Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-14-2014, 02:36 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي وإنه لتنزيل رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



وإنه لتنزيل رب العالمين


القرآن موصوف بأنه نور، وإنه لنور مبين يبدد الظلام، ويهدي الأنام، وينير السبيل قال - تعالى -:

(زعم الذين كفروا ألن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير. فآمنوا بالله ورسوله و النور الذي أنزلنا والله بما تعملون خبير. يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم).

وإنه والله لفوز عظيم أن نؤمن بهذا النور الإلهي الكريم.... إنه لفوز عظيم أن نؤمن به، ونعمل بمقتضاه. فوز عظيم في الدنيا وفوز عظيم في الآخرة. ولقد كان لهذا النور أثره الظاهر فيمن كان قبلنا وإنه لحري أن يؤثر فينا كما أثر فيهم إن نحن أقبلنا عليه إقبال من يبتغي الهداية و الرشد، ويعلم علم اليقين ألا هداية ثم ولا رشد هناك إلا فيه... تنزل هذا النور أول ما تنزل في بطحاء مكة فأثر تأثيراً متفاوتاً في طوائف من الناس متعددة... منهم من أدبر وصد عنه وكفر به، وأبى أن ينقاد إليه وقال في تبجح فاضح، وعناد واضح، واستنكاف عنيد (في آذاننا وقر ومن بيننا وبينك حجاب), والوقر بالفتح الثقل و بالكسر الحمل تقول: (ولمن جاء به حمل بعير) ولمن جاء به وقر بعير، فأولئك قوم مستكبرون عن الحق، مستنكفون عن الإذعان له آذانهم صم، وأعينهم عمي وقلوبهم غلف.

ولكن هذا كله لم يمنع القرآن أن يقتحم عليهم ما أوصدوه من أبواب، وما أغلقوه من نوافذ سمعوه رغم أن بعضهم قد حشا في أذنيه كرسفاً فرقا من أن يسمع... سمعوه رغم أنهم تواصوا فيما بينهم، وعقدوا العزم متناصرين متظاهرين (لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه لعلكم تغلبون)... سمعوه رغم الإدعاءات الفارغة، و المزاعم الجوفاء (لو نشاء لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطير الأولين), وفي أخرى (بل قالوا أضغاث أحلام بل افتراه بل هو شاعر فليأتنا بآية كما أرسل الأولون)... سمعوه فلم يملكوا أنفسهم أن قالوا: "إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة، وإن أسفله لمغدق وإن أعلاه لمورق، وإن فرعه لجناة وإنه ليحطم ما تحته وإنه ليعلو ولا يعلى عليه وإن له لسطوة ليست بسطوة مبطل".

سمعت هذه الطائفة المحرومة القرآن فحركها و أزعجها، وأقض مضجعها، وزعزع كيانها فكانت الخلخلة، وكان الاضطراب، وكان القلق. كانوا يسمعون إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو يتلو القرآن وهو لا يعلم مكانهم فإذا جمعهم الطريق أقبل بعضهم على بعض يتلاومون ويقسمون بالله جهد أيمانهم ألا يعودوا لمثلها أبدا ثم لا يملكون إلا أن ينقضوا أيمانهم بعد توكيدها فإذا بأقدامهم تسوقهم إلى محراب رسول الله سوقاً. ولقد صور القرآن الكريم تلك الحال تصويرا حياً موحياً وذلك حيث يقول - سبحانه -: (فما للذين كفروا قبلك مهطعين. عن اليمين وعن الشمال عزين) ومهطع مصدر من الفعل أهطع يهطع إهطاعاً فهو مهطع تقول أهطع البعير إذا مدّ عنقه وسار سيراً حثيثاً، ولقد وردت هذه اللفظة في مواضع ثلاثة من القرآن الكريم ففي سورة إبراهيم نقرأ قوله - تعالى -(ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون. إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار. مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم و أفئدتهم هواء. وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب فيقول الذين ظلموا ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل أولم تكونوا أقسمتم من قبل ما لكم من زوال), وفي سورة القمر نقرأ قوله - سبحانه - فتول عنهم يوم يدع الداع إلى شيء نكر. خشعاً أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر. مهطعين إلى الداع يقول الكافرون هذا يوم عسر), فهاتان مع تلك آيات ثلاث ورد فيها لفظ الإهطاع الذي يدل على السرعة و الجد من جهة، و الإذعان و الخضوع من جهة أخرى برغم ما يكتنف القوم من كبر و مكابرة و عناد. وقوله: (عزين) يعني أنهم كانوا يتحلقون حول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ويحفون به حلقاً متفرقة، وجماعات أبابيل، وهذا وحده يدلك على ما أحدثه القرآن فيهم من آثار نفسية ضخام، كانوا لا يملكون له رداً، ولا يستطيعون له دفعاً، ولو استطاعوا لفعلوا وهم يجمحون وهم كما نعلم قوم ذو أنف شديد لا يصبرون على تحدٍ أبدا فهم كما عبر أبو الطيب المتنبي:

وإني لمن قوم كأن نفوسهم------ بها أنف أن تسكن اللحم و العظما

لقد جاءهم القرآن بما لا قبل لهم به... قد يحاولون ستر ما يصيبهم به من أثر ولكنهم في قرارة أنفسهم يعترفون له، ويقرون به وإلا فلماذا كانوا ينظرون إلى الرسول - صلى الله عليه وسلم - ذلك النظر الحديد الذي يكاد يزيله من مكانه, (وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر ويقولون إنه لمجنون)... ولو كان هذا القول الذي جاء به محمد - صلى الله عليه وسلم - من كلام البشر كما زعم الوليد بن مغيرة المخزومي فيم كان تفكره وتدبره، وفيم كان عبوسه وبسوره (إنه فكر وقدر. فقتل كيف قدر. ثم قتل كيف قدر. ثم نظر. ثم عبس وبسر. فقال إن هذا إلا سحر يؤثر. إن هذا إلا قول البشر. سأصليه سقر) إنها المغالطة الجامحة و المعاندة السافرة التي ليس لها من جزاء إلا أن يلج صاحبها نارا تلظى.... لقد كان الوليد بن المغيرة راوية لكلام الناس كان عارفا بالكلام منظومه ومنثوره، هزجه ورجزه، مقبوضه ومبسوطه، مرسله ومقيده، ولقد أنكر أن يكون في القرآن من كلام الناس مشابه ولكن أبا جهل عمل كل حيلة لاستفزازه، و إخراجه عن طوره، وإبعاده عن الإنصاف وذلك إذ قال له إن قومك يتحدثون أنك إنما تأتي محمداً وصاحبه لتصيب من طعامهما وإنهم جامعون لك ما يكفيك عن التكفف، ويغنيك عن السؤال فثارت حمية الرجل، وفار غضبه وأرغى وأزبد وسأل في دهشة أو لست بسيد الوادي؟ أو لست بأكثركم مالاً؟ قال أبو جهل هو ذاك إلا أن تقول فيه قولاً يكرهه...فطلب الوليد مهلة فيها يفكر ويعيد النظر ويقلبه فاهتدى إلى هذا القول السخيف المتهافت (إن هذا إلا قول البشر), وإن الوليد ليعلم وإن العرب ليعلمون أن بينه وبين قول البشر بوناً لا يدرك ومندوحة لا تقطع ولكنها المغالطة و الكبرياء و الجحود, (فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون).


والله اعلم
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2014, 09:50 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: وإنه لتنزيل رب العالمين

طارق نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2014, 10:23 PM   #3
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 

افتراضي رد: وإنه لتنزيل رب العالمين

يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2014, 11:34 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: وإنه لتنزيل رب العالمين

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسعار الجديدة لبنزين والسولار بالقاهرة حسام مشعل أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 07-04-2014 11:27 PM
فضل الإيمان وأنه يزيد وينقص kkk000 المنتدى الأسلامى العام 3 03-11-2014 12:42 PM
ولله في خلقه شؤون abood المنتدى الأسلامى العام 3 03-07-2014 01:00 AM
اريد ضرورى برنامج كتابة السيرفرات المجانيه لتنزيل بالفلاشه qmax mst-999 h2 mini مع ا عبده الفنان قسم السيرفرات النيوكامد المجانية 3 01-12-2014 03:19 PM
ولله في خلقه شؤون Radwan Assad المنتدى الأسلامى العام 5 08-19-2013 08:26 AM


الساعة الآن 03:45 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123