Loading...




رمضــــــان مبارك شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ


إنشاء موضوع جديد   
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-13-2013, 03:09 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up صبُّ الماء في فم الصائم المغمى عليه





الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.




إذا أُغْمِي على الصائم، فصَبُّوا في فمِه ماءً لعله يصحو، فَصَحَا، هل يُفْطِر بِهذا؟




الإجابة:من قبل الشيخ خالد عبد المنعم الرفاعي :- الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:
فإذا أغمي على شخْصٍ جَميعَ النَّهار وهو صائم، فلا يَصِحُّ صومُه؛ لأنَّه ليس بعاقل، ويلزَمُه القضاءُ؛ لأنَّه فاقدٌ لِشرطٍ من شُروط التَّكليف، وهو العقْل، وهذا مذهَبُ الجُمهور.

أمَّا إذا صبَّ إنسانٌ في فمِ صائمٍ ماءً، وابتلعَه رغْمًا عنْه، فلا يُفْطِر بِهذا، سواءٌ كان صاحيًا أم مُغْمًى عليْه؛ لأنَّ من شرْط المفطِر أن يكون: عامدًا، ذاكِرًا لصَوْمِه.

قال الشيخ العثيمين في "الشَّرح المُمتِع على زاد المستقْنع": "الشَّرط الأوَّل: أن يكون عامِدًا، وضدُّه غيرُ العامد، وهو نوعانِ، أحدُهُما: أن يَحصُل المفطِّر بغيْرِ اختِياره بلا إكْراه، مثل أن يَطير إلى فمِه غبارٌ، أو دُخان، أو حشرةٌ، أو يتمضْمض فيدخل الماءُ بطْنَه بغير قصْدٍ - فلا يفطِر؛ والدَّليل على ذلك قولُ الله تعالى: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ} [الأحزاب: 5]، وهذا لم يتعمَّد قلبُه فعل المفسد، فيكون صومُه صحيحًا...

أو مُكرهًا، يعني أنَّه إذا كان مُكرهًا على المفطِّرات، فإنَّه لا يفطِر، فيشتَرَطُ أن يكون عمدًا؛ لقَوْل الله تعالى: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ} [الأحزاب: 5].

وقال: إذا أُغْمِي عليْه وهو صائم، فصبُّوا في فمِه ماءً لعلَّه يصحو، فصحا، فلا يُفْطِر بِهذا؛ لأنَّه غيْر قاصد، فالذي صبَّ في فمِه الماءَ شخصٌ آخر، وهو مغمًى عليْه لا يحس، كما لو أتيْت إلى شخصٍ نائمٍ، وصبَبْتَ في فمِه ماءً، فإنَّه لا يفطر؛ لأنَّه بغير قصْد، وإذا صببتَ في فمِه الماء، فسوف يبتلعُه وهو نائم؛ ولكنَّه يبتلعه وهو غير تامِّ الشُّعور، فلا يفسد صومه... فتكون شروط المفطِّرات ثلاثة: العلْم، والذِّكْر، والعمْد"،، والله أعلم.






اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.






موضوعاتي كلها خالصة لله وهى صدقة جارية بعد مماتي.. ويسمح بنقلها إلى أي منتدى ..
لا تنسوني من صالح دعائكم

محمد صفاء غير متواجد حالياً  
قديم 07-13-2013, 05:06 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً  
قديم 07-13-2013, 05:06 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:11 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123