Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2013, 01:18 AM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 


افتراضي ترياق الهموم والحزن

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما يصيب الإنسان من هم وحزن أمر لا بد منه، ولا يكاد ينفك عنه إنسان، لكن هذا الحزن والهم ليس مطلوبا، فعلى الشخص أن يسعى في علاجه، فإنه موقف عن تمام السير إلى الله تعالى؛ ومن أعظم ما يعين على تجاوز تلك الهموم والأحزان، الرجوع إلى الله تعالى بالطاعة، والعلم بأن ما يصيب الإنسان من مصيبة إنما هو بسبب معصيته، وبعده عن ربه. فليجتهد العبد في التوبة، وإصلاح ما بينه وبين الله تعالى؛ لعلمه أنه إنما أتي من قبل نفسه؛ قال تعالى: وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ {الشورى:30}.
ومما يعين على ذلك أيضا: اللجأ إلى الله تعالى، والاجتهاد في دعائه والتقرب إليه، وسؤاله من فضله العظيم، ولزوم أدعية الهم والكرب المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ فإنها من أنفع الأدوية بإذن الله. واعلم أن الصبر لا يعجز من صدق في طلبه وتحريه، وذلك أنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ومن يتصبر يصبره الله. فإذا اجتهد العبد في سؤال الله الصبر، وحمل نفسه عليه صادقا، وفقه الله تعالى للصبر وأعانه عليه.
ومما يعينه على الصبر أن يستحضر عظم مثوبة الصابرين، وما أعد الله لهم من الثواب الجزيل: إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ {الزمر:10}. ومما يعينه على ذلك أيضا أن يستحضر أن الجزع لا يرد غائبا، ولا ينشر ميتا، ولا يصلح تالفا، وأنه لا يستفيد بجزعه إلا سخط الله عليه، فمن رضي فله الرضا، وقدر الله ماض، ومن سخط فله السخط، وقدر الله ماض.
ومما يعينه على الصبر كذلك أن يتسلى بأخبار المصابين والمبتلين ممن مصابهم أعظم من مصابه، وأن يعلم أن هذه هي طبيعة الدنيا، فإنها إنما طبعت على الكدر والنغص، والآلام، فلا تطلب فيها الراحة والهناء، ثم الاجتهاد في الدعاء، والاستعانة بالله تعالى من أعظم ما يستجلب به الخير ويستدفع به الشر؛ فإن القلوب بين إصبعين من أصابعه سبحانه يقلبها كيف يشاء.
نسأل الله أن يرزقنا الصبر والرضا، وأن يعيذنا وسائر إخواننا من الهم والحزن.
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2013, 01:44 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2013, 10:35 AM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الفاضل وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2013, 07:33 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدب التعامل مع الفرح والحزن IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 07-16-2014 07:14 PM
البنات والحزن مستر صُلاَّحَ منتدى الحوار العام 0 05-10-2014 05:44 PM
أدعيه الهم والكرب والحزن والضيق Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 4 06-20-2013 11:20 AM
الهم والحزن: أسبابه وعلاجه Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 5 04-15-2013 11:36 PM


الساعة الآن 11:08 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123