Loading...




الأدب والشعر العربى Arab literature and poetry


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2013, 04:50 AM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية شادي1980
 


افتراضي وكان يا مكان ( حُبّ )

يَقولونَ :
فِي الليلِ المنخورِ بالوجَعِ تنمُو بذورُ النسيانِ ..,
تحجبُ ( الوُجُوهَ ) عَنِ الذاكَرة !
لكنَّ ( وجهك ) يسكنُ دَاخِلَ جُفونِي !
وَحينَ أغْمضُ عينيّ أراك
!




(
سُطورُ الْحِكَايَة
)
.

كُنا وكانَ الوجدُ يُبعثرُ ذراتِنَا , يحملُنا في قاربٍ من ألوان ,
ويُبحر بِنا في نهرٍ
منْ زئبقٍ وعطور
!!

كُنّا وكانَ الفرحُ أنشودةً جذلى ..
تتناهى إلى أغوارنا تراتيلُهَا المَلاَئِكيّة
فنزهو بهَا
!
نُباهِي بها القلوب حيناً , ونخبئها عن الأعينِ ـ خوفاً من الأعينِ ـ أحياناً أخرى !

كنـّا
وكان يا مكان ( حُبّ ) !

.

كنتُ بعدَ أن أفارقك مُباشَرة يزلزلنِي الشوق , وتزدحمُ في قلبِي ـ المتيمِ بك ـ كلُّ سحبِ المخاوفِ والأحزانِ ,
وأشْعر أن البكاءَ لا يملكُ لي شيئاً
فأضحك
!
تركضُ إليّ الحروف لأكتبَها
, وأستريحُ قليلاً ..
ثم أفكرُ بحنانٍ فينا
في أفئدتنَـا
!
أذكرُ كم كنّا نتوافق , كمْ كنّا نضحكْ , كمْ كنّا نبكي !

كمْ كنّا
..
وكنّا
وكان يا مكان ( حُبّ ) !

.

كنت تحترِق لِي .. !
كان
قلبك مساحة شاسِعةً من حنانٍ ورحمةٍ وحُبّ
كنتَ و كنتُ
!

وكانتْ
أذنايَ تسعد بِسماعِ تراتيلك
ورُوحِي تعانِقُ في المدَى
طيفَ روحك ..
تفرَح ..
بُبكاء
وتبتهِج بنشيج
!
وتتحدّر على الوجناتِ المَدامعُ
وأتسَامَى
!
شُكْراً ,
مُمتنّة
وأتبعها بـ [
.....] !
كانتْ
ردةُ فعلٍ بَارِدَةً لقلبٍ يتحرّقُ
خجلاً وامتناناً وَحبـَّـاً
وَ
حُزناً .. لأنهُ عجزَ أنْ
يَكُون
!

لكِنّه (
يُحِبُّك
)
واللهِ يُحِبُّكَ .. !

.


سَأجْعَلُ مِنْ قَلْبِي
كَوَكبَاً دُريّاً فِي راحتيك
سَأضيئُ
لك دنياك !
سأحْطِم كلّ خيبَة !
وَ سأنثرُ في طريقك وروداً لَا تذبُل
سأفعلْ وَ سَأفعلْ
!

كنتُ
أنسِجُ مِنْ خيوطِ أَحْلَامي حكايَا حريرية الملمس
وأكتب روايات
حُبّ
لَا تنتهِي
وكيفَ تنتهي ونحنُ
معاً
؟!

كنتُ
أحلمْ
وأحلمْ
..
و وأدت الحلمَ وأنا أنشج
وكانتْ قهقهةً هناك تصمّ مسامِعِي ..


.


وكانَ فتيلُ الخوفِ مشتعلاً بِداخلِي , بُحتُ لك بِذلك ..
قلتُ لك : قلقِي سيفتكُ بِي !
توترِي سيعجّل بِنعيي إليك
!
هناك إحساسٌ هابِطٌ من مكانٍ مَا
.. إلَى سماواتِ قلبِي !
ظلّ يهتفُ :
تنبّه يَا قلبهَا
الرحيلُ أقربُ إليهَا من حبلِ الوريدْ
!
الرحيلْ
..
الرحيلْ
أصمَّ مسامِعِي ـ عن كلّ شيءٍ ـ ذلكم الإحساسْ
حتّى عن قسمكَ ألا رحيلَ إلّا لمّا يحين
الموت
!


.


أكنت تكذب ؟
أم
كلّ شيءٍ ينتهي هكذا فجْأة
؟!
أكنتَ تُضمر فِي نفسك الخيانة
الخيانة
؟!
كيف وأنت ملاك لَا تخون ؟
لَا تكْذِب ؟!
كيفَ وأنتَ .. أنتَ ؟!
عُد فقطْ ..
لتقول أنّك
غيرَ البَشَر !
أوْ
لتقُول أنك كالبَشَر ..
!!




لَا زالَ القلبُ مُزهراً بك
..,
وإن قلت وداعـاً



.
.



" وداعـاً .."
حين افترقنا واختفت عيناك في نهاية الطريق
أجهش في عيني وأظلم المكان
وامتد
..
لم أجد لعيني شاطئا ولا ميناء
أحسست أنني الغريق
أن طيور حبنا الجميلة البيضاء
ترحل خارج الزمان
تلهث في الحريق
تغرق في الدموع
،
تستحم في الأحزان *
شادي1980 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2013, 11:35 PM   #2
عضو سوبر
 

افتراضي

اسمح لي ابدي
اعجابي بتميزك
وطرحك الراقي
و المميز
تقبل مروري
nader2010
nader2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كام سؤال وكام طلب بخصوص ترومان hd_1 الاسطورة ابوذياد Truman-StarTrack-Spark-HD 6 07-07-2014 10:38 PM
وكان حلماً حبيب ايجيبت الأدب والشعر العربى 0 02-01-2014 07:09 PM
وكان أبوهما صالحاً .. احمد عوض ركن الاب والام 2 09-09-2013 09:48 PM
كان اجود الناس وكان اَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ nadjm نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 7 03-07-2013 04:14 PM


الساعة الآن 03:31 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123