Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-2013, 09:26 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي مسجد شارعنا

مسجد شارعنا






وقف شاخصا بصره لاحد البنيات السكنية التى تقبع فى جانبا من شارعه الذى يسكن فيه
ثم اردف لما لا ارى ايا منهم فى المسجد !!
ثم ذهب لحارس العقار وتاكد ان هذا العقار يسكنه المسلمون
ثم بدأ رحلة الدعوة للصلاة فى المسجد واجتذاب الاخرين للتواجد فى المسجد
من مجالس العلم والصلاة جماعه و .......

كل هذا واكثر سنحكى عنه فى : مسجـــــــــــد شارعنـــــــــــــــا




القصة الأولى

هجرت مسجدي



مرت أيام وأنا غير راض عن نفسي .... أشعر أن قلبي يقسو

و مشاعري تتبلد وإيماني يضعف وأنا كل يوم عن ربي أبعد ...
هجرت مسجدي . فأصبح هوائي فاسدا .. وذهني مشوشا .. ونفسي مكتئبة .. وحياتي بلا معنى.. .
أقول لنفسي سوف اكون في همة ونشاط برمضان ..فالله غفور رحيم .. هذا ما كان يدور في خلد محمود
فمحمود أصبح انسان مقصر في الذهاب الى المسجد
فقط كان يسمع الاذان ويصلي ببيته
يرى أشخاصاً يذهبون الى المسجد بنشاط وهمة ويقول ما الفرق سوااء صليت بالمسجد او بالبيت كلها صلاة وعلي اسقاطها
ذات يوم كان يمشي بالشارع مقابل المسجد رآه صديقه سلم عليه بحرارة وبعد السؤال عن الحال والأحوال قال له تعال بنا نصلي في المسجد
حاول محمود المقصر بحق الله ان يتهرب من صديقة محمد المطيع لله و الذي يرجو رحمة الله وجنته
فأصر عليه محمد بأن يصليا بالمسجد معا وذكره بأحاديث عن فضل صلاة الجماعة في المسجد



فقال له انا لست على وضوء واريد أن أتوضأ فقال له تعال وتوضأ فالمسجد فيه مكان للوضوء
ذهب محمود وتوضأ وجلس في المسجد بجانب صديقه أستغرب محمد من نظرات محمود وهو يلتفت الى المسجد يمينة و يسرة وينظر وكأنه اول مرة يأتي الى المسجد ويصلي فيه
قال محمد لما تنظر هكذا يا محمود وكأنك اول مرة ترى المسجد
قال محمود لا عليك وشعر بالحزن يجتاح قلبه فهو عادة لا يواظب على صلاة الجماعه في المسجد الا صلاة التراويح ومرات كثيرة تفوته
فقال له محمد هل انت دائم الصلاة فيه ام ان مشاغل الحياة أشغلتك عن بيت الله
فقد قال رسولنا الحبيب محمد

- المسجد بيت كل تقي وتكفل الله لمن كان المسجد بيته بالروح والرحمة والجواز على الصراط إلى رضوان الله إلى الجنة

الراوي: أبو الدرداء المحدث:المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/176
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

قال محمود وقد شعر بان صديقه يعاتبه وبنفس الوقت ينصحه ولكني دائم الانشغال يا محمد ولا استطيع أن أصلي كل الفروض في المسجد
قال محمد يا محمود ان كنت في عملك فحاول ان تصليها بمسجد قريب من عملك فان كان الامر صعباً أذهب الى المسجد بيوم عطلتك عاهد نفسك بأن تصلي كل الفروض في المسجد وعندما ترجع من العمل اكيد لن تفوتك صلاة المغرب والعشاء فلا تضييع الاجر بعدم ذهابك
المهم ان لا تهجر المسجد فخطواتك الى المسجد والصلاة فيه لها من الاجر الكبير ونحن بحاجة الى كل حسنة حتى تنجينا من عذاب الله برحمته وعفوه عنا
وأكمل محمد كلامه قائلاً انا كنت مثلك يا محمود مقصر بالذهاب الى المسجد ولا اواظب عليه الا في صلاة التراويح او صلاة الجمعة فكم كانت زوجتي تحثني الى الذهاب الى المسجد وكم كان ابني الصغير يقول لي اريد ان اذهب للمسجد فأرفض ويبدأ بالبكاء
فهو ما زال صغيرا ويبكي لعدم ذهابه ولكنه عندما يكبر سوف يصبح مثلي مقصر فالاب قدوة لابنائهم فيما يتصرف
وكم من صحبة صالحة لا ازكيهم على الله كانوا دائمي النصح لي ولكني كنت أتحجج لهم بالف عذر وعذر وهذه الاعذار كان سببها انشغالي الدنيوي ولكن اي عذر يُقبل وانا دائم التفكير في الدنيا وكاني سوف أُخلد عليها ولا اضع الاولويات في قائمة حياتي من قراءة قرآن وذهاب للمسجد
ففي رمضان تكون همتي عالية للذهاب الى المسجد وعدم هجرانه وبعد انتهاء شهر رمضان يعتريني الكسل والفتور
ولكني فكرت كثيرا في حالي وفي تقصيري فأصبحت أذهب الى المسجد ووجدت فيه راحة القلب حتى لو كنت مهموما فصلاة في المسجد وقربك من الله تنسيك كل هذه الهموم التي تجتاح نفسك حتى تثبط من عزيمتك وهمتك للطاعة وأخذت عهدا على نفسي ان لا أتركه حتى لو صليت فيه صلاة واحدة المهم أن اصلي فيه يومياً
والحمد لله أعانني الله على ذلك وان كان هناك بعض الفتور والتقصير ولكن كما قال رسولنا الحبيب

- أحب الأعمال إلى الله أدومها و إن قل

الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 163
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فقليل دائم خير من كثير منقطع ....
فيا صديقي لا تجعل الشيطان يثبط من عزيمتك وهمتك الى الطاعة فالصلاة في المسجد لها من الاجر الكثييييير ولا تصدق نفسك الامارة بالسوء بأن الذهاب الى المسجد لا تكون الا بالتراويح او في صلاة الجمعة
فالذهاب الى المسجد يكون في جميع الاوقات صحيح ان ثوابها يختلف ولكن هذا لا يعني ان نقطع خطواتنا الى المسجد بحجة انني اصلي صلاة الجمعة فيه أو انني اكون في رمضان بهمة عالية
فما يدريك ممكن ان عمرك سينتهي في هذه اللحظة او غداً او قبل رمضان بيوم والاجال كلها بيد الله عز وجل
فأعمل يا اخي في الله على طاعة الله ورطب لسانك دائما بذكره فسوف يعينك على الطاعة ولا تجعل الذنوب سببا في هلاكك يوم القيامة
فراحة الانسان وسعادته لا تكون الا بطاعته لله
فيسهل عليه كل عسير ويجعل طريقه دائما ميسراً ويهيئ له اسباب النجاة من مخاوف الدنيا والفوز بالجنة
لذلك لابد كما أننا نأخذ بأسباب النجاة في الدنيا أن نأخذ بأسباب النجاة في الآخرة فهي تحتاج منا الى خطوة فابذل جهدك ووقتك الى العمل بما يرضي الله
قال تعالى
{وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً }الإسراء19

قال محمود جزاكِ الله عني كل خير يا محمد والله لقد افادتني هذه الجلسة وأن شاء الله من اليوم لن أقصر في الذهاب الى المسجد وأرجو منك بعد الاستعانة بالله أن تعينني على ذلك فالصحبة الصالحة لها أثر طيب في الثبات على الطاعة
رزقنا الله وأياك الثبات والاخلاص في القول والعمل

القصة الثانية



عبدالله من محبي المساجد نشأ على حب المسجد والتواجد فيه لكل فرض وفي يوم من الايام تعرف


على واحد يقال له علي وهو كان من اصدقاء الطفولة ولكن انتقل الى منطقة اخرى لظروف عمل والده


لم يكن ملتزم ولم يكن يصلي فروضة كلها او واحد منها في المسجد كان يحب اللهو ;كثيرا كان يقضي


كل وقته خارج البيت مع رفاق السوء المهم شاءت الاقدار ان عمل والده يعود الى هذه المنطقة منطقة
عبدالله ويقدر الله سبحانة وتعالى ان يمتحن عبدالله في دينة المهم هذا الصديق القديم اخلاقة لابأس
بها قدر ان يجذب عبدالله اليه من جديد صار عبدالله يقضي اغلب وقتة مع صديقه وصار يهمل في
فروضة وخاصة صلاة الفجر لانة يسهر كثيرا الى وقت متأخر من الليل صار والده يذكرة بالمسجد
ويحثة الى العودة الى ما كان عليه قبل ان يعرف صديقه علي عبدالله صار عصبي وصار يرد على ابوه
بقسوة وقلة احترام بس ابوه كان يدعو له بالهداية في كل ليلة وان يرده الله اليه ردا جميلا اهمل عبدالله صلاته
وتبع صديقه علي الى درب الهلاك اصبح يستمع للاغاني ويعاكس البنات وابتعد كثيرا عن الصلاة وعن المسجد
الذي كان لايفارقه يوما حتى شاء الله ان يبتليه بحمى شديدة كادت ان تقضي عليه كان ابوه جالس عندة لايفارقه
ابدا وكذلك امه اخذت الحمى عليه ثلاثة ايام لم تفصل عنه وصديقه علي لم يسأل عليه ولو لمرة واحدة بل انه
مشغول بسهرة ومعاكساته بعكس اصدقاءه في المسجد الذين ماعلموا بمرضه الا اتو الى زيارتة والدعاءله بالشفاء
وتشجيعة على الصلاة والدعاء لعل الله يشفيه كان يرتجف بقوة ويقول لامه غطيني احس بالبرد الشديد ياامي ارجوك
غطيني التفتت اليه امه وعيناها تدمع وقالت له ولدي حبيبي اسال الله لك الشفاء العاجل عندما رأى دموع امه اغرورقت
عيناه بالدموع وصار يبكي بحرقة ويقول سامحيني ياامي الغالية والله لقد اخطأت في حقكم كثيرا امي ساعديني لكي
انهض واتوضأ امي والله لقد اشتقت الى مسجدنا ارجوك ساعديني على النهوض لعل الله يغفر لي ويقبل
توبتي وفعلاً صدق الله فصدقه و ذهبت عنه الرجفة وشعر بنشاط يدب في جسده وساعدته امه على الوصول الى الحمام والوضوء
شعر بالنشاط يدب في جسدة من جديد وشعر بحب كبير الى الذهاب الى مسجده والصلاة فيه وعندما دخل في المسجد
دمعت عينه وشعر براحة شديدة وبشغفاً للصلاة صلى وصلى ودعا الله ان يتوب عليه ونذر على نفسه ان لايهجر مسجده
بعد اليوم ولن يتهاون في الدعوة الى الصلاة في المسجد




واول من تذكر كان صديقه علي عندما احس بالعافيه تدب في
جسده ذهب الى صديقه الذي حتى لم يكلف نفسة بالسؤال عليه عندما كان مريض نهض اليه علي يرحب به اهلا وينك
يارجال صار لك كم يوم لا حس ولا خبر قال يعني بيتك قريب من بيتي وماكلفت نفسك تسأل على صديقك تلعثم علي وقال
انا كنت مشغول وتو طريت على بالي اليوم وكنت ناوي اجيك بس سبقتني وجيت حياك ويش رايك في سهرة اليوم من
اللي يحب قلبك قال عبدالله اعوذ بالله بل قل مايحبه قلب الشيطان اما ان لك ان تتوب الى الله بالله عليك كم صلاة صليتها
في المسجد في هذا الشهر هل تتذكر تلعثم عبدالله وصار لايدري مايقول قال له عبدالله اتقي الله يااخي والله اني احبك في
الله ولكني لااحب اعمالك السيئة ان كنت تريد ان تضل صديقي فتب الى ربك وحافظ على صلاتك يااخي والله ان الدنيا
لاتسوا جناح بعوضة صل قبل ان يصلى عليك في ذلك الوقت لن ينفعك قول ياليتني كنت وكنت لن ينفعك الا عملك
الصالح هو الذي سيضل معك في قبر كان عبدالله يتكلم وعلي ينصت وفجأة خرت دمعة من عين علي وجثى على ركبتيه
وهو يقول ياربي سامحني صار يبكي بهستيريا مد عبدالله يده اليه وشدة بقوة وهو يتبعه حتى وصلوا الى المسجد قال له
هيا اذهب وتوضأ وانا سانتظرك هنا وفعلا ذهب علي وتوضأ وعاد الى صديقة عبدالله اخذه عبدالله الى داخل المسجد
وقال له هيا الان استغفر ربك وصل لك ركعتين وادعو الله ان يتوب عليك هل تضمن انك ستبقى حي الى يوم غد بل
الى الساعة القادمة هل تضمن قال علي لاوالله لااضمن الحياة حتى الى الدقيقة القادمة او الثانية ربي اغفر لي وتب علي
انك انت التواب الرحيم صار علي ممن لايفارقون المسجد هو وصديقة عبدالله وصاروا يدعون الى الصلاة في المساجد
وعدم هجرها فانها من بيوت الله اصبحوا دعاة الى الخير وينهون عن المنكر اسال الله لنا ولاولادنا الهداية والصلاح


القصة الثالثة



عندما تعالى صوت الاذان الله اكبر نادى ابو محمد اطفاله
هيا يا احبابي الى الصلاة
توضا احمد ومحمد وانطلقا مع والدهما الى المسجد
وفي المسجد كالعادة لم يكن الا بضعة صفوف اصطفت خلف الامام واصبحت المساحة الكبيرة الفارغة ملعب لبعض الاطفال العابثين
اختلط صوت الاطفال مع صوت الامام وتعالت ضحكاتهم وكلماتهم فارتجت القراءة على الامام واخذ يعيد الاية ليتذكر الاية التي تليها ومازال بعض الاطفال يلعبون
وعندما انتهت الصلاة التفت الجميع الى هؤلاء الصبية اين اباءهم ؟
تساءل البعض
ابتعد بعضهم الى اخر المسجد والبعض الاخر ركض نحو ابيه يحتمي به مما قد يلحقه من بعد المصلين الذين قطع عليهم خشوعهم
التفت محمد الى ابيه قائلا ابي لماذا يلعب هؤلاء الاطفال في المسجد
لماذا لا يصلون
لماذا يزعجون المصلين باصواتهم ويقطعون عليهم خشوعهم
فما كان من ابو محمد الا ان امسك يد ابنيه واتجه الى احد الاباء الذين احتمى بهم ابنهم
السلام عليكم
وعليكم السلام رد الرجل
هل تسمح لي ببعض الوقت معك
تفضل
جلس ابو محمد وربت على ظهر الولد الجالس بجوار ابيه
ما شاء الله عليك ما اسمك
اسمي صفوان
وكم عمرك يا صفوان
سبع سنين
ما شاء الله الله يحميك
والتفت ابو محمد الى الرجل قائلا ما شاء الله عليه ابنك بلغ السابعة فلماذا لا يصلي
يا شيخ انه صغير رد الرجل
لا يا اخي الم تسمع بحديث النبي صلى الله عليه وسلم
مروا أولادَكم بالصلاةِ لسبعٍ واضربوهم عليها لعشرٍ وفرِّقوا بينهم في المضاجعِ
الراوي: [جد عمرو بن شعيب] المحدث:ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 29/186
خلاصة حكم المحدث: صحيح
بلى سمعته ولكنه لا يحسن الصلاة
قال احمد ببراءة انا اعلمه
ضحك الرجل قائلا سيتعلمها لاحقا ولذلك احضره معي الى المسجد
رد محمد مسرعا ولكنه كان يلعب ويركض بدلا من ان يتابع الصلاة فكيف سيتعلمها
ضحك الرجل وقال معك حق يا ولدي
التفت محمد الى الولد الذي ادهشه الموقف فلم يتكلم ولا بكلمة
قائلا
هل ترضى ان تصبح صديقي
رد الولد بكل سرور
اذا هيا لاعلمك الصلاة
لا ليس الان غدا
هل تعدني بان تاتي غدا
اذا سمح لي ابي
رد الرجل ساحضرك معي فاول فائدة من قدومك الى المسجد انك تعرفت على صديق رائع
شكرا لك يا عم رد محمد
اين تسكنون قال ابو محمد
رد الرجل هنا قريبا جدا من المسجد
ونحن كذلك رد ابو محمد اذا نحن جيران
وتبادل الرجلان الكلام ثم انصرفا على امل اللقاء في الصلاة القادمة
وعندما خرج ابو محمد مع ولديه التقى بجار له يتجه نحو سيارته
اين انت يا رجل لقد افتقدناك في الصلاة
راحت علي نومة وانا الان في طريقي الى عملي وعلي ان اسرع حتى لا اتاخر
\عجبا لك تهاونت في امر الصلاة وعصيت رب البشر وتسرع الى ارضاء بشر\
اولم تصلي
ساصلي عندما اصل العمل
حسنا لن اؤخرك عن العمل ولكني عدني بان نلتقي في المسجد في المرة القادمة
حسنا حسنا
انطلق الرجل بسيارته واستمر ابو محمد مع اولاده وفي الطريق صادف مرور صديق احمد ركض احمد نحوه قائلا وائل وائل
التفت وائل ولما راى احمد ابتسم واتجه نحوه
قال احمد وائل الم تذهب الى المسجد
لا كنت العب مع بعض اصدقائي
واين هم لقد ذهبوا مع اباءهم عندما خرجوا من الصلاة
نظر احمد بدهشة ولماذا لم يصلوا
قالوا بانهم سيصلوا في المنزل
وانت يا وائل وانا ايضا مثلهم
ولأني استمتع كثيرا بصلاة الجماعة فما رايك ان تجربها
حسنا حسنا رد وائل
هل امر عليك يا وائل ان سمح لي ابي
نعم وانا انتظرك
نظر ابو محمد الى ولده بفخر داعياً له في سره فعلى الرغم من سنواته الثمانية اصبح داعيا الى الخير
وفي الصلاة القادمة اصطحب ابو محمد ولديه ومروا على وائل واذ باخران معه
قال وائل مسرعا انه ابن الجيران وهذا ابن عمي لقد دعوتهما للذهاب معنا
قال ابو محمد اهلا بكم جميعا
وفي المسجد كان صديق الامس ينتظر بجانب والده ولم يكن يلعب
وعندما راى محمد تقدم نحوه قائلا هيا اوف بوعدك وعلمني
قال محمد اهلا بك هيا لنبدا قبل ان تقام الصلاة
وبعد قليل دخل جارهم الاخر
وبعد يومين تفاجأ محمد بصاحبه الجديد وهو يحث الاطفال على عدم اللعب في المسجد وقال لهم ان كنتم لا تعرفون الصلاة فانا اعلمكم
واصبح المسجد مكان للقاء الجيران ومكانا لتبادل النصائح والحث على الخيرات
انه مكان التقاء المسلمين يتعرفون على بعض ويتواصلون مع بعض ويساعدون بعض
اصبح شارعنا كاسرة واحدة متراحمة متعاطفة جمعها المسجد وحب الله ورسوله


القصة الرابعة



والدي رجل صالح منذ نعومة أظافري وانا اراه يصلي صلاواته وحتى انه يقوم الليل معظم اوقاته ويصلي النوافل ويقرأ القرآن والاذكار لا تراه يوما بعيدا عن طريق الله




ورغم انه يحرص على اداء صلاة الجماعة والجمعة في المسجد الا انه يقصر في صلاة الفجر دائما ليصليها بالبيت اي نعم هو يؤديها في وقتها لكنه يعجز ويترك نفسه اسيرا للشيطان لعنة الله عليه ليسيطر عليه حتى يصليها وحيدا بالبيت ويعود لفراشه لينام بعض الوقت رغم ان المسافة بيننا وبين مسجد حينا لا تزيد عن شارعين او ثلاثة

ليقوم بعدها مشتت يشعر بالتعب وكأنه لم ينم بتاتا كل أعضائه تألمه مع انه كان معافى وقت توضأ وصلى الفجر

العم صالح جارنا بالجنب رجل طيب اسم على مسمى فيه كل الخصال الحميدة يحب والدي كثيرا ويحترمه ويقدره ويجالسه كثيرا فهم يتبادلا اطراف الحديث وامور الدنيا والدين .
في مرة من المرات التي جمعت والدي والعم صالح في بيتنا ليشرب القهوة معا شكى له ابي حاله ومايحصل معه كل يوم في الصباح فرد عليه العم صالح بسؤال اتعود للنوم بعد صلاة الفجر؟ فرد عله ابي بنعم وماذا علي أن افعل من الفجر الى طلوع النهار !ألا تفعلها انت ؟فأجابه العم صالح بالنفي والتأكيد :لا لا اعود الى النوم حتى القيلولة احياءا لسنة رسولنا الكريم ولم ادعها يوما وانا بكامل صحتي إلا وصليتها جماعة بالمسجد "منوها والدي عن تأخره لصلاة الفجر جماعة "ألا تدري أن المتأخر عن صلاة الفجر جماعة يعد من المنافقين لقوله صلى الله عليه وسلم :"أثقلُ الصلاةِ على المنافقين صلاةُ العشاءِ وصلاةُ الفجرِ ولو يعلمونَ ما فيهما لأتوهُما ولو حبوًا

الراوي: [أبو هريرة] المحدث:ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 30/117
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وقوله :"مَن سَمِعَ النِّداءَ فلَم يأتِ فلا صَلاةَ لَه إلَّا مِن عُذرٍ

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي الحلبية - الصفحة أو الرقم: 1/34
خلاصة حكم المحدث: صحيح
وكذا :عن أبي هريرةَ ؛ قال : أتى النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلٌ أعمى . فقال : يا رسولَ اللهِ ! إنه ليس لي قائدٌ يقودُني إلى المسجدِ . فسأل رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أن يُرخِّصَ له فيُصلِّي في بيتِهِ . فرخَّصَ له . فلما ولَّي دعاهُ فقال هل تسمعُ النداءَ بالصلاةِ ؟ فقال : نعمْ . قال فأَجِبْ

الراوي: أبو هريرة المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 653
خلاصة حكم المحدث: صحيح


والمستحسن بعده قراءة بعض القرآن لقول الله تعالى "وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا [ الإسراء الآية 78] "ولهذا عليك الاهتمام والحرص على الانتباه لتأدية صلاة الفجر جماعة وفي المسجد لافضليتها لقوله صلى الله عليه وسلم " صلاةُ الجماعةِ تَفضُلُ صلاةَ الفَذِّ بسبعٍ وعشرين دَرَجَةً .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 645
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
وقوله صلى الله عليه وسلم :" صلاةُ الرجلِ في الجماعةِ تُضَعَّفُ على صلاتِه في بيتِه، وفي سُوقِه، خمسًا وعشرين ضِعفًا، وذلك أنه : إذا توضَّأَ فأحسَنَ الوُضوءَ، ثم خرَج إلى المسجدِ، لا يُخرِجُه إلا الصلاةُ، لم يَخطُ خُطوَةً، إلا رُفِعَتْ له بها درجةٌ، وحُطَّ عنه بها خَطيئَةٌ، فإذا صلَّى، لم تَزَلْ الملائكةُ تصلي عليه، ما دام في مُصَلَّاه : اللهم صلِّ عليه، اللهم ارحَمْه، ولا يَزالُ أحدُكم في صلاةٍ ما انتَظَر الصلاةَ .

الراوي: أبو هريرة المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 647
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وقوله صلى الله عليه وسلم عن فضل الذهاب الى المسجد:"من غدا إلى المسجد وراح، أعد الله له نزلا من الجنة كلما غدا وراح
الراوي: أبو هريرة المحدث:السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 8870
خلاصة حكم المحدث: صحيح

اتترك هذا الفضل الكبير وتستبدله ببعض الغفوة من اليوم فصاعدا امر عليك لنذهب معا الى المسجد هذا ماقاله العم صالح لوالدي ورد عليه بالموافقة والاستجابة طبعا
ومن يومها لم يترك ابي صلاة الفجر الى يومنا هذا ولم يعد يشتكي بعدها من كسله وتعبه قط ما إن ينهض ويتوضأ حتى يحس بنشاط كبير يغمره رغم سنه وكبره
ليتجه الى المسجد لمباشرة صلاته وقراءته للقرآن الكريم والاستغفار وبعض الاذكار ويعود لقضاء حاجياته الدنيوية من غير تعب ولا كلل




نوه الله تعالى لعظم مكانة المسجد فى الإسلام وجزيل ثواب من

أشتغل بعمارته .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةلاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ {التوبة/108} أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ {التوبة/109}




وما جاء عن النبى صلى الله عليه وسلم ما يدل على أهمية

المسجد فى المجتمع :"من بنى مسجداً يبتغى به وجه الله بنى

الله به بيتاً فى الجنة "

الراوى :عثمان بن عفان /المحدث :مسلم
المصدر :صحيح مسلم /الصفحة أو الرقم :533
خلاصة حكم المحدث :صحيح


**وللمساجد أهمية فى المجتمع الإسلامى :

أهمها :

1- إقامة الصلاة: وهى الركن الثانى بعد التوحيد وما

يحصل منها النفع والنظام فى حياة الأمة وإحياء

لمشاعر الوحدة بين أبناء الأمة .

-التشاور :فإن النبى صلى الله عليه وسلم كان يشاور

أصحابه داخل المسجد فلا شك أن التشاور فى مشكلات

الناس فى مسجد حيهم يعود بالنفع على الناس .

فهذه المشورة لا شك تجعل المسجد كالقلب النابض

وكالجسم المتحرك المعمور بالحيوية .

- الدعوة والتعلم :المسجد هو المعهد والجامعة الأولى

لتخريج قمم الدعاة وطلبة العلم فمسجد نبينا صلى الله عليه

وسلم كان أول جامعة لتخريج ثلة مباركة من الصحابة

والتابعين الذين انتشروا فى البلاد حتى بلغ علمهم

الآفاق .

- الدور الإجتماعى : منها التزاور والتفقد :

بأن أهل الحى فى مسجد حيهم يتزاورون ويشاركون

بعضهم البعض فرحتهم وتشيع جنائزهم والسؤال عن

مصابهم .



abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 11:01 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 11:07 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2013, 10:21 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

ماشاء الله تبارك انت دائما متميز جزاك الله كل خير وجعل عملك في ميزان حسناتك ونتمنى منك المزيد
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 07:48 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

تسلم إيدك اخي توافينا بالجديد دوما بارك الله فيك
جديدك الرائع ننتظره دوما
أرق تحية مني لك
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 02:12 PM   #6
صديق ايجيبت سات
 

افتراضي

mcc00000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 04:31 PM   #7
عضو سوبر على المنتدى الاسلامى
 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء
واجزل الله لك العطاء اخي الكريم
واثقل الله بهذا العمل ميزان حسناتك يوم القيامة
يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم
وفقك الله لما فيه الخير للاسلام والمسلمين
nadjm غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 05:31 PM   #8
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 

افتراضي

محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2013, 07:41 PM   #9
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخى
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نشيد وصف الجنة الساهر الصوتيات والمرئيات الأسلامية 2 10-20-2013 08:51 PM
مسجد من الكريستال=====@@@ ابو ساره 2012 الطرائف والعجائب 8 09-18-2013 07:08 AM
كيف نصحح أخطاؤنا ابوعلي المنتدى الأسلامى العام 4 04-04-2013 09:11 PM
بيتنا مسجد محمد صفاء المنتدى الأسلامى العام 5 03-10-2013 01:55 PM
لماذا نسجد مرتين ؟ abood المنتدى الأسلامى العام 5 02-26-2013 08:40 PM


الساعة الآن 10:14 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123