Loading...



أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) Egypt News

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-30-2013, 02:22 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية شادي1980
 

افتراضي «تمرد» تعلن: مرسي لم يعد رئيساً شرعياً للبلاد







- رموز الأزهر والسلف يجرون وساطات بين التيارين المدني والديني للحيلولة دون نشوب حرب أهلية
- القضاة يشاركون في الثورة الثانية بمسيرة من ناديهم إلى دار القضاء العالي
- اقتراح بأن يدعو الرئيس إلى انتخابات رئاسية مبكرة دون إعلان تنحيه لحفظ ماء الوجه

يقودها رموز دينية وسياسية محايدة من الأزهر والنور السلفي
هل تنجح جهود اللحظات الأخيرة في منع نشوب حرب أهلية بالمحروسة؟
اقتراح بأن يدعو مرسي «بنفسه» لانتخابات رئاسية مبكرة حفظاً لماء الوجه
الرئيس في انتظار القرار النهائي لمكتب الإرشاد حول إجراء استفتاء شعبي عليه

تقرير مجدي الصفتي:
في سباق مع الزمن تسارعت امس المشاورات والاتصالات المكثفة بين قوى المعارضة السياسية وجماعة الاخوان المسلمين والمؤسسة الرئاسية عبر وسطاء من رموز دينية وسياسية محايدة يتردد ان الطرف الاكبر فيها رموز تنتمي الى الازهر الشريف ومن حزب النور من اجل حقن دماء المصريين ووقاية مصر من حرب اهلية اكد المراقبون انها تستحوذ على الاحتمالات الاكبر وسط كل الخيارات والسيناريوهات المطروحة والمفتوحة لطبيعة المشهد اليوم مع بداية الانتفاقة الشعبية الكبرى ضد النظام الحاكم والوصول الى صيغة سياسية مقبولة من كافة الأطراف الا ان القضية الاكبر امام هذه المساعي هي تشبث الاخوان المسلمين باستمرارهم في كرسي الحكم وصدارة المشهد وفي المقابل اصرار الملايين من ابناء الشعب بالدعوة الى انتخابات رئاسية مبكرة غير ان المرونة من جانب التيار السياسي المدني وحركة تمرد التي تقود حملة اسقاط النظام جاء في امكانية ان يقوم الرئيس محمد مرسي بنفسه بالدعوة الى تلك الانتخابات دون اعلان تنحيه عن الحكم حفظا لماء الوجه، وهو ما دفع الوسطاء الى طرح البديل وهو الاستفتاء الشعبي الذي كان يمثل احدى الاطروحات على الساحة السياسية في الاسابيع الاخيرة وهو الاستفتاء على استمرار مرسي مستكملا مدته الرئاسية او الرحيل ورغم وجود مؤشرات قبول من التيار المدني عززها مواقف ومشاهد العنف التي اندلعت في مختلف المحافظات يوم اول امس الجمعة الا ان هناك ضمانات مازالت تصر عليها يأتي في المقدمة منها اسناد عملية الاشراف على الاستفتاء حال قبوله كنقطة تحكيمية بين الطرفين الى فريق من المراقبين الدوليين تشارك فيه الامم المتحدة والجامعة العربية تجنبا لابتكار الاخوان لعمليات تزوير مستحدثة تمكنها من الاستمرار في كرسي الحكم كما حدث في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.
وفي تلك الاثناء تضاربت التوقعات حول احتمالية ان يوجه الرئيس مرسي كلمة تصالحية الى الشعب خلال ساعات تمحو الآثار السلبية التي خلفها خطابه الاستفزازي الاربعاء الماضي والذي ضاعف من حجم المطالب السياسية بتنحي مرسي عن الحكم وفورا، الا ان هذا الطرح مازال قيد البحث داخل مكتب الارشاد لجماعة الاخوان المسلمين ومازال مرسي في انتظار القرار النهائي.
ومن ناحية اخرى اكدت مصادر رفيعة المستوى ان احداث الجمعة الدامي التي سقط فيها ضحايا شهداء ومصابين في القاهرة وبعض المحافظات وبدء ظهور الميليشيات المسلحة الاخوانية والجماعة الاسلامية وحركة حازمون دفعت الجيش الى رفع درجة التأهب والاستعدادات القصوى داخل كافة قطاعات وافرع قواتها في القاهرة وجميع المحافظات وسط توقعات ان يعلن الجيش عن نفسه في غضون الـ 48 ساعة القادمة حال سقوط ضحايا جدد اعتبارا من اليوم الاحد بداية موجة الثورة الثانية مستندة في ذلك الى تصريحات وزير الدفاع الفريق اول عبدالفتاح السيسي الاخيرة والتي شدد فيها ان القوات المسلحة لن تقف موقف المتفرج ولن تسمح على الاطلاق بانزلاق مصر الى دائرة حرب اهلية تسقط معها الدولة، واقرن قوله بالفعل من خلال ما لوحظ امس السبت من تضاعف الظهور العسكري في مختلف المحافظات خاصة البؤر الساخنة التي تكشفت امس الاول الجمعة في وقت دفعت فيه القوات المسلحة بوحدات خاصة من قواتها على الطرق السريعة والدولية بين المحافظات واجراء مراقبات دقيقة سواء للاشخاص او السيارات الخاصة والنقل وغيرها لفرض حظر على تسلل عناصر ارهابية جهادية خاصة من سيناء او محافظات الصعيد حيث معاقل الجماعة الاسلامية وبدأت القوات المسلحة منذ فجر امس السبت الامساك بناصية التأمين على الطرق خاصة سيناء وكافة المناطق.
ونشرت وزارة الداخلية عناصر من جهاز الامن الوطني بديل مباحث امن الدولة في محيط رابعة العدوية في مدينة نصر حيث اعتصام الاسلاميين المفتوح للكشف عن اية اسلحة او مولوتوف او اسلحة بيضاء في اعقاب استعراضات القوة واشهار الاسلحة البيضاء في تدريبات جديدة علنية اجريت فجر امس السبت واشرف عليها العديد من الرموز الاخوانية والجماعة الاسلامية، والتي ظلت طوال ليلة امس الاول وسط صيحات الله اكبر.
من جانبه، اعلن المستشار أحمد الزند مشاركته في الثورة الثانية، موضحا ان القضاة سوف ينظمون مسيرة من ناديهم الى دار القضاء العالي.
من ناحية اخرى، فجر قياديو حركة تمرد مفاجأة كبرى في مؤتمر صحافي عالمي، حيث كشف محمود بدر مؤسس حركة تمرد ان عدد الذين وقعوا على استمارة «تمرد» لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي العياط بلغ 22 مليوناً و134 الفا و465 مصريا ومصرية، وهو ما يزيد عن المستهدف للحملة بأكثر من خمسة ملايين واضافة الى انه يفوق ما حصل عليه مرسي من اصوات عند فوزه في الانتخابات الرئاسية حيث حصل على 12 مليوناً فقط أي ان الفارق عشرة ملايين دفعة واحدة.
وقال بدر اننا نعلن ومن هذا المكان ان الرئيس محمد مرسي لم يعد رئيسا شرعيا للبلاد، داعين الجمعية العمومية للشعب المصري للانعقاد اليوم الاحد في ميدان التحرير وقصر الاتحادية وفي كل ميادين المحافظات لاعلان سحب الثقة من مرسي والدعوة الى اجراء انتخابات رئاسية مبكرة وانتقال السلطة الى رئيس المحكمة الدستورية العليا بصلاحيات محددة وتشكيل حكومة تكنوقراط وتخول مجلس الدفاع الوطني مسؤولية حماية حدود البلاد والامن داخليا وان تكون مهمة الحكومة الجديدة وفقا للاولويات.
وفي خطوة كانت متوقعة أعلنت النائب نادية هنري في مجلس الشورى استقالة تسعة نواب من التيار المدني وهم نادية هنري وسامح فوزي وناجي الشهابي وفريد البياضي وسوزي ناشد ومنى مكرم عبيد وماجد العقاد ونبيل عزمي. ووسط حالة من الارتباك التقى محمد مرسي وزيري الدفاع والداخلية بناء على طلب الاول لبحث الاستعدادات الامنية لتأمين فعاليات الغد.
وقال فريد البياضي ان التيار المدني أقام خيمتين واحدة بميدان التحرير واخرى امام قصر الاتحادية. مع اصدار ارقام ساخنة لتلقي ورصد جميع الانتهاكات ضد المتظاهرين.
وبدأت فجر امس وفي سيارة شرطة مصفحة مساءلة فلسطيني الجنسية القى متظاهرو ومعتصمو ميدان التحرير القبض عليه قبل صلاة الفجر وبحوزته سلاح ناري عبارة عن طبنجة سريعة الطلقات وسلموه الى مدير امن المتحف المصري قبل ان يتم نقله الى قسم قصر النيل ثم الى النيابة وقد شارك في المساءلة رجال من القوات الخاصة.


الأزهر ودار الإفتاء يحذران من حرب أهلية
في سياق متصل، اعربت أعلى هيئتين دينيتين عن ادانتهما لكل اعمال العنف والقتل التي تجري وسط حالة من الانقسام والاحتقان بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي، وحذرتا من «آتون حرب اهلية لا تبقي ولا تذر».
واعرب الأزهر الشريف أمس السبت عن امله ان يكون يوم 30 حزيران يونيو الأحد يوم حوار مجتمعي وتعبيرا حضاريا عن الرأي، ولعل هذا اليوم يكون حافزا للنخب السياسية الى تفاهم يقي الوطن الذي نعيش فيه جميعا البديل الخطير الذي يهددنا بالحرب الأهلية التي لا تبقي ولا تذر، كما ان الأزهر لا يمل من التحذير من الوقوع في أتونها الكريه.
وفي الوقت نفسه، أكدت دار الافتاء المصرية ان حمل السلاح في التظاهرات السلمية أيا كان نوعه «حرام شرعا» ويوقع حامله في اثم عظيم» في الوقت تتزايد فيه حالة من الانقسام والاحتقان بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي.
وقال حسن الشافعي رئيس المكتب الفني وكبير مستشاري الامام الأكبر شيخ الأزهر الشريف في تصريح صحافي أمس ان «ما حدث أول أمس الجمعة من قتل وجراح كثيرة ودم عزيز عار ونذير بكارثة تحل بالمصريين لا قدر الله وهي مقدمة لا تبشر بخير، وان كنا نرجو ان تكون عبرة لنا جميعا بأن نحذر من التصارع واراقة الدماء».
وأضاف ان الأزهر الشريف اذ يجدد ادانته لتلك الأعمال الاجرامية، فانه يأمل في ذلك الحوار المجتمعي، كما ينصح الجميع وسائر القوى المجتمعية والسياسية ان ترفع الغطاء السياسي عن أي أعمال قد تحرق الوطن وتقدمه لقمة سائغة للمتربصين به.
فيما شددت دار الافتاء في بيان لها أمس، على حرمة الدم المصري كله، مؤكدة رفضها التام للعنف بكل أشكاله والذي أدى الى اراقة دماء الأبرياء على اختلاف انتماءاتهم، كما استنكرت الدار أيضا الاعتداء على المساجد والمنازل والممتلكات العامة والخاصة في اليومين السابقين.
وطالبت الدار أجهزة الدولة بالقيام بمسؤولياتها في حماية أرواح كل المواطنين المصريين والمنشآت العامة والخاصة، مشددة على ان العنف لم ولن يكون أداة للتعبير عن الرأي.
ويخشى مراقبون من حدوث مواجهة محتملة وحرب شوارع بين مؤيدي الرئيس مرسي ومعارضيه مع قيام الجانبين بتنظيم مظاهرات حاشدة خاصة في ظل حالة من الاحتقان بين الطرفين.


600 عنصر حمساوي دخلوا مصر خلال الأسبوعين الماضيين

من جهته، أكد مصدر قبلي من اهالي المنطقة الحدودية بشمال سيناء، عبور 600 حمساوي من انفاق التهريب الى القاهرة خلال الاسبوعين الماضيين.
واضاف المصدر، ان الـ 600 فلسطيني الذين وصلوا الى العاصمة المصرية من عناصر قوات عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وتم ادخالهم على ثلاث دفعات، ويحملون بطاقات مصرية، وتولى عملية نقلهم الى القاهرة اثنان من الفلسطينيين المقيمين بمدينة العريش احدهما تربطه قرابة باحدى القيادات الامنية بحركة حماس.
وكشف المصدر، ان تكاليف عبورهم ورحلتهم واقامتهم تتعدى 5 آلاف دولار للعنصر الواحد، ولا احد يعرف ما المهام المكلفون بها حتى الآن، وما دورهم في اخماد الثورة المصرية الثانية ضد الرئيس مرسي وجماعته.
واكد المصدر، ان المتسللين يحملون بطاقات الرقم القومي المصرية، وان حركة حماس قامت بفتح مكاتب بقطاع غزة، لاستخراج الهويات المصرية.





المصدر جريدة الوطن
شادي1980 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2013, 06:26 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

جزاك الله الجنه
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2013, 07:32 PM   #3
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي

بارك الله فيك اخى الكريم
التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2013, 08:49 PM   #4
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية tariq
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
tariq غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«تمرد» تعلن دعم السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة «رسميًا» ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 02-07-2014 10:09 PM
«تمرد» سوهاج تعلن اعتصامًا مفتوحًا في ميدان الثقافة حتى 30 يونيو ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 06-25-2013 06:45 AM
«تمرد» تعلن من القليوبية جمع الـ15 مليون توقيع وتجريد «مرسى» من شرعيته ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 06-22-2013 08:45 PM
6 ابريل تهدي تمرد مليون و68 ألف استمارة سحب ثقة من «مرسي» elkolaly2010 الاخبار العربية والخليجية 4 06-21-2013 06:49 PM
«الإخوان» تستعد للمظاهرات.. وتتهم «تمرد» بتعطيل إنجازات «مرسى» ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 05-19-2013 12:47 PM


الساعة الآن 09:11 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123