Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-24-2013, 11:41 AM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي الرحمة.. في القرآن هدى.. ورحمة.. وبشرى

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



الرحمة.. في القرآن هدى.. ورحمة.. وبشرى


تتسع آفاق الرحمة حتى تستجيب كما جعلها الله تعالى عليه، لتكون «وسعت كل شيء» حتى لأننا نجدها في ثنايا كل خير اراده الله تعالى لمخلوقاته كلها، ما عرفناه على سطح هذا الكوكب، او ما قصرت قدرات معارفنا عن الاحاطة به من عوالم اتاح الله تعالى بعضها لمعارفنا، وبقيت مساحات واسعة لا يعلم الا الله تعالى امتداداتها، الا انها كلها لم تخرج عن دائرة «كل شيء» التي احتضنتها «كل شيء».
هكذا حملت النصوص القرآنية التي تحدثت عن رحمة الله، دلالات جديدة، فتحت امتدادات اكثر تترسم امامها مع كل صيغة من صيغ الرحمة كما وردت في النص القرآني الكريم، كلها تفتح امامنا افاقاً جديدة تبعث في النفس المؤمنة حقاً راحة ما كانت النفس لتحوزها بالثمين الكثير مما في الحياة، ونرى نتائج غياب هذه الراحة عن انفس هجرها الايمان، فتناوشتها اوصاب الحياة حين تأتي خاوية من عقيدة سليمة تفضي بأنه لا اله الا الله وان محمداً رسول الله، جاء على درب العديد من الانبياء الذين سبقوه، وحملوا عقيدة واحدة ثابتة كانت تقضي ومنذ الأزل بأنه لا اله الا الله.
نتوقف عند الآية 89 من سورة النحل، لنجد كيف ان النص الذي جاء بـ «رحمة» في سياق آخر لعلة واحدة من سياقات تقديم امتداد جديد لمقاصد الرحمة الالهية، التي جعلها الله تعالى هدية منه سبحانه لعباده المؤمنين في الحياتين الدنيا والآخرة، وان كان كثيرها مما رصده الله لعباده في الحياة الآخرة في حين ابقى كثيره ليوم الحساب عند مبتدأ الحياة الآخرة، يقول عز وجل:
«ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين».
وضع الله تعالى في النص هذه «الرحمة» بين احداثيتين «الهدي» في المقدمة، ثم «البشرى» بعد ذلك، وحدد من ثم لمن ستكون هذه الاقانيم الثلاثة الهدى.. والرحمة.. والبشرى على الصورة لا تكتمل الا اذا جئنا بالاطار الذي رسمت بين اركانه الاربعة هذه الصورة الجميلة من صور دلالات الرحمة وهي الآية كاملة كما انزلها الله:
«ويوم نبعث في كل امة شهيداً عليهم من انفسهم وجئنا بك شهيداً على هؤلاء ونزّلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين».
فقد ربطت هذه الآية بين حدي الآخرة والدنيا في الوقت نفسه، ثم توقفت عند المرجعية التي على معطياتها اراد الله تعالى ان يتحدد الهدف من الحراك الحياتي للانسان في حياته الدنيا، ومن ثم ما ستكون عليه النتائج في الحياة الآخرة، ولسنا هنا بصدد «تفسير او تأويل» منطوق الآية، فهو واضح لا لبس فيه يحتاج الى تحليل، لكننا نتوقف، عند معامل الربط بين الحياتين لنجد ان هناك شهادة على حياة كل امة من الأمم ممن خلق الله تعالى منذ البدء والى ان وصلت الحياة الى امة البعثة المحمدية، هذه الشهادة ستأتي من شهداء بعثهم الله تعالى لكل امة، الى ان جاءت آخر الشهادات من آخر الانبياء الذي حمل آخر الرسالات التي نقلها «الكتاب» الذي وصفه الله تعالى بأنه «تبياناً لكل شيء» وانه «هدى ورحمة وبشرى للمؤمنين..

والله اعلم
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2013, 11:39 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: الرحمة.. في القرآن هدى.. ورحمة.. وبشرى

بارك الله فـيـــــــــــك أخي الكريـــم
مـوضـــوع متميـــــز
جعله الله في مـوازيــــــــــن
حـسنـاتــــك
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2013, 12:53 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي رد: الرحمة.. في القرآن هدى.. ورحمة.. وبشرى

مشكور بارك الله فيك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2013, 09:25 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: الرحمة.. في القرآن هدى.. ورحمة.. وبشرى

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سليمان : تكريم الغزال والمعلم وبصري بداية صفحة جديدة للزمالك المصري hosam1000 رابطة مشجعى الزمالك 2 04-05-2014 10:23 PM
آثر صفة الرحمة IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 03-23-2014 09:47 AM
القرآن شفاء ورحمة للمؤمنين barcelonista المنتدى الأسلامى العام 5 07-19-2013 09:27 PM
الأخلاق الحميدة ( الرحمة ) ودلائله من القرآن الكريم محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 03-30-2013 09:31 PM


الساعة الآن 01:35 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123