Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2013, 12:04 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي فلنحذر جفاء العلاقة مع الله تعالى









فلنحذر جفاء العلاقة مع الله تعالى



الكاتب: د. مجدي الهلالي
لكل واحد منا علاقات مع الآخرين.. هذه العلاقات تتفاوت ما بين القوة والضعف، فهناك من يحتل المرتبة الأولى،

وهناك من يحتل المرتبة العاشرة، وهناك من يحتل المرتبة الخمسين.

ومما يلزم التنويه إليه أن هذه المراتب لا يتم ترتيبها بقرارات من الشخص، بل هي نتيجة ممارسات، ورصيد، وثقة، ومشاعر.
ولكل مرتبة مظاهر تميزها عن غيرها، فصاحب المرتبة الأولى له مكانه خاصة عند المرء تجعله يُسِرُّ له بأسراره، ويستشيره في خصوصياته. يفرح بقربه، ويشتاق إلى رؤيته، ويتحين أي فرصة للقائه، ويسعد بصحبته.
أما صاحب المرتبة الخامسة فالأمر يختلف.. نعم، هو يفرح برؤيته ويسعد بصحبته، ولكن ليس كالأول.
فإذا ما نظرنا لصاحب المرتبة العاشرة فالعلاقة أقل بكثير ممن سبقه.
فإذا ما سأل الواحد منا نفسه عن علاقته بربه، وأي مرتبه تحتل؟
فإننا سنفاجأ بأنها ليست في المراتب الأولى، وذلك من خلال رصد مظاهر هذه العلاقة.. فلا شوق إلى لقائه، ولا أنس بمناجاته، ولا سعادة بذكره.
وهذا نذير خطر أحذر نفسى وإياك منه – أخي الداعية- وكيف لا ومن أهم الصفات التي ينبغي أن يحرص عليها الدعاة: قوة صلتهم بربهم، ومتانة علاقتهم به.. ألم يقل سبحانه عن الجيل الذي يريده لينصره ويؤيده ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَّرْتَدَّ مِنْكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ﴾ [المائدة: 54]؟!
لابد من أن يصبح الله عز وجل الأحب إلينا والأقرب إلينا من كل ما سواه، وأن تكون علاقتنا به أقوى وأشد وأمتن من علاقتنا بزوجاتنا وأولادنا وإخواننا.
ومن صور المعاملة الصحيحة وقوة العلاقة بالله عز وجل: دوام الاستعانة به، والتوكل عليه ﴿وَعَلَى اللهِ فَتَوَكَّلُوا إِن كُنْتُم مُّؤْمِنِينَ﴾ [المائدة: 23].
ومن صورها: حب الخلوة به، والتلذذ بمناجاته، ودوام الإنابة إليه.. عن عطاء بن يسار قال: قال موسى عليه السلام : «يا رب من أهلُك الذين هم أهلُك، الذين تظلهم في ظل عرشك»؟
قال: «هم البريئة أيديهم، الطاهرة قلوبهم، الذين يتحابون بجلالي، الذين إذا ذُكرت ذُكروا بي، وإذا ذُكروا ذكُرت بذكرهم، الذين يسبغون الوضوء عند المكاره، والذين ينيبون إلى ذكري كما تُنيب النسور إلى وكورها، ويَكْلَفون بحبي كما يَكْلَف الصبي بحب الناس، ويغضبون لمحارمي إذا استُحلت كما يغضب النمر إذا حَرِب».
ومن صور متانة علاقة العبد بربه: إخبات قلبه إليه، وانكساره له.
ومن مظاهرها: إخلاصه التام له؛ فهو يعمل العمل ابتغاء وجهه ونيل رضاه فلا يهمه رضا الناس عنه أو سخطهم عليه.
ومن مظاهرها كذلك: اتخاذ الله أنيسًا فيأنس دوما بقربه منه، ويستوحش من وجود الناس معه، بل إنه ينتظر اللحظة التي يخلو فيها بربه ليناجيه ويبث إليه أشواقه، ويشكو إليه ما وجده من صعوبات وإعراض، ويسأله حاجاته، ويشعر بالاطمئنان في جواره.
هذه المظاهر وغيرها تدل على متانة وقوة علاقة العبد بربه، فإن لم نحقق ذلك في أنفسنا، وضعفت صلتنا بربنا كانت الآثار الوخيمة في انتظارنا.
يضعف الإخلاص والتوكل على الله والثقة فيه.
يزداد التعلق بالناس والطمع فيما في أيديهم.
تزداد الشكوى من الفتور وضيق الصدر والشعور بالوحشة.
تقل البركة في الأعمال ويصبح أثر الجهد الكبير الذي يُبذل محدودًا.
فاحذر أخي الداعية من ذلك، فليس لنا إلا الله وليًا ونصيرًا وكافيًا ومعينًا ﴿وَكَفَى بِاللهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللهِ نَصِيرًا﴾ [النساء: 45].
ولنعلم جميعًا أنه كلما ابتعدنا عن الله ابتعدنا عن تحقيق حلمنا ومشروعنا العظيم.

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 12:15 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 09:15 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مشكور بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 05:40 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خواطر في تاريخ العلاقة مع الله IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 09-06-2014 12:04 PM
لاتحزن إن وجدت جفاء أوقلة أهتمام yasser منتدى الحوار العام 1 03-09-2014 04:26 PM
لماذا حرم الله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم خلوة الرجل بالمرأة abood الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 05-02-2013 11:07 PM
كيف يعرف المسلم أن الله تعالى راض عنه؟ وما هي علامات رضا الله عن العبد astercc المنتدى الأسلامى العام 4 04-19-2013 08:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته تفسيرقوله تعالى ( ارك IMAM الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 3 03-24-2013 08:59 PM


الساعة الآن 01:43 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123