Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-22-2013, 12:29 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي الأدلة المحكمة في منع الاختلاط

الأدلة المحكمة في منع الاختلاط

لما كان أهل الشر والفساد وأهل النفاق أهل شهوات، يريدون أن يجتاح المجتمع هذه الشهوات، ويريدون تخريب المجتمع الإسلامي، فرسم لهم سادتهم في الغرب السبل التي يسيرون عليها في إفساد المجتمعات المسلمة، وعندهم خطة عليها يسيرون، وبها يتقيدون، وإليها يسعون، وعلى أحسن أحوالهم فهم مفتونون بقومٍ ظنوا أن التقدم مثلهم في الدنيا لا يحصل إلا بتحرير المرأة من الشريعة، وإخراجها من الحجاب، وإخراجها من البيوت، وإخراجها عن الأحكام كالولي والمحرم، وهكذا فهم يسعون إليه دائبين، بالليل والنهار، سراً وجهراً، وما فتئوا في مقالاتهم وكلامهم يريدون تحقيق هذا الغرض، ويستعينون على ذلك بكل شيطانٍ مريد، وبكل مخدوعٍ ومغمّاً عليه، ويعلمون بأن المسلمين لا يمكن حملهم على هذا إلا باستعمال شيءٍ من النصوص الشرعية، فيأتون ببعض النصوص يحتجون بها على جواز ما يريدونه، وهذه النصوص أما أن تكون منسوخة، فنحن نعلم بأن الحجاب لم يكن مفروضاً في العهد المكي كله، ولم يكن مفروضاً في سنوات من أول العهد المدني، وبالتالي كان الرجال يدخلون ويجتمعون بالنساء فنزلت أوامر في سورة الأحزاب وفي سورة النور وفي غيرها من السور تنظم حياة المرأة والعلاقة بين الجنسين في الإسلام، فيأتي هؤلاء إلى نصوصٍ كانت في عهدٍ ما قبل نزول الحجاب مثلاً فيحتجون بها، وليست موضع احتجاج لأنها منسوخة، أو يأتون إلى نصوصٍ خاصةٍ بالنبي صلى الله عليه وسلم ليست لغيره، فيطردونها على الجميع ويحجتون بها، أو يأتون إلى نصوصٍ موهمة، يعني من المشتبهات، وقال الله تعالى{أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ}(آل عمران: من الآية7).
يعلمها أهل العلم فيردون المتشابه إلى المحكم فيتبين المتشابه، مثلاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يختلف إلى فلانة فينام عندها فتفلي رأسه وشعره وتنقيه له، تنقي له شعره، فيمكن أن يحتج بها هذا الشيطان الإنسي على جواز أن يذهب الرجل للمرأة الأجنبية وأنه يضطجع عندها لتفلي له شعره، فإذا دقق الباحث وجد أن بين هذه المرأة وبين النبي صلى الله عليه وسلم محرمية، أو وجد أن ذلك من الخصوصيات النبوية أو مما كان في وقت مضى قبل نزول حكم شرعي، ومن هذا كثير يلبسون به اليوم فيما ينشرونه على الناس في أحكام الاختلاط وغيره، مع أن مريد الحق لو تأمل في النصوص الشرعية لعرف مراد الله، وماذا استقرت عليه الشريعة بل سيعرف منه سير بعض الصالحين وأمم ماضية ماذا كان عليه الأمر، {وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ} (القصص : 23).
تذدوان : تذدوان الغنم ولا تختلطان بالرعاة ولا تختلطان بالرجال .
فلماذا لم تختلطا بالرجال في العمل، لماذا لم تختلط المرأتين بالرجال أثناء القيام بالعمل،
{ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ } بعيدتين عن الرجال تذدوان الغنم لأنها تختلط بأغنام الرعاة، منفصلتين عن الرجال، { قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ } ويبتعدوا .
وإذا جئت إلى كتاب الله تعالى عن هذه الأمة قال تعالى : {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ}(الأحزاب: من الآية53).
وهذا يشمل حجاب الجدار وحجاب القماش واللباس، فلو كان الاختلاط صائغاً ما اشترط هذا الحجاب، لماذا قال الله تعالى في كتابه : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ}(الأحزاب: من الآية33).
وأمر المرأة بلزوم البيت إلا للحاجة، فلو كان الشرع يريدها خراجة ولاّجة تخرج دائماً من البيت لكي لا يبقى نصف المجتمع معطل، ولكي تنتج دائماً مع الرجل يداً بيد، لماذا قال لهن {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ}، لماذا فضّل الشارع للمرأة أن تصلي في بيتها، قال : ((وأفضل صلاة المرأة في بيتها ..)) أبو داود.
ولماذا جعل صفوف النساء خلف صفوف الرجال، لو كان الاختلاط جائزاً لسمح به في هذه الأماكن الفاضلة فيصلي الرجل بجانب المرأة والمرأة بجانب الرجل، وتجلس المرأة في المجلس بجانب الرجل والرجل بجانب المرأة، ويقال: لا تمسه ولكن تجلس بجانبه تجلس أمامه تجلس عن يمينه وعن شماله، لأن الاختلاط جائز، فلماذا فصل الشرع الرجال عن النساء في المساجد، ولماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينفتل من صلاته حتى يذهب النساء، يمكث حتى ينصرف النساء ثم ينفتل، لماذا جُعل شر صفوف الرجال آخرها، وشر صفوف النساء أولها، مع الانفصال! لماذا خصص النبي صلى الله عليه وسلم باباً خاصاً في المسجد بالنساء، إذا كان الاختلاط جائزاً فليدخل الرجال والنساء من نفس الباب، لماذا قال عليه الصلاة والسلام للنساء لما رأى الاختلاط خارج المسجد، اختلط النساء بالرجال عند الخروج، قال : ((استأخرن فليس لكن أن تتحققن الطريق، عليكن بحافات الطريق)) . السلسلة الصحيحة.
لماذا قال عليه الصلاة والسلام لأم سلمة : ((طوفي من وراء الناس وأنت راكبة)) البخاري.
قال النووي سنة النساء التباعد عن الرجال في الطواف، قال عطاء: كانتْ عائشة رضي الله عنها تطوف حجرة من الرجال (مُعتزلة ، لا تخالطهم).
ولما بلَغ عائشة أنَّ مولاتها استَلَمَتِ الركنين مرتين أو ثلاثًا، قالتْ: لا آجرك الله ، لا آجرك الله ، تُدافعين الرجال، ألا كبَّرْتِ ومَرَرْتِ.
لماذا نهى عمر أن يطوف الرجال مع النساء، وجعل النساء يطفن من وراء الرجال.
لماذا لما قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم : غلبن عليك الرجال، جعل لهن موعداً في بيت فلانة يأتيهن فيه، لماذا لم يخلطهن مع الرجال.
والنصوص كثيرة في هذا، فيترك أهل الشر والنفاق والفساد والشهوات وأذنابهم وأعوانهم، والمستأجرون من قبلهم، كل هذه النصوص، ويعمدون إلى نصوص أخرى مما نُسخ أو هو من خصوصية النبي صلى الله عليه وسلم أو مما هو من المتشابه الذي يعرف أهل العلم كيف يوجه، يتركون المحكمات ويذهبون إلى المنسوخات والمخصوصات فيريدون اتباعها، ثم يعمدون إلى أشياء لا يمكن تلافيها، والشريعة ليس فيها حرج لا تحرج الناس، فالذي لا يمكن تلافيه يقال للمرأة فيه: احتجبي حجاباً كاملاً و لا تختلي بالرجل، ومعها محرمها في السفر، فيقيسون ما يمكن فصله كما فعل عليه الصلاة والسلام على ما لا يمكن كالسوق والحج الشديد الزحام، هذه طرق أهل الفتنة، يتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة، ويقيسون للناس قياسات وتعليلات .


عباد الله نحن نحتاج اليوم إلى فقهٍ كثير وصبرٍ عظيم على التمسك بالدين، ونحتاج إلى الأخذ بما عرفناه من الكتاب والسنة وكلام أهل العلم الثقات، وهذه الشريعة إلى قيام الساعة، ولا يمكن أن يقال: تغيرت اليوم الأحوال فتغيرت الأحكام وكل هذه الأشياء كانت فيما مضى والآن دين جديد، كلا والله .
اللهم إنا نسألك أن تثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، أحينا مسلمين وتوفنا مؤمنين وألحقنا بالصالحين، غير خزايا ولا مفتونين.
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2013, 09:46 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: الأدلة المحكمة في منع الاختلاط

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2013, 10:01 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: الأدلة المحكمة في منع الاختلاط

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2013, 05:58 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: الأدلة المحكمة في منع الاختلاط

ســـلــمــــت يداكـــــ

و

باركــــ الله فيكـــ
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإخوان يرفعون ''إخبار'' لدى المحكمة الجنائية الدولية ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 01-07-2014 07:31 PM
حملة نشر العلم عن الاختلاط واثاره وعواقبه IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 05-10-2013 10:34 AM
الاعجاز العلمي في تحريم الاختلاط abood الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 04-22-2013 12:29 AM
الاختلاط IMAM المنتدى الأسلامى العام 8 04-16-2013 05:39 PM
الاختلاط يكسر الشهوة!!!هكذا قالوا jari2 المنتدى الأسلامى العام 6 04-10-2013 11:03 PM


الساعة الآن 01:05 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123