال‏:‏ الوزر‏:‏ الملجأ قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عمروبن كلثوم‏:‏ لعمرك ما إن له صخرة لعمرك ما إن له من وزر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى قضى نحبه قال‏:‏ أجله الذي قدر له قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول لبيد بن ربيعة‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى المعصرات قال‏:‏ السحاب يعصر بعضها فيخرج الماء من بين السحابتين قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول نابغة‏:‏ تحربها الأرواح من بين شمائل وبين صباها المعصرات الدوامس قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى‏:‏ سنشد عضدك قال‏:‏ العضد‏:‏ المعين الناصر قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول النابغة الذبياني‏:‏ في ذمة من أبي قابوس منقذه للخائفين ومن ليست له عضد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى في الغابرين قال‏:‏ في الباقين قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول عبيد بن الأبرص‏:‏ ذهبوا وخلفني المخلف فيهم فكأنني في الغابرين غريب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فلا تأس قال‏:‏ لا تحزن قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول امرئ القيس‏:‏ وقوفاً بها صحبى على مطيهم يقولون لا تهلك أسى وتحمل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يصدفون قال‏:‏ يعرضون عن الحق قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول أبي سفيان‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أن تبسل قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول زهير‏:‏ وفارقتك برهن لا فكاك له يوم الوداع فقلبي مبسل غلقاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله ‏)‏فلما أفلت قال‏:‏ زالت الشمس عن كبد السماء أما سمعت قول كعب بن مالك‏:‏ فتغير القمر المنير لفقده والشمس قد كسفت وكادت تأفل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كالصريم قال‏:‏ الذاهب أما سمعت قول الشاعر‏:‏ غدوت عليه غدوة فوجدته قعوداً لديه بالصريم عواذل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى تفتؤ قال‏:‏ لا تزال أما سمعت قول الشاعر‏:‏ لعمرك ما تفتأ تذكر خالداً وقد غاله ما غال من قبل تبع قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى خشية إملاق قال‏:‏ مخافة الفقر أما سمعت قول الشاعر‏:‏ وإني على الإملاق يا قوم ماجد أعد لأضيافي الشواء المضهبا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حدائق قال‏:‏ البساتين أما سمعت قول الشاعر‏:‏ بلاد سقاها الله أما سهولها فقضب ودر مغدق وحدائق وذي ضغن كففت النفس عنه وكنت على مساءته مقيتاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ولا يئوده قال‏:‏ لا يثقله أما سمعت قول الشاعر‏:‏ يعطي المئين ولايئوده حملها محض الضرائب ماجد الأخلاق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى سرياً قال‏:‏ النهر الصغير أما سمعت قول الشاعر سهل الخليقة ماجد ذونائل مثل السريّ تمده الأنهار قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كأساً دهاقاً قال‏:‏ ملأى أما سمعت قول الشاعر‏:‏ أتانا عامر يرجوقراناً فأترعنا له كأساً دهاقاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لكنود قال‏:‏ كفور للنعم وهوالذي يأكل وحده ويمنع رفده ويجيع عبده أما سمعت قول الشاعر‏:‏ شكرت له يوم العكاظ نواله ولم أك للمعروف ثم كنود قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فسينغضون إليك رؤوسهم قال‏:‏ يحركون رؤوسهم استهزاء بالناس أما سمعت قول الشاعر‏:‏ أتنغض لي يوم الفخار وقد ترى خيولاً عليها كالأسود ضوارياً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يهرعون قال‏:‏ يقبلون إليه بالغضب أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى بئس الرفد المرفود قال‏:‏ بئس اللعنة بعد اللعنة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ لا تقذفني بركن لا كفاء له وإن تاسفك الأعداء بالرفد قل‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى غير تتبيب قال‏:‏ تخسير‏.‏
أما سمعت قول بشر بن أبي حازم‏:‏ هم جدعوا الأنوف فأوعبوها وهم تركوا بني سعد تباباً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فأسر بأهلك بقطع من الليل ما القطع قال‏:‏ آخر الليل سحراً قال مالك ابن كنانة‏:‏ ونائحة تقوم بقطع ليل على رجل أصابته شعوب أي داهية قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى هيت لك قال‏:‏ تهيأت لك أما سمعت قول أحيحة الجلاح الأنصاري‏:‏ به أحمي المضاف إذا دعاني إذا ما قيل للأبطال هيتاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يوم عصيب قال‏:‏ شديد أما سمعت قول الشاعر‏:‏ هم ضربوا قوانس خيل حجر بجنب الرده في يوم عصيب من الخوف لا ذوسمة من عبادة ولا زهومن طول التعبد يجهد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى طيراً أبابيل قال‏:‏ ذاهبة وجائية تنقل الحجارة بمناقيرها وأرجلها فتبلبل عليهم فوق رؤوسهم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ وبالفوارس من ورقاء قد علموا أحلاس خيل على جرد أبابيل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ثقفتموهم قال‏:‏ وجدتموهم أما سمعت قول حسان‏:‏ فإما تثقفن بني لؤي جذيمة إن قتلهم دواء قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فأثرن به نقعاً قال‏:‏ النقع‏:‏ ما يسطع من حوافر الخيل أما سمعت قول حسان‏:‏ عدمنا خيلنا إن لم تروها تثير النقع موعدها كداء قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى في سواء الجحيم قال‏:‏ في وسط الجحيم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ رماهم بسهم فاستوى في سوائها وكان قبولاً للهوى ذي الطوارق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى في سدر مخضود قال‏:‏ الذي ليس له شوك أما سمعت قول أمية بن أبي الصلت‏:‏ إن الحدائق في الجنان ظليلة فيها الكواعب سدرها مخضود قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى طلعها هضيم قال‏:‏ منضم بعضه إلى بعض أما سمعت قول امرئ القيس‏:‏ دار لبيضاء العوارض طفلة مهضومة الكشحين ريا المعصم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى قولاً سديداً قال‏:‏ عدلاً حقاً أما سمعت قول حمزة‏:‏ أمين على ما استودع الله قلبه فإن قال قولاً كان فيه مسدداً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إلا ولا ذمة قال‏:‏ الإل‏:‏ القرابة والذمة‏:‏ العهد أما سمعت قول الشاعر‏:‏ جزى الله إلا كان بيني وبينهم جزاء ظلوم لا يؤخر عاجلاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى خامدين قال‏:‏ ميتين أما سمعت قول لبيد‏:‏ حلوا ثيابهم على عوراتهم فهم بأفنية البيوت خمود قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى زبر الحديد قال‏:‏ قطع الحديد أما سمعت قول كعب بن مالك‏:‏ تلظى عليهم حين أ شد حميها يزير الحديد والحجارة ساجر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فسحقاً قال‏:‏ بعداً أما سمعت قول حسان‏:‏ ألا من مبلغ عني أبياً فقد ألقيت في سحق السعير تمنتك الأماني من بعيد وقول الكفر يرجع في غرور قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وحصوراً قال‏:‏ الذي لا يأني النساء أما سمعت قول الشاعر‏:‏ وحصور عن الحنا يأمر النا س بفعل الخيرات والتشمير قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى عبوساً قمطرياً قال‏:‏ الذي ينقبض وجهه من شدة الوجع أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ولا يوم الحساب وكان يوماً عبوساً في الشدائد قمطريراً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يوم يكشف عن ساق قال‏:‏ عن شدة الآخرة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قد قامت الحرب ينا على ساق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إيابهم قال‏:‏ الإياب‏:‏ المرجع أما سمعت قول عبيد بن الأبرص‏:‏ وكل ذي غيبة يؤب وغائب الموت لا يؤب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حوباً قال‏:‏ إثماً بلغة الحبشة قال‏:‏ وهل تعرف العرب ذلك قال‏:‏ نعم أما سمعت قول الأعشى‏:‏ فإني وما كلفتموني من أمركم ليعلم من أمسى أعق وأحوبا رأيتك تبتغي عنتي وتسعى مع الساعي على بغير دخل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فتيلاً قال‏:‏ التي تكون في شق النواة أما سمعت قول نابغة‏:‏ يجمع الجيش ذا الألوف ويغزو ثم لا يرزأ الأعادي فتيلا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى من قكمير قال‏:‏ الجلدة البيضاء التي على النواة أما سمعت قول أمية بن أبي الصلت‏:‏ لم أنل منهم فسيطاً ولا زبداً ولا فوفف ولا قطميرا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أركسهم قال‏:‏ حبسهم أما سمعت قول أمية‏:‏ أركسوا في جهنم إنهم كا نوا عتاتاً يقولون كذباً وزوراً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أمرنا نترفيها قال‏:‏ سلطنا أما سمعت قول لبيد‏:‏ إن يغبطوا ييسروا وإن أمروا يوماً يصيروا للهلك والفقد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إن يفتنكم الذين كفروا قال‏:‏ يضلكم بالعذاب والجهد بلغة هوازن أما سمعت قول الشاعر‏:‏ كل امرئ من عباد الله مضطهد ببطن مكة مقهور ومفتون قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كأن لم يغنوا قال‏:‏ كأن لم يسكنوا أما سمعت قول لبيد‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى عذاب الهون قال‏:‏ الهوان أما سمعت قول الشاعر‏:‏ إنا وجدنا بلاد الله واسعة تنجى من الذل والمخزاة والهون قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ولا يظلمون نقيراً قال‏:‏ النقير ما في شق النواة ومنه تنبت النخل أما سمعت قول الشاعر‏:‏ وليس الناس بعدك في نقير وليسوا غير أصداء وهام قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لا فارض قال‏:‏ الهرمة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ لعمري لقد أعطيت ضيفط فارضاً يساق إليه ما يقوم على رجل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى الخيط الأبيض من الخيط الأسود قال‏:‏ بياض النهار من سواد الليل وهوالصبح إذا انفلق أما سمعت قول أمية‏:‏ الخيط الأبيض ضوء الصبح منفلق والخيط الأسود لون الليل مكموم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى بئسما شروا به أنفسهم قال‏:‏ باعوا نصيبهم من الآخرة بطمع يسير من الدنيا أما سمعت قول الشاعر‏:‏ يعطي بها ثمناً فيمنعها ويقول صاحبها ألا تشرى قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حسباناً من السماء قال‏:‏ نار من السماء أما سمعت قول بقية معشر صبت عليهم شآبيب من الحسبان شهب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وعنت الوجوه قال‏:‏ استسلمت وخضعت أما سمعت قول الشاعر‏:‏ لبيك عليك كل عان بكربة وآل قصي من مقل وذي وفر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى معيشة ضنكاً قال‏:‏ الضنك‏:‏ الضيق الشديد أما سمعت قول الشاعر‏:‏ والخيل لقد لحقت بها في مأزق ضنك نواحيه شديد المقدم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى من كل فج قال‏:‏ طريق أما سمعت قول الشاعر‏:‏ حازوا العيال وسدوا الفجاج بأجساد عاد لها آيدان قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ذات الحبك قال‏:‏ ذات الطرائق والخلق الحسن أما سمعت قول زهير بن أبي سلمى‏:‏ هم يصربون حبيك البيض إذ لحقوا لا ينكصون إذ ما استلحموا وحموا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حرضاً قال‏:‏ الدنف الهالك من شدة الوجع أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يدع اليتيم قال‏:‏ يدفعه عن حقه أما سمعت قول أبي طالب‏:‏ يقسم حقاً لليتيم ولم يكن يدع لذا أيسارهن الأصاغرا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى السماء منفطر به قال‏:‏ منصدع من خوف يوم القيامة أما سمعت
قول الشاعر‏:‏
ظباهن حتى أعرض الليل دونها ** أفاطير وسمى رواء جدورها
قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فهم يوزعون قال‏:‏ يحبس أولهم على آخرهم حتى تنام الطير أما سمعت قول الشاعر‏:‏ وزعت رعيلها بأقب نهد إذا ما القوم شدوا بعد خمس قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كلما خبت قال‏:‏ الخبء‏:‏ الذي يطفأ مرة ويسعر أخرى أما سمعت قول الشاعر‏:‏ والنار تخبوعن آذانهم وأضرمها إذا ابتدروا سعيراً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كالمهل قال‏:‏ كدردري الزيت أما سمعت قول الشاعر‏:‏ تبارى بها العيسى السموم كأنها تبطنت الأقراب من عرق مهلا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أخذاً وبيلاً قال‏:‏ شديداً ليس له ملجأ أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فنقبوا في البلاد قال‏:‏ هربوا بلغة اليمن أما سمعت قول عدي بن زيد‏:‏ فنقبوا في البلاد من حذر المو ت وجالوا في الأرض أي مجال قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إلا همساً قال‏:‏ الوطء الخفي والكلام الخفي أما سمعت قول الشاعر‏:‏ فباتوا يدلجون وبات يسرى بصير بالدجا هاد هموس قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى مقمحون قال‏:‏ المقمح‏:‏ الشامخ بأنفه المنكس رأسه أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ونحن على جوانبها قعود نغض الطرف كالإبل ألقما قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى في أمر مريج قال‏:‏ المريج‏:‏ الباطل أما سمعت قول الشاعر‏:‏ فراعت فانتقدت به حشاها فخر كأنه خوط مريج قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حتماً مقضياً قال‏:‏ الحتم‏:‏ الواجب أما سمعت قول أمية‏:‏ عبادك يخطئون وأنت رب بكفيك المنايا والحتوم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وأكواب قال‏:‏ القلال التي لا عرى لها أما سمعت قول الهذلي‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ولا هم عنها ينزفون قال‏:‏ لا يسكرون أما سمعت قول عبد الله بن رواحة‏:‏ ثم لا ينزفون عنها ولكن يذهب الهم عنهم والغليل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى كان غراماً قال‏:‏ ملازماً شديداً كلزوم الغريم الغريم أما سمعت قول بشر بن أبي حازم‏:‏ ويوم النسار ويوم الحفار وكان عذاباً وكان غراماً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى والترائب قال‏:‏ هوموضع القلادة من المرأة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ والزعفران على ترائبها شرقاً بها اللبات والنحر قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى وكنتم قوماً بوراً قال‏:‏ هلكى بلغة عمان وهم من اليمن أما سمعت قول الشاعر‏:‏ فلا تكفروا ما قد صنعنا اليكموا وكافوا به فالكفر بور لصانعه قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى نفشت قال‏:‏ النفش‏:‏ الرعي بالليل أما سمعت قول لبيد‏:‏ بدلن بعد النفش الوجيفا وبعد طول الجرة الصريفا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ألد الخصام قال‏:‏ الجدل المخاصم في الباطل أما سمعت قول مهلهل‏:‏ إن تحت الأشجار حزماً وجوداً وخصيماً ألد ذا مغلاق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى بعجل حنيذ قال‏:‏ النضيج مما يشوى بالحجارة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ لهم راح ونار المسك فيهم وشاويهم إذا شاءوا حنيذا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى من الأجداث قال‏:‏ القبور أما سمعت قول ابن رواحة‏:‏ حينا يقولون إذا مروا على جدثي أرشده يا رب من عان وقد رشدا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى هلوعاً قال‏:‏ ضجراً جزوعاً أما سمعت قول بشر بن أبي حازم‏:‏ لا مانعاً لليتيم نحلته ولا مكباً لخلقه هلعاً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ولات حين مناص قال‏:‏ ليس بحين فرار أما سمعت قول الأعشى‏:‏ تذكرت ليلى حين لات تذكر وقد بنت منها والمناص بعيد قال‏:‏ اخبرني عن قوله تعالى ودسر قال‏:‏ الدسر‏:‏ الذي تخرز به السفينة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ركزاً قال‏:‏ حساً أما سمعت قول الشاعر‏:‏ وقد ترجس ركزاً مفقر ندس بنبأة الصوت ما في سمعه كذب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى باسرة قال‏:‏ كالحة أما سمعت قول عبيد بن الأبرص‏:‏ صبحنا تميماً غداة النسا ر شهباء ملمومة باسرة قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ضيزي قال‏:‏ جائزة أما سمعت قول امرئ القيس‏:‏ ضازت بنوأسد بحكمهم إذ يعدلون الرأس بالذنب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لم يتسنه قال‏:‏ لم تغيره السنون أما سمعت قول الشاعر‏:‏ طاب منه الطعم والريح معاً لن أتراه متغيراً من سن قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ختار قال‏:‏ الغدار الظلوم الغشوم أما سمعت قول الشاعر‏:‏ لقد علمت واستيقنت ذات نفسها بأن لا تخاف الدهر صرمى ولا خترى قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى عين القطر قال‏:‏ الصفر أما سمعت قول الشاعر‏:‏ فألقى في مراجل من حديد قدور القطر ليس من البراة قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أكل خمط قال‏:‏ الأراك أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ما مغزل فرد تراعي بعينها أغن غضيض الطرف من خلل الخمط إذا عض الثقات بها اشمأزت وولته عشوزنة زبوناً قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى جدد قال‏:‏ طرائق أما سمعت قول الشاعر‏:‏ قد غادر النسع في صفحاتها جدداً كأنها طرق لاحت على أكم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى أغنى وأقنى قال‏:‏ أغنى من الفقر وأقنى من الغنى أما سمعت قول عنترة العبسي‏:‏ فأقنى حياءك لا أبالك واعلمي أني امرؤ سأموت إن لم أقتل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لا يلتكم قال‏:‏ لا ينقصكم بلغة بني عبس أما سمعت قول الحطيئة العبسي‏:‏ أبلغ سراة بني سعد مغلغلة جهد الرسالة لا ألتا ولا كذبا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏وأباً‏(‏ قال‏:‏ الأب‏:‏ ما يعتلف منه الدواب أما سمعت قول الشاعر‏:‏ ترى به الأب واليقطين مختلطاً على الشريعة يجري تحتها الغرب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏لا تواعدوهن سراً‏(‏ قال‏:‏ السر‏:‏ الجماع أما سمعت قول امرئ القيس‏:‏ ألا زعمت بسباسة اليوم أنني كبرت وأن لا يحسن السر أمثالي ومشى القوم بالعماد إلى الدر حاء أعيي المسيم أين المساق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏لا ترجون لله وقاراً‏(‏ قال‏:‏ لا تخشون لله عظمة أما سمعت قول أبي ذؤيب‏:‏ إذا لسعته النحل لم يرج لسعها وحالفها في بيت نوب عوامل قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏ذا متربة‏(‏ قال‏:‏ ذا حاجة وجهد أما سمعت قول الشاعر‏:‏ تربت يد لك ثم قل نوالها وترفعت عنك السماء سجالها قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ‏)‏مهطعين‏(‏ قال‏:‏ مذعنين خاضعين أما سمعت قول تبع‏:‏ تعبدني نمر بن سعد وقد درى ونمر بن سعد مدين ومهطع قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى هل تعلم له سمياً قال‏:‏ ولداً أما سمعت قول الشاعر‏:‏ أما السمي فأنت منه مكثر والمال فيه تغتذي وتروح قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يصهر قال‏:‏ يذاب أما سمعت قول الشاعر‏:‏ سخنت صهارته فظل عثاله في سيطل كفيت به يتردد قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لتنوء بالعصبة قال‏:‏ لتثقل أما سمعت قول امرئ القيس‏:‏ تمشى فتثقلها عجيزتها مشي الضعيف ينوء بالوسق فنعم فوارس الهيجاء قومي إذا علق الأعنة بالبنان قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إعصار قال‏:‏ الريح الشديدة أما سمعت قول الشاعر‏:‏ فله في آثارهن خوان وحفيف كأنه إعصار قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى مراغماً قال‏:‏ منفسحاً بلغة هذيل أما سمعت قول الشاعر‏:‏ واترك أرض جهرة إن عندي رجاء في المراغم والتعادي قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى صلداً قال‏:‏ أملس أما سمعت قول أبي طالب وإني لقرم وابن قرم لهاشم لآباء صدق مجدهم معقل صلد قال‏:‏ أخبرني عن قوله ‏)‏لأجراً غير ممنون قال‏:‏ غير منقوص أما سمعت قول زهير‏:‏ فضل الجواد على الخيل البطاء فلا يعطي بذلك ممنوناً ولا ترقا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى جابوا الصخر قال‏:‏ نقبوا الحجارة في الجبال فاتخذوها بيوتاً أما سمعت قول أمية‏:‏ وشق أبصارنا كيما نعيش بها وجاب للسمع أصماخاً وآذانا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى حباً جماً قال‏:‏ كثيراً أما سمعت قول أمية‏:‏ إن تغفر اللهم تغفر جماً وأي عبد لك لا ألما ظلت تجوب يداها وهي لاهية حتى إذا جنح إلا ظلام والغسق قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى في قلوبهم مرض قال‏:‏ النفاق أما سمعت قول الشاعر‏:‏ أجامل أقواماً حياء وقد أرى صدورهم تغلي على مراضها قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى يعمهون قال‏:‏ يلعبون ويترددون أما سمعت قول الأعشى‏:‏ أراني قد عمهت وشاب رأسي وهذا اللعب شين بالكبير قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى إلى بارئكم قال‏:‏ خالقكم أما سمعت قول تبع‏:‏ شهدت على أحمد أنه رسول من الله بارىء النسم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى لا ريب فيه قال‏:‏ لا شك فيه أما سمعت قول ابن الزبعري‏:‏ ليس في الحق يا أمامة ريب إنما الريب ما يقول الكذوب قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ختم الله على قلوبهم قال‏:‏ طبع عليها أما سمعت قول الأعشى‏:‏ وصهباء طاف يهود بها فأبرزها وعليها ختم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى صفوان قال‏:‏ الحجر الأملس أما سمعت قول أوس بن حجر‏:‏ على ظهر صفوان كأن متونه عللن بدهن يزلق المتنزلا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى فيها صر قال‏:‏ برد أما سمعت قول نابغة‏:‏ قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى تبوئ المؤمنين قال‏:‏ توطن المؤمنين أما سمعت قول الأعشى‏:‏ وما بوأ الرحمن بيتك منزلاً بأجياد غزي الغنى والمحرم قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى ربيون قال‏:‏ جموع كثيرة أما سمعت قول حسان‏:‏ وإذا معشر تجافوا عن ال قصد حملنا عليهم ربينا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى مخمصة قال‏:‏ مجاعة أما سمعت قول الأعشى‏:‏ تبيتون في المشتا ملأى بطونكم وجاراتكم سغب يبين خمائصا قال‏:‏ أخبرني عن قوله تعالى‏:‏ ‏)‏وليقترفوا ما هم مقترفون‏(‏ قال‏:‏ ليكتسبوا ما هم مكتسبون أما سمعت قول لبيد‏:‏ وإني لآت ما أتيت وإنني لما اقترفت نفسي على لراهب هذا آخر مسائل نافع بن الأزرق وقد حذفت منها يسيراً نحوبضعة عشر سؤالاً وهي أسئلة مشهورة أخرج الأئمة أفراداً منها بأسانيد مختلفة إلى ابن عباس‏.‏
وأخرج أبو بكر بن الأنباري في كتاب الوقف والابتداء منها قطعة وهي المعلم عليها بالحمرة صورة ك قال‏:‏ حدثنا بشر بن أنس‏.‏
أنبأنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق‏.‏
أنبأنا أبوصالح هدبة بن مجاهد‏.‏
أنبأنا مجاهد بن شجاع‏.‏
أنبأنا محمد بن زياد اليشكري عن ميمون بن مهران قال‏:‏ دخل نافع بن الأزرق المسجد فذكره‏.‏
وأخرج الطبراني في معجمه الكبير منها قطعة وهي المعلم عليها صورة ط من طريق جويبر بن الضحاك بن مزاحم قال‏:‏ خرج نافع بن الأزرق فذكره‏










اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.



محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 09:19 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 09:23 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2013, 10:54 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

ما شاء الله تبارك انت دائما متميز جزاك الله كل خير وجعل عملك في ميزان حسناتك ونتمنى منك المزيد
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2013, 09:09 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 01:25 AM   #6
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 01:26 AM   #7
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2013, 10:31 PM   #8
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية tariq
 

افتراضي

جزاك الله خيرا و بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
وأنار الله قلبك بالإيمان والطاعة
tariq غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-23-2013, 08:13 PM   #9
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مشكور بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإتقان في علوم القرآن النوع الثامن والثلاثون محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 7 06-23-2013 08:12 PM
الإتقان في علوم القرآن النوع التاسع والثلاثون محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 6 06-23-2013 08:12 PM
الإتقان في علوم القرآن النوع السابع والثلاثون محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 6 06-23-2013 08:11 PM
الإتقان في علوم القرآن النوع الخامس والثلاثون محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 7 06-17-2013 01:24 AM
الإتقان في علوم القرآن النوع الحادي والثلاثون محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 06-17-2013 01:23 AM


الساعة الآن 10:58 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123