Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-19-2013, 09:05 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي وقفات وعلامات

إِنَ الحَمدَ لله نَحْمَدَه وُنَسْتعِينَ بهْ ونَسْتغفرَه ، ونَعوُذُ بالله مِنْ شِروُر أنْفْسِنا ومِن سَيئاتِ أعْمَالِنا ، مَنْ يُهدِه الله فلا مُضِل لَه ، ومَنْ يُضلِل فَلا هَادى له ، وأشهَدُ أنَ لا إله إلا الله وَحْده لا شريك له ، وأشهد أن مُحَمَداً عَبدُه وَرَسُوُله .. اللهم صَلِّ وسَلِم وبَارِك عَلى عَبدِك ورَسُولك مُحَمَد وعَلى آله وصَحْبِه أجْمَعينْ ، ومَنْ تَبِعَهُمْ بإحْسَان إلى يَوُمِ الدِينْ وسَلِم تسْليمَاً كَثيراً .. أمْا بَعد ...



وقفات وعلامات





الرضا بالقضاء



الدنيا دار ابتلاء وامتحان
ابتلاء بقدر الله وامتحان لرضا وقضاء الله
والمرض من جملة الابتلاءات التي قدرها الله على عباده
وليس منا إلا من تعرض له الابتلاءات وتتعرض
تتفاوت الشدة ويتفاوت الزمن
وسواء رضي العبد أو جزع
فالقضاء نازل لا محالة وواقع لامفر
قال تعالى:
{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ} البقرة155 .
وقال تعالى:
{وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ} النحل126.

فحرى بنا ألا نغفل على أن الابتلاء سواء كان خوفاً أو جوعاً أو مرضاً أو فقراً ..
هو امتحان من الله لعباده
تستشعر بها قدرة الله وأنه لا حول ولا قوة إلا بالله ..
والنجاح والفلاح والخير والمكافأة والبشرى لمن ؟ ..
للصابرين !!! .

قال ابن عاشور رحمه الله:
«الصبر هو حمل النفس على الأمر المكروه » ..
وقال الجرجاني رحمه الله:
«الصبر هو ترك الشكوى من ألم البلوى لغير الله لا إلى الله » .


الصبر خير
علمني المرض أن الصبر والتسليم والرضا بقضاء الله هداية للقلوب و تثبيت للإيمان
فتستشعر بطمأنينة الهداية وحلاوة الإيمان في قلبك ..

قال قتادة رحمه الله:
«الرجل تصيبه المصيبة فيعلم أنها من الله .. فيرضى ويسلم .. فيعوضه الله إيماناً يجد حلاوته في قلبه » ..

وقال على بن أبى طالب رضي الله عنه:
«إنك إن صبرت جرت عليك المقادير وأنت مأجور .. وإن جزعت جرت عليك المقادير وأنت مأزور ».

والصبر على الضراء خير
كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ) مسلم ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء ، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ، ومن سخط فله السخط ) الترمذي .


المرض كفارة
والمرض كفارة للذنوب ورفع في الدرجات وتكفير للسيئات
ففي الحديث الصحيح الذي رواه البخاري من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها خطاياه ) .

قال شريح رحمه الله:
« إني أصاب بالمصيبة فأحمد الله عليها أربع مرات .. أحمده أنه لم يجعلها أعظم مما هي عليه .. وأحمده أن رزقني الصبر عليها والاحتساب .. وأحمده إذ وفقني للاسترجاع لما أرجو فيه من الثواب .. وأحمده إذ لم يجعلها في ديني » .

ومن جميل ما قال ابن القيمرحمه الله :
«فلولا أنه سبحانه يداوي عباده بأدوية المحن والابتلاءلطغوا وبغوا وعتوا ، والله سبحانه إذا أراد بعبد خيراً سقاه دواء من الابتلاءوالامتحان على قدر حاله ، يستفرغ به من الأدواء المهلكة ، حتى إذا هذبه ونقاه وصفاه : أهَّله لأشرف مراتب الدنيا ، وهي عبوديته ، وأرفع ثواب الآخرة وهو رؤيته وقربه » اهـ . (زاد المعاد)




الاستغفار والدعاء


والاستغفار سبب لدفع العذاب والبلاء قال تعالى: {وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} الأنفال33

وفي الحديث الذي رواه أبو داود والترمذي عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( الدعاء هو العبادة )
ثم قرأ:
{ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } غافر60.
فلا يجيب المضطر ولا يكشف السوء و الضر إلا الله.
قال تعالى: { أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ } النمل62 .

قال الإمام ابن القيم رحمه الله:
« الدعاء من أقوى الأسباب في دفع المكروه، وحصول المطلوب » ..
ومن فوائد البلاء أنه يستخرج مكنون عبودية الدعاء ..
قال أحد السلف:
« سبحان من استخرج الدعاء بالبلاء ».
فالدعاء تواضع وافتقار إلى الله وطلباً لما عنده حاجة إليه وخوفاً منه ورجاء فيه فهو يرقق القلوب ويهذب النفوس .
وعدمه كبر وقسوة وإعراض .


وقفات وعلامات
والمؤمن الفطن الحصيف هو من يعلم أن هذه الابتلاءات هي محطات وعلامات ووقفات
للتدبر وأخذ العبرة والتوبة والأوبة والإنابة إلى الله مما كسبت يده فحاد عن الطريق فتلقفته محنة وغشته فتنة ..

فمن رحمة الله أن جعل لنا على الطريق هذه العلامات والوقفات عظة للغافل والمفتون .
قال تعالى: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ} الشورى30 .
وقال تعالى: {وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيئَةٍ فَمِن نفسِكَ}النساء79 .




وأخيراً


يجب أن نعلم ونتعلم وألا تفوت علينا فائتة ..
فالوقفات والعلامات فرص يجب أن ننتهزها
واللبيب من يرجى ويجرى صلاحه باستغلالها
والغافل من تمر عليه فلا ينتهر ولا ينزجر .


نسأل الله أن يشفى مرضانا وجميع مرضى المسلمين
وأن يجنبنا مرض القلب وغفلته
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 09:41 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي
وجعل عملك في ميزان حسناتك
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 09:43 AM   #3
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 12:20 PM   #4
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية firastounsi
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي
firastounsi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 12:58 PM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 09:24 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ايات وعلامات النفاق ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 5 01-18-2014 09:21 AM
العلم النافع وعلامات أهله الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 10-25-2013 09:35 AM
العائدون من الحج وعلامات القبول الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 10-25-2013 09:34 AM
وقفات مع النفس الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 08-07-2013 05:40 PM
دلائل الإخلاص وعلامات المخلصين ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 3 06-12-2013 12:02 PM


الساعة الآن 06:51 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123