Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2014, 10:31 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي التسامح والزهد في الانتقام



التسامح والزهد في الانتقام

الحروب في الإسلام استثناءٌ وشذوذٌ عن القاعدة؛ ولهذا لا بدَّ أن تخضع لأكثر الآداب، وتكون في أضيق الحدود، ومن المعروف أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - قد قَبِل صلح الحُدَيْبِية - على ما فيه من شروط مجحفة - تلافيًا للحرب، كما أنه دخل مكة فاتحًا بعفوٍ شامل عن الذين سَعَوا لقتلِه، وشنُّوا عليه الحروب، وعذَّبوا أصحابه أشدَّ التعذيب مدَّةَ ثلاثة عشر عامًا في مكة، ثم في المدينة المنورة.

وتدلُّنا سيرةُ الرسول - صلى الله عليه وسلم - على عظيمِ عفوِه وتسامحه وزهدِه في الانتقام، سواء في السِّلم أو الحرب، وكانتْ هذه الأخلاق النبوية العظيمة روحًا انسابتْ في قلوب أتباعِه ونفوسهم، في حربِهم وسِلْمهم على السواء، فمع أن الخلافاتِ أو الحروبَ مظنَّةُ اللاإنسانية، والسلوكيات المدمِّرة اللاأخلاقية، إلا أن سمو الإسلام المتجسِّد في سلوكيات الرسول وصحابتِه قد قدَّم للبشرية نموذجًا جديدًا، يفتح أمام الإنسانية آفاقًا رائعةً للتفاهم الإنساني، والسموِّ الأخلاقي!

وقد تجلَّتِ الروح الإنسانيَّةُ في الإسلام في الجندي والمقاتل المسلِم، متمثِّلة في الْتزامه بشرطين:
أولهما: التزامُه بالتحصُّن بالنزعة الإنسانية الأخلاقية، المشبعة بالنيَّة الحسنة، التي تجعل جهادَه للرغبة في الدفاع عن الدين والحقِّ، وليس للبحث عن الغنائم، أو لمجرَّد القتل والانتقام.

وثانيهما: التزامُه بأن يطبِّق أثناء القتال صيغتي الجهاد اللتين يأمر بهما الدين: (الجهاد الأصغر)، الذي يجعلُه على استعدادٍ للتضحية بنفسه في سبيل القضيَّة والحقيقة، و(الجهاد الأكبر) الباطني، الذي يُلزِمه بكَظْم غيظِه، وكَبْت غرائزه، ومقاتلة عدوِّه بعدل.

قال - تعالى -:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ
وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ﴾ [المائدة: 8]؛
فهذه الآية تحدِّد وتختصر التشريعَ الإسلامي الخاصَّ بالقتال برمَّته، فليس بوسعِ قائدِ الجيش ولا الجنديِّ على حدته أن يتجاهلا القواعدَ الإنسانيَّة التي فرضها التنزيل؛ مثل تحديد العدو، وتعيين الشكليَّات التي تسبق بَدْء المعركة، وتقرير المعاملة الواجب اتِّباعها نحو المغلوبين - مقاتِلين كانوا أو مدنيِّين - وتنظيم قسمة غنائم الحرب.

وكذلك حظر أعمال التعذيب التي لا طائل تحتها، وتحريم الإفراط والتجاوز، وحماية الأعداء العزَّل وغير المحاربين، والمحافظة على الأموال والممتلكات.

وهكذا - سلمًا أو حربًا، وفاقًا أو اتِّفاقًا - يضع الإسلام قوانين عادلةً رحيمة مع الأعداء، بدون تدمير، أو ظلم، أو إبادة، أو انتقام؛ فالقرآن يَهدِي للتي هي أقوم، والرسول - صلى الله عليه وسلم - ابتُعِث رحمةً للعالَم كُلِّه مسلمِه وغير مسلمِه.

أمَّا أعداؤنا في القديم والحديث، في حروبهم الصَّلِيبيَّة القديمة، وفي استعبادِهم لنا باسم الاستعمار الحديث خلال القرون الثلاثة الأخيرة، وأخيرًا تحت شعار العولَمة، فليس عندهم لنا إلا مخطَّطات التدمير، ومشروعات التجويع والإفقار!
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2014, 12:37 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: التسامح والزهد في الانتقام

طارق نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2014, 01:15 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: التسامح والزهد في الانتقام

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2014, 08:53 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: التسامح والزهد في الانتقام

بارك الله فيك أخي الكريم
جعل الله موضوعك في موازين حسناتك
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2014, 09:42 AM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: التسامح والزهد في الانتقام

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل العفو و التسامح احمد عوض ركن الاب والام 3 03-03-2014 06:20 PM
موضوع جميل عن التسامح اعجبنى مهيروتوشان قمر منتدى الحوار العام 1 01-13-2014 02:53 PM
التسامح في الاسلام ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 4 08-17-2013 07:54 AM
خلق التسامح في ديننا العظيم الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 08-02-2013 10:17 AM
تواضروس يترأس قداس عيد القيامة.. وموسى والزند وأبو الغار ضمن الحاضرين elkolaly2010 الاخبار العــالمية 2 05-05-2013 07:12 PM


الساعة الآن 02:18 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123