Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > المنتدى الأسلامى العام


المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-21-2013, 03:15 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا




(ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وابقى)_131_


تفسير السعدي

اي _لا تمد عينيك معجبا,ولا تكرر النظر مستحسنا الى احوال الدنيا و الممتعين بها’من الماكل و المشارب

اللذيذة,والملابس الفاخرة,والبيوت المزخرفة,والنساء المجملة,فان ذلك كله زهرة الحياة الدنيا,تبتهج بها نفوس

المغترين,وتاخذ اعجابا بابصار المعرضين,ويتمتع بها_بقطع النظر عن الاخرة_القوم الظالمون, ثم تذهب سريعا

,وتمضي جميعا,وتقتل محبيها وعشاقها,فيندمون حيث لا تنفع الندامة,ويعلمون ما هم عليه اذا قدموا في

القيامة,وانما جعلها الله فتنة واختبارا,ليعلم من يقف عندها,ويغتر بها,ومن هو احسن عملا,

كما قال تعالىانا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم ايهم احسن عملا-وانا لجاعلون ما عليها صعيدا جرزا)

(ورزق ربك) العاجل من العلم والايمان ,وحقائق الاعمال الصالحة,والاجل من النعيم المقيم,والعيش السليم في

جوار الرب الرحيم(خير)مما متعنا به ازواجا,في ذاته وصفاته (وابقى)لكونه لا ينقطع, اكلها دائم وظلهاوكما قال

تعالى'بل تؤثرون الحياة الدنيا_والاخرة خير و ابقى).

وفي هذه الاية اشارة الى ان العبد اذا راى من نفسه,طموحا الى زينة الدنيا,واقبالها عليها,ان يذكرها ما امامها من

رزق ربه, وان يوازن بين هذا وهذا.

تفسير ابن كثير:

يقول تعالى لنبيّه محمد صلى اللّه عليه وسلم: لا تنظر إلى ما هؤلاء المترفون وأشباههم ونظراؤهم فيه من النعيم، فإنما هو زهرة زائلة ونعمة حائلة لنختبرهم بذلك وقليل من عبادي الشكور، وقال مجاهد { أزواجا منهم} يعني الأغنياء، فقد آتاك خيراً مما آتاهم. ولهذا قال: { ورزق ربك خير وأبقى}""أخرج ابن أبي شيبة وابن مردويه، عن أبي رافع قال: أضاف النبي صلى اللّه عليه وسلم ضيفاً، فأرسلني إلى رجل من اليهود أن أسلفني دقيقاً إلى هلال رجب، فقال: لا، إلا برهن، فأتيت النبي صلى اللّه عليه وسلم فأخبرته، فقال: أما واللّه إني لأمين في السماء أمين في الأرض فلم أخرج من عنده حتى نزلت الآية: { ولا تمدن عينيك...} كما في اللباب. وفي الصحيح أن عمر بن الخطاب لما دخل على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في تلك المَشْرُبة التي كان قد اعتزل فيها نساءه حين آلى منهن، فرآه متوسداً مضطجعاً على رمال حصير، وليس في البيت إلا صُبْرة من قَرَظ ـ صبرة: مجموعة، قرظ: ورق السّلَم، وهو شجر شائك يستعمل ورقه في دبغ الجلود ـ واهية معلقة، فابتدرت عينا عمر بالبكاء، فقال له رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (ما يبكيك يا عمر؟) فقال: يا رسول اللّه إن كسرى وقيصر فيما هما فيه وأنت صفوة اللّه من خلقه! فقال: (أو في شك أنت يا ابن الخطاب؟ أولئك قوم عجلت لهم طيباتهم في حياتهم الدنيا)، فكان صلى اللّه عليه وسلم أزهد الناس في الدنيا مع القدرة عليها إذا حصلت له ينفقها هكذا وهكذا في عباد اللّه، ولم يدخر لنفسه شيئاً لغد.
عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (إن أخوف ما أخاف عليكم ما يفتح اللّه لكم من زهرة الدنيا)، قالوا: وما زهرة الدنيا يا رسول اللّه؟ قال: (بركات الأرض) ""أخرجه ابن أبي حاتم عن أبي سعيد الخدري مرفوعاً"". وقال قتادة والسدي { زهرة الحياة} : يعني زينة الحياة الدنيا: وقال قتادة { لنفتنهم فيه} لنبتليهم، وقوله: { وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها} أي استنقذهم من عذاب اللّه بإقام الصلاة واصبر أنت على فعلها، كما قال تعالى: { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا} . وقوله: { لا نسألك رزقا نحن نرزقك} يعني إذا أقمت الصلاة أتاك الرزق من حيث لا تحتسب، كما قال تعالى: { ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب} ، ولهذا قال{ لا نسألك رزقا نحن نرزقك} ، وقال الثوري: لا نسألك رزقاً: أي لا نكلفك الطلب. وقال ابن أبي حاتم، عن ثابت قال: كان النبي صلى اللّه عليه وسلم إذا أصابه خصاصة نادى أهله يا أهلاه صلوا، صلوا. قال ثابت: وكانت الأنبياء إذا نزل بهم أمر فزعوا إلى الصلاة. وقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (يقول اللّه تعالى يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسد فقرك، وإن لم تفعل ملأت صدرك شغلاً ولم أسدّ فقرك) ""الحديث أخرجه الترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة"". وعن زيد بن ثابت قال، سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: (من كانت الدنيا همه فرق اللّه عليه أمره، وجعل فقره بين عينيه، ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له، ومن كانت الآخرة نيته جمع له أمره، وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة)، وقوله { والعاقبة للتقوى} أي وحسن العاقبة في الدنيا والآخرة وهي الجنة لمن اتقى اللّه، وفي الصحيح أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: (رأيت الليلة كأنا في دار عقبة بن نافع وأنا أتينا برُطب من رُطب ابن طاب، فأوَّلت ذلك أن العاقبة لنا في الدنيا والرفعة وأن ديننا قد طاب).

والله تعالى اعلى واعلم

IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2013, 04:49 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2013, 09:09 PM   #3
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2013, 12:26 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي رد: ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا

مشكور بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2013, 05:57 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: ولا تمدن عينيك الى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا

ســـلــمــــت يداكـــــ

و

باركــــ الله فيكـــ
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مثل الحياة الدنيا IMAM المنتدى الأسلامى العام 3 03-30-2014 08:59 AM
الحياة الدنيا مليئة بالمصائب والبلاء ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 3 02-23-2014 10:47 AM
يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 3 01-18-2014 11:46 AM
هوان الحياة الدنيا IMAM المنتدى الأسلامى العام 6 08-18-2013 11:23 AM
فقه خروج حب الحياة الدنيا من قلب المسلم العارف بحقيقتها. باذن الله IMAM المنتدى الأسلامى العام 7 03-06-2013 09:11 PM


الساعة الآن 09:30 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123