Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2014, 04:54 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي الرزق والقدر

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



الرزق والقدر


إن جميع ما يحصل في الكون يحصل بقضاء الله وقدره، ومن ذلك الرزق، قال الله تعالى: ﴿إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ﴾ [القمر:49]، وقال تعالى: ﴿نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا﴾ الزخرف:32].
وأخرج الإمام مسلم في صحيحه عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق: (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما، ثم يكون في ذلك علقة مثل ذلك، ثم يكون في ذلك مضغة مثل ذلك، ثم يرسل الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات: بكتب رزقه، وأجله، وعمله، وشقي أو سعيد).
فكل شيء كتبه الله تعالى وقدره وسبق علمه به، وقد تعبدنا الله تعالى في السعي والتكسب، فقال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ﴾ الملك:15].
والرزق مكتوب للعبد ومقدر له، لكن على العبد أن يسعى في كسبه له بالطرق المشروعة المتاحة له، لقوله تعالى: (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)، والاعتقاد بأن الرزق مقدر لا يعني ترك الأسباب والسعي في تحصيل الرزق، فيجب على المسلم أن يأخذ بالأسباب، لكن دون الاعتماد عليها وحدها.
وقد تعبدنا الله تعالى في السعي والتكسب، فقال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ﴾ الملك:15]، وقال تعالى واصفا عباده المتقين: ﴿وَآَخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ﴾ [المزمل:20].
لكن عليه أن يتبع الطرق الحلال للحصول عليه، فعن أبي أمامة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (نفث روح القدس في روعي أن نفسا لن تخرج من الدنيا حتى تستكمل أجلها وتستوعب رزقها، فأجملوا في الطلب، ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعصية الله؛ فإن الله لا ينال ما عنده إلا بطاعته) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير.
فعليك أن تأخذ بالأسباب بالقدر الذي تقدر عليه لأنك مأمور بذلك، مع اعتقادك أن الله تعالى قد قدر لك رزقك وعلمه مسبقاً.

والله تعالى أعلم.
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2014, 08:35 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: الرزق والقدر

طارق نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2014, 08:54 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: الرزق والقدر

بارك الله فيك أخي الكريم
جعل الله موضوعك في موازين حسناتك
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2014, 09:46 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: الرزق والقدر

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنة (8) القضاء والقدر abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 05-04-2014 05:29 PM
الإيمان بالقضاء والقدر الساهر المنتدى الأسلامى العام 6 07-05-2013 01:13 AM
الثمار الأخلاقية للإيمان بالقضاء والقدر الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 05-01-2013 06:30 PM
الحسد ومنافاته لعقيدة القضاء والقدر abood المنتدى الأسلامى العام 3 04-25-2013 03:14 PM
القضاء والقدر في القران والسنه nadjm المنتدى الأسلامى العام 9 03-23-2013 01:41 PM


الساعة الآن 04:03 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123