Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-06-2014, 10:32 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


افتراضي يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة



السؤال:

هل صحيح أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" عجب ربك من شاب ليست له صبوة) وما معنى ذلك؟

الجواب:
قد روي الإمام أحمد والطبراني عن عقبة بن عامر أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة) والصبوة هي الميل والانحراف، وأورد الإمام الغزالي هذا الحديث في كتاب " إحياء علوم الدين" عند كلامه عن التوبة، وقال:
إن الناس قسمان : شاب لا صبوة له، نشأ على الخير واجتناب الشر، وقال: إن هذا القسم عزيز نادر.
والعراقي في تخريجه لأحاديث الإحياء قال: إن هذا الحديث في سنده ( ابن لهيعة) ولم يقل: إنه صحيح أو حسن أو ضعيف أو موضوع، ذلك لأن ابن لهيعة اختلف علماء الحديث في قبول روايته وعدم قبولها، ومن الذين قبلوا روايته مطلقًا أحمد بن حنبل والثوري وابن وهب وابن معين، ومن الذين رفضوا روايته مطلقًا يحي بن سعيد والنسائي والترمذي والحاكم، وبعض منهم قبلوا روايته قبل احتراق كتبه، منهم ابن حبان وابن خزيمة، والراجح في أمره ما ذكره ابن حجر من أنه صدوق يحتج به قبل التخليط ـ وهو مرض يؤثر على ضبط الحديث ـ وقبل احتراق كتبه .

والحديث على الرغم من الاختلاف في سنده صحيح المعني لأن الشاب المستقيم الذي نشأ في طاعة الله ولم ينحرف جاء الحديث الصحيح بأنه سيكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، ذلك أن الشاب في فترة شبابه تتجاذبه عدة عوامل تغريه بالخطأ فغرائزه قوية قد يضعف العقل أمام سلطانها، وإذا خاف الشاب ربه من تلبية نداء غرائزه بدون حدود عاش في جهاد وعراك ومغالبة لينتصر على شهواته، وهذا الجهد المبذول يقدره الله حق قدره، ويكافئ عليه صاحبه بما يتناسب مع إيمانه وخوفه من ربه.

والتعبير في الحديث بأن الله يتعجب من الشاب الذي ليست له صبوة ؛ يراد به الرضا عنه رضا كبيرًا، ففيه مشاكله لما يحدث بين الناس من التعجب والدهشة للأمر الغريب الذي يخرج من المألوف.

وقد ينتهي التعجب والاستغراب بعد معرفة الأسباب إلى الإعجاب والإكبار، أو يكون هو المراد من الحديث، ويشبهه ما جاء في حديث رواه أبو داود والنسائي عن عقبة بن عامر أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " بعجبك ربك من راعي غنم في رأس شظية للجبل ـ أي أعلاه ـ ، يؤذن للصلاة ويصلى، فيقول الله عز وجل: انظروا إلى عبدي هذا، يؤذن ويقيم الصلاة يخاف منى، قد غفرت لعبدي وأدخلته الجنة".

ذلك أن الراعي في عمله الشاق وفي بعده عن أنظار الناس لا ينسى واجبه نحو ربه الذي لا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء، فيؤذن للصلاة ويؤديها مخلصًا لله وحده راجيًا ثوابه خائفًا من عقابه، وكثير من الناس في مثل هذه الحالة لا يهتمون بأداء الواجب، لأن أحدًا لن يؤاخذهم، فهم في خفاء عنه، ناسين أن الله رقيب عليهم.

فالحديث صحيح في معناه لأن النصوص القوية تشهد له، وهو دعوة إلى الإخلاص والمراقبة في كل عمل، ومجاهدة السوء مهما كانت مغرياته.



ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2014, 11:10 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2014, 01:06 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية DR TAREK
 

افتراضي رد: يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة

DR TAREK غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 12:08 AM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة

طارق نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2014, 07:57 AM   #5
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: يعجب ربك من الشاب ليست له صبوة

شكراااا على المرور
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجدد الاشتباكات بين الجيش وعناصر القاعدة فى شبوة باليمن شادي1980 الاخبار العربية والخليجية 0 05-04-2014 06:48 AM


الساعة الآن 05:22 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123