Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-28-2013, 08:19 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي جمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه صلى الله عليه وسلم



جمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه
صلى الله عليه وسلم


اختص الله ـ سبحانه ـ نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بجمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه بما لا يحيط بوصفه البيان، وفطره على صفات عظيمة لا تُعرف لأحد غيره، وكان من أثر ذلك أن القلوب فاضت بحبه وإجلاله، فالذين عاشروه أحبوه ولم يبالوا أن تقطع أعناقهم ولا يخدش له ظفر، لما رأوا من جمال خَلقه وعظيم خُلُقِه ـ صلى الله عليه وسلم ـ، قالالبراء بن عازب ـ رضي الله عنه ـ: (كان ـ صلى الله عليه وسلم ـ أحسن الناس وجها، وأحسنهم خَلْقا) رواهالبخاري .
قالالنووي: " قال القاضيعياض: ضبطناه خلقا بفتح الخاء وإسكان اللام هنا لأن مراده صفات جسمه، قال: وأما في حديثأنس فرويناه بالضم لأنه إنما أخبر عن حسن معاشرته " .
جمال الْخَلق :
عنأبي الطفيل ـ رضي الله عنه ـ قال: (رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان أبيض مليحا مُقَصَّدا) رواهمسلم .
قالالنووي: " هو بفتح الصاد المشددة وهو الذي ليس بجسيم ولا نحيف ولا طويل ولا قصير" .
وذكرابن القيمفي كتابه زاد المعاد وصفأم معبدرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين مر بخيمتها مهاجرا - فقالت : " ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه، حسن الخلق، لم تعبه ثجله (ضخامة البدن)، ولم تزر به صعلة (صغر الرأس)، وسيم قسيم (حسن جميل)، في عينيه دعج(سواد العين)، وفي أشفاره وطف (في شعر أجفانه طول)، وفي صوته صحل (بحة وخشونة)، وفي عنقه سطع (طول)، أحور، أكحل، أزج (الحاجب الرقيق في الطول)، أقرن، شديد سواد الشعر، إذا صمت علاه الوقار، وإن تكلم علاه البهاء، أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأحسنه وأحلاه من قريب، حلو المنطق، فضل، لا نزر ولا هذر ( وسط لا قليل ولا كثير)، كأن منطقه خرزات نظمن يتحدرن، ربعة، لا تقحمه عين من قصر ولا تشنؤه من طول، غصن بين غصنين، فهو أنظر الثلاثة منظرا، وأحسنهم قدرا، له رفقاء يحفون به، إذا قال استمعوا لقوله، وإذا أمر تبادروا إلى أمره، محفود (يخدمه أصحابه ويعظمونه) محشود (يجتمع إليه الناس)، لا عابس ولا مفند " .
وجهه ومنظره :
كان وجهه ـ صلى الله عليه وسلم ـ مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، مليحًا كأنما صيغ من فضة، لا أوضأ ولا أضوأ منه، قالتالربيع بنت معوذ: " لو رأيته رأيت الشمس طالعة " .
وعنجابر بن سمرةـ رضي الله عنه ـ قال: (رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في ليلة إضحيان(مضيئة مقمرة)وعليه حُلة حمراء، فجعلت أنظر إليه وإلي القمر، فلهو عندي أحسن من القمر) رواهالترمذي .
ولقد سُئلجابر : (أكان وجه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مثل السيف؟، قال: لا، كان مثل الشمس والقمر، وكان مستديرا ) رواهالبخاري .
وقالكعب بن مالكـ رضي الله عنه ـ: (كان إذا سر استنار وجهه، حتى كأنه قطعة قمر) رواهالبخاري .
وقالأبو هريرةـ رضي الله عنه ـ: (ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، كأن الشمس تجري في وجهه) رواهالترمذي .
قامته ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
كان ـ صلى الله عليه وسلم ـ متوسط القامة ، لا بالطويل ولا بالقصير، بل بين بين، كما أخبر بذلكالبراء بن عازبـ رضي الله عنه ـ، قال كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مربوعاً( متوسط القامة)، بعيد ما بين المنكبين، له شعر يبلغ شحمة أذنه) رواهالبخاري .
وعنأنس بن مالكـ رضي الله عنه ـ قال: (كان رسول الله ليس بالطويل البائن، ولا بالقصير) رواهمسلم .
يده :
قالأبو جحيفة ـ رضي الله عنه ـ: (أخذت بيده ـ صلى الله عليه وسلم ـ، فوضعتها على وجهي، فإذا هي أبرد من الثلج، وأطيب رائحة من المسك) رواهالبخاري .
وقالجابر بن سمرة - وكان صبيا - : (مسح خدي فوجدت ليده بردا أو ريحا كأنما أخرجها من جونة عطار) رواهمسلم .
لونه وعرقه ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ :
عنعلي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ: (كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أبيض مشربًا بياضه حمرة) رواهالبيهقي .
وعنأبي الطفيل قال: ( رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان أبيض مليحا مقصَّدا (متوسطا معتدلا) ) رواهمسلم .
وعنسعيد بن أبي هلال عنربيعة بن أبي عبد الرحمنقال سمعتأنس بن مالكيصف النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (كان ربعة من القوم، ليس بالطويل ولا بالقصير، أزهر(أبيض مشرق)اللون، ليس بأبيض أمهق(شديد البياض)ولا آدم(أسود) ) رواهالبخاري .
وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ طيب الرائحة، فعنأنس ـ رضي الله عنه ـ قال: (كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم أزهر اللون، كأن عرقه اللؤلؤ، إذا مشى تكفأ، ولا مَسَسْتُ ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ولا شممتُ مسكة ولا عنبرة أطيب من رائحة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ) رواهمسلم .
وكانتأم سُليمـ رضي الله عنها ـ تجمع عَرَقه ـ صلى الله عليه وسلم ـ لطيبه، فعنأَنَسِ ـ رضي الله عنه ـ قال : (دخل علينا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، فقال( نام نومة القيلولة )عندنا، فعرق وجاءت أمي بقارورة، فجعلت تسلت( تجمع )العرق فيها، فاستيقظ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، فقال: ياأم سليمما هذا الذي تصنعين؟، قالت: هذا عرقك نجعله في طيبنا، وهو من أطيب الطيب ) رواهمسلم .
لحيته :
كان ـ صلى الله عليه وسلم ـ كث اللحية، كما وصفهجابر بن سمرةـ رضي الله عنه ـ بقوله: (وكان كثير شعر اللحية ) رواهمسلم .
عيناه صلى الله عليه وسلم :
عنجابر بن سمرة ـ رضي الله عنه ـ قال: " وَكنتُ إذا نظرتُ إليهِ قلتُ أَكحل العينينِ وليس بأَكحل " .
مشيته :
عنأبى هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: (ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كأن الشمس تجرى في وجهه، وما رأيت أحدا أسرع من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كأنّما الأرض تطوى له، إنّا لنجهد أنفسنا وإنّه غير مكترث) رواهأحمد .
وعنابن عباس ـ رضي الله عنه ـ : " أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا مشى، مشى مجتمعا ليس فيه كسل " أي شديد الحركة، قوى الأعضاء غير مسترخ في المشي " .
ضحكه صلى الله عليه وسلم :
عنجابر بن سمرة ـ رضي الله عنه ـ قال: (كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يضحك إلا تبسما) رواهالترمذي،وعنعبد الله بن الحارثقال: " ما رأيت أحدا أكثر تبسما من الرسول ـ صلّى الله عليه وسلم ـ " ..
وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ
تلك بعض قطوف من صفات رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الخَلْقية التي نُقلت إلينا ممن رآه وصاحبه، وصدَق الصِّديقأبو بكرـ رضي الله عنه ـ عندما قال عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يُقبِّله بعد موته: (طِبْتَ حياً وميتاً يا رسول الله) رواهالبخاري
أمينٌ مصطفىً للخير يدعو كضوء البدر زايله الظلام
جمال الخُلُق :
الصفات الخُلقية للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أكثر من أن تحصى، وكيف تحصى أخلاق من زكاه ربه وقال عنه :{وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ }(القلم:4).. ومنها:
الحلم والصبر، وكل حليم قد عرفت منه زلة، وحفظت عنه هَفْوَة، لكنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم يزد مع كثرة الأذى إلا صبرا، وعلى إسراف الجاهل إلا حلما .
وكان من صفته الجود والكرم، يعطِي عطاء من لا يخشى الفقر، قالعبد الله بن عباسـ رضي الله عنه ـ : (كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أجود الناس، وأجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان، فيدارسه القرآن، فلرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أجود بالخير من الريح المرسلة) رواهالبخاري . وقالجابر : (ما سئل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ شيئاً قط فقال : لا ) رواهمسلم .
وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ من الشجاعة والنجدة والبأس بالمكان الذي لا يُجهل، كان أشجع الناس، حضر المواقف الصعبة، وفر عنه الأبطال غير مرة، وهو ثابت لا يبرح، مُقبل لا يدبر، قالعلي ـ رضي الله عنه ـ: (كنا إذا حمي البأس واحمرت الحَدَقُ، اتقينا برسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فما يكون أحد أقرب إلى العدو منه) رواهأحمد .
ومع شجاعته - صلى الله عليه وسلم - (كان أشد حياء من العذراء في خِدْرها، وإذا كره شيئاً عرف في وجهه) رواهأحمد .
وكان أعدل الناس وأعفهم، وأصدقهم لهجة، وأعظمهم أمانة، اعترف له بذلك أصحابه وأعداؤه، وكان يسمي قبل نبوته " الصادق الأمين "، ويُتَحاكم إليه في الجاهلية قبل الإسلام، وسأل هرقلأبا سفيانـ قبل إسلامه ـ: هل تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال ؟ ، قال : لا .
وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ أشد الناس تواضعاً، وأبعدهم عن الكِبْر، و نهى عن القيام له كما يقام للملوك .. يجالس الفقراء، ويجيب دعوة العبد، ويجلس في أصحابه كأحدهم .
وكان أوفى الناس بالعهود، وأوصلهم للرحم، وأعظمهم شفقة ورأفة ورحمة بالناس . أحسن الناس عشرة وأدباً، وأبعدهم من سيء الأخلاق، لم يكن فاحشاً ولا متفحشاً، ولا لعاناً ولا صخابا، ولا يجزي بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح .
لا يترفع على عبيده وإمائه، ولم يقل لخادمه أف قط، ولم يعاتبه على فعل شيء أو تركه، وكان يحب المساكين ويجالسهم، ويشهد جنائزهم، ويتفقد أصحابه، ويحسن الحسن وينصح به، ويقبح القبيح وينهى عنه.
مجلسه ـ صلى الله عليه وسلم ـ مجلس حلم وحياء، وصبر وأمانة، لا ترفع فيه الأصوات، ولا تخدش فيه الحرمات . إذا تكلم أطرق جلساؤه، كأنما على رؤوسهم الطير، وإذا سكت تكلموا، ولا يتنازعون عنده الحديث، يضحك مما يضحكون منه، ويعجب مما يعجبون له، وكان ضحك أصحابه عنده التبسم توقيرا له، واقتداء به ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يجلس ولا يقوم إلا على ذكر الله، ولا يوطن الأماكن ـ لا يميز لنفسه مكاناً ـ، إذا انتهى إلى القوم جلس حيث ينتهي به المجلس، ويأمر بذلك، ويعطي كل جلسائه نصيبه حتى لا يحسب جليسه أن أحداً أكرم عليه منه، من جالسه أو كلمه لحاجة صبر عليه حتى يكون هو المنصرف عنه، ومن سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بكلمة طيبة، وقد وسع الناس بسطه وخلقه، فصار لهم أبا، وصاروا عنده في الحق سواء، يتفاضلون عنده بالتقوى .
هذه بعض صفات الجمال الخَلْقي والخُلُقي للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، التي قربت إليه النفوس، وحببت إلى القلوب، فالقلوب والنفوس تتعلق بالجمال كأمر فِطري، فكيف بمن جمع الله له الجمال خَلقاً وخُلقاً؟ .. وبالجملة فقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مُحلى بأحسن وأعظم الصفات، أدبه ربه فأحسن تأديبه، وخاطبه مثنياً عليه فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }(القلم : 4).
فمبلغ العلم فيه أنه بشر وأنه خير خلق الله كلهم
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-28-2013, 11:55 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: جمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه صلى الله عليه وسلم

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2013, 05:09 AM   #3
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: جمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه صلى الله عليه وسلم

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2013, 02:48 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: جمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه صلى الله عليه وسلم

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2013, 01:06 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: جمال خَلْقِهِ وكمال خُلُقِه صلى الله عليه وسلم

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقوال رسول الله صلى الله عليه وسلم في عمر رضي الله عنه وفضائله abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 11-28-2013 07:55 PM
جبريل عليه السلام يسأل والنبي صلى الله عليه وسلم يجيب abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 11-18-2013 11:59 PM
حنان رسول الله صلى الله عليه وسلم abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 04-17-2013 12:45 AM
الصحابية الجليلة الغميصاء خالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-04-2013 08:19 AM
الصحابية الجليلة أم هانئ بنت عم رسول الله صل الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 04-03-2013 11:22 PM


الساعة الآن 06:41 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123