Loading...



الاخبار العربية والخليجية Arab and Gulf News

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2013, 05:36 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية sympat05
 

new قراءة في اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم



اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم،الجمعة، بالخصوص بالمستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية والوضع في سورية.

وهكذا أبرزت صحيفة (الأهرام) إعلان جامعة الدول العربية عن عقد اجتماع غير عادي لمجلس الجامعة يوم 21 دجنبر الجاري على مستوي وزراء الخارجية العرب بناء علي طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن.

ونقلت عن نائب الأمين العام للجامعة العربية تصريحه بأن الأمانة العامة وجهت الدعوة للدول العربية لعقد هذا الاجتماع غير العادي بناء على طلب رئيس دولة فلسطين وذلك للنظر في المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومسار المفاوضات الحالية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي والتي تجري برعاية أمريكية. وفي الشأن السوري ، قالت صحيفة (الأهرام) إن المعارضة السورية المسلحة وصفت قرار الولايات المتحدة وبريطانيا بتعليق المساعدات العسكرية غير الفتاكة لها بÜالمتسرع والخاطئ،مضيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما كانت قد علقت أمس الأول المساعدات للمعارضة السورية في شمال البلاد, وذلك ردا على سيطرة الجبهة الإسلامية على مقر ومخازن للجيش السوري الحر في منطقة حدودية مع تركيا.

أما جريدة (المصري اليوم) فكتبت تحت عنوان " الائتلاف السوري المعارض يطالب الإبراهيمي بالتزام الحياد" أن الائتلاف الوطني السوري المعارض، أكبر تشكيلات المعارضة السياسية السورية، طالب المبعوث الدولي إلى سورية، الأخضر الإبراهيمي، بالتزام "الحيادية على أقل تقدير"، وانتقد لقاءاته مع أطراف في المعارضة مشاركة في الحكومة السورية.

وأشارت إلى أن الائتلاف أكد في بيان أمس الخميس أن "مهمة الإبراهيمي تتلخص في السعي الى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوري ورفع المعاناة عنه أو التزام الحيادية على أقل تقدير".

وسلطت الصحف العربية الصادرة من لندن الضوء بدورها على التطورات الميدانية للأزمة السورية،فكتبت صحيفة (الحياة) أن هيئة أركان الجيش السوري الحر، سعت أمس، إلى تهدئة المخاوف الغربية من وقوع المساعدات التي يتم إرسالها إلى المعارضة في أيدي متشددين إسلاميين، وأكدت على أن دخول (الجبهة الإسلامية) إلى مقرات الجيش الحر في باب الهوى على الحدود التركية، تم بناء على طلب قيادة الأركان نفسها بعدما تعرضت لهجوم شنته جماعة (الدولة الإسلامية في العراق والشام).

وأضافت الصحيفة أن (الجبهة الإسلامية) قالت في المقابل أنها وجدت مستودعات الجيش الحر فارغة لدى وصولها إليها، مما يؤكد معلومات وزعها ناشطون عن سيطرة عناصر من القاعدة على مساعدات تم إرسالها من دول غربية عبر تركيا.

وأبرزت صحيفة (الحياة) أنه لم تتضح نوعية المعدات التي استولت عليها (الدولة الإسلامية) أو (جبهة النصرة)، علما بأن الولايات المتحدة وبريطانيا أكدتا في السابق على أن المساعدات "غير فتاكة".

أما صحيفة (الشرق الأوسط)، فأشارت إلى فشل المفاوضات التي جرت برعاية تركية، بين هيئة الأركان السورية المشتركة وقيادة الجبهة الإسلامية المنشقة عن الأركان، في التوصل إلى اتفاق لم يدخل حيز التنفيذ بسبب امتناع الجبهة عن إعادة مستودعات السلاح التي سيطرت عليها إلى قيادة الأركان، مما قد ينذر بمواجهات عسكرية واسعة النطاق بين الطرفين، حيث تحشد هيئة الأركان الدعم من فصائل معارضة أخرى تردد أنها ستتوحد تحت مسمى (الأحرار).

ومن جهة أخرى، نقلت صحيفة (القدس العربي)، عن الجيش السوري الحر قوله أن الطيران الحربي التابع للنظام شن للمرة الأولى غارات جوية على مناطق في محافظة القنيطرة (جنوب البلاد) قريبة من الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل من قبل إسرائيل. واتهم الجيش الحر إسرائيل ب" التواطؤ" مع النظام السوري، في إشارة إلى تغاضيها عن شن الطيران الحربي غارات قريبة من أراض تحتلها دون أن تستهدفه، فيما لم يحدد الأهداف التي استهدفتها الغارات وإن كانت تلك الأهداف تسيطر عليها المعارضة أم لا. واهتمت الصحف الإماراتية بزيارات وزير الخارجية الامريكي جون كيري للمنطقة و الاحباط الذي يسود الشارع الفلسطيني بشان عملية السلام.

وكتبت صحيفة (الخليج) تحت عنوان " الحماس الأمريكي للتسوية " أن وزير الخارجية الأمريكي كيري يقدم إلى المنطقة للمرة التاسعة منذ توليه منصب الخارجية ،وفي كل جولة يعمل على إشاعة أجواء التفاؤل الذي لا يجد صدى له لدى الطرفين المعنيين بالتسوية أي الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية وعلى النقيض من ذلك "نرى التصريحات مملوءة بالتشاؤم من كليهما ولكل طرف منهما أسبابه ،فالكيان الصهيوني لا يريد أي تسوية لأنها تتضمن تنازلات فهو يريد كل ما وقعت يداه عليه بالحرب أما السلطة الفلسطينية وبالذات الأكثر اعتدالا فيهم فهم يرون بما يقدمه كيري من مقترحات ستؤدي إلى الإخفاق"

.ومن جهتها كتبت صحيفة (البيان) في مقال بعنوان " تسويف إسرائيلي وإحباط فلسطيني" أن الإحباط بات يسود الشارع الفلسطيني في ظل غياب أي أفق حقيقي لنجاح عملية التسوية التي ما فتئت تدور في حلقة مفرغة في ظل تعنت إسرائيل ورفضها إعادة أبسط الحقوق للشعب الفلسطيني،مضيفة أن المفاوضات التي مضى على انطلاق جولاتها الأخيرة أكثر من أربعة أشهر لم تسفر حتى الآن عن تقدم ملموس على صعيد القضايا الحياتية اليومية فبالأحرى قضايا الحل الشامل التي ستفضي في النهاية إلى دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف وحل عادل لقضية اللاجئين ،كما تنص على ذلك الاتفاقيات الدولية، متسائلة عما إذا كانت إسرائيل ستعمد حقا إلى إعادة الحقوق إلى أصحابها أم أنها ستواصل سياسة المماطلة والتسويف التي تمضي فيها منذ أكثر من عشرين عاما من المفاوضات.

وأضافت أن السياسة الإسرائيلية باتت واضحة وجلية ولا تحتاج إلى جهد ذهني كبير لإثبات أن تل أبيب تتخذ من هذه المفاوضات غطاء لتمرير مشاريعها التوسعية الاستيطانية على حساب الأرض الفلسطينية وتجعل منها عملية مستمرة متواصلة من دون أن تفضي إلى أية نتائج فهو يريدها عملية بلا سلام ومفاوضات ماراطونية لا خط للنهاية فيها.

وانصب اهتمام الصحف القطرية على ملفي القضيتين السورية والفلسطينية. فبخصوص عملية السلام في الشرق الاوسط، ترى صحيفة (الشرق) أن الغرض من الخطوة التي اتخذها الرئيس عباس بوضع العرب في صورة المستجدات التفاوضية مع اسرائيل،وبالتالي إطلاعهم على مقترحات كيري في مكانها ووقتها الصحيح، هو "الحصول على مظلة عربية إما للمضي قدما أو التوقف عن مواصلتها، خاصة وأن كيري قادم الى المنطقة من جديد بعد أسبوع من زيارته السابقة، التي انتهت بغضب الفلسطينيين من الأفكار الأمنية الأمريكية من أجل اتفاق للأرض مقابل السلام مع إسرائيل".

وسجلت الصحيفة أن "لا مؤشرات علنية واضحة عما يحمله جون كيري ،وزير الخارجية الامريكي الى منطقة الشرق الاوسط ،هذه المرة"،متوقعة أن "واشنطن ستحاول التوصل مع الجانبين لاتفاق إطاريº يتضمن جميع القضايا الخلافية، ويتم تنفيذه على مراحل، وربما أيضا يتضمن استجابة للمخاوف الأمنية الإسرائيلية".

وفي قراءتها لجولة جون كيري لمنطقة الشرق الاوسط ،لاحظت صحيفة (الوطن) أن الولايات المتحدة الامريكية "لم تكن، في أي جولة، راعيا نزيها، أو وسيطا لا يميل إلى أحد الجانبين، وهو على طول الخط، الجانب الإسرائيلي، بكل صلفه، وعنجهيته وكل تاريخه المخزي مع الجرائم المروعة"، مبرزة أن مصير عملية السلام "سيظل مجهولا في غياب حيادية ونزاهة الوسيط، بل في غياب رفع العصا الأميركية أو الأممية في وجه المتصلب، وهو في كل المرات، إسرائيل".

واعتبرت الصحيفة ان اجتماع القاهرة " مهم (..)، وأهميته ليست فقط في عدم ترك الفلسطينيين وحدهم في مواجهة عدو متصلب، ووسيط لا يرفع العصا، وإنما أهميته الحقة في أن يقول العرب، بكل قوة، رأيهم في الذي يجرى، وما يجرى من تصلب وغرور، كان يجرى منذ أن بدأت عملية السلام المتعثرة، أصلا".

وفي رصدها لمعاناة اللاجئين في سورية ، كتبت صحيفة (الراية) ان البرد القارس الذي خيم على دول اللجوء السوري"زاد في معاناة اللاجئين السوريين خاصة الذين يقطنون في خيم ومخيمات تفتقد للحدø الأدنى من الحماية، والمساعدات التي تقدمها المفوضيøة السامية لشؤون اللاجئين من بطانيات من الصوف وفرش بلاستيكية وفرش لا تفي بالغرض ولا تجلب الحماية والدفء للاجئين".

وأكدت أن المأساة التي يتعرض لها اللاجئون السوريون أكبر من إمكانيات الجمعيات الخيرية التي لا تستطيع رغم جهودها الجبارة توفير المساعدات للاجئين والنازحين، مشددة على أن"المأساة الإنسانية في سورية وفي مخيøمات اللجوء تستدعي جهدا عربيا وإقليميا لمواجهة تداعيات العاصفة الثلجية والبرد القارس الذي يهدد حياة ملايين اللاجئين".

وانصب اهتمام الصحف السودانية بشكل خاص،على الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطى المجاورة،حيث تحدثت صحيفة ( الانتباهة) عن تشكيل السودان للجنة خاصة لمتابعة تطورات الأحداث بجمهورية إفريقيا الوسطى التي تشهد اقتتالا بين مجموعات مسلحة،وذلك بالتعاون مع وزارة الدفاع والأجهزة الأمنية المعنية، مشيرة الى أن السودان ، الذي ناشد الأطراف في هذا البلد المجاور نبذ العنف واعتماد أسلوب الحوار كمخرج لاقرار السلام ، قام باتخاذ إجراءات أمنية على الحدود المشتركة خاصة على مستوى ولاية جنوب دارفور المتاخمة للحدود مع إفريقيا الوسطى.

ومن جهتها كتبت صحيفة ( الرأي العام) ان "هواجس الخرطوم من تفاعلات إفريقيا الوسطى بدت متسقة مع احتمالات حدوث الفراغ الأمني وانفتاح منطقة شاسعة ،غير خاضعة للقانون تمتد بين دول مالي والنيجر وإفريقيا الوسطى وصولا الى دارفورغربي السودان، وهو الأمر الراجح والوارد ، لاسيما مع ضعف القدرات والإمكانيات الفرنسية وفعاليتها في حسم تلك المعركة التي تضم المجموعات المسلحة ذات الصلة بالقاعدة والإسلاميين الجهاديين سريعي الحركة والتنقل".

أما صحيفة ( الصحافة) فقد كتبت " مخطئ من يظن أن تدخل فرنسا في إفريقيا الوسطى مؤخرا هو لإرساء الأمن، لأن فرنسا ومثيلاتها من الدول الاستعمارية لم تكتف باحتلال القارة الإفريقية فترة طويلة من الزمان ، وممارسة كافة أشكال التمييز العنصري في حق أهلها ونهب ثرواتها والحرص على إبقائها متخلفة ، بل زادت على ذلك بنشر الفتن والخلافات بين سكانها ، لتبقى الحرب الدائرة فيها بابا مفتوحا لتدخلها في أي وقت حفاظا على مصالحها الإستراتيجية في بلاد تعتبرها الى اليوم مستعمرات ومناطق نفوذ".

ومن جهة أخرى نقلت صحيفة (الخرطوم)عن الوسيط المشترك ،الممثل الخاص للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي لدارفور محمد بن شماس قوله ان رئيسي حركتي جيش تحرير السودان جناح مني ماوي ، والعدل والمساواة جناح جبريل إبراهيم غير الموقعين على وثيقة الدوحة للسلام ، أبلغاه ، خلال ورشة للسلام والامن في دارفور امس بأديس أبابا ، رغبتهما في الدخول في مفاوضات مع الحكومة لإبرام اتفاق سلام شامل ودائم. ومن جهتها تحدثت صحيفة (التغيير) عن استعداد منبر جبال النوبة للشروع في مفاوضات مع الحكومة حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق بهدف تحقيق السلام في المنطقتين ، مشيرة الى ان المنبر حذر أبناء المنطقة من الانسياق وراء قادة الجبهة الثورية الذين يسعون إلى إطالة أمد الحرب في المنطقتين من خلال اقحام قضايا أخرى لاعلاقة لها بمستقبل أبناء جنوب كردفان والنيل الازرق بل تخدم جهات أجنبية ليس إلا.
sympat05 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أداء صدقي صبحي اليمين الدستورية وزيرا للدفاع أبرز اهتمامات الصحف ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 03-28-2014 01:51 PM
قراءة في أبرز عناوين الصحف المصرية الصادرة اليوم - 28 فبراير 2014 ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 03-01-2014 08:15 PM
قراءة في أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم sympat05 الاخبار العــالمية 1 11-11-2013 06:24 PM
قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم sympat05 الاخبار العــالمية 1 11-11-2013 06:23 PM


الساعة الآن 12:47 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123