Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-16-2013, 02:32 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي نومه و تعطره صل الله عليه وسلم



نومه و تعطره صل الله عليه وسلم


· عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنهما-: (أن النبي صل الله عليه وسلم كان إذا أراد أن ينام وضع يده تحت رأسه ثم قال اللهم قني عذابك يوم تجمع عبادك أو تبعث عبادك). سنن الترمذي قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح

· و عنه - رضي الله عنهما - قال: (كان النبي صل الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه قال: باسمك أموت وأحيا، وإذا قام قال: الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور). صحيح البخاري

· و عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (أن النبي صل الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما قل هو الله أحد و قل أعوذ برب الفلق و قل أعوذ برب الناس ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات). صحيح البخاري



· وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن رسول الله صل الله عليه وسلم: (كان إذا أوى إلى فراشه قال الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي). صحيح مسلم

· عن أنس -رضي الله عنه- قال: (كان رسول الله صل الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ إذا مشى تكفأ ولا مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله صل الله عليه وسلم ولا شممت مسكة ولا عنبرة أطيب من رائحة رسول الله صل الله عليه وسلم). صحيح مسلم



· عن أنس بن مالك قال: (دخل علينا النبي صل الله عليه وسلم فقال عندنا فعرق وجاءت أمي بقارورة فجعلت تسلت العرق فيها فاستيقظ النبي صل الله عليه وسلم فقال يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين قالت هذا عرقك نجعله في طيبنا وهو من أطيب الطيب) صحيح مسلم

حينما يودّ أحدنا أن يخلد للنوم بعد نهار أمضاه وجهد قضاه ؛ فإنه يأوي لفراش مريح وغطاء ناعم و مكان هادئ لينال حظاً كافياً من الدعة والراحة.

وهذا أمر طبيعي، غير أن هذه المعطيات قد تتوفر للبعض على أحسن الوجوه وأكملها فلا تؤمن لهم النوم المنشود لسكن الفؤاد وراحة البال!

و ربما يعاني هؤلاء من أرق و اضطرابات في النوم تقضّ مضاجعهم، وتحرمهم لذّته.

إذن ؛ فإن حصول هذه النعمة - التي هي من آيات الله تبارك وتعالى -على صورتها الفضلى يتجلّى لمن اهتدى بدين الله عز وجل و اقتدى بسنة نبيه صل الله عليه وسلم و لازم ذكر ربه عند هجعته و انتباهه، و إن لم يملك من الفُرُش سوى حصير حقير أو بساط من جلد.



و هذا الحبيب محمد صل الله عليه وسلم لم يكن لديه من متاع الدنيا إلا النزر اليسير , و كان ينام من الليل حاجته و من النهار قيلولته، مطمئن النفس، هادئ البال! بالرغم من معاناته قيادة الأمة و متاعب الدعوة و مشقة الجهاد و ألوان الأذى في سبيل الله - تعالى -.

و ما انشراح صدره، و سكينة نفسه إلا بالله -جلّ جلاله-؛ الذي عرف قدره وأكثر ذكره، و عظّم دينه ، فطهّره و زكّاه، و أرخى عليه أستار فضله و فيوض رحمته وعظيم نعمه.



و كان حمد الله تعالى على نعمه من هديه صل الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه ؛ فيحمده على رزقه الذي آتاه، وكفايته من كل شر يخشاه ، وفضله عليه بإيوائه من التشرد واليتم.

و يذكر الله كثيراً و يثني عليه و يمجّده، و يدعوه و يستعيذ به من شر ما خلق من الدواب والصفات ؛

و لاريب أن المواظبة على الأدعية المأثورة و الأذكار المأثورة في ختام اليوم والليلة يبث للنفس الراحة والطمأنينة والحفظ من تلاعب الشياطين، والوقاية من الهوامّ والمخاطر، وتضمن لمن مات أن تكون خاتمته على الفطرة إلى غيرها من الآثار الطيبة على حياة العبد، وحسن خاتمته.

فحري أن نعتني بهذه الأوراد الحصينة عند مبيتنا، و نعلمها صغارنا ليألفوا ذكرها و ننال بها الأجر وطيّب الأثر.



و ينضم إلى هذا الذكر الحميد، الحال الطيبة التي يكون عليها الحبيب صل الله عليه وسلم عند نومه، فكان من هديه صل الله عليه وسلم أن ينام طاهراً، في بدنه وثيابه، بل إن طهارة ثيابه ، و طيب رائحته لا تنفك عنه سائر يومه و ليلته ؛ فهذا خادمه أنس بن مالك (رضي الله عنه) الذي لازمه زمناً طويلاً يفضّل رائحة النبي صل الله عليه وسلم على أجود أنواع الطيب من المسك والعنبر المعروفة آنذاك، و كانت أم سليم (رضي الله عنها) تجمع عرقه إذا استنقع على الأديم المفروش تحته ليكون أطيب طيب تنتفع بعطره الفواح، و ترجو بركته لصبيانها!

إن جمال المظهر و طهارة البدن وطيب الرائحة من محاسن الإسلام التي حث عليها أتباعه، و لها آثارها الإيجابية على الفرد و المجتمع .



صل الله على محمد صل الله عليه وسلم

يتبع إن شاء الله
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2013, 06:22 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2013, 06:25 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2013, 10:41 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي
وجعل عملك في ميزان حسناتك
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 12:02 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 01:20 AM   #6
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 01:43 PM   #7
عضو سوبر
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي
barcelonista غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2013, 10:30 PM   #8
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

مجهود أكثر من رائع وموضوع قيم أخي الفاضل انت مميز جزاء الله كل خير وجعل عملك في ميزان حسناتك ونحن دائما في انتظار كل جديد لك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبو بكر الصديق رضي الله عنه خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 06-05-2014 10:13 AM
أقوال رسول الله صلى الله عليه وسلم في عمر رضي الله عنه وفضائله abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 11-28-2013 07:55 PM
جبريل عليه السلام يسأل والنبي صلى الله عليه وسلم يجيب abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 11-18-2013 11:59 PM
الصحابية الجليلة الغميصاء خالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-04-2013 08:19 AM
الصحابية الجليلة أم هانئ بنت عم رسول الله صل الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 04-03-2013 11:22 PM


الساعة الآن 12:59 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123