Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2013, 09:37 AM   #1
عضو مميز على الاقسام المنوعة
 
الصورة الرمزية khallil321
 


افتراضي الإعتدال و الوسطية في الإسلام






جاءت الشريعة الإسلامية باليسر والتيسير، ولم تأت بالشدة والتعسير، فلاإرهاق في تكاليفها، ولا إذلال لاتباعها، ولا تضييق على معتنقيها ولا إعسار على المتمسكين بها، بل هو التوسط والاعتدال، قال تعالى: (وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً) (البقرة: 143)، وفي الحديث عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: (وكذلك جعلناكم أمة وسطا)، قال: >عدلاً<(1)·
ولقد تأكدت هذه المعاني العظيمة في أصول ا لشرع وفروعه، وقواعد الدين وجزئياته، وجاءت الآيات الكريمة لتبين ضرورة التوازن بين رغبات الدنيا ومطالب الآخرة، وحتمية الاعتدال التوسط، قال سبحانه: (واتبغ فيما أتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب اللمفسدين) (القصص: 77)·
ومن المؤسف له أن يظهر في العالم الإسلامي، وداخل المجتمعات المسلمة أناس يلتزمون بالمغالاة، ويتمسكون بالتشديد، كما تظهر فئة أخرى يأخذون جانب التقصير والتهاون، ويرفعون شعار التساهل والترخص·
والمطلوب الشرعي هو سلوك طريق الوسطية والاعتدال، الذي أراد الله عز وجل من الإنسان أن يسلكها، فهو سبحانه وتعالى خلق الإنسان ويعلم طبيعته وتكوينه، وفطرته وجبلَّته، وأودع فيه الميول والغرائز، وخلق في داخله الحاجات والعواطف، وأنزل سبحانه وتعالى الكتب، وأرسل الرسل، لبيان القواعد والضوابط التي تحيط بمكونات الإنسان الفطرية، والاجتماعية، والبيئية، والنفسية، لتوجيهها في المسار الصحيح·
وفي مطالعة لآيات القرآن الكريم نقرأ ما يدعونا للاعتصام والتمسك بالاعتدال والتوسط، بدل الإفراط والتفريط عوضاً عن التساهل والمغالاة، وقد حاولت تصنيف هذه الآيات حسب الموضوعات:


الآيات العامة في الاعتدال والتوسط:

قال سبحانه وتعالى: (وكذلك جعلناكم أمة وسطاً) (البقرة: 143)·
وقال سبحانه وتعالى: (ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) (البقرة: 682)·
وقال سبحانه: (وابتغ فيما أتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا) (القصص: 77)·
فالآية الأولى: وصف لحال الأمة المحمدية في كونها تحمل شعار التوسط، والإنصاف، والاعتدال، والتحاكم إليها·
وفي الآية الثانية: تعليم من الله للمؤمنين في أن يدعوه بأن يخفف عنهم ما كانت عليه التكاليف الشرعية في الأمم السابقة من الشدة، وكذا في نوع وشكل العقوبة·
وفي الآية الثالثة: أمر من الله سبحانه وتعالى في أن يقصد الإنسان من كل تصرفاته، القولية والعملية: مرضاة الله، وأن يحسب حساب الآخرة، من دون أن ينسى حياته في الدنيا·

الآيات التي ذكرت التوسط في أمر العقيدة:

قال تعالى: (ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيماً) (النساء: 27)·
وقال تعالى: (يا أهل الكتاب لا تغلو في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيراً لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السموات وما في الأرض وكفى بالله وكيلاً) (النساء: 4/171)·
وقال: (لا جرم أنما تدعونني إليه ليس له دعوة في الدنيا ولا في الآخرة، وأن مردنا إلى الله وأن المسرفين هم أصحاب النار) (غافر: 43)·
فالآية الأولى: تتحدث عن أهل الضلال والكفر الذين يتمنون ويرغبون، ويخططون ويحاولون، لينحرف المؤمنون عن خط الحقيقة والإيمان، ويتبعوا أهل الزيغ، وأصحاب الإفراط أو التفريط·
والآية الثانية: تنهى عن المغالاة في الدين عموماً، والتعصب المقيت في الرأي، والتزمت المشين في الفكر·
والآية الثالثة: تتحدث عن الصراع الفكري والجدل العقائدي حيث كان جواب المؤمنين بأن المسرفين في معتقدهم والمغالين في دينهم ليسوا على الطريق المستقيم·

الآيات التي ذكرت التوسط في العبادات:

قال تعالى: (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر) (البقرة: 185)·
وقال تعالى: (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها) (البقرة: 286)·
وقال تعالى: (كلوا من ثمره إذا أثمر وأتوا حقه يوم حصاده ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين) (الأنعام: 141)·
قال تعالى: (فاتقوا الله ما استطعتم) (التغابن: 16)·
ففي الآية الأولى: كان سياق الآيات عن الصيام، بأن الله سبحانه وتعالى يريد اليسر في تكليف عباده بالصوم·
وفي الآية الثانية: بيان الله عز وجل أنه لا يكلف عباده فوق طاقتهم·
وفي الآية الثالثة: حديث عن أداء فريضة الزكاة في الزرع والثمار، ولا تسرفوا في أداء الحق منعاً، ولا تسرفوا في أداء الحق زيادة عن المطلوب·
وفي الآية الرابعة: أمر الله عز وجل أن يكون امتثال المؤمنين لأوامره قدر استطاعتهم وجهدهم، من دون مغالاة ولا تشدد بعيداً عن الإهمال والتقصير بحجة عدم الاستطاعة، يقول الله عز وجل: (والله يعلم المفسد من المصلح) (البقرة: 220)·


الآيات التي ذكرت التوسط في المعاملات الاجتماعية

قال تعالى: (يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفاً) (النساء: 28)·
وقال تعالى: (يأىها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون) (المائدة: 8)·
وقال تعالى: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين) (الأعراف: 31)·
وقال تعالى: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون) (الأعراف: 23)·
وقال تعالى: (ولا تطيعوا أمر المسرفين) (الشعراء: 151)·
وقال تعالى: (ولا تصعِّر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور) (لقمان: 18)·
وقال تعالى: (واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير) (لقمان: 19)·
سياق الآيات التي وردت فيها الآية الأولى: يشير إلى موضوع اختيار المرأة زوجة صالحة مؤمنة·
والآية الثانية: تطلب عدم المغالاة في التعامل مع الآخرين، وعدم ظلمهم وإن كانوا على غير دين الإسلام·
وفي الشؤون الحياتية اليومية من طعام وشراب: ينبغي التوسط والاعتدال، وهو ما أشارت إليه الآية الثالثة·
واستعمال الزينة وأكل الطيبات من الأمور المستحبة والمباحة للمؤمنين وتركها يعد من المغالاة، كما جاء في الآية الرابعة·
وفي وصف لبعض الكفار (قوم ثمود) في زمن نبي الله صالح، كان الشغل لديهم: التباهي بالعمارات، والتعاظم بالأموال، والتفاخر بالبنيان، فقال لهم نبي الله صالح عليه السلام: (ولا تطيعوا أمر المسرفين)·
وفي وصية لقمان لابنه أن يتعامل مع الناس باعتدال من دون تكبُّر ولا احتقار·




khallil321 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013, 11:02 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مشكور بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013, 12:03 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013, 02:24 PM   #4
عضو سوبر
 

افتراضي

السلام عليكم
بارك الله فيك
barcelonista غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013, 06:23 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2013, 09:02 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب : الإسلام دين الوسطية والفضائل والقيم الخالدة الساهر الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 09-28-2013 10:43 AM
كتاب : الإسلام دين الوسطية الساهر الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 09-28-2013 10:43 AM
الوسطية فى الإسلام / فى العبادة abood المنتدى الأسلامى العام 3 08-28-2013 10:20 PM
فوز «الطيب» بجائزة العام الثقافية تقديرا لحفاظه على الوسطية والتسامح ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 04-25-2013 07:23 PM
الأخلاق الحميدة ( الأعتدال في الأمور ) ودلائله من القرآن الكريم محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 5 04-03-2013 08:19 PM


الساعة الآن 08:28 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123