Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-21-2013, 05:50 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ.

وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ..!×






من قرأ قوله -تعالى-: {وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُونَ} (سورة الروم، الآية: 44)


وتأملها ووقف عندها كثيراً علم يقيناً فضل العمل الصالح وقيمته وقدره عند الله -تعالى-،


والعمل الصالح شامل لأعمال القلوب وأعمال الجوارح، والدين كله عمل صالح وتوحيد خالص،

وهو ما أمر الله -تعالى- به ورسوله صلى الله عليه وسلم من الهدى والحق،

وقد تكرر فـي القرآن العظيم ذكر العمل الصالح عشرات المرات حثاً وتأكيداً عليه

وترغيباً فـيه وبياناً ما لصاحبه من الأجر والثواب.


ولا يسمى عملاً صالحاً إلا بالإيمان فمن جمع بين الإيمان والعمل الصالح أحياه الله حياة طيبة

لأن الإيمان والعمل الصالح مقترنان في الذكر في أكثر آيات القرآن الكريم،

ومن جاهد نفسه بالعمل الصالح، فقد مَهّد لنفسه الطريق الموصل إلى الله ورضوانه،


فقوله -تعالى-: (يَمْهَدُونَ) من المهد وهو: المكان الموطأ،

وأصل المهد (التوثير) الذي هو: الفراش الوطيء اللين،

يقال مَهّد لنفسه أي جعل لها مكاناً وطيئاً سهلاً ليناً.


فمعنى (يَمْهَدُونَ) أي يوطئون ويهيئون لأنفسهم ويعمرون آخرتهم ويستعدون للفوز بمنازلها وغرفاتها

وهو كناية عن الاستعداد ليوم اللقاء، فإذا رُدوا إلى الله استبشروا خيراً بما عملوا لأنفسهم من أعمال صالحة

فالذي يعمل العمل الصالح إنما يمهد لنفسه ويُهيئ لها أسباب السعادة والراحة،


وهو يجد اللذة والسعادة في نفس العمل الصالح الذي يعمله بل وفي اللحظة التي يؤدي فيها

العمل الصالح فكيف بما بعده؟


وعلى المسلم أن يتحرى عمل العمل الصالح في كل حياته يمتثل بذلك أمر الله،

وعليه كذلك أن يتحرى في فعله وتركه أمر الله ونهيه حتى يكون عمله عملاً صالحاً طيباً،

والمتحري للحق والخير جدير بالتوفيق إليه وكثرت إصابته وحصول الخير في العاجل والآجل.


ومن استقام على العمل الصالح في حياته أمِن عند الموت،

وخفت عنه سكراته فإذا ما حلّ الأجل وبلغت الروح الحلقوم في هذه الشدة وفي هذا الهول

وفي هذه اللحظة الرهيبة تنزل الملائكة مبشرين له عند الاحتضار بعدم الخوف على ما يَستقبل من أمره

وعدم الحزن على ما مضى، قال -جل ذكره-:

{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا

وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ} (سورة فصلت، الآية: 30)

فنفى عنهم كل مكروه في الماضي والمستقبل

هذه ثمرة العمل الصالح ونتيجة التمهيد للنفس في الدنيا.


وينبغي أن يُعلم أن العمل الصالح هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يكون للعبد بد قدر وقيمة عند ربه

إذا تحقق فيه الإخلاص لله والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم وقام بأمر الله فيه

{وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} (سورة البقرة، الآية: 62)،

وبدونه لا يكون له وزن عند خالقه وفقنا الله لكل خير وهدانا سواء السبيل

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2013, 08:55 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي



جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2013, 09:49 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية sympat05
 

افتراضي

sympat05 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2013, 09:59 PM   #4
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2013, 11:25 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاة IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 01-30-2014 08:04 PM
قال تعالى ( وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 5 11-30-2013 01:07 PM
لِيُعْلَمَ أن هنالك ربَّاً لا يُضيع عَمَلَ عامل... IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 11-26-2013 09:30 AM
وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 4 09-07-2013 09:17 AM


الساعة الآن 09:33 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123