Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2013, 08:29 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي فضل الصلاة عَلَى رسول الله صلى الله عليه وسلم



فضل الصلاة عَلَى رسول الله صلى الله عليه وسلم


قَالَ الله تَعَالَى : { إنَّ اللهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً } [ الأحزاب (56) ] .

أمر الله كل مؤمن بالصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم ووطأ قبله بالإخبار عنه تعالى ، وعن ملائكته الكرام ، بأنهم دائمون على ذلك .
قال أبو العالية : صلاة الله تعالى : ثناؤه عليه عند الملائكة ، وصلاة الملائكة : الدعاء .
وقال ابن عباس : يصلون : يبركون .
وروي عن سفيان الثوري ، وغير واحد من أهل العلم قالوا : صلاة الرب : الرحمة . وصلاة الملائكة : الاستغفار .
قال ابن كثير : والمقصود من هذه الآية ، أنَّ الله سبحانه وتعالى أخبر عبادة بمنـزلة عبده ونبيّه في الملأ الأعلى ، بأنه يثني عليه عند الملائكة المقربين ، وأنَّ الملائكة تصلّي عليه .
ثم أمر تعالى أهل العالم السُّفْلي بالصلاة والتسليم عليه ، ليجتمع الثناء عليه من أهل العَالَمِيْن : العلوي والسفلي جميعًا .

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص ، رضي الله عنهما : أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْراً » . رواه مسلم .

الحديث : رواه أحمد أيضًا عن أبي موسى بلفظ : « مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً واحدةً ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ عَشْر صلوات ، وحط عنه عشر خطيئات ، ورفع له عشر درجات » .

وعن ابن مسعود رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ : « أَوْلَى النَّاسِ بِي يَومَ القِيَامَةِ أكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلاَةً » . رواه الترمذي ، وقال : ( حَدِيثٌ حَسَنٌ ) .

قوله : « أولى الناس بي » ، أي : أخص أمتي بي ، وأقربهم مني ، وأحقهم بشفاعتي يوم القيامة ، أكثرهم علَّي صلاة .

وعن أوس بن أوس رضي الله عنه قال : قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم : « إنَّ مِنْ أفْضَلِ أيَّامِكُمْ يَومَ الجُمُعَةِ ، فَأكْثِرُوا عَلَيَّ مِنَ الصَّلاةِ فِيهِ ، فَإنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَيَّ » . فَقَالُوا : يَا رسول الله ، وَكَيفَ تُعْرَضُ صَلاتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ ؟! قَالَ : يقولُ بَلِيتَ . قَالَ : « إنَّ اللهَ حَرَّمَ عَلَى الأرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ » . رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيح .

في هذا الحديث : استحباب كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة .

وعن أَبي هريرة رضي الله عنه قال : قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم : « رَغِمَ أنْفُ رَجُلٍ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ » . رواه الترمذي ، وقال : ( حَدِيثٌ حَسَنٌ ) .

فيه : استحباب الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم إذا ذكر ، وذم من لم يصلِّ عليه إذا ذُكِرَ عنده .

وعنه رضي الله عنه : قال : قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تَجْعَلُوا قَبْرِي عِيداً ، وَصَلُّوا عَلَيَّ ، فَإنَّ صَلاَتَكُمْ تَبْلُغُنِي حَيْثُ كُنْتُمْ » . رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيح .

أول الحديث : « لا تجعلوا بيتوكم قبورًا » ، أي : لا تعطلوها عن الصلاة فيها ، فتكونَ بمنزلة القبور ، فأمر بتحرِّي العبادة في البيوت ، ونهى عن تحريها عند القبور ، عكس ما يفعله المشركون من النصارى ، ومن تشبه بهم من هذه الأمة .
قوله : « ولا تجعلوا قبري عيدًا » . العيد : ما يعتاد مجيئه وقصده من زمان ومكان .
قوله : « وصلوا عَلَيَّ ، فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم » . يشير بذلك إلى أنَّ ما ينالني منكم من الصلاة والسلام ، يحصل مع قربكم من قبري ، وبعدكم فلا حاجة لكم إلى اتخاذه عيدًا .

وعنه : أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ : « مَا مِنْ أَحَدٍ يُسَلِّمُ عَلَيَّ إِلا رَدَّ اللهُ عَلَيَّ رُوحِي حَتَّى أَرُدَّ عَلَيْهِ السَّلاَمَ » . رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيح .

عن سهيل بن أبي صالح ، قال : رآني الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم عند القبر ، فناداني – وهو في بيت فاطمة رضي الله عنها يتعشَّى – فقال : هَلُمَّ إلى العشاء . فقلت : لا أريده . فقال : ما لي رأيتك عند القبر ؟ فقلت : سلمت على النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إذا دخلت المسجد فسلم . ثم قال : إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « لا تتخذوا قبري عيدًا » ، « ولا تتخذوا بيتوكم مقابر » ، « وصلوا عَلَيَّ ، فإن صلاتكم تبلغني حيث ما كنتم » ، « لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد » ، ما أنتم ومَنْ بالأندلس إلا سواء . رواه سعيد بن منصور .

وعن عليّ رضي الله عنه قال : قَالَ رسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : « البَخِيلُ مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ ، فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ » . رواه الترمذي ، وقال : ( حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحيحٌ ) .

قوله : « البخيل » ، أي : كامل البخل .
وفي رواية : « البخيل كل البخل من ذُكِرْت عنده فلم يصل عَلَيَّ » .

وعن فَضَالَةَ بنِ عُبَيْدٍ رضي الله عنه قال : سَمِعَ رسول الله صلى الله عليه وسلم رَجُلاً يَدْعُو في صَلاَتِهِ لَمْ يُمَجِّدِ الله تَعَالَى ، وَلَمْ يُصَلِّ عَلَى النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : « عَجِلَ هَذَا » ثُمَّ دَعَاهُ فَقَالَ لَهُ - أَوْ لِغَيْرِهِ - : « إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ بِتَحْمِيدِ رَبِّهِ سُبْحَانَهُ ، وَالثَّنَاءِ عَلَيْهِ ، ثُمَّ يُصَلِّي عَلَى النبي صلى الله عليه وسلم ثُمَّ يَدْعُو بَعْدُ بِمَا شَاءَ » . رواه أَبُو داود والترمذي ، وقال : ( حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحيحٌ ) .

فيه : استحباب بدء الدعاء بالحمد لله ، والصلاة على نبيه صلى الله عليه وسلم .

وعن أَبي محمدٍ كعبِ بن عُجْرَة رضي الله عنه قال : خَرَجَ عَلَيْنَا النبي صلى الله عليه وسلم فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ قَدْ عَلِمْنَا كَيْفَ نُسَلِّمُ عَلَيْكَ ، فَكَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْكَ ؟ قَالَ : « قُولُوا : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجيدٌ . اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجْيدٌ » . متفقٌ عَلَيْهِ .

قوله : ( قد علمنا كيف نسلم عليك ) ، أي : بما علمهم في التشهد من قولهم : السَّلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته .

وعن أَبي مسعودٍ البدري رضي الله عنه قال : أتَانَا رسول الله صلى الله عليه وسلم وَنَحنُ في مَجْلِسِ سَعدِ بن عُبَادَةَ رضي الله عنه ، فَقَالَ لَهُ بَشْيرُ بْنُ سَعدٍ : أمَرَنَا الله تَعَالَى أنْ نُصَلِّي عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللهِ ، فَكَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْكَ ؟ فَسَكَتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم حَتَّى تَمَنَّيْنَا أنَّهُ لَمْ يَسْأَلْهُ ، ثُمَّ قَالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : « قُولُوا : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا بَارَكْت عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، وَالسَّلاَمُ كَمَا قَدْ عَلِمْتُمْ » . رواه مسلم .

قوله : « كما صليت على إبراهيم » . « وكما باركت على إبراهيم » . وقع للبخاري في كتاب : أحاديث الأنبياء في ترجمة إبراهيم عليه السَّلام ، من حديث كعب بن عجرة بلفظ : « كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم » . وكذا قوله : « كما باركت » ... .

وعن أَبي حُمَيدٍ السَّاعِدِيِّ رضي الله عنه قال : قالوا : يَا رسولَ الله كَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْكَ ؟ قَالَ : « قُولُوا : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى أَزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى أزْوَاجِهِ وَذُرِّيَّتِهِ ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّكَ حَميدٌ مَجِيدٌ » . متفقٌ عَلَيْهِ .

قوله : « وعلى أزواجه » . زوجاته صلى الله عليه وسلم : إحدى عشرة ، توفي منهن اثنتان على عهده ، ومات عن تسع .
« وذريته » ، أي : جميع أولاده ، وبناته ، وذريتهن .
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2013, 10:07 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2013, 11:14 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

جزاك الله خيرا
وبارك
الله فيك أخي الكريم
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2013, 04:12 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبو بكر الصديق رضي الله عنه خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 06-05-2014 10:13 AM
بو بكر الصديق رضي الله عنه خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 04-22-2014 12:02 PM
الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفضلها وبعض صيغها يوسف سيف المنتدى الأسلامى العام 5 11-13-2013 08:09 PM
الصحابية الجليلة الغميصاء خالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-04-2013 08:19 AM
الصحابية الجليلة أم هانئ بنت عم رسول الله صل الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 04-03-2013 11:22 PM


الساعة الآن 07:26 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123