Loading...




رمضــــــان مبارك شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ


إنشاء موضوع جديد   
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2013, 09:16 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي رمضان يعلمنا الصبر











رمضان يعلمنا الصبر


رمضان شهر الصبر, ومدرسة الصبر, فالصوم تعويد على الصبر, وتمرين عليه, ولهذا ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سمى شهر رمضان شهر الصبر, وفي حديث آخر عنه صلى الله عليه وسلم قال : }الصوم نصف الصبر{أخرجه الترمذي.


{وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ} (السجدة: 24).

عبادة الصيام تكسب صاحبها خلق الصبر، فيصبر على الجوع والعطش والشهوات طاعة لله،

والصبر نوعان:
*صبر على الطاعة حتى يفعلها، فإن العبد لا يكاد يفعل المأمور به إلا بعد صبر ومصابرة ومجاهدة لعدوه الباطن والظاهر، فبحسب هذا الصبر يكون أداؤه للمأمورات وفعله للمستحبات,


*وصبر عن المنهي عنه حتى لا يفعله، فإن النفس ودواعيها وتزيين الشيطان، وقرناء السوء تأمره بالمعصية وتجرئه عليها،
فبحسب قوة صبره يكون تركه لها. ويكفي أن الله جعل الصبر طريقاً لنيل الإمامة في الدنيا والدين

ما أحوجنا إلى الصبر والمصابرة والتحمل وقوة الإرادة ، وبخاصة في هذا الزمان الذي قل فيه الصبر ، وضعفت فيه الإرادة ، وقل فيه التحمل ، عصر السرعة والإنترنت ؛ نريد كل شيء بضغطة زرّ !!

فما أحوجنا إلى الصبر في ميادين كثيرة ، في ميدان طلب العلم ، فالعلم يحتاج إلى سهر وبحث وطول مطالعة ، وكل ذلك لا بد له من صبر .

وفي ميدان الدعوة وتوجيه الناس نحتاج إلى الصبر وسعة الصدر ، فالأخذ بأيدي الناس إلى الحق ، وانتزاعهم من الشهوات والملذات المحرمة أمر شاق وصعب ، فلا بد من التحمل . (العمر 29)
قال لقمان لابنه كما حكي الله عنه : { يَابُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ }(17لقمان )
فعند دعوة الناس ، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر لابد من الصبر عليهم ؛ لأنك تصادمهم في شهواتهم ومألوفاتهم .

أيضا ترك العوائد السيئة والمحرمات المألوفة التي تعود عليها الإنسان سنين تركها يحتاج إلى صبر ، وفي الصوم خير تربية على الصبر ، بل الصوم هو الصبر ،
لأن الصوم تجتمع فيه أنواع الصبر الثلاثة ، فإن فيه صبرا على طاعة الله ، وصبرا عما حرم الله على الصائم من الشهوات ، وصبرا على ما يحصل للصائم فيه من ألم الجوع والعطش ، وضعف البدن ” (ابن رجب284)


يتربى الصائم في رمضان على الصبر عن الحلال لأنه من محظورات الصيام ، وهذا فيه تربية لنا حتى نصبر عن ما حرم الله علينا ، الله سبحانه حرم علينا مؤقتا الحلال في النهار ؛ وأباحه في الليل ؛ حتى تقوى نفوسنا على ترك الحرام طوال العمر ؛ فإذا أفطر الصائم حفظ سمعه عن الحرام ، وحفظ بصره من النظر والمشاهدة للحرام ، وحفظ بطنه من أكل الربا والرشاوى .
فليس من العقل أن يمتثل الإنسان عند الصبر على الحلال ولا يمتثل عند الصبر على الحرام ،

” فالتقرب إلى الله بترك المباحات لا يكمل إلا بعد التقرب إليه بترك المحرمات ، فمن ارتكب المحرمات ثم تقرب بترك المباحات كان كمن يترك الفرض ويتقرب بالنوافل .

والصبر من أدل الدلائل على المحبة ، فمن أحب الله صبر به ، وصبر له ، وصبر معه ،
صبر به : استعانةً ، فهو المصير سبحانه .
وص حبّة . بر له : إخلاصا وم
وصبر معه : وهو دوران العبد مع أمر الله وأحكامه ، يسير معها حيث سارت ، ويقف حيث وقفت .
فهو قد جعل نفسه وقفا على أوامر الله ، وهذا أشد أنواع الصبر وأصعبها ، وهو صبر الصّدّيقين . ( صلاح الأمة ج4ص384)
فكان أجر الصبر بغير حساب، قال تعالى:}إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ{(الزمر: 10 )

فالصوم يختص من بين باقي الأعمال بأنه سر بين العبد وربه والمطلب مراقبة الله، وهذه المراقبة ماهي إلا صبر على تحري مايرضي الله فيقبل عليه العبد، وعلى تحري مايغضب الرب فينفر منه العبد.

فاصبر: على مراقبة الله.

واعلم أن الرجل يصيب الذنب في السر فيصبح وعليه مذلته.

والمتأمل في الناس وما هم فيه من الذنوب ؛ يجد أن سببه الشهوة ( شهوة المال / الفرج/ الجاه ) ، ولا علاج لها إلا بالصبر ..، وطريق الصبر العبادة ، بل القوة في العبادة .
وقد مدح الله أنبياءه بهذه الخصلة ؛ القوة في العبادة فقال : اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ( 17ص) ، وقال عز وجل : وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ( 45ص )


قال ابن عباس : أولي القوة في طاعة الله ، المعرفة بالله .
وقال الكلبي : أولي القوة في العبادة ، والصبر فيها .
وقال سعيد بن جبير : الأيدي : القوة في العمل ، والأبصار : بصرهم بما هم فيه من دينهم .

فطريق الصبر العبادة ، والقوة في العبادة ؛ باغتنام مواسم الخير ، والإخلاص والمتابعة .

فيا أيّها المسلمون هذا رمضان يعلمنا الصبر, ويربينا على خلق الصبر, فليكن لنا منه أوفر الحظ والنصيب, وليكن زاداً لنا فيما نستقبله من أعمارنا.



الساهر غير متواجد حالياً  
قديم 07-05-2013, 09:47 PM   #2
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية tariq
 

افتراضي

لاحرمنا البآريء وإيـاك أوسع جنته
دمت فى حفظ الله وسعاده مدى الحياة
tariq غير متواجد حالياً  
قديم 07-06-2013, 04:46 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً  
قديم 07-06-2013, 05:19 PM   #4
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية tariq
 

افتراضي

tariq غير متواجد حالياً  
قديم 07-07-2013, 01:06 AM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مورينيو يعلنها صراحة: أريد فالكاو طارق نور الكرة الإنجليزية 3 02-26-2014 06:35 PM
الخليفي يعلنها: التعاقد مع ميسي مستحيل طارق نور الكورة الأوروبية 3 01-30-2014 11:43 AM
الفيفا يعلنها: هذا سبب تمديد التصويت ولم يتغير الفائز! طارق نور الكورة الأوروبية 4 01-16-2014 03:49 PM
جبريل عليه السلام يعلمنا أصول ديننا ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 2 12-08-2013 04:22 PM
ليفربول يعلنها : نريد «بيليه المصري» في يناير محمد على الكورة المصرية 1 12-04-2013 11:45 AM


الساعة الآن 11:15 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123