Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2013, 11:11 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي سعادة العبد ثلاثة أمور

أمام ابن القيم رحمه الله يبين أن عنوان سعادة العبد ثلاثة أمور ؟!!!

وهي(( أنه إذا أنعم عليه شكر وإذا ابتلي صبر وإذا أذنب استغفر ))

قال فإن هذه الأمور الثلاثة هي عنوان سعادة العبد وعلامة فلاحه في دنياه وأخراه
ولا ينفك عبد عنها أبداً فإن العبد دائم التقلب بين هذه الأطباق الثلاث !!

الأول" الشكر على النعماء"
نعم من الله تعالى تترادف عليه فقيدها: الشكر
أركان الشكر
والشكر مبني على ثلاثة أركان الاعتراف بها باطناً
والتحدث بها ظاهراً وتصريفها في مرضاة وليها ومسديها ومعطيها
فإذا فعل ذلك فقد شكرها مع تقصيره في شكرها.




الثاني " الصبر على البلاء "

محن من الله تعالى يبتليه بها ففرضه فيها الصبر والتسلي.

أركان الصبر
والصبر حبس النفس عن التسخط بالمقدور وحبس اللسان عن الشكوى
وحبس الجوارح عن المعصية كاللطم وشق الجيوب ونتف الشعر ونحو ذلك.
فمدار الصبر على هذه الأركان الثلاثة فإذا قام بها العبد
كما ينبغي انقلبت المحنة في حقه منحة. واستحالت البلية عطية وصار المكروه محبوباً.

حكمة البلاء؟!
فإن الله سبحانه وتعالى لم يبتل العبد ليهلكه وإنما ابتلاه ليمتحن صبره وعبوديته
فإن لله تعالى على العبد عبودية في الضراء كما له عليه عبودية في السراء،
وله عليه عبودية فيما يكره كما له عليه فيما يحب، وأكثر الخلق يعطون العبودية فيما يحبون،
والشأن في إعطاء العبودية في المكاره، ففيه تفاوتت مراتب العباد وبحسبه كانت منازلهم عند الله تعالى،
فالوضوء بالماء البارد في شدة الحر عبودية ومباشرة زوجته الحسناء التي يحبها عبودية
ونفقته عليها وعلى عياله ونفسه عبودية هذا الوضوء بالماء البارد في شدة البرد عبودية
وتركه المعصية التي اشتدت دواعي نفسه إليها من غير خوف من الناس عبودية
ونفقته في الضراء عبودية ولكن فرق عظيم بين العبوديتين.

فمن كان عبداً لله في الحالتين قائماً بحقه في المكروه والمحبوب فذلك الذي
تناوله قوله تعالى <أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ >الزمر:36
وفي القراءة الأخرى عِبَاده وهما سواء لأن المفرد مضاف فيعم عموم الجمع.

فالكفاية التامة مع العبودية التامة، والكفاية الناقصة مع العبودية الناقصة
فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه.


الثالث " إذا أذنب استغفر "
فإذا أراد الله بعبد خيراً فتح له من أبواب التوبة والندم والانكسار والذل والافتقار والاستعانة به وصدق اللجوء إليه ودوام التضرع والدعاء والتقرب إليه بما أمكن من الحسنات ما تكون تلك السيئة به سبب رحمته حتى يقول عدو الله يا ليتني تركته ولم أوقعه وهذا معنى قول بعض السلف إن العبد ليعمل الذنب يدخل به الجنة ويعمل الحسنة يدخل بها النار قالوا كيف قال يعمل الذنب فلا يزال نصب عينيه خائفاً منه مشفقاً وجلاً باكياً نادماً مستحياً من ربه تعالى ناكس الرأس بين يديه منكسر القلب له فيكون ذلك الذنب سبب سعادة العبد وفلاحه حتى يكون ذلك الذنب أنفع له من طاعات كثيرة بما ترتب عليه من هذه الأمور التي بها سعادة العبد وفلاحه حتى يكون ذلك الذنب سبب دخوله الجنة
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2013, 02:51 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: سعادة العبد ثلاثة أمور

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسباب سعادة الأمة الإسلامية ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 6 02-02-2014 04:00 PM
سعادة وارفة غيداء السهيمى المنتدى الأسلامى العام 10 09-25-2013 02:52 AM
سعادة الدارين : الدنيا والآخرة Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 6 06-18-2013 06:40 PM
افتراضي سعادة أهل الجنة ونعيمهم astercc المنتدى الأسلامى العام 3 04-20-2013 07:55 AM
سر سعادة المرء في لسانه younes المنتدى الأسلامى العام 4 04-07-2013 11:06 PM


الساعة الآن 08:17 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123