Loading...



أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) Egypt News

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-30-2013, 12:46 PM   #1
عضو سوبر
 

Thumbs down قيادات بـ«الكونجرس» تطالب إدارة أوباما بضرورة مساندة مصر

واشنطن تطالب جميع الأطراف فى مصر بضبط النفس.. وبإجراء تحقيق مستقل وحيادى



إراقة الدماء ومشاهد العنف فى القاهرة والإسكندرية تصدرت اهتمام مسؤولى الإدارة ووسائل الإعلام الأمريكية خلال اليومين الماضيين. «مصر فى أزمة» و«مصر تشتعل عنفا» و«مصر تسير نحو الفوضى». تباينت الكلمات و«صرخت» الصور إلا أن القلق البالغ لم يختلف، كما لم تتبدل الحيرة العميقة تجاه تدهور الأوضاع وتوتر الأحوال فى بر مصر. وقد أعربت واشنطن عن قلقها العميق تجاه المواجهات الدموية التى حدثت بمصر. وطالبت بـ«ضبط النفس» وبإجراء تحقيق مستقل وحيادى فى ما حدث ومما تسبب فى سقوط عشرات القتلى. إنها «لحظة فارقة» هكذا قال جون كيرى وزير الخارجية، وناشد قادة مصر «إبعاد مصر عن حافة الهاوية». أما تشاك هيجل، وزير الدفاع، فقد وصفها بأنها «مرحلة صعبة»، وطالب باتخاذ «خطوات تمنع المزيد من إراقة الدماء وإزهاق الأرواح».



وواشنطن ليست فقط قلقة بل متخوفة من جراء تدهور الأوضاع والمواجهات مع مرور الأيام وعدم إيجاد مخرج سياسى للاستقطاب المتزايد. ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» بالأمس عن مسؤولين بالإدارة بأن مخاوف واشنطن تتزايد من احتمالات حدوث مرحلة ممتدة من اللا استقرار والفوضى فى مصر، ومما قد يؤدى إلى لجوء أعضاء وأنصار الإخوان المسلمين إلى استخدام الأسلحة المنتشرة فى مصر. وحسب ما ذكرته الصحيفة فإن الإدارة قلقة من أن القيادة العسكرية بمصر تتجاهل التماسات وطلبات أمريكية تحث على احتواء الموقف سياسيا وتشدد من حملتها ضد أنصار مرسى ومؤيديه وأيضا تتعامل معهم بالقوة مما يزيد من فرص المواجهات الدموية. وذكر المسؤولون أن زيارة كاترين آشتون لمصر مرة ثانية واحتمال مقابلتها الرئيس المعزول قد تكون مؤشرا بأن السيسى يحاول التخفيف من أجواء الاشتعال الموجود. وأشارت «وول ستريت جورنال» من جديد إلى اقتناع الإدارة وتمسكها أيضا بضرورة إيجاد آلية سياسية تشمل الكل فى هذه المرحلة الانتقالية.. دون إقصاء أحد وبالطبع الإخوان المسلمين. وهى ما تسميها تحديدا بـ«استراتيجية ضم الكل». ولم يتردد المسؤولون فى الإشارة إلى وجود ممانعة ومعارضة من جانب القيادة العسكرية، كما أن قيادات الإخوان متشددة فى رفضها. ولا تخفى واشنطن أيضا تخوفها من متشددى الإخوان واحتمال لجوئهم لاستخدام العنف واستخدام الأسلحة. وعند ذكر الأسلحة الحديث يشمل الكميات الضخمة من الأسلحة التى تم تهريبها من ليبيا والتى وصلت إلى سيناء. وذكرت «وول ستريت جورنال» أيضا أن عددا من كبار مسؤولى إدارة أوباما منزعجون من الطريقة التى تم التعامل فيها مع الرئيس المعزول مرسى، ونقلت عن مسؤول كبير قوله: «أوكى مرسى ومساعديه لم يكونوا عباقرة فى إدارة الحكم، إلا أنهم لا يستحقون الإلقاء بهم فى السجن مثلما حدث».



وقد تحدث تشاك هيجل، وزير الدفاع الأمريكى، هاتفيا السبت بنظيره المصرى الفريق أول السيسى. وذكرت أن المكالمة امتدت نحو ساعة، وحسب بيان صادر عن جورج ليتل المتحدث باسم البنتاجون «أعرب هيجل فيها عن قلقه البالغ تجاه الوضع الأمنى وأحداث العنف الأخيرة فى مصر. وأيضا حث على أن ضبط النفس يجب أن يمارس خلال هذه المرحلة الصعبة. وأضاف بيان البنتاجون حول ما قاله هيجل للسيسى: «وتعتقد الولايات المتحدة أن الانتقال الحالى فى حاجة أن يتسم بضم الكل دون إقصاء. وأن السلطات المصرية يجب أن تتفادى الاعتقالات والاحتجازات ذات الطابع السياسى. وأن تتخذ خطوات لمنع المزيد من إراقة الدماء وإزهاق الأرواح. وأنها من مصلحة الشعب المصرى على المدى القريب والبعيد أن يجدد طريقه نحو الانتقال الديمقراطى وتأكيد التسامح على امتداد المشهد السياسى».



أما جون كيرى، وزير الخارجية، فقد اتصل السبت الماضى بكل من محمد البرادعى نائب الرئيس ونبيل فهمى وزير الخارجية. وحسب البيان الصادر عنه يطالب باحتواء الموقف الأمنى وضبط النفس وإجراء تحقيق مستقل ومحايد والأهم هو الإسراع بالانتقال الديمقراطى، وصولا إلى حكومة مدنية منتخبة لا إقصاء فيها.



وواصل قيادات بالكونجرس تصريحاتهم حول مصر وقلقهم عليها، وطالبوا بضرورة مساندة مصر فى اجتياز المرحلة الحرجة التى تمر بها وتعيشها الآن. النائب الجمهورى مايك روجز، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب فى حديث تليفزيونى مع برنامج «قابل الصحافة» بشبكة «إن بى سى» قال: «أعتقد أن فى ظروف مثل تلك التى فى مصر فإنك يجب أن تختار أصدقاءك. إن الديمقراطية دون حرية ليست ديمقراطية. هذا ما كان الإخوان المسلمون يسعون لتحقيقه، بتغيير الدستور والتقليل من حقوق المرأة فى مصر وحقوق الأقليات الدينية فى مصر. وما كانوا قلقين على الاقتصاد إطلاقا بل كانوا قلقين بدفع دولة إسلامية»، وأضاف: «وأنا أعتقد بأن الشعب المصرى انتفض ونهض وقال بأن ليس هو ما سعى له. ولذلك نحن فى حاجة أن نتأكد بأن كل الأحزاب السياسية لها صوت فى مصر، وأن الأحزاب العلمانية لديها فرصة فى أن تكون لها صوت فى مصر. وأنا أعتقد أن الجيش تحرك نيابة عن الحركة العلمانية الضخمة التى كانت بالفعل هى التى أطاحت بمبارك فى المرة الأولى».



كما ظهر روجرز فى برنامج «واجه الأمة» بشبكة « سى بى إس» وقال: «من الواضح أننا فى حاجة أن نلعب دورا مهما فى محاولة تهدئة أحداث العنف التى آخذة فى التزايد. نحن فى حاجة أن نكون قادرين على فعل ذلك. وأعتقد أن النفوذ الأمريكى يجب أن يتم استخدامه، بحيث نستطيع أن نتبين الفارق ونميز بين الإخوان المسلمين التى تستخدم الديمقراطية لكى تسلب حقوق المرأة. وبين ما نتمنى أن يحدث وهو حركة سياسية علمانية لديها فرصة لكى تمد جذورها فى الأرض. وهذا تحديدا لم يحدث ولم يكن هناك نفوذ أمريكى لفعل ذلك. وهؤلاء العلمانيون الذين تسببوا فى بدء الانتفاضة يقولون: لحظة من فضلك، مرسى كان نشطا للغاية فى أن يسحب منا حقوقنا، مستخدما الانتخابات لتحقيق ذلك. وبالتالى علينا أن نحدد الأمور بوضوح وأن نحاول تهدئة الأوضاع».



كما أن رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب تطرق لأهمية مصر وضرورة استقرارها قائلا: «وأذكر للأمريكيين الذين يقولون حسنا لماذا يجب أن نهتم بهذا الأمر (مصر) بأن ٥٪ من نفط العالم يمر يوميا عبر قناة السويس ونحو ٨٪ من تجارة العالم. وبالتالى إذا تداعى الأمر وفقدوا زمام الأمور فى مصر ستكون هناك تبعات اقتصادية حقيقية علينا هنا فى الولايات المتحدة. كما أن مصر الهادئة والمستقرة من مصلحة المنطقة والعالم والولايات المتحدة. وأنا أعتقد أن الديمقراطية ستنمو فى مصر».



فى حين قالت السناتور دايان فاينستاين، رئيسة لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، فى حديث لها مع شبكة «سى إن إن» إن الشهور القليلة القادمة سوف تكون كاشفة لنا عن «مصر التى تتشكل الآن»، و«ماهية مصر التى ستكون» حسب وصفها. وقالت القيادية الديمقراطية بأنها «تعتقد بأنه مهم جدا للرئيس الجديد ونائبه أن يمارسوا سلطاتهم الآن. وسوف نتبين عما إذا كانت الديمقراطية فى ما يتعلق بالحكم المدنى ومراقبته للعسكرى يمكن أن تحكم البلد بالفعل.. سوف نرى، وإذا لم يقوموا بذلك لن يستطيعوا القيام به، وإذا قاموا بذلك فإن فى استطاعتهم القيام به». وسواء كانت رئيسة لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ أو غيرها من قيادات الكونجرس، فالكل حريص فى اختيار الكلمات والحديث عن «رد الفعل» لما يحدث فى مصر، خصوصا أن مع تغير الأوضاع وتقلب الأمور بشكل متلاحق ومقلق فى الأيام الأخيرة يزداد المشهد ضبابية.



وفى كل الأحوال فإن المواجهة الحالية والمرتقبة ما بين السلطات فى مصر والإخوان هى الهم الأكبر والتحدى الحقيقى الذى تقف أمامه واشنطن، متسائلة وقلقة وحائرة ومشاركة بآرائها ونصائحها وتحذيراتها أحيانا.. لحين اجتياز الأزمة!! وهذا الأمر لا يبدو قريبا!!
elkolaly2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أوباما يحث الكونجرس ألا يفرض عقوبات جديدة على إيران moklis الاخبار العــالمية 1 11-18-2013 10:22 PM
أوباما: ثقتي تامة بأن الكونجرس سيوافق على ضرب سوريا MENOMAN الاخبار العــالمية 2 09-04-2013 05:50 AM
مظاهرات قطع الطرق فى مصر وأمريكا: قيادات الإخوان تقود حملة «الكتائب».. و«أوباما» يعتق elkolaly2010 الاخبار العــالمية 2 07-19-2013 10:57 AM
أوباما: على الشعب الأمريكي التوحد لإجبار الكونجرس على تمرير قانون "الأسلحة" ابو ساره 2012 الاخبار العــالمية 3 04-18-2013 07:41 PM
فرنسا تطالب إسرائيل بضرورة ضمان حقوق جميع المعتقلين الفلسطينيين ابو ساره 2012 الاخبار العــالمية 2 03-28-2013 06:59 PM


الساعة الآن 01:40 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123