Loading...



أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) Egypt News

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-26-2013, 12:21 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي أقوال مرشد الإخوان فى قضية «سلخانة رابعة» وقتل وتعذيب متظاهرين





محمد بديع
تنشر «الوطن» نص أقوال مرشد الإخوان، الدكتور محمد بديع، فى قضية «سلخانة رابعة» التى شهدت تعذيب وقتل متظاهرين ومواطنين فى محيط رابعة العدوية، أثناء الاعتصام الذى استمر قرابة 40 يوماً.. يثبت المحقق أنه انتقل صباح يوم 21 أغسطس الماضى إلى منطقة سجون طرة، والتقى مأمور السجن، واتخذ من مكتبه غرفة للتحقيق، وتبين له وصول المتهم محمد بديع عبدالمجيد محمد سامى، للسجن فى الثالثة والنصف من صباح يوم 21 أغسطس، وطلب المحقق من مأمور سجن مزرعة طرة إحضار المتهم لاستجوابه. ويصفه المحقق بأنه متوسط الطول والبنية، قمحى البشرة، يرتدى ملابس أفرنجية، عبارة عن «تى شيرت» أبيض اللون، وبنطلون أبيض، وينتعل حذاء رياضيا ولا توجد به إصابات ظاهرة. وأخطر المتهم بهويته كمحقق بالنيابة العامة.. وتبين حضور محام مع المتهم أثناء التحقيق معه. «بديع»، الذى ظهر على منصة «رابعة» يهدد ويتوعد ويحفز الجماهير، ظهر خلال التحقيقات وكأن جماعته لم ترتكب جرماً.. يدعى أنه لا يعرف شيئاً عن الإرهاب ويصدر فكرة عودة «مرسى» مرة أخرى للحكم بعد انهيار الجماعة بالكامل ونجاحها فى شىء وحيد، هو سحق رصيدها -إن وُجد- لدى كافة المصريين.. ولم يكتفِ بذلك، بل ادعى أن جماعته تحولت من مجنى عليه إلى متهم، موجهاً الاتهامات إلى جبهة الإنقاذ بإحراق مقرات «الإخوان» فى المحافظات.. وفى رده على معظم الأسئلة المتعلقة بالاتهامات الموجهة إليه، كان يقول: «أرفض التحقيق معى فى تلك الاتهامات».

بدأ التحقيق وقال المتهم: اسمى محمد بديع عبدالمجيد محمد سامى، وسنى 70 عاماً، وأعمل أستاذا متفرغا بكلية الطب البيطرى جامعة بنى سويف. وسأله المحقق:

س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهم بقيادة وإدارة جماعة الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة التى كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية، وقد أمددتها بمعونات مادية ومالية وبالأسلحة والذخائر والأدوات الأخرى، وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدم فى تنفيذ وتحقيق تلك الأغراض التى تدعو إليها تلك الجماعة، مع علمك بما تدعو إليه على النحو المبين بالأوراق؟

ج: أنا أرفض هذا التحقيق ابتداء، حيث إننى قد تحولت أنا وجماعتى التى أشرف بالانتماء إليها وهى جماعة الإخوان المسلمين من مجنى عليهم مقتولين، محروقين أحياء، ومحروقة مقراتهم على مرأى ومسمع من الجميع ومن كل وكالات الأنباء والصحف العالمية وبعمل مباشر من أجهزة أمنية وقوات انقلابيين عسكريين بالجيش داست على كل مشروعية مصر، فخطفت الرئيس المنتخب انتخابات حرة نزيهة، شهد لها العالم وألغت الدستور الذى تم الاستفتاء عليه من الشعب المصرى بأعلى نسبة موافقة بالعالم، وألغت مجلس شورى منتخبا من الشعب المصرى، ثم عينت رئيساً وتحاول الآن صناعة دستور فى غرفة مغلقة، وتحكم البلاد الآن بالطوارئ، وعادت الإجراءات البوليسية القمعية أسوأ مما كانت قبل 25 يناير، ويشهد تاريخ جماعة الإخوان المسلمين وتاريخى أنا الشخصى كمرشد لها على مدى عمر الجماعة المبارك، والذى تعدى الـ 85 عاماً، أنها لا تحمل إلا الخير، وأننى شخصياً ما وقع منى فى يوم من الأيام لا قول ولا فعل ولا إقرار لما يسمونه إرهابا وتشهد بذلك صفحات التاريخ ولوائح جماعة الإخوان المسلمين وأدائى أنا الشخصى على المستوى المهنى والدعوى والنقابى، ولذلك أرفض ما نتج عن ذلك الانقلاب العسكرى الدموى جملة وتفصيلاً، لأن ما بنى على باطل فهو باطل، وسأظل أقول هذا حتى ألقى الله وأعتقد أن شعب مصر الحر سيظل يقول هذا حتى يحصل على حريته ويعيد رئيسه ومجلسه بقوة الله وسلمية هذا الشعب العظيم، التى تجلت فى ثورة 25 يناير وحتى الآن، ولذلك فإن تعيين السيد النائب العام الحالى ووزارة الداخلية الحالية باطل، بل إننى أتهم هذه الجهات تحديداً بعد ما قلته بالأمس أمام السيد وكيل النائب العام بنيابة مصر الجديدة، أثناء التحقيق معى فى قضايا أخرى، بخصوص التحريض على قتل المتظاهرين فى أحداث الاتحادية والحرس الجمهورى والتى شهد العالم أننا كإخوان مسلمين ومعنا كل أعضاء التحالف بل ومعنا كل المصريين المؤيدين للرئيس محمد مرسى الشرعى والدستور، أننا مجنى علينا، قتلنا وحرقنا برصاص قناصة الداخلية والجيش والقوات الموالية للانقلابيين العسكريين، فتحولنا من مجنى علينا إلى جناة، وأن الذى تقدم بالتحريات التى توجه على أساسها الاتهامات لى، وفى هذه القضية من أسماء مجهولون بالنسبة لى، ولم يحدث أن قدم واحد منهم دليلاً قانونياً على صحة ما ادعاه، وأننى بالأمس حكيت للسيد وكيل النائب العام بنيابة مصر الجديدة ورويت له ما حدث من إجراءات خاصة بالقبض علىَّ والتى بموجبها أنا هنا الآن، ويتم التحقيق معى فى سجن ملحق مزرعة طرة، إجراءات باطلة، حيث إنه قد تم كسر باب الشقة، صباح يوم 20/8/2013، وفزعت من نومى وتم الاعتداء علىَّ بالضرب حتى وقع طقم أسنانى من قبل قوات الشرطة بقسم شرطة مدينة نصر، وقاموا بالتعدى علىَّ بالسب لأبى ولأمى وبضربى، وبعد أن قصصت هذا على سيادته وأعتقد وأتأكد أنه قبل قراءة السيد النائب العام لأقوالى بتلك القضايا حسبما علمت من دفاعى آنذاك، أنه قد يصدر قرارا بحبسى خمسة عشر يوماً فى القضايا التى كان يتم استجوابى بها قبل الانتهاء من استجوابى، وأثناء وجود وكيل النيابة ومباشرة التحقيق معى، وقد أذاعت القنوات الرسمية ذلك الخبر منذ الساعة الخامسة عصراً، حيث تم الانتهاء من التحقيقات الساعة 11 مساءً، حسبما ذكر دفاعى اليوم، مما يؤكد انهيار منظومة العدالة فى مصر على يد هذا الانقلاب الدموى العسكرى، مما يؤكد أن السيد النائب العام غير أمين على الدعوة العمومية للشعب المصرى بصفته نائباً عن المجتمع والشعب المصرى، حيث إننى قد تم قتل ابنى عمار محمد «بديع» برصاصتين ميرى فى قلبه فى المظاهرة السلمية المؤيدة للشرعية بميدان رمسيس يوم الجمعة الماضى، وكان يعمل مهندساً للكمبيوتر ومن القلائل المعدودين فى مصر فى تخصصه، وقد عرض عليه الحصول على عشرة أضعاف راتبه بإحدى دول الخليج إلا أنه رفض، مقرراً أعيش فى بلدى أخدمها وأموت فيها وتم حرق بيتى بعدها بيوم واحد وسرقة كل محتوياته وكان ذلك ببنى سويف، وأنا أتهم مباحث بنى سويف بمسئوليتها عن ذلك، حيث إنها كجريمة قد تكررت من قبل ووعدنى السيد وزير الداخلية بأن هذا الأمر لن يتكرر وأنه سيتم القبض على الجناة خلال أيام، وكان ذلك فى المرة الأولى منذ أكثر من تسعة أشهر ولم يحركوا ساكناً، ولم يتم القبض على الجناة حتى الآن، وأنا أتهم السيد وزير الداخلية بالتقاعس عن أداء واجبه فى حمايتى وحماية غيرى من مواطنى جمهورية مصر العربية بل والقيام بالاشتراك مع قوات الانقلاب العسكرى بحرق عمدى للمؤسسات والمبانى العامة والممتلكات الخاصة، وقتل الأفراد بلا تمييز من مؤيدى الشرعية وغيرهم وإلصاق التهمة بجماعة الإخوان المسلمين، حسبما قرروا أن تلك الجماعة قامت على خلاف أحكام القانون والغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها وممارسة أعمالها واستعمالها للإرهاب فى تحقيق أغراضها، فإننى أؤكد أن جماعة الإخوان المسلمين والتى أنا مرشد لها منذ عام 2009، وانضمامى لها قبل ذلك أن لوائحها منذ تأسيسها منذ عام 1928 وممارستها على مدى تاريخ إنشائها لا تتضمن أى نص يخالف القانون أو يدعو إلى الإرهاب والعنف وأننى فى نفس الوقت الذى حرق فيه ما يزيد على عشرين مقرا لجماعة الإخوان المسلمين بعدة محافظات، منذ حوالى أربعة أشهر تقريباً، وكان ذلك الحريق بتحريض من قبل قيادات جبهة الإنقاذ الوطنى، عبر وسائل الإعلام المرئية وغير المرئية، وفى مؤتمراتهم الصحفية بالدعوة لحرق مقرات الإخوان، وكنت فى ذات الوقت قد أصدرت تعليماتى بصفتى مرشداً عاماً للجماعة وبقرارات من مؤسسات الجماعة لحملة تحت شعار «نحمل الخير لمصر» فى كل ربوع ونجوع وقرى ومدن مصر، لتقديم الخدمات الطبية والاجتماعية المجانية لجميع طوائف الشعب المصرى، وبناءً عليه فإننى أتهم هذه الأجهزة الأمنية الموالية للانقلاب العسكرى الدموى ووسائل إعلامها بقلب الحقائق وتلفيق التهم للإخوان ولى شخصياً بصفتى مرشداً عاماً لتلك الجماعة بدون سند أو دليل يقينى على ذلك، وأن كافة ما تم ذكره من تحريات وجهات أمنية ما هو إلا أقوال مرسلة هدفها موالاة الانقلاب العسكرى، وأننى أتهمها بأنها ضالعة فى تلك الجرائم، من حرق المؤسسات والكنائس، وإلصاقها بالتيار الإسلامى، وعندى دليلان على ذلك الأول حرق كنيسة القديسين على يد رجال مباحث أمن الدولة فى عهد الوزير السابق حبيب العادلى وثبوت ذلك، والآن عندما تم حرق المقاولون العرب بشارع رمسيس يوم الجمعة الماضى وأذاعت وسائل الإعلام أن من قام بحرق ذلك المبنى هى جماعة الإخوان المسلمين، ثم أعلن مدير الشركة أو رئيس مجلس إدارة الشركة أن الذى قام بحرق المبنى طائرة حربية، وأقر بذلك فى مداخلة هاتفية بالتليفزيون المصرى، مساء يوم الجمعة، واستدل على ذلك بأن الحرق تم بالأدوار العليا بالمبنى بصاروخ من طائرة حربية هليكوبتر، والتى بمثلها تم قتل المتظاهرين برابعة العدوية بالرصاص الحى من نفس الطائرة، وقد صدر قرار من السلطات الانقلابية بعزل مدير شركة المقاولون العرب عقب مداخلته الهاتفية مع التليفزيون المصرى بعدها بساعات، وأظن كذلك أن حرق مسجد رابعة العدوية وكذا مسجد الإيمان بمكرم عبيد ومسجد الفتح برمسيس ثم إلصاقها بالإخوان المسلمين، والتى كانت على مرأى ومسمع من العالم بأكمله أن من فعل ذلك هى قوات الشرطة والجيش الموالية للانقلاب العسكرى الدموى، وهذه جرائم لم يجرؤ على فعلها العدو الصهيونى، بل أقول إن هذه حصيلة الجرائم التى ارتكبها المجلس العسكرى الدموى فى أقل من شهرين، والتى وصلت إلى حوالى خمسة آلاف قتيل وحوالى عشرة آلاف جريح ومصاب، وحوالى عشرة آلاف معتقل على مستوى كافة المحافظات، وأن الملايين المؤيدين للشرعية السلمية الرافضين للانقلاب العسكرى الدموى ليسوا كلهم إخوان مسلمين، وبناء عليه أرفض التحقيق معى بالنسبة للتحقيق والاتهامات الموجهة إلىَّ بالتحريض على قتل المتظاهرين، وإدارة جماعة تهدف لتعطيل العمل بأحكام الدستور إلى آخر تلك الاتهامات، لأنها على أساس تحريات من الجهة التى أتهمها بأنها ضالعة بارتكاب هذه الجرائم وإلصاقها بجماعة الإخوان المسلمين.
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل| تأجيل محاكمة "مرسي" و14 من قيادات الإخوان في قضية "الاتحادية" لـ 1 مارس ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 02-05-2014 01:10 PM
قاضى التحقيق مع «مرسى» يتسلم قضية تخابر جديدة لقيادات «الإخوان» ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 09-17-2013 09:01 PM
ملخص أقوال الإخوان: على فكرة «أنا مش إخوان» ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 09-04-2013 08:27 PM
13 ألف قضية من القضاة ضد مرسي elkolaly2010 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 4 07-01-2013 08:48 PM
عشرات المصابين في اشتباكات بين متظاهرين وشباب الإخوان بالإسكندرية ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 4 04-06-2013 05:40 AM


الساعة الآن 05:27 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123