Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-2013, 12:39 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي لون من سياسة النبي الاعظم صلى الله عليه وسلم



بسم الله الرحمن الرحيم



القائد يعتذر ...
لون من سياسة النبي الاعظم صلى الله عليه وسلم




لم يُرينا التاريخ كمحمدٍ– صلى الله عليه وسلم – قائدا وزعيما ومربيا وداعيا وهاديا وبشيرا ونذيرا بله وانسانا .

في لحظات حرجة ودقائق صعبة وموقف ترتجف فيه القلوب وتضطرب من شدته الألباب وبينما النبي القائد – صلى الله عليه وسلم - يتفقد جنده في معركة الفرقان حتى إذا بلغ بين الصفوف سمع من دونها صوتا ولم يكن وحاشاه يتغافل كأن لم يسمعه بل أصغى بلقبه قبل لسانه وخاصة أن الصوت خرج بنفَس مظلوم يرفع مظلمته ومشتكي يجهر بشكواه .

ها هو الصاحبي الجليل سَوَاد بن غَزِيَّة يقف مع إخوانه كأنهم بنيان مرصوص منتظرا ساعة الصفر متجها بروحه لربه يهمس مخاطبا قائده : يا رسول الله ، أوجعتني !!
ولم يقل ذلك لمجرد الإخبار أو من الدعابة والمزح الثقيل كما يتغابى البعض في مثل هكذا موقف فالموقف لا يسمح بل يصرّح بذلك ويطلب طلبا غريبا فيقول : أوجعنتي فأقدني .
هكذا بكل حب وصدق وشجاعة أدبية ومطالبة بالحقوق مع المحافظة على احترام مقام القائد الأعظم – صلى الله عليه وسلم –يطلب القود أي القصاص .

لعل الموقف لم يسغ تقبله من البعض لكن إن تعجب فعجب موقف القائد ؛ فلم يُصدر أمرا بسجن الجندي أو بإخراجه من الصف أو قل على الأقل يتجاهله ويطلق في وجهه ابتسامة المغضب ، لم يفعل من ذلك شيئا بل فعل الأمر العُجاب : كشف عن بطنه وقال : ( استقد ).

أي عظمة هذه !! حُق للتاريخ أن يحني جبهته ويخفض هامته إجلالا وتعظيما لهذا النموذج الذي أذهل بخُلقه عقلاء الأعداء وألجم فصحاء الخصوم .

يتقدم للقصاص ولم يكن ظالما ولا قاصدا فوالذي خلق الذكر والأنثى ما غشى ليل ولا تجلى نهار على أعدل منه وأوفى بالحقوق منه ، ولم يفعل ذلك من باب الدعاية الإعلامية أو مسرحية زعيم أمام كاميرا إعلامه لنقل حركاته وسكناته ؛ لا ليس من أولئك ؛ فإن كان الشك يتطرق إلى وجود ما نراه بأعيننا فلا يتطرق إلى صدقه في أقواله وأفعاله صلى الله عليه وسلم بأبي وأمي هو .

إنها القيادة الفذة غير أنها القدوة المطلقة في أي مجال شئت ، لم يمنعه حرج اللحظة ؛ ولم تؤخره شدة الموقف ؛ ولم يحول بينه وبين الاعتذار مقام القيادة فهو إن أخطأ وتعدى على جندي من جنوده ولو بدون قصد بل هو بدون قصد يتقدم دون تردد ولا مراجعة للقصاص فهو حق ولابد تأدية وعلى الفور مادام المطالب قائم والدعوى مصرّحة بوجود ظلم ، كان يمكنه أن يؤجل أو أن يرفض فنحن في وضع يُقبل فيه قرار القيادة أيا كان حتى في مقاييس الناس العاديين وهو في حقه آكد وأوجب قبولا وتسليما لكنه كان فوق ذلك كله .

فوربك لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا الأنموذج لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا فهو صناعة ربانية لا مجال للنقاش حول علو قدرها وارتفاع شأنها .

ولو تقوّل متقول ببعض الأقاويل أن هذا موقف شاذ وحالة خاصة وفي وقت حرج القائد فيه بحاجة للجندي الواحد فنقول له : ألقِ سمعك وقلبك شهيد للبيان التالي الموجه لعموم الشعب :
" أيها الناس : من كنت جلدت له ظَهْرًا فهذا ظهري فليستقد منه، ومن كنت شتمت له عِرْضاً فهذا عرضي فليستقد منه ) .

بعد هذا لا أخالك إلا رافعا رأسك بانتسابك إلى أمته وبأتباعك هديه صلى الله عليه وسلم
وختاما : إلى أولئك الذين يولون وجوههم شطر الغرب والقوانين الغربية والمنظمات الدائرة في فلكهم يلتمسون منها شفاء لما في صدورهم ودواء لأمراضهم وحلا لمشاكلهم تعالوا إلى ما هو خير لكم :
"لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا " الأحزاب (21)
" يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ " النساء (170)

والحمد لله رب العالمين


الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 02:42 AM   #2
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية شادي1980
 

افتراضي

بوركت مجهوداتك وسلمت ايدك اخي الكريم وفيت وكفيت
موضوع مميزمن انسان شغله التميزوالامتياز
ودوما ننتظرجديدك واصل حبيبي
والقادم افضل
ان شاء الله
شادي1980 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 08:52 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 11:42 AM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 07:38 PM   #5
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

كل الشكر لك يا غالي واصل تميزك وابداعك وان شاء الله لن يضيع لك أجر
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 06:30 PM   #6
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي

تسلم الايادى اخى الغالى
متابعة ممتااااااازة
تحياتى
التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عفو النبي صل الله عليه وسلم: يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 7 06-19-2013 07:02 PM
عفو النبي صل الله عليه وسلم يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 06-08-2013 07:54 PM
زهد النبى صلى الله عليه وسلم abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 05-07-2013 12:23 AM
حرص النبي – صلى الله عليه وسلم IMAM نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 03-16-2013 05:28 PM
كيف كان يوم النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟ nadjm نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 02-23-2013 08:40 PM


الساعة الآن 04:18 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123