Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-30-2013, 10:04 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر



لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر



قال تعالى:
{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ } [الأحزاب: 21].


ففي رجاء الله واليوم الآخر يتسامى الإنسان فوق هذه الحياة الفانية،
فتمر همومها حوله ولا تصدمه،
إذ هي في الحقيقة تجري من تحته فكأنّ لا سلطان لها عليه،

وهذه الهموم تجد في مثل هذه النفس قوىً بالغةً تصرفها كيف شاءت،
فلا يجيء الهمُّ قوةً تستحق ضعفا،
بل قوة تمتحن قوة أخرى أو تثيرها لتكون عملا ظاهرا يقلده الناس وينتفعون منه بالأسوة الحسنة,
والأسوة وحدها هي علم الحياة.
وقد ترى الفقير من الناس تحسبه مسكينا،
وهو في حقيقته أستاذ من أكبر الأساتيذ يلقي على الناس دروس نفسه القوية.


وفي رجاء الله واليوم الآخر يبطل أكبر أسباب الشر في الناس،
وهو نظر الإنسان لمن هو أحظى منه بفتنة الدنيا نظرا لا يبعث إلا الحقد والسخط ,
فينظر المؤمن حينئذ إلى ما في الناس من الخبر والصلاح والإيمان والحق والفضيلة,
وهذه بطبيعتها لا تبعث إلا السرور والغبطة،
ومن جعلها في تفكيره أبطل أكثر الدنيا من تفكيره،
وبها تسقط الفروق بين الناس عاليهم ونازلهم،
كالرجل الفقير العالِم إذا قدم على الغني العالِم؛
جمع بينهما الاتفاق العقلي وسقط ما عداه.


وفي رجاء الله واليوم الآخر يعيش الإنسان عمره الطويل أو القصير كأنه في يوم ,
يصبح منه غاديا على الحشر والحساب؛
فهو متصل بالخلود , غيرُ معنيٍّ إلا بأسبابه،
وبهذا تكون أمراضه وآلامه، ومصائبه ليست مكاره من الدنيا،
بل هي تلك المكاره التي حفت الجنة بها؛
ولا يضره الحرمان لأنه قريب الزوال، ولا يغره المتاع لأنه قريب الزوال أيضا.


وفي رجاء الله واليوم الآخر يسود الإنسان على نفسه،
ومن كان سيِّد نفسه كان سيد ما حولها يُصَرِّفُهُ بحكمه،
ومن كان عَبْدَ نفسهِ صرفهُ بحكمه كلُ ما حوله.
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2013, 10:21 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2013, 12:28 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

سلمت يداك على الموضوع المتميز
بارك الله فيك وجزاك كل خير
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2013, 04:44 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهوال اليوم الآخر IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 07-05-2014 11:40 PM
سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة (7) اليوم الآخر ( الجنة والنار ) abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 05-04-2014 05:29 PM
سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة (5) اليوم الآخر ( القيامة الصغرى ) abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 05-04-2014 05:29 PM
لا تبالي وأصبر وأحتسب الأجر عند الله ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 5 04-17-2013 09:32 PM


الساعة الآن 09:10 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123