Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2013, 04:45 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي من يـريـد أن يجـعل لـه بصـمة فل يتفضل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحببت أن نضع بصمة لنا في هذا المنتدى تكون لنا

أجراً وتشهد لنا يوم نلقى وجهه سبحانه وتعالى وأريد الجميع

المشاركة لكي ننال الآجر سوياً فلا نعلم متى سنرحل من هذه الدنيا,

فلعلها تكون في ميزان أعمالنا تشاركوني جميعكم إن شاءالله .

من أرااد أن يضع له بصمة كلمات بسيطه تسجل له حسنات عظيمه, بعد كل مشاهدة مقطع الفديو ,

التدبر في المادة المطروحة نشاهد فنتدبر ونعظم الله ونسجل

فااائدة او فوااائد من تلك المادة المطروحة بعد مشاااهدة المقطع


أول مادة سأطرحها أنا,عليك مشاهدة المادة و تسجيل ردك بما

يخص هذه المادة تأثيرها ووقعها على نفسك تأملك وتدبرك في

عظمة الله كل مايخطر ببالك .

سنجعلها سلسلة من لحلقات بعد ماننتهي جميعنا من الردود

سأطرح المادة التالية ..وهكذااا


هـــــــــذه المـــااادة الثاااالثة



قال صلى الله عليه وسلم: يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتقِ ورتِّل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها. رواه أبو داود ، وصححه الألباني.
قال في عون المعبود عند شرحه لهذا الحديث: ويؤخذ منه أنه لا ينال هذا الثواب الأعظم إلا من حفظ القرآن وأتقن أداءه وقراءته كما ينبغي له.


بعض الفوائد والثمرات التى يجنيها من يشتغل بحفظ كتاب اللة عز وجل


1_ القران شفيع لاصحابة
قال صلى اللة علية وسلم (القران شافع مشفع وما حل مصدق . من جعلة امامة قادة الى الجنة ومن جعلة خلف ظهرة ساقة الى النار)


إمامة الصلاة :
عن أبي مسعود البدري أن النبي قال : ((يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله تعالى .... .
فالأقرأ لكتاب الله تعالى هو المقدم في إمامة الصلاة ، وإن كان صبيا مميزا ، فعن عمرو بن سلمة قال : (( لما كانت وقعة الفتح ، بادر كل قوم بإسلامهم ، وبادر أبي قومه بإسلامهم ، فلما قدم قال : جئتكم من عند النبي صلى الله عليه وسلم حقا : فقال : صلوا صلاة كذا في حين كذا ، وصلاة كذا في حين كذا ، فإذا حضرت الصلاة ، فليؤذن أحدكم وليؤمكم أكثركم قرآنا ، فنظروا فلم يكن أحد أكثر قرآنا مني ، فقدموني بين أيديهم ، وأنا ابن ست أو سبع سنين ....

ب‌- المشورة والرأي :
فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : (( كان القراء أصحاب مجلس عمر ومشاورته ، كهولا كانوا أو شبانا )) .

ج- الإمارة :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثا - وهم ذوو عدد – فاستقرأهم ، فاستقرأ كل واحد منهم – يعني ما معه من القرآن – فأتى على رجل من أحدثهم سنا ، فقال : ما معك يا فلان ؟ قال : معي كذا وكذا ، وسورة البقرة. فقال: أمعك سورة البقرة ؟ قال نعم . قال : اذهب فأنت أميرهم ..

د- الدفن بعد الموت :
عن جابر : (( أن النبي كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد ، ثم يقول : أيهما أكثر أخذا للقرآن ، فإن أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد)).

4) علو درجة الحافظ في الجنة :
عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله : (( يقال لصاحب القرآن اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها )) .
قال ابن حجر الهيتمي : الخبر خاص بمن يحفظه عن ظهر قلب ، لأن مجرد القراءة في الخط لا يختلف الناس فيها .
قال الإمام الخطابي – رحمه الله - : (( وجاء في الأثر أن عدد آي القرآن ، على قدر درج الجنة ، فيقال للقارئ ارق في الدرج على قدر ما كنت تقرأ من آي القرآن فمن استوفى قراءة جميع القرآن ، استولى على أقصى درج الجنة في الآخرة ، ومن قرأ جزءاً منه ، كان رقيه في الدرج على قدر ذلك ، فيكون منتهى الثواب عند منتهى القراءة))ـ.
وقال رسول الله : (( الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه ، وهو عليه شاق ، له أجران ) .
فحافظ القرآن سيكون مع خير ملائكة الله تعالى يوم القيامة وهم السفرة الكرام البرررة عليهم السلام .
وفي الحديث – واللفظ للبخاري - : (مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة) فيا له من شرف أن تكون مع من قال الله فيهم : ) فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ. مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ . بِأَيْدِي سَفَرَةٍ .كِرَامٍ بَرَرَةٍ .

5) القرآن يشفع لصاحبه عند ربه :
قال رسول الله: (( أبشروا ! فإن هذا القرآن طرفه بيد الله ، وطرفه بأيديكم ، فتمسكوا به ، فإنكم لن تهلكوا ، ولن تضلوا بعده أبدا )).
فلا يرضى القرآن حتى يأخذ بأيدي حافظه إلى جنات عدن ، يحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤا ولباسهم فيها حرير ! .
وفي يوم القيامة أيضا يشفع القرآن لأهله وحملته، وشفاعته مقبولة عند الله تعالى، ففي الحديث (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه). فهنيئاً لمن يشفع له هذا الكتاب العظيم في ذلك اليوم العصيب.

6) يوضع على رأس الحافظ تاج الوقار ويُكسى والداه حلتين
يبشرنا رسول الهدى بهذه البشارة حيث يقول : (( ... وإن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة – حين ينشق عنه قبره – كالرجل الشاحب ، فيقول له : هل تعرفني ؟ فيقول : ما أعرفك . فيقول له : هل تعرفني ؟ فيقول : ما أعرفك . فيقول : أنا صاحبك القرآن ، الذي أظمأتك في الهواجر ، وأسهرت ليلك . وإن كل تاجر من وراء تجارته ، وإنك اليوم من وراء كل تجارة . فيعطى الملك بيمينه ، والخلد بشماله ، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين لا يقوم لهما أهل الدنيا ، فيقولان: بما كسينا هذه ؟ فيقال : بأخذ ولدكما القرآن . ثم يقال له : اقرأ ، واصعد في درجة الجنة وغرفها ، فهو في صعود ما دام يقرأ هذا كان أو ترتيلا )).

7) تزويج الحافظ بغير صداق إكراما له :
قال البخاري في صحيحه ( باب : التزويج على القرآن بغير صداق ) وترجم الإمام النووي في شرحه لمسلم (باب الصداق وجواز كونه تعليم قرآن وخاتم حديد ) وترجم النسائي ( باب التزويج على سورة من القرآن ) .
ثم أوردوا حديث سهل بن سعد الساعدي قال : جاءت امرأة إلى رسول الله فقالت: يا رسول الله جئت أهب لك نفسي. فنظر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فصعد النظر فيها وصوبه ثم طأطأ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئا جلست . فقام رجل من أصحابه فقال يا رسول الله إن لم يكن لك بها حاجة فزوجنيها . قال : فهل عندك من شيء ؟ فقال : لا والله يا رسول الله . فقال اذهب إلى أهلك فانظر هل تجد شيئا ؟ فذهب ثم رجع فقال لا والله ما وجدت شيئا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انظر ولو خاتما من حديد . فذهب ثم رجع فقال : لا والله يا رسول الله ولا خاتما من حديد ، ولكن هذا إزاري [قال سهل : ماله رداء ] فلها نصفه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وما تصنع بإزارك إن لبسته لم يكن عليها منه شيء ، وإن لبسته لم يكن عليك منه شيء فجلس الرجل حتى إذا طال مجلسه قام ؟ فرآه النبي صلى الله عليه وسلم موليا فأمر به فدُعي فلما جاء قال : ماذا معك من القرآن ؟ قال : معي سورة كذا وسورة كذا وعددها . فقال : تقرؤهن عن ظهر قلب . قال : نعم. قال اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن )) وفي رواية ( اذهب فقد زوجتكها فعلمها من القرآن ) .
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( أتقرؤهن عن ظهر قلب ) دليل على الحفظ .
فحفظه لبعض سور القرآن كان سببا في زواجه رغم شدة فقره وحاجته حتى أنه لا يجد خاتما من حديد يدفعه مهرا لزوجته وهذا دليل على فضيلة الحفظ .

8) من العون على العلم الحفظ :
ورد في الكتاب والسنة نصوص كثيرة تبين قيمة العلم وشرف أهله وعلو منزلتهم عند ربهم، وفي دنياهم ومعادهم فمن ذلك : قوله تعالى : ) يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ (. وقوله سبحانه : ) قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ ] . وقوله سبحانه : ) إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ] .
وعن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((من يرد الله به خيرا يفقه في الدين )).
وعن صفوان بن عسال رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى بما يطلب ))] .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( من سلك طريقا يلتمس فيه علما ، سهل الله له به طريقا إلى الجنة )) .
وغيرها كثير .
فالرجل لا يكون عالما حتى يحفظ من القرآن والسنة وأقوال أهل العلم الموضحة لمعانيها ما يرفعه إلى تلك المكانة ، ويسمو به إلى تلك المنزلة .
ولهذا قيل : ( احفظ فكل حافظ إمام ) ، و ( آفة العلم النسيان ) ، فالعلم هو الحفظ، ومن لم يكن حافظا لم يكن عالما .
والمحمود في طلب العلم هو الحفظ والفهم والاستيعاب ، فالعلم ليس بكثرة المصاحف والكتب ولا بسعة المكتبات ، وقد يكون الرجل عالما ولا يملك من الكتب إلا أقل القليل.
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ( قيمة كل امرئ ما يُحسِنه ) ولم يقل : ما يجمعه!!.
وقال أبو هلال العسكري - رحمه الله - : ( وإذا كان ما جمعته من العلم قليلا وكان حفظا، كثرت المنفعة به ، وإذا كان كثيرا غير محفوظ قلت منفعته ) .
وقال عبيد الله بن الحسن : ( وجدت أحضر العلم منفعة ما وعيته بقلبي ، ولكته بلساني).
وقال عبدالرزاق : ( كل علم لا يدخل مع صاحبه الحمام فلا تعده علما ) .
وقال الأعمش : ( احفظوا ما جمعتم فإن الذي يجمع ولا يحفظ كالرجل كان جالسا على خِوانٍ ، يأخذ لقمة لقمة ، فينبذها وراء ظهره ، فمتى يشبع ؟!).

9) حفظ القرآن يقوى الذاكرة :
إن حفظ القرآن ، وكثرة مدارسته وتكراره ، يقوي ذاكرة حافظيه ، ويشحذ أذهانهم، فتراهم : أسرع الناس بديهة ، وأكثرهم حفظا ، وأشدهم فهما واستيعابا ، وهذا لا يحتاج إلى برهان أو دليل وإنما يكفي أن تنظر في أحوال طلاب المدارس والمعاهد والجامعات ؛ لتجد أن الحافظين للقرآن منهم ، أتقن لدروسهم ، وأحفظ من غيرهم ، وهم على الدوام في طليعة المتفوقين ، مع أن الجميع في سن متقاربة ، وظروف بيئية واجتماعية واحدة . قال تعالى : )وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ .

10) الحافظ لكتاب الله متميز بأخلاقه وسلوكه :
إن الحفظ لكلام الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم متميز بين الناس بأخلاقه الحسنة ، وسلوكه القويم ، وتواضعه الجم وعلاقاته الطيبة مع الناس جميعهم ، أهله وأقاربه، وأساتذته ومعلميه ، وأصدقاؤه وزملاؤه قال تعالى : )إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ .

11) حفظ القرآن يقوم اللسان :
إن الحافظ لكلام الله عز وجل ، والمكثر من تلاوته وتكراره عنده من الفصاحة والبيان، والبلاغة وحسن الصياغة ، وقوة التعبير وسلامته ، ما ليس عند غيره من الناس ، فهو أفصح الناس عبارة ، وأطلقهم لسانا ، وأسلمهم نطقا .
قال تعالى : )نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ.

12) التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم:
فقد كان عليه الصلاة والسلام يحفظه ، ويراجعه مع جبريل عليه السلام ومع بعض أصحابه .

13) التأسي بالسلف:
قال ابن عبد البر: (طلب العلم درجات ورتب لا ينبغي تعديها، ومن تعداها جملة فقد تعدى سبيل السلف رحمهم الله، فأول العلم حفظ كتاب الله عز وجل وتفهمه...

14) حفظه ميسر للناس كلهم ، ولا علاقة له بالذكاء أو العمر :
فقد حفظه الكثيرون على كبر سنهم. بل حفظه الأعاجم الذين لا يتكلمون العربية، فضلاً عن الأطفال.

15) حفظ القرآن مشروع لا يعرف الفشل :
حين يبدأ المسلم بحفظ القرآن الكريم بعزيمة قوية ثم يدب إليه الكسل والخمول فينقطع عن مواصلة الحفظ ، فإن القدر الذي حفظه منه لا يضيع سدى، بل إنه لو لم يحفظ شيئاً فإنه لن يحرم أجر التلاوة، فكل حرف بعشر حسنات..
.
16) حملة القرآن هم أهل الله وخاصته :
كما في الحديث عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لله تعالى أهلين من الناس : أهل القرآن هم أهل الله و خاصته )‌، وكفى بهذا شرفاً .

17) حامل القرآن يستحق التكريم :
ففي الحديث عن أبي موسى الأشعري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) .

18) الغبطة الحقيقية تكون في القرآن وحفظه :
ففي الحديث عن ابن عمر t أن رسول الله قال : ( لا حسد إلا في اثنتين رجل آتاه الله تعالى هذا الكتاب فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ورجل أعطاه الله تعالى مالا فتصدق به آناء الليل وآناء النهار).

19) حفظ القرآن وتعلمه خير من متاع الدنيا :
ففي الحديث (أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع ومن أعدادهن من الإبل) وتذكر أن الإبل في ذلك الزمان أنفس المال وأغلاه.

20) حافظ القرآن أكثر الناس تلاوة له :
فحفظه يستلزم القراءة المكررة، وتثبيته يحتاج إلى مراجعة دائمة، وفي الحديث (من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها ).

21) حافظ القرآن يقرأ في كل أحواله :
فبإمكانه أن يقرأ وهو يعمل أو يقود سيارته أو في الظلام، ويقرأ ما شياً ومستلقياً، فهل يستطيع غير الحافظ أن يفعل ذلك ؟

22) حافظ القرآن لا يعوزه الاستشهاد بآيات
القرآن الكريم في حديثه وخطبه ومواعظه وتدريسه ، أما غير الحافظ فكم يعاني عند الحاجة إلى الاستشهاد بآية ، أو معرفة موضعها .
وبعد هذا العرض لبعض فوائد الحفظ بالنسبة للقرآن خاصة ولغيره من علوم الشريعة عامة فإن ما ذكرته فيه الكفاية لشحذ هممنا وهمم أطفالنا لحفظ القرآن الكريم .


أخترت لكم هذه المقاطع يقرؤون القرآن وهم

في غيبوبة ومنهم من يحتضر وهو يقرأ القرآن

وفي آخر مقطع أخترت لكم كبير السن يؤذن

وهو في غيبوبة ايضاً , بما أن حلقة ضع بصمتك عن حفظ القرآن الكريم .
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 05:17 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 05:19 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

بارك الله فيك وفي جهودك

ورفع الله قدرك ونور دربك وسدد خطاك

علي هذا الموضوع القيم
تسلم الايادي
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 05:45 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 10:57 PM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 11:18 PM   #6
عضو نشيط على المنتدى الاسلامى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
كريم ك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013, 11:37 PM   #7
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

جزاء الله كل خير أخي الغالي واصل تميزك وابداعك وان شاء الله لن يضيع لك أجر
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لمن ليس لديه انترنت ويريد تشغيل الشيرنج على جهازه يتفضل هنا احمد كمال جادالله منتدى شروحات وبرامج الشيرنج العامه 14 10-28-2016 06:55 AM


الساعة الآن 05:05 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123