Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2013, 08:00 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي حقوق الوالدين في الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



حقوق الوالدين في الإسلام



يقول الله عز وجل في كتابه العزيز : " وقضي ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما

أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما . و أخفض لهما جناح الذل من الرحمة و قل ربي

ارحمهما كما ربياني صغيرا.
"

سئل النبي صلي الله عليه وسلم عن أي الأعمال أفضل؟ فقال : " الصلاة لوقتها , ثم بر الوالدين , ثم الجهاد في سبيل

الله
".


تتلخص حقوق الوالدين وبرهم في عدم عقوقهم, حيث أنها كلمة شامله جامعه لبيان ما للوالدين من حقوق علي أبنائهم

فكل ما يرضيهم هو حق من حقوقهم علينا كأبناء و كل ما يحـزنهم فهو شكل من أشكال العقوق حيث يقول سبحانه و

تعالي :" ولا تقل لهما أفٍ و لا تنهـرهما "


و لقوله صلي الله عليه وسلم في الحديث الشريف :" من أحزن والديه فقد عقهما ". لأن الحزن ألم , و الألم عقوق ,

فانظر الي أنه مجرد حزنهما عقوق لهما .


عقوق الوالدين هو مخالفتهما في أغراضهما الجائزة لهما وبرهما هو موافقتهما علي أغراضهما . أي اذا أمرا ولدهما

بأمر وجبت طاعتهما فيه اذا لم يكن ذلك الأمر معصيه فإن كان معصيه فقد وضح لنا المولي ذلك الأمر بقوله :" و إن

جاهداك على أن تشرك بي ماليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً
". أي : حتي وان أمراك بشئ

حرام و إن كان الشرك بالله فكن عطوفاً عليهما ولا تكن جافاً بل كل مالك هو مخالفتك لهما في الأمر .


بيَّن الرسول الكريم أوجهاً كثيرة للتعرض للوالدين بشكل من العقوق فقال في صحيح مسلم عن عبدالله بن عمرو بن

العاص : " إن من الكبائر شتم الرجل لوالديه. قالوا : يارسول الله و هل يشتم الرجل والديه ؟ قال : نعم يسب الرجل أبا

الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه
" .


ويبين أيضاً إلي أن العقوق كبيرة من الكبائر و أحاديث الرسول في هذا كثيرة منها ما رواه أبي بكره – رضي الله عنه

– أن رسول الله صلي الله عليه و سلم قال :" ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ قلنا : بلي يا رسول الله . قال : الإشراك بالله و

عقوق الوالدين
و كان متكئاً فجلس. فقال : ألا وقول الزور و شهادة الزور فما زال يكررها حتي قلنا : ليته سكت ."

ومنها قوله صلي الله عليه وسلم : " الكبائر : الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس واليمين الغموس ".

وقد جاء تحريم العقوق بنصه الصريح علي كل أشكاله في قوله صلي الله عليه وسلم :" إن الله حرم عليكم عقوق

الأمهات و وأد البنات و منعا و هات و كره لكم القيل و القال و كثرة السؤال و إضاعة المال
".

وفي الحديث :" ثلاثاً لا يقبل الله عز و جل لهم صرفا و لا عدلاً : عاق و منان و مكذب بقدر " .

و قوله صلي الله عليه وسلم :" ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامه العاق لوالديه و مدمن الخمر و المنان لعطائه و

ثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه و الديوث والرَجِلَة
" .

و قد وضح النبي صلي الله عليه وسلم أن طاعة الوالدين هي السبيل لدخول الجنه ففي الحديث الشريف :"الوالد أوسط

أبواب الجنه فإن شئت فأضع هذا الباب أو احفظه
". فإما أن يلتزم الواحد منا بكل تشريعات الإسلام بما في ذلك طاعة

الوالدين ويكونا سبب في إدخاله الجنه أو أن يكون أحدنا ملتزماً بمنهج الله و شرعه و سائراً علي درب رسولنا الكريم

و سنته محافظاً علي صلواته و يصوم شهره و يحج البيت و يخرج زكاته معتقداً أو واهماً أنه قد أدي ما عليه من

أركان ناسياً أو متناسياً أنه قد أساء إلي والديه أو أحدهما يوماً أو يسير علي درب الإساءه تارة بالشح متعللاً بإحتياج

أبناءه أو تخوفاً أو إرضائاً لزوجته فإننا نجزم بأنه لم يعي الدرس و أنه قد خسر الباب الأوسط من الجنه و تارة أخري

بالإساءة و القطيعه أو الإهانه متعللاً بعللٍ قد لا يكون لها نصيب مثل تفضيل الوالدين أحد الأخوة علي الأخرين أو

الوقوف إلي جانب البعض دون الاخر بشكل مادي أو معنوي و ثالثة الأسافي أن نري البعض يتركون الإساءة إلي

أبنائهم أو زوجاتهم و ذلك من باب الإرضاء أو التفضيل .


و علي مر العصور نجد من قصص إهدار الاباء ما لا حصر له و هو مشهد يتكرر الالاف من المرات علي مدار

الساعه فنرى العشرات و المئات من الاباء الذين يقطنون دار العجزة و المسنين و لا تسعفهم الذاكره بالمرة الأخيرة

التي رأوا فيها أبنائهم و من عجبٍ أن يكون هؤلاء الابناء ممن ابتلاهم الله الله برغد العيش و سعة الرزق بقدر ما ابتلوا

به أنفسهم بالجحود و النكرات فإن علمت أن الله سبحانه و تعالي قد عظَّم جرم العقوق لأن الوالدين هما السبب المباشر

و الأقرب و معبر الابن إلي الدنيا فكن الجحود والنكران لله سبحانه و تعالي و هو الخالق مقروناً بذلك الجرم حيث قال

:" واعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين إحساناً". حيث قرن سبحانه الإحسان إلي الوالدين بعبادته و طاعته .

فكيف للإبن أن يعق والديه و قد علم أن جرم عقوقهما مماثلاً لجرم الإشراك بالله . كيف له أن يفضل زوجته علي أمه

و قد علم أن جرم هذا مماثلا لجرم الإشراك بالله . كيف له أن يغضب والديه من أجل إرضاء زوجته و أبنائه . كيف

له أن يعق والديه و قد قرن الله الإيمان به و عبادته بالإحسان إليهما.


اعلم أخي أن القاعده في الحياه والمعمول بها في الاخره أن الجزاء من جنس العمل " وهل جزاء الإحسان إلا

الإحسان
" فإن أردت أن تقعد مقعد أبيك من عقوق أبنائك لك فعق كما تشاء و إن كرهت لنفسك هذا فاتق الله في

أبويك و تمن علي الله أن تكون ممن ينعم عليهم بفائض عطفه و كرمه و إحسانه و يدخلهم الجنه. اللهم آمين .


IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2013, 06:15 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-14-2013, 05:34 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 01:07 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيكم اخواني وجزاكم الله خيرا على مروركم الطيب بموضوعي
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 08:43 PM   #5
صديق ايجيبت سات
 

افتراضي


mcc00000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2013, 12:07 AM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم
أسأل الله أن يجعل موضوعك في موازين حسناتك
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2013, 12:59 PM   #7
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مشكور بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هجوم الإعلام السعودي على الإسلام السياسي ودعاة الإسلام moklis المنتدى الأسلامى العام 3 12-16-2013 11:29 AM
حقوق الأخوة في الإسلام . لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي شادي1980 المنتدى الأسلامى العام 4 06-25-2013 10:10 PM
حقوق المولود في الإسلام الساهر المنتدى الأسلامى العام 6 05-05-2013 01:51 PM
حقوق آل البيت بين السنة والبدعة شيخ الإسلام بن تيمية محمد صفاء الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 6 03-14-2013 05:05 PM
حقوق الإنسان في الإسلام ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 2 03-14-2013 09:00 AM


الساعة الآن 08:54 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123