Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-24-2013, 12:31 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي أحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ةورحمة الله تعالى وبركاته



أحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك


ومثله وقريب منه قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه . }
هذا كلامه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ونأخذ من الحديث أهمية المحبة، وهذه المحبة لا تتعارض مع النص بل تقتضيه
ويقتضيها، أن أحب لأخي ما أحب لنفسي.

والمقصود هو: أخوك المسلم، كما قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:{المسلم أخو المسلم
وكما قال: {وكونوا عباد الله إخواناً }.

إذاً: لا بد أن تعلم أن أخاك المسلم يجب عليك أن تحب له من الخير مثل ما تحب لنفسك، فإن
كنت تحب الجنة، فلابد أن تسعى لتجعل أخاك ممن ينالها ويسعى في طريقها، تريد أن تنجو
من النار، فأحب لأخيك أن ينجو من النار، تحب أن تؤتى الخير، وأن تعطى من الدنيا أو من
خير الدنيا أو خير الآخرة، فأحب ذلك لأخيك المسلم، تحب أن يُسمع لك، فاسمع لأخيك
ا لمسلم، تحب أن تُطاع فأطع أخاك المسلم، تحب أن تُحترم، فاحترم أخاك المسلم... وهكذا
ضع نفسك مكانه وليكن ميزانك ميزان العدل والقسط.

فحينئذٍ تجد أنك تحقق -بإذن الله- هذا الواجب العظيم، الذي قلَّ من يرتقي إليه من المسلمين،
وبذلك تصبح ممن يعيشون في درجة عالية، وعظيمة جداً، يغبطك عليها أكثر الخلق وأنت
لا تشعر بها؛ لأنه ليس في هذه الدنيا من هو أكثر سعادة في حياته من الإنسان الذي سلم قلبه
من الغل والحقد والحسد والغش لإخوانه المسلمين أبداً، هذا هو الإنسان الذي يعيش في اطمئنان.

إنْ كَثَّر الله خير إخوانه المسلمين وعافيتهم وأرزاقهم، فرح بذلك واطمأن، وإن ضاقت عليهم
الدنيا ورأى من حالهم ما لا يرضى فإنه لا يشمت بهم، مهما آذوه، وإن كان بينهم أشد ما يكون
من الخلاف، بل إنه يسأل الله تبارك وتعالى أن يعافيهم وألاَّ يبتليه، فيعيش مطمئن البال قرير العين
مما وصل إليه من هذه الأمانة وهذا العدل، لأنه تحمل الأمانة حق التحمل، حتى أصبح يزن بميزان
العدل الذي قلَّ من يتمسك به، ولا سيما في أواخر الزمان.

فالإنسان المسلم يستشعر هذا الواجب دائماً، الجار يشعر بواجبه الذي عليه لجاره، وكذلك
الجار الآخر... وهكذا نجد جملة من الحقوق تنظم حال المسلم ودنياه.
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 01:42 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: أحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 05:09 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: أحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 10:07 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: أحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك

ســــلـــمـــــــــت يــــــــــداكــــــ
وجــــــزاكــــ الله خـــــيـــــرا
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2013, 09:36 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي رد: أحب لأخيك المسلم ما تحبه لنفسك

مشكور بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذوقيّات الرجل في بيته ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 1 04-11-2014 01:42 PM
انسئ همك واضحك لنفسك yasser منتدى الحوار العام 2 03-11-2014 12:55 PM
لا تظهر الشماتة لأخيك ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 5 05-01-2013 03:35 PM
واعتصموا بحبل الله abood المنتدى الأسلامى العام 7 04-17-2013 12:54 AM


الساعة الآن 09:02 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123