Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2013, 08:53 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي بيان ما تعظم به الصغائر من الذنوب:



بيان ما تعظم به الصغائر من الذنوب:

اعلم أن الصغيرة تكبر بأسباب؛ منها الإصرار والمواظبة ولذلك قيل: لا صغيرة مع إصرار ولا كبيرة مع استغفار فكبيرة واحدة تنصرم ولا يتبعها مثلها يكون العفو عنها أرجى من صغيرة يواظب عليها العبد ومثال ذلك قطرات من الماء تقع على الحجر على توال فتؤثر فيه وذلك القدر لو صب عليه دفعة واحدة لم يؤثر ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير الأعمال أدومها وإن قل».
ومنها أن يستصغر الذنب؛ فإن الذنب كلما استعظمه العبد من نفسه صغر عند الله تعالى وكلما استصغره كبر عند الله تعالى؛ لأن استعظامه يصدر عن نفور القلب عنه وذلك النفور يمنع من شدة تأثره به واستصغاره يصدر عن الإلف به وذلك يوجب شدة الأثر في القلب والقلب هو المطلوب تنويره بالطاعات والمحذور تسويده بالسيئات وقد روي أن المؤمن يرى ذنبه كجبل فوقه يخاف أن يقع عليه والمنافق يرى ذنبه كذباب مر على أنفه فأطاره.
وكذلك يعظم من العالم ما لا يعظم من الجاهل ويتجاوز عن العامي في أمور لا يتجاوز في أمثالها عن العارف؛ لأن الذنب والمخالفة يكبر بقدر معرفة المخالف.
ومنها السرور بالصغيرة والفرح بها فكلما غلبت حلاوة الصغيرة عند العبد كبرت وعظم أثرها في تسويد قلبه كمن يقول: أما رأيتني كيف مزقت عرضه وكيف فضحته حتى خجلته وكيف روجت عليه الزائف وكيف خدعته؟ فهذا وأمثاله مما تكبر به الصغائر فإن الذنوب مهلكات.
ومنها أن يتهاون بستر الله عليه وحلمه عنه وإمهاله إياه ولا يدري أنه إنما يمهل مقتا ليزداد بالإمهال إثما فيظن أن تمكنه من المعاصي عناية من الله به وذلك لأمنه من مكر الله وجهله بمكامن الغرور بالله.
ومنها أن يأتي الذنب ويظهره بأن يذكره بعد إتيانه أو يأتيه في مشهد غيره؛ فإن ذلك جناية منه على ستر الله الذي سدله عليه وتحريك لرغبة الشر فيمن أسمعه ذنبه أو أشهده فعله فهما جنايتان انضمتا إلى جناية فتغلظت بهما فإن انضاف إلى ذلك ترغيب الغير فيه صارت جناية رابعة وتفاحش الأمر.
ومنها أن يكون المذنب عالما يقتدى به فإذا فعله بحيث يرى ذلك منه كبر ذنبه وفي الخبر: «من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها لا ينقص من أوزارهم شيئا» وكما يتضاعف وزر العالم على الذنب فكذلك يتضاعف ثوابه على الحسنات إذا اتبعوا. فحركات المقتدى بفعالهم في طوري الزيادة والنقصان تتضاعف آثارها إما بالربح وإما بالخسران.

يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2013, 12:11 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: بيان ما تعظم به الصغائر من الذنوب:

ســلمـــت يـــداكـــ أخــي الــكــريــــــم
مـــوضـــوع مـــمـــيــز جــعلـــه الله فـــي مـــوازيـــن حســنـاتــكـــــ
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2013, 01:33 AM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: بيان ما تعظم به الصغائر من الذنوب:

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2013, 11:48 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: بيان ما تعظم به الصغائر من الذنوب:

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيان ما تكون عنه التوبة وهي الذنوب: يوسف سيف المنتدى الأسلامى العام 3 11-03-2013 11:47 AM
ما هي الكبائر والفرق بينها وبين الصغائر ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 3 09-16-2013 09:02 AM
خـــا لـد بــن ا لــولـــيــد ( ســيف الله ا لــمــسـلــول )الجزء الأخير السقا المنتدى الأسلامى العام 2 04-20-2013 07:49 AM
أثر الذنوب والمعاصى dr_amr75 المنتدى الأسلامى العام 5 03-26-2013 06:00 PM
صور حقيقة للبحر المسجور الذي اقسم الله بــه ابو ساره 2012 الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 8 03-15-2013 12:00 PM


الساعة الآن 05:49 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123