Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2014, 12:25 PM   #1
عضو جديد
 


افتراضي هل صوت المرأة عورة؟



من هذه من الشائعات التي تروَّج بين الناس على أنها حقيقة، شائعة أن الإسلام يعتبر صوت المرأة من العورات التي يجب أن تُستر؛ لذلك فإننا لن نقف عند هذه الشبهة كثيرا؛

إذ لا دليل عليها على الإطلاق، بل العكس هو الصحيح؛ فالأدلة أكثر من أن تُحصى على كذب هذا الادعاء.

فالقرآن الكريم مثلا يحكي لنا عن ابنتي شعيب وهما يتحدثان إلى موسى (عليه السلام): (وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأَتَينِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لاَ نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ) [القصص: 23] وحكى القرآن قول إحداهما لموسى (عليه السلام): (إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا) [القصص: 25].

فأين العورة من صوت ابنتي شعيب وهما يكلمان موسى -عليه السلام؟!

ثم هل يُعقل أن تمنع المرأة من الكلام، وهي التي أباح لها الإسلام البيع والشراء والنصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟ (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ) [التوبة: 71].

وقد قامت امرأة وسط المسجد تأمر عمر باتباع آية في كتاب الله، حين أراد أن يحدد المهور؛ فقامت وقالت: أين أنت من قول الله -تعالى-: (وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلاَ تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئًا) [النساء: 20]. فقال قولته المشهورة: أصابت امرأة وأخطأ عمر!

ومن السنة المشرفة نكتفي بهذا الحديث المعبِّر جدًا عن مكانة المرأة في الإسلام:

عن أم المؤمنين أم سلمة هند بنت أبي أمية [رضي الله عنها] أن زينب بنت رسول الله [صلى الله عليه وسلم] حين خرج رسول الله [صلى الله عليه وسلم] مهاجرا استأذنت أبا العاص بن الربيع زوجها -وكان مازال مشركا- أن تذهب إلى رسول الله [صلى الله عليه وسلم] فأذن لها، فقدمت عليه، ثم إن أبا العاص لحق بالمدينة، فأرسل إليها أن خذي لي أمانا من أبيك، فخرجت فأطلت برأسها من باب حجرتها ورسول الله [صلى الله عليه وسلم] في الصبح يصلي بالناس، فقالت: يا أيها الناس أنا زينب بنت رسول الله [صلى الله عليه وسلم]، وإني قد أجرت أبا العاص. فلما فرغ رسول الله [صلى الله عليه وسلم] من الصلاة قال: "يا أيها الناس إني لم أعلم بهذا حتى سمعتموه، ألا وإنه يجير على المسلمين أدناهم". أخرجه الألباني في السلسلة الصحيحة.

قال تعالى: (فَلاَ تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفًا) [الأحزاب: 32]، فإن النهي عن الخضوع بالقول، وإباحة القول المعروف يدلان على أن صوتها ليس بعورة؛ إذ لو كان عورة لكان مطلق القول منها منكرًا، ولم يكن منها قول معروف، ولكان تخصيص النهي بالخضوع عديم الفائدة.

والحق في هذه الآية يوضّح مسألة مهمة جدًا هي: عدم الخضوع بالقول، ويُقصد به عدم تليين المقال كلهجة الخاضع؛ لأنّ هذه اللهجة فيها من نعومة الصوت ولين القول ما يجعل الطرف الآخر ينتبه إلى لحن القول فيمكن أن يطمع بها، ويعتقد ويظنّ بها السوء.

وهناك لفتة مهمة في هذا الجزء من الآية، هي أنّه سبحانه بدأ بالنهي عن تلحين القول وتعذيب الصوت قبل قوله: (فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ) وذلك إشارة إلى أنّ المرأة عليها ألا تخضع بالقول وتليّنه مهما كانت نوعية الرجل المُخاطَب.. فنفهم من ذلك أن حديث المرأة مع الرجل يجب أن يكون خاليًا من كلّ لفظ وصيغة ولهجة يمكن أن يكون لها استعذاب عند الرجال عمومًا، حتى لو كان ذلك الرجل شيخًا كبيرًا أو عالمًا قديرًا أو غير ذلك.. فالمرأة ليست مطالبة بأن تعرف نوعية الرجل الذي تخاطبه بل هي مطالبة بأن تكون على حذر في اختيار اللفظ السليم حتى لا تقع فيمن هو صاحب قلب مريض.

وهناك لفتة أخرى في هذه الآية، هي أنّ الحقّ قد وجّه الخطاب للمرأة دون الرجل، وذلك إشارة إلى أنّ الرجال يطمعون في المرأة التي يصدر عنها ما يثير عندهم رغبة ما أو شهوة أو غير ذلك، فهي إن صدر منها ما يلفت نظرهم أو يثير غرائزهم أو نحو ذلك فسيطمعون بها؛ لذا فالمرأة العفيفة الطاهرة التي توّجت نفسها بالحياء والعفة لا يمكن أن يطمع بها الرجال أيًّا ما كان نوعهم أو مهما كان صنفهم.. ومن ذلك قوله تعالى في معرض حديثه عن النساء: (وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ) [النور: 31].. فالمرأة هي التي تلعب الدور الأول في لفت انتباه الرجل، فلتحرص على أن تكون بعيدة عن الشبهات، فالرجال لا يتعرّضون لمن حفظت نفسها واحتشمت في لباسها وتأدبت في أقوالها.

أمّا الجزء الأخير من الآية وهو قوله تعالى: (وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفًا) الأحزاب: 32]، فهو تعليم آخر من الحق سبحانه بديع، وما أجمل أن نتعلّم من الحق أسلوبه في الخطاب والإرشاد.. فالله [سبحانه وتعالى] بعد أن يقدّم النهي عمَّا لا يجب أن يكون، يأتي بتعليم ما يجب أن يكون.. فإذا أردتَ أن تنهى أحدًا عن أمرٍ ما فابدأ ببيان سبب نهيك ثم أرشده إلى ما يجب أن يكون منه وما يفترض أن يفعله في المقابل.

فيعلّم الحق سبحانه معشر النساء أن يكون خطابهن مع الرجال في حدود القول "المعروف" وهو القول الذي لا يصحبه ما يخرج عن حدود الأدب، وما كان خاليًا من جميع الصيغ التي تجعل الرجل يُعجب بالمرأة، وألا يكون فيه ما يزيد على ما يوضّح الحاجة.

فهناك من النساء من يتحدّثن بألفاظ المزاح مع الرجال، وهذا خطأ؛ لما فيه من خروج عن أصل الموضوع، فحسبها في ذلك عبارات توضح مقصدها دون زيادة أو نقصان.

بوابه القاهره

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
semsema ahmed65 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2014, 02:32 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: هل صوت المرأة عورة؟

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2014, 07:23 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: هل صوت المرأة عورة؟

طارق نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2014, 08:03 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 

افتراضي رد: هل صوت المرأة عورة؟

يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل ينتقض وضوء الأم إذا لمست عورة طفلها الصغير الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 03-30-2014 08:58 AM
ماذا يريد الرجل من المرأة ؟ وماذا تريد المرأة من الرجل ؟ احمد عوض ركن الاب والام 0 12-27-2013 04:34 PM
رأي حول عمل المرأة مستر صُلاَّحَ منتدى الحوار العام 1 11-14-2013 07:29 AM
المرأة الحكيمة احمد العدلى المنتدى الأسلامى العام 6 07-23-2013 05:22 PM
التصور الخاطئ لمفهوم عورة المرأة وحدودها tariq المنتدى الأسلامى العام 5 07-09-2013 12:33 PM


الساعة الآن 06:21 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123