Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2013, 11:57 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي الـبـدعــة (تعريفها -أنواعها -أحكامها)






الـبـدعــة (تعريفها -أنواعها -أحكامها)

الحمد لله رب العالمين، أمرنا بالاتباع ونهانا عن الابتداع، وصلى الله وسلم على نبينا محمد الذي بعثه الله ليقتدى به ويطاع، وعلى آله وأصحابه وسائر الأتباع ‏.‏
وبعد‏:‏

تعريف البدعة - أنواعها وأحكامها
تـعـريـفـهــا
البدعة في اللغة‏:‏ مأخوذة من البدع، وهو الاختراع على غير مثال سابق‏.‏ ومنه قوله تعالى‏:‏ ‏{‏بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ‏}‏ ‏[‏البقرة‏:‏ 117‏]‏ أي‏:‏ مخترعها على غير مثال سابق‏.‏ وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ‏}‏ ‏[‏الأحقاف‏:‏ 9‏]‏ أي‏:‏ ما كنت أول من جاء بالرسالة من الله إلى العباد، بل تقدمني كثير من الرسل، ويقال‏:‏ ابتدع فلان بدعة، يعني‏:‏ ابتدأ طريقة لم يسبق إليها‏.‏

والابتداع على قسمين‏:ابتداع في العادات كابتداع المخترعات الحديثة، وهذا مباح؛ لأن الأصل في العادات الإباحة - وابتداع في الدين وهذا محرم‏.‏ لأن الأصل فيه التوقيف قال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد‏)‏ ‏[‏رواه البخاري ‏(‏3 / 167‏)‏، ومسلم، الحديث برقم ‏(‏1718‏)‏ ‏.‏‏]‏‏.‏

أنـواع الـبـدع
البدعة في الدين نوعان‏:‏
النوع الأول‏:‏ بدعة قولية اعتقادية، كمقالات الجهمية والمعزلة والرافضة وسائر الفرق الضالة واعتقاداتهم‏.‏

النوع الثاني‏:بدعة في العبادات، كالتعبد لله بعبادة لم يشرعها الله ، وهي أنواع‏:
النوع الأول‏:‏ ما يكون في أصل العبادة - بأن يحدث عبادة ليس لها أصل في الشرع، كأن يحدث صلاة غير مشروعة، أو صيامًا غير مشروع أو أعيادًا غير مشروعية كأعياد الموالد وغيرها‏.‏
النوع الثاني‏:ما يكون في الزيادة على العبادة المشروعة، كما لو زاد ركعة خامسة في صلاة الظهر أو العصر مثلاً‏.‏
النوع الثالث‏:‏ ما يكون في صفة أداء العبادة بأن يؤديها على صفة غير مشروعة، وذلك كأداء الأذكار المشروعة بأصوات جماعية مطربة وكالتمديد على النفس في العبادات إلى حد يخرج عن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ‏.‏
النوع الرابع‏:‏ ما يكون بتخصيص وقت للعبادة المشروعة لم يخصصه الشرع، كتخصيص يوم النصف من شعبان وليلته بصيام وقيام، فإن أصل الصيام والقيام مشروع ولكن تخصيصه بوقت من الأوقات يحتاج إلى دليل ‏.

حـكـم الـبـدعـة في الدين بجميع أنواعها

كل بدعة في الدين فهي محرمة وضلالة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة‏)‏ ‏[‏رواه أبو داود، الحديث برقم ‏(‏4607‏)‏، والترمذي، الحديث برقم ‏(‏2676‏)‏ ‏.‏‏]‏ وقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد‏)‏، وفي رواية‏:‏ ‏(‏من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد‏)‏، فدل الحديث على أن كل محدث في الدين فهو بدعة، وكل بدعة ضلالة مردودة‏.‏ ومعنى ذلك‏:‏ أن البدع في العبادات والاعتقادات محرمة .

ولكن التحريم يتفاوت بحسب نوعية البدعة‏:‏
فمنها‏:‏ ما هو كفر صراح؛ كالطواف بالقبور تقربًا إلى أصحابها، وتقديم الذبائح والنذور لها ودعاء أصحابها والاستغاثة بهم‏.‏ وكمقالات غلاة الجهمية والمعتزلة‏.‏
ومنها‏:ما هو من وسائل الشرك؛ كالبناء على القبور والصلاة والدعاء عندها‏.‏
ومنها‏:ما هو فسق اعتقادي؛ كبدعة الخوارج والقدرية والمرجئة في أقوالهم واعتقاداتهم المخالفة للأدلة الشرعية‏.‏
ومنها‏: ما هو معصية؛ كبدعة التبتل والصيام قائمًا في الشمس .‏

تنبيه‏:‏

من قسم البدعة إلى‏:‏ بدعة حسنة، وبدعة سيئة -فهو غالط ومخطئ ومخالف لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏فإن كل بدعة ضلالة‏)‏؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم حكم على البدع كلها بأنها ضلالة‏.‏ وهذا يقول‏:‏ ليس كل بدعة ضلالة، بل هناك بدعة حسنة .

قال الحافظ ابن رجب في ‏(1).‏‏:‏ فقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏كل بدعة ضلالة‏)‏ من جوامع الكلم لا يخرج عنه شيء‏.‏ وهو أصل عظيم من أصول الدين‏.‏ وهو شبيه بقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏(‏من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد‏)‏ فكل من أحدث شيئًا ونسبه إلى الدين ولم يكن له أصل من الدين يرجع إليه فهو ضلالة والدين بريء منه‏.‏ وسواء في ذلك مسائل الاعتقادات أو الأعمال أو الأقوال الظاهرة والباطنة (2).‏ انتهى‏.‏

وليس لهؤلاء حجة على أن هناك بدعة حسنة إلا قول عمر رضي الله عنه في صلاة التراويح‏:‏ ‏(‏نعمت البدعة هي‏)‏ وقالوا أيضًا‏:‏ إنها أحدثت أشياء لم يستنكرها السلف، مثل جمع القرآن في كتاب واحد، وكتابة الحديث وتدوينه‏.‏

والجواب عن ذلك‏:‏ أن هذه الأمور لها أصل في الشرع، فليست محدثة‏.‏ وقول عمر‏:‏ ‏(‏نعمت البدعة‏)‏ يريد البدعة اللغوية لا الشرعية، فما كان له أصل في الشرع يرجع إليه إذا قيل‏:‏ إنه بدعه فهو بدعة لغة لا شرعًا؛ لأن البدعة شرعًا، ما ليس له أصل في الشرع يرجع إليه، وجمع القرآن في كتاب واحد له أصل في الشرع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمر بكتابة القرآن‏.‏ لكن كان مكتوبًا متفرقًا فجمعه الصحابة رضي الله عنهم في مصحف واحد - حفظًا له‏.‏ والتراويح قد صلاها النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه ليالي وتخلف عنهم في الأخير خشية أن تفرض عليهم، واستمر الصحابة رضي الله عنهم يصلونها أوزاعًا متفرقين في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وبعد وفاته إلى أن جمعهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه خلف إمام واحد، كما كانوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم وليس هذا بدعة في الدين‏.‏ وكتابة الحديث أيضًا لها أصل في الشرع فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بكتابة الأحاديث لبعض أصحابه لما طلب منه ذلك - وكان المحذور من كتابته بصفة عامة في عهده صلى الله عليه وسلم خشية أن يختلط بالقرآن ما ليس منه - فلما توفي صلى الله عليه وسلم انتفى هذا المحذور؛ لأن القرآن قد تكامل وضبط قبل وفاته صلى الله عليه وسلم‏.‏ فدون المسلمون السنة بعد ذلك حفظًا لها من الضياع‏.‏ فجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خيرًا حيث حفظوا كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم من الضياع وعبث العابثين‏.


الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2013, 12:08 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2013, 06:06 PM   #3
عضو سوبر
 

افتراضي

بارك الله فيك
barcelonista غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2013, 06:10 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 08:40 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مشكور بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«الأضحية» أحكامها وشروطها ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 3 10-01-2014 09:27 AM
المعاصي والبدع ... أنواعها وأحكامها IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 10-05-2013 04:11 PM
الذئبة الحمراء الجهازية / تعريفها / أسبابها / أعراضها /تشخيصها/علاجها / مضاعفاتها tariq الأقسام المنــــــوعة 2 09-18-2013 07:00 AM
ماهي النوافل ؟؟؟ وما أحكامها ejaish المنتدى الأسلامى العام 9 04-02-2013 05:16 PM


الساعة الآن 03:47 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123