Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-19-2013, 10:04 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي اليقين والتوكل 1



باب في اليقين والتوكل

قَالَ اللهُ تَعَالَى : ﴿ وَلَمَّا رَأى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً ﴾ [ الأحزاب (22) ] .

أي : ما زادهم الابتلاء إلا تصديقًا بوعد الله وتسليمًا لأمره .
وَقالَ تَعَالَى : ﴿ الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللهِ وَاللهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ ﴾ [ آل عمران (173 : 174) ] .

يمدح تعالى المؤمنينَ الذين استجابوا لله والرسول بأنَّ تخويف الناس لهم زادهم تصديقًا ويقينًا وقوة ، وقالوا : ﴿ حَسْبُنَا اللهُ ﴾ ، أي : كافينا الله . ﴿ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ﴾ أي : الموكول إليه الأمور .
وَقالَ تَعَالَى : ﴿ وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ ﴾ [ الفرقان (58) ].

وفيه : إشارة إلى أنَّ من توكل على غير الله فقد ضاع ؛ لأنه يموت . قال تعالى : ﴿ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ ﴾ [ القصص (88) ] .
وَقالَ تَعَالَى : ﴿ وَعَلَى اللهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ [ إبراهيم (11) ] .

إذ هو الحي القيوم .
وَقالَ تَعَالَى : ﴿ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى الله ﴾ [ آل عمران (159) ] .

أي : إذا عزمت على إمضاء ما تريد بعد المشاورة ، فتوكل على الله ، أي : ثِقْ به لا بالمشاورة .
والآيات في الأمرِ بالتوكلِ كثيرةٌ معلومةٌ .
وَقالَ تَعَالَى : ﴿ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ﴾ [ الطلاق (3) ] : أي كافِيهِ .

في هذه الآية والتي بعدها فضل التوكل وثمراته .
وَقالَ تَعَالَى : ﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ [ الأنفال (2) ] .

أي : يفوضون أمورهم إليه . وهذه الآية صفة المؤمنين حقًّا .
قال عمير بن حبيب : إنَّ للإِيمان زيادة ونقصانًا . قيل : فما زيادته ؟ قال : إذا ذكرنا الله عزَّ وجلّ وحمدناه فذلك زيادته . وإذا سهونا وغفلنا فذلك نقصانه .
والآيات في فَضْلِ التَّوَكُّل كثيرةٌ مَعْرُوفَةٌ .
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013, 12:31 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي


جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013, 11:31 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2013, 03:00 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي
وجعل عملك في ميزان حسناتك
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما الفرق بين عين اليقين وحق اليقين وعلم اليقين IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 11-24-2013 11:38 PM
اختصاص الخالق بالعبادة والتوكل عليه IMAM المنتدى الأسلامى العام 6 08-17-2013 07:53 AM
اليقين والتوكل 2 يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 07-22-2013 03:00 AM
اليقين والتوكل 3 يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 07-22-2013 03:00 AM
علم اليقين وحق اليقين وعين اليقين.... IMAM المنتدى الأسلامى العام 7 03-06-2013 10:53 PM


الساعة الآن 07:02 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123