Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2013, 02:03 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا




سبحان الله!

إذا اشتدت الحياة على المسلم فإن التوجيه الرباني الكريم يوجهه إلى التضرع وإظهار العوز والحاجة إلى الله تعالى، قال تعالى:


فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ [الأنعام : 43 ، 44]


يقول ابن القيم: " وإذا فرضت الفاقات كلها قد سدت والعبيد أغنياء معافون فأين السؤال والتضرع والإبتهال والإجابة وشهود الفضل والمنة والتخصيص بالإنعام والإكرام". مدارج السالكين - 1 / 208


والشكوى لرب العباد هي السبيل لكشف الضر وإزالة المكروه، قال تعالى مادحا أيوب عليه السلام:

وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ * وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ [ص : 41 ، 43]

وقال تعالى:

وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ [الأنبياء : 83 ، 84]

بل حذر سبحانه عباه من نسيان الدعاء، وترك التضرع، والإعراض عن الالتجاء الى الله، فقال:{ قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً}[الفرقان : 77].


وجعل علامة الإخبات له سبحانه هي أن يصبر المسلم على البأساء واللأواء، قال تعالى:

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ * الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ [الحج : 34 ، 35]

وجعله من علامات البر والصدق والتقوى:

وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ [البقرة : 177]

بل هو من أبرز علاماته البر والتقوى لأنه نصب الصابرين مع أن السياق يقتضي رفعها عطفا كما رفع الموفون، وقد تقرر "أن في نصب { الصابرين } بتقدير أخص أو أمدح تنبيهاً على خصيصية الصابرين ومزية صفتهم التي هي الصبر". التحرير والتنوير 2/189


قال العلامة ابن عاشور "والصبر فيه جماع الفضائل وشجاعة الأمة ولذلك قال تعالى هنا : {أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون} فحصر فيهم الصدق والتقوى حصراً ادعائياً للمبالغة" التحرير والتنوير2/188



فإذا تقرر هذا فإن الصبر على لأواء العيش هو الأمر الذي يحتاجه البائس في بأسائه والمضرور في ضرائه وهو الملجأ الأول والأخير لتفريج الكربات وتوسعة المضايق في الملمات. ويكفي من علو منزلة الصبر قوله تعالى في الصابرين :


{أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة/157 ].

ولذلك قال النبي صلوات الله عليه: "مَا أُعْطِيَ أَحَدٌ عَطَاءً خَيْرًا وَأَوْسَعَ مِنْ الصَّبْرِ».


وقال علي بن أبي طالب "واعلموا ان منزلة الصبر من الايمان كمنزلة الراس من الجسد فإذا ذهب الراس ذهب الجسد" مفتاح دار السعادة 1/168.

إن المصائب شديدة ، ولكن فوات ثواب الصبر عليها أعظم منها، قال ابن القيم رحمه الله إنه يجب أن يعلم "أَنْ يُعْلَمَ أَنّ فَوْتَ ثَوَابِ الصّبْرِ وَالتّسْلِيمَ وَهُوَ الصّلَاةُ وَالرّحْمَةُ وَالْهِدَايَةُ الّتِي ضَمِنَهَا اللّهُ عَلَى الصّبْرِ وَالِاسْتِرْجَاعِ أَعْظَمُ مِنْ الْمُصِيبَةِ فِي الْحَقِيقَةِ" زاد المعاد - 4 / 173


كل هذا في وادِ

وما يصنعه الناس اليوم في واد أخـــر ...

فهاهم إذا أصابهم بأس الجبارين وتسلطهم، وجاءهم العوز والفاقة والفقر وشدة العيش .. ماذا يفعلون

الله أعلم بما يفعلون في حياتهم التي لم نطلع عليها ...

لكن تعالوا إلى بعض
الأمور الظاهرة:



فبعضنا يحاول الإتيان بالمال من كل سبيل ، ربا كان أم رشوة أم غيرها

وبعضنا ينفق جل وقته في طلب الدنيا حتى يكون بالليل كالرمة البالية لا يستطيع قيام ركعتين أو تلاوة سورة من القرآن بين يدي الرحمن الرحيم العفو الكريم الذي بيده الأمر.
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2013, 06:15 PM   #2
عضو مميز على الاقسام المنوعة
 
الصورة الرمزية khallil321
 

افتراضي

khallil321 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2013, 09:27 PM   #3
عضو نشيط
 

افتراضي

بارك الله فيك
العاشق المدريدي المجنون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2013, 11:36 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 08:09 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 11:44 AM   #6
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيكم اخواني وجزاكم الله خيرا على مروركم الطيب بموضوعي
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 03-20-2014 05:53 PM
قال الله عز وجل : وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 03-09-2014 06:34 PM
وَيَوْم حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتكُمْ IMAM المنتدى الأسلامى العام 6 08-20-2013 06:26 PM
قوله تعالى: ({وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ) يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 8 07-21-2013 03:29 AM
قال الله تعالى: (إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ) يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 6 07-01-2013 02:17 AM


الساعة الآن 07:11 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123