Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-16-2013, 10:05 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


افتراضي أعظم النعم نعمة الإسﻼم،

بسم الله الرحمن الرحيم عن عبدالله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:((اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحوُّل عافيتك، وفُجاءة نقمتك، وجميع سخطك))؛ رواه مسلم.


هذا حديث عظيم اشتمل على هذه الجمل الأربع:

((اللهم إني)):يعني يا الله، والميم عوض عن يا النداء في قوله: يا الله.



((اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك))، وأعظم النعم نعمة الإسﻼم، وهذا يشمل جميع النعم التي يُنعِم الله بها على العبد، فيسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يزيده منها، وأن يمده منها؛ قال الله - عز وجل -: ﴿ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ﴾ [إبراهيم: 7]، والشكر للنعم يزيدها، وأعظم النعم نعمة الإسلام؛ ولهذا يشرع للعبد أن يسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يثبته عليه، وأن يزيده منه، بأن يحمد الله - سبحانه وتعالى - على ذلك، وأن يشكره، وأن يثني عليه - سبحانه وتعالى.



وهذا ورد في الأخبار عنه - عليه الصﻼة والسﻼم - في سؤال الله - سبحانه وتعالى - المزيد من نعمه: ((اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك)):أن تتحول من حال إلى حال)).



((وفُجاءة نقمتك)): فجأة النقمة أو فجاءة النقمة من بﻼء أو مصيبة يأتي على فجأة بخﻼف ما إذا سبقه شيء بأن لم يكن فجأة فإنه يكون أخف،وربما كان سببًا في توبة العبد ورجوعه، والفجأة أو فجاءة النقمة كل ما يكون نقمة،ومنه عند بعض أهل العلم(موت الفجأة)؛فقالوا: إنهم كانوا يكره كثير من السلف الفجأة فيه، منهم من لم يكرهه ولم يجعله نقمة.



((وجميع سخطك)) وهذا أيضًا من أعظم الدعوات، أن يستعيذ العبد من جميع سخطه - سبحانه وتعالى - وأعظم سخطه أن يأتي العبد ما حرم الله؛ ولهذا جاء في بعض الألفاظ والأخبار أن رضاه - سبحانه وتعالى - يكون في بعض الأعمال الصالحة.



لكن على العبد أن يجتهد في إرضائه - سبحانه وتعالى - ولو أسخط الناس،المراد: إذا كان السخط هذا ليس في معصية الله.



أما إذا كان في معصية الله؛ كما في الحديث الذي جاء من طرق عن عائشة وغيرها أنه - عليه الصﻼة والسﻼم - قال: ((من أرضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس، ومن أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس))، والله أعلم.

من شرح الشيخ عبدالمحسن الزامل على بلوغ المرام.

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2013, 02:58 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: أعظم النعم نعمة الإسﻼم،

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2013, 07:43 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي رد: أعظم النعم نعمة الإسﻼم،

مشكور بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2013, 11:23 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: أعظم النعم نعمة الإسﻼم،

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا يرتدى معظم الرجال المسلمين الثوب الأبيض ويرتدى معظم النساء المسلمات الثوب الأسود غيداء السهيمى المنتدى الأسلامى العام 3 08-09-2014 08:49 AM
فضائل النعم dr_amr75 المنتدى الأسلامى العام 6 04-16-2013 10:27 AM
كيف نعظم اللـه في قـلوبنا ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 6 03-03-2013 08:08 AM


الساعة الآن 03:06 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123