Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2013, 07:11 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي لطائف من آية المداينة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




لطائف من آية المداينة




آية المداينة - وهي أطول آية في القرآن - تحدثت عن آداب الدَّين والمعاملات التجارية، وقد تضمنت العديد من أحكام المعاملات، وآداب التعامل، وضروب البلاغة، ووجوه من اللطائف.

يقول عز من قائل:{ يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم } (البقرة:282).

نسعى في هذا المقام إلى الوقوف على بعض لطائف هذه الآية الكريمة.

اللطيفة الأولى:


تتعلق بقوله تعالى: { تداينتم بدين } ، قد يقال هنا: لماذا قال الله تعالى: { بدين }، مع أنه يغني عنه قوله سبحانه: { تداينتم }، أجيب عن هذا، بأن هذا اللفظ له فائدتان: لفظية، ومعنوية.

أما الفائدة اللفظية، فليعود إليه الضمير في قوله تعالى{ فاكتبوه }؛ لأنه لو لم يُذكر هذا اللفظ لوجب أن يقال: (إذا تداينتم فاكتبوا الدين)، وهذا غير جيد، كما قال الزمخشري . ولا يقال هنا: إن قوله تعالى:{ تداينتم }، يغني عنه؛ لأن (الدَّين) لا يراد به المصدر، بل هو أحد العوضين، ولا دلالة لـ (التداين) عليه إلا من حيث السياق، ولا يُكتفى به في معرض البيان، ولا سيما وهو ملتبس.

وأما الفائدة المعنوية، فهي أن قوله تعالى: { تداينتم } صيغة مفاعلة، من (الدَّين)، ومن (الدِّين)، فجيء بهذا اللفظ { بدين }؛ ليدل على أنه من (الدَّين)، لا من (الدِّين). وأيضاً، فإن لفظ (التداين) يدل على المجازاة المعنوية، فلو لم تخصص المفاعلة بهذا اللفظ، لجاز أن يُقصد به المجازاة بالمودة، كما قال الشاعر:

داينت أروى والديون تقضى ----- فمطلت بعضاً وأدت بعضاً

اللطيفة الثانية:


تتعلق بقوله تعالى: { إلى أجل مسمى }، فوصف الأجل بـ (المسمى)؛ ليُعلم أن التأجيل لا بد أن يكون وقته معلوماً، كالتوقيت بالسنة والشهر واليوم، وليس معلقاً بوقت مجهول.

قال الرازي :

المداينة لا تكون إلا مؤجلة، فما الفائدة في ذكر الأجل بعد ذكر المداينة؟ الجواب: إنما ذُكر الأجل ليمكنه أن يصفه بقوله: { مسمى }؛ والفائدة في قوله: { مسمى }؛ ليُعلم أن من حق الأجل أن يكون معلوماً.

اللطيفة الثالثة:

تتعلق بقوله تعالى: { فإن لم يكونا رجلين }، قد يقال هنا: إن قوله سبحانه: { رجلين } تكرار لضمير التثنية في قوله تعالى
: { يكونا }؛ لأن ألف التثنية راجعة إلى قوله سبحانه: { شهيدين من رجالكم }، وهو بمعنى: رجلين، فكأنه قال: فإن لم يكن الرجلان رجلين...وهذا محال، فما فائدة قوله: { رجلين }.

أجيب عن هذا بعدة إجابات، أرجحها: أن يكون الفعل (يكون) فعلاً تاماً، وليس فعلاً ناقصاً، وتكون ألف الاثنين فاعلاً له، و{ رجلين } حالاً، ويكون المعنى على هذا: فإن لم يوجد الشهيدان حال كونهما رجلين...وتكون الفائدة من ذكر { رجلين }،

كما قال الزركشي :

إن شهيدين لما صحَّ أن يُطلَقَ على المرأتين، بمعنى: شخصين شهيدين، قيَّده بقوله: { من رجالكم }، ثم أعاد الضمير في قوله تعالى: { فإن لم يكونا } على الشهيدين المطلقين، وكان عَوْده عليهما أبلغ؛ ليكون نفي الصفة عنهما كما كان إثباتها لهما، فيكون الشرط موجباً ونفياً على الشاهدين المطلقين؛ لأن قوله { من رجالكم } كالشرط، كأنه قال: إن كانا رجلين. وفي النظم على هذا الأسلوب من الارتباط، وجَرْي الكلام على نسق واحد ما لا خفاء به.

اللطيفة الرابعة:

تتعلق بقوله تعالى: { أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى }، ظاهر السياق يقتضي أن يقالأن تضل إحداهما فتذكرها الأخرى)، فما فائدة إعادة قوله: { إحداهما }مع أن حقها الإضمار؟

اختلفت أقوال المفسرين في توجيه ذلك، والذي اختاره ابن عاشور أن النكتة في هذا الإظهار قصدُ استقلال الجملة بمدلولها؛ كيلا تحتاج إلى كلام آخر يعود عليه الضمير لو أضمر؛ وذلك يرشح الجملة لأن تجري مجرى المثل. وكأن المراد هنا: الإيماء إلى أن كلتا الجملتين: { أن تضل }، ;{ فتذكر }، علة لمشروعية تعدد المرأة في الشهادة، فالمرأة معرضة لتطرق النسيان إليها وقلة ضبط ما يهم ضبطه، والتعدد مظنة لتفادي النقص والخلل، فعسى ألا تنسى إحداهما ما نسيته الأخرى.

هذا، وقد ذكر أبو حيان في "تفسيره" أن هذه الآية تضمنت العديد من ضروب الفصاحة والبلاغة، فلينظرها طالبها هناك.

والله اعلم

IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2013, 06:14 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2013, 05:34 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 01:09 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيكم اخواني وجزاكم الله خيرا على مروركم الطيب بموضوعي
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 08:43 PM   #5
صديق ايجيبت سات
 

افتراضي


mcc00000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2013, 12:03 AM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم
أسأل الله أن يجعل موضوعك في موازين حسناتك
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2013, 12:58 PM   #7
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مشكور بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لطائف تفسيرية IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 06-19-2014 08:16 PM
لطائف قرآنية abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 09-29-2013 12:05 AM
لطائف قرآنية barcelonista المنتدى الأسلامى العام 5 06-27-2013 12:13 PM
سته أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلة معهم yasser منتدى الحوار العام 1 04-11-2013 12:22 PM
لمسات بيانية من سورة المجادلة nadjm المنتدى الأسلامى العام 7 03-15-2013 05:33 AM


الساعة الآن 03:39 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123