Loading...




ركـــن الطفل Child Corner


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2013, 02:09 PM   #1
كبير مراقبى المنتدى الاجتماعى العام
 


لتربية أولاد سعداء وناجحين





لتربية أولاد سعداء وناجحين.. الخبراء يكشفون:
«قم الآن ورتب هذه الفوضى التي تملأ الغرفة، وضع ألعابك في مكانها!»، «توقف عن المشاجرة!»، «اذهب ونظف أسنانك واذهب إلى سريرك!»؛ عبارات تعتبر أساسية في يوميات أي أم، فهي غالباً ما تبدأ بتوجيه «أوامرها» و»طلباتها» لأولادها منذ أن يصحوا في الصباح الباكر إلى حين توجههم إلى النوم.
وعندما لا يسمع الأولاد كلام أمهم، ولا ينفذون ما تقول، فإنها يمكن أن تغضب وقد تشعر أنها لا تستطيع تحمّلهم للحظة واحدة؛ ولكن سرعان ما تتملكها مشاعر الذنب لمشاعرها «السلبية» هذه تجاه أولادها.
فهل تعتبر الأم التي تغضب من أولادها والتي لا تستطيع تحملهم أحياناً أماً سلبية؟.
تسيطر على معظم الناس فكرة أن «الأم الصالحة» هي تلك التي تكون مشاعرها دائماً إيجابية تجاه أولادها، مهما اختبر أولادها صبرها وقدرة تحملها.
إلا أن هذه الفكرة تعتبر من بين الأفكار الشائعة عن الأمومة والتي لا يمكن أن تكون دقيقة تماماً، بحسب ما تقوله الدكتورة دايان سانفورد الاختصاصية النفسية.
وأوضحت الدكتورة سانفورد أن الأمهات يملن إلى مقارنة أنفسهن و»قياس» درجة نجاح أمومتهن مع نماذج غير حقيقية في الواقع، ويشعرن بعدها بالإحباط والأسى.
إذ تكثر النماذج «غير الواقعية» عن الأمومة من حولنا؛ فبدءاً بالإعلانات اللافتة للأمهات.. إلى النجوم والفنانين الأمهات اللواتي يظهرن قادرات على تحقيق النجاح في الأمومة والمحافظة على الشكل الجذاب وتربية أولاد استثنائيين.
ويمكن عندما ترى أي أم هذه الصور من حولها، فإنها يمكن أن تقلق من أن يكون أسلوبها في التربية ليس بهذه الجودة، وأن الأمر يمكن أن يؤثر بشكل سلبي في الأولاد.
وتقول الدكتورة باولا كابلان الاختصاصية النفسية، إن الأفكار الشائعة من حولنا عن الأمومة يمكن فعلاً أن تربك الأمهات، وقد تؤثر بشكل سلبي على تربيتهن لأولادهن.
ولذلك قام الخبراء بتحديد العبارات الشائعة عن الأمومة ومدى صحة هذه الأفكار.

الأم الجيدة هي التي تحب أولادها طوال الوقت
من الطبيعي جداً، بحسب ما تقول الدكتورة كريستين نيكلسون الاختصاصية النفسية، أن تشعر الأم أنها لا تستطيع تحمّل أولادها.
وهذه المشاعر لا ينبغي أن تشعرها بالذنب.
وأشارت الدكتورة نيكلسون إلى أنه ليس من الخطأ أن يعرف الأولاد أحياناً أن أمهم غير قادرة على تحمّلهم.
ويكون من الأفضل أن تصرّح بهذه المشاعر بدلاً من محاولة كبتها.
وأوضحت الدكتورة نيكلسون أن الأم، وعندما تنتابها هذه المشاعر، التي من وجهة نظرها ليست من مشاعر الأمومة السليمة، فإنها تكبتها وبالتالي تصبح أكثر استياءً، وغير قادرة على السيطرة على الأمور، ويمكن لها أن تتصرف بطريقة يمكن أن تندم عليها في وقت لاحق.
وتعتبر الأمومة بشكل عام تحدياً كبيراً ومسؤولية غير سهلة أبداً على الأم، ويمكن أن يكون من المستحيل أن تكون الأم دائماً سعيدة من أولادها في كل يوم، كما أنه من المستحيل أيضاً أن يكون الأولاد سعداء من أمهم في كل يوم.
وتقول الدكتورة نيكلسون إنه من الطبيعي أن تشعر الأم في بعض الأيام بأنها ترغب في ألا تغلق المدرسة أبوابها عند الظهيرة، وتستقبل الأولاد لفترة المساء، وحتى أن تبقى مفتوحة أيام الصيف، وأن تنساهم هناك دائماً.
وأوضحت الدكتورة نيكلسون، أنه في حال كان الأولاد يشعرون باهتمام أمهم وحبها على الأقل بنسبة 75 في المئة من وقتها، فإنها أم جيدة وتربي أولادها التربية السليمة.

الأم الجيدة هي التي ترتبط بأولادها مباشرة
هناك فكرة شائعة بين الناس أن الأم ينبغي أن «تتحد» مع طفلها بشكل أوتوماتيكي منذ أن تراه عند الولادة.
والعديد من الأمهات اللواتي قد لا يشعرن بأنهن اتحدن مع طفلهن الوليد، إلا بعد أن يصبح عمره سنة أو حتى أكثر، تسيطر عليهن مشاعر الذنب تجاه طفلهن.
وتقول الدكتورة سانفورد، إن الأم وبشكل طبيعي لديها غريزة الأمومة التي تدفعها لحماية طفلها والاعتناء به ولتحبه وترعاه.
ويمكن أن تشعر الأم أن مولودها «غريب» عنها في البداية.
ولا يمكن أن يكون الشعور بالتوحد مع الطفل، وأنه جزء منها أمراً سريعاً وفورياً.
وأوضحت الدكتورة سانفورد، أن هذه المشاعر لا يمكن أن تظهر فجأة وكأي علاقة، فإنه من الضروري أن تأخذ بعض الوقت وأن الرابط بين الأم وطفلها يتطور وينمو مع الوقت.
وأن الأم تصبح أماً فعلاً من خلال وجود أولادها ومن خلال تعاملها معهم وتعامل أولادها معها.
وعلى الأم أن تفكر في النجاح الذي حققه طفلها بمساعدتها له وهو يكبر بدلاً من أن تدع مشاعر الذنب تسيطر عليها، لأنها لم تشعر «بالاتحاد» مع طفلها عندما ولد.
ويمكن أن تعرف أنت على الأقل أماً واحدة «مثالية» تتميز بأن منزلها نظيف وأولادها مهذبون وناجحة جداً في عملها.
ولكن ما الذي جعلها تصل إلى درجة «الكمال» هذه؟.
تقول الدكتورة سانفورد، لا توجد درجة للكمال في الأمومة؛ فأنت لا ترى هذه الأم وهي لوحدها مع الأولاد، عندما يصرخون أو يكونون غاضبين أو عندما تختلف معهم.
وأكدت الدكتورة سانفورد أن السر يكمن في قدرة الأم على السيطرة على حياتها وتحقيق التوازن بين عملها وبين العائلة.

العبارة الثالثة الشائعة
الأم جيدة تمضي أغلب وقتها مع الأولاد
يمكن لكثير من الأمهات أن يشعرن بالذنب كونهن يتركن أولادهن ويذهبن كل يوم إلى العمل.
وتقلق كثير من الأمهات في مثل هذه الحالة من أن يشعر الطفل بأنه مهجور وأن أمه لا تهتم به.
ولكن لم تؤكد أي دراسة حتى الآن أهمية «المدة» التي تمضيها الأم مع أولادها، بل إن طبيعة التواصل الذي يدور بين الأولاد وأمهم أثناء لقائهم هو الأهم.
وعندما تمضي الأم وقتها مع الأولاد، تستمع إليهم وتضحك معهم، وتشعرهم أنها تحبهم، وتشعرهم أن علاقتها بهم هي مصدر بهجة لها ولهم، فإن ذلك يكون مهماً للغاية، حتى لو كانت المدة التي تمضيها برفقتهم غير طويلة.
احمد عوض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2013, 02:18 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

بارك الله فيك
وجزاكم الله خيرا
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2013, 06:33 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

شكرا لك اخي على هذا الموضوع وبارك الله فيك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 09:49 PM   #4
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي

التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصايا لتربية الأبناء IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 12-31-2013 12:04 AM
طرق مبتكرة لترتيب خزانة الملابس احمد عوض ركن الديكور والاثاث 0 12-07-2013 01:39 PM
دراسة حديثة: الحب الحازم أفضل الطرق لتربية أبناء ناجحين احمد عوض ركن الاب والام 2 09-03-2013 09:18 PM
سبعة سعداء : يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 08-14-2013 05:14 PM
عبد الفتاح يسافر لزيمبابوي لترتيب إقامة المنتخب محمد على الكورة المصرية 4 05-14-2013 10:54 AM


الساعة الآن 07:58 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123